الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

في أحلامي

بقلم : رقية - الكويت

في أحلامي
لأحلامي تأثير كبير في حياتي

لأحلامي تأثير كبير في حياتي ، أحياناً تكون أحلامي مصدراً لشيءٍ جيد و أحياناً تكون مصدراً لشيءٍ غريب ، لكنها تساعدني أحياناً ، فعندما عدنا أنا و أسرتي من سفرنا كانت هناك مجموعة من الأوراق كنت ارسم فيها قصة قد ضاعت بحثت في الغرفة جيداً فقد بحثت في الأدراج و الخزانات و لم اعثر عليها حزنت كثيراً لأني فقدت تلك الأوراق لأن القصة التي كنت أرسمها طويلة جداً .

و بعد أيام قليله ذهبت للنوم و حلمت أن تلك الأوراق كانت مرمية تحت خزانة ملابسي داخل ملفٍ أزرق عندما استيقظت لم اهتم كثيراً للحلم ، لكن بعد ساعتين ذهب أخي الصغير و معه ألعابه ليلعب داخل غرفتي و بينما هو يلعب تدحرجت إحدى لعبه تحت خزانة ملابسي فذهبت لكي اخرج لعبته لكني لمست شيئا ما و سحبته من تحت الخزانة و تفاجأت حين رأيت الملف الأزرق الذي رأيته في الحلم ففتحته و إذا بجميع الأوراق داخله ، فرحت كثيراً لأني عثرت على أوراقي الضائعة .

و في المدرسة كانت هناك فتاة اسمها فجر و كانت دائماً ما تزعجني و تؤذيني فحملت ذات يوم أنها افتعلت لي مشكلة في المدرسة و بالفعل حدث أنها أخذت مذكرة أسرار صديقتي و وضعتها في حقيبتي و قالت : أن رقية هي من سرقت المذكرة ، و لكن ما أخرجني من هذه المشكلة أن هناك فتاةً رأتها تسرق المذكرة و تضعها في حقيبتي .

و من يومها أصبحت كلما احلم بها تفعل لي مشكلة ابتعد عنها ولا اخرج للاستراحة كي لا تفعل إي مشكلة ، و في يومٍ حلمت أن هناك فتاة تبكي فعندما ذهبت مع أمي للجمعية ذلك اليوم رأيت فتاة ضائعةً تبكي وبعد وقت عثرنا على أختها الكبيرة التي كانت معها ، و لكن ليس كل ما احلم به يصبح حقيقة بل أحياناً يكون كذلك في بعض الأحيان احلم أشياءً و لا تصبح حقيقية و لكني لدي أمنية أتمنى أن أحلم بها و تصبح حقيقة .

 


تاريخ النشر : 2016-09-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر