الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : اساطير وخرافات

حكايات مرعبة من التراث اليمني

بقلم : عمار هاشم

حكايات مرعبة من التراث اليمني
حكايات ولا اروع .. من اليمن السعيد ..

اليمن .. بلد الحضارات والأمجاد .. بلدٌ يعبق تاريخه بالقصص المدهشة ، والملاحم الخالدة .. جبال شامخة وعرة ، ترصد من علوها بصمت نشوء الدول واندثارها ، وتنشر بغموضها وهيبتها خيوطاً يحيك منها الخيال ثوب الأساطير الشهير ، قبل أن ينشره على القرى المعلقة والسهول المنبسطة .. لتبدأ الألسن تلوك الحكاية ، ناقلة الأسطورة إلى آذانٍ تتشربها بنهم ، وعيون جاحظة لا تطرف ، وقلوب معلقة في الهواء ..

لكن .. هل هي فعلاً مجرد أسطورة .

المقبرة

حكايات مرعبة من التراث اليمني

شجرة معمرة عجوز تمتص اجساد الموتى ..

(هذه قصة حقيقية وقعت قديماَ في قرية مجاورة في جبل صبر .. مدينة تعز .. اليمن)

تتحدث الحكاية عن مقبرة بعيدة منعزلة في جبل صبر تسمع منها ليلا أصوات مرعبه وانين مخيف  وفي وسطها شجرة معمرة عجوز تمتص أجساد الموتى فتحدق عيونهم الجاحظة من خلال شقوق جذعها الغائرة

وذات ليلة وشبان القرية يتفاخرون بشجاعتهم وبطولاتهم قام احدهم يعرض حكاياته ويقسم على شجاعته المنقطعة النظير

فسخر منه البعض وكذبه بعض آخر فكان التحدي أن يذهب إلى المقبرة القديمة بعد منتصف تلك الليلة .. تردد الفتى قليلا ثم قرر أن يخوض التحدي ويثبت لكل القرية شجاعته وإقدامه

تساءل الشباب كيف سيتحققون من صدق ذهابه

قال احدهم يأخذ مشعلا ونحن سنراقب نوره من هنا حتى يصل

قال الآخرون وما الفائدة إن كنا سنراقبه فسوف يستأنس بنا

ولكن يأخذ معه مسمارا يغرسه في جذع الشجرة العجوز في المقبرة وعند بزوغ الفجر نذهب جميعنا للتأكد انه قد فعل

وافق الشاب على مضض خشية أن يلتصق به عار الدهر

وذهب وحيدا مرتجف الخطى متتابع الأنفاس زائغ النظرات ... وحين اقترب من المقبرة بلغ خوفه ذروته وأوشك أن يعود

لكن كيف سيقابل أصدقائه في الصباح ؟ لا .. سيواصل

لم يبقى إلا القليل وبخطى مضطربة.. يكبو وينهض يحبو ويتعثر وصل إلى الجذع المغضن فجثا بجواره يثبت المسمار وقد جف ريقه وشحب لونه وبلغ به الرعب حدا لا يوصف

وثبت المسمار أسفل الجذع حيث كان يحبو واستدار يزحف مغادرا

قبل أن تتيبس أطرافه فجأة ... هناك من يجذبه من جذع الشجرة و مرت في خاطره كل الحكايات القديمة عن أرواح تسكن هذه الشجرة وتمتص أجساد الموتى

و انطلق ذلك العواء المرعب من زاوية المقبرة البعيدة فتسارعت دقات قلبه  وسال العرق البارد على جبينه وجحظت عيناه رعبا ورهبة .. ولم يستطع الالتفات وسقط مكانه كالحجر

عند بزوغ الفجر جاء الشباب ليرو العلامة لكنهم فوجئوا بصاحبهم هناك جثة هامدة قد ارتسمت على وجهه اعتى إمارات الرعب

وثوبه وجدوه مشدودا إلى المسمار الذي ثبته بجذع الشجرة

طاوي الليل

حكايات مرعبة من التراث اليمني

طاوي الليل .. يتجسد ليلا في الطرقات ..

أسطورة نشأنا معها حكاها البعض مؤمنا بأنها حقيقة ونقلها البعض مندهشا بأنها غريبة

ارتجفنا معها صغارا ولاحقت مغامراتنا الليلية ونحن شبابا

(العظروط)  او (طاوي الليل) أسطورة يمنية خالصة لكنها كغيرها من الأساطير تمد جدائلها الطويلة إلى كل مكان فنجد شبيهاتها في كل ثقافات الشعوب .

(العظروط )  أو (طاوي الليل) نوع من الجان يتجسد ليلا في الطرقات قد يظنه الإنسان من بعيد ادميا لكنه ما إن يقترب منه ويدقق في ملامحه وتفاصيل جسده حتى يقشعر بدنه فرقا ورعبا فهذا الكائن المرعب لا يمت لعالمنا بصلة ..

وينتفخ الجني المرعب ويزداد طوله بشكل مهول كأنه عمود من دخان ،  فيتجمد من يراه خوفا ورهبه

ثم وببساطة بعيدة كل البعد عن هذا الاستعراض المفزع يختفي ذلك الشيء في دياجير الظلام

من سمات هذا الكائن ظهوره المتكرر في نفس المكان واستعراضه الصامت المرعب واختفائه دون أن يلحق بمن يشاهده أي ضرر عدا الضرر النفسي الذي قد يصل إلى الجنون أو الذبحة القلبية
وذلك دأب الأشباح المرعبة أو بعضها في كل الثقافات

جارية البيت

حكايات مرعبة من التراث اليمني

يسكن كل المنازل .. يحيا بحياة اهلها ..

الليلة أسطورتنا معنا .. قريبة .. ملاصقة ، أسطورة جارية البيت .. إنها ليست من جواري ألف ليله وليلة .. ليست من عالمنا الذي نعرفه لكنها تشاطرنا بعداً آخر في نفس المكان

جارية البيت جنية مسالمة .. طالما أحسنت إليها وتركت لها نصيباً مما تأكل .. وتشرب .. حتى من الحناء الذي تتزين به النساء تضع المرأة لطخة من الحناء على جدار البيت وتقول بصوت مرتفع هذا لجاريت البيت ..

هذا الفصيل من الجن يسكن كل المنازل المأهولة ..ولا يسكن المنازل المهجورة .. يمتص طاقته من أهل المنزل وحياتهم فيحيا بهم .. ومعهم دون أن يشعروا به .. لكنه شذوذ صغير يحدث دائماً هنا أو هناك ليصنع الأسطورة المرعبة ..

حين تنسى أن تمنح جارية البيت نصيباً من سعادتك ورزقك .. حين تحاصرها بأساليب قد تأتي بها الصدفة فإنها تنقلب مخلوقا مريعاً يتجول في أروقة الدار بعد منتصف الليل .. يبحث .. عنك .. عن طفلك .. عن زوجتك .. يبحث عن شخص هنا .. يستيقظ ليذهب إلى الحمام .. أو يشرب بعض الماء .. أو يجيب الهاتف المزعج في ذلك الوقت ..

كثيرة هي أسباب التجول الليلي في المنزل .. حين يلفه سكون الليل .. وهجوع النائمين حين تنطفئ الأضواء المشرقة ( سواء أطفأتها أنت أو انطفأت من المحطة ) ليبقى مصباح صغير هناك
أو شمعة تتمايل فتتجسد لرقصتها الظلال .. وتضج بحياة مرعبه بين أنفاس السكون

إن مشاهدة جارية البيت الغاضبة هي تجربة لن ينساها أحد .. إن بقي حياً .. فالموت رعباً يقتل ألآلاف سنوياً حول العالم وللرعب أوجه عديدة واحد منها جارية البيت الغاضبة .
وأولئك الأقوياء الذين تجاوزوا الصدمة هم من نقلوا إلينا الخبر ..

عن جارية وديعة تغضب أحيانا إذا شعرت بالإهمال أو الاستفزاز .. فلا يعود فيها من الوداعة شيئاً يذكر

المتصور

حكايات مرعبة من التراث اليمني

يتصور بهيئات كثيرة .. ووجوه مألوفة من أهالي المنطقة ..

شيء مرعب يتجسد ليلاً من أعماق الأرض .. ليقف أمامك في لحظات وقد تقمص هيئة شخص تعرفه .. تراه فتشعر بتوتر غامض يزحف على جسدك .. ولا تدري لماذا .. تحدثه لتطمئن فيتجاهلك ويمضي .. بوقاحة ,, أو يحدثك بتثاقل وغموض .. قد تسأله فيجيبك ,, صادقاً أو كاذب .. لا تهتم ..

لأنك حين تقابل الشخص الحقيقي في الصباح تسأله عن ليلة الأمس وما دار بينكم من حديث ..

ستراه يعقد حاجبيه متسائلاً .. لكنني لم أغادر بيتي ليلة أمس ولم أتحدث معك قط .

ذلك هو لب الحكاية .. وبطلها كائن مخيف .. قد يكون من الجان .. وقد يكون من الأرواح الهائمة في الأرض ..

لكنه يتصور بهيات كثيرة .. ووجوه مألوفة من أهالي المنطقة .. ذكراً أو أنثى ..

ذلك هو ( المتصور ) أسطورة يمنية أخرى .. لها شبيهاتها في كل الثقافات ..

يتصور ويتجسد بهيئات ووجوه .. لكنك معه لا تحس بالأمان .. لا تحس بالاطمئنان .. لا تشعر إلا بخوف لا تجد له مبرراً حينها .. ووحشة .. تجعلك تتلفت يمنة ويسرة وأنت لا تدري
 أن ما يخيفك ,, يقف أمامك ..

اسطورة الطاهش

حكايات مرعبة من التراث اليمني

رأس خليط بين الذئب والليث المفترس ..

 ذلك المخلوق الغريب الذي بعث الرعب في البلاد قديما .. حيث كان يعيش في كل  قفار اليمن ومفازاتها ..

ولعل أشهر مكان كان يشاهد فيه منطقة الحوبان في مدينة تعز .. 

واشتهر طاهش الحوبان حتى نافس بشعبيته ملوكا وسلاطين جاءوا  ورحلوا دون أن يحظوا بما حظي به من الشهرة ..

ومن لا يعرف ( طاهش الحوبان ) !!!؟؟

تحدث عنه أجدادنا برهبة .. يحكون تفاصيل لقاءات مرعبة ..

وحوادث تمزيق شنيع .. لضحايا كانوا يعثرون عليهم صباحاً في أماكن بعيدة .. وغير مأهولة ..

صفات الوحش  تختلف باختلاف الرواة .. فمن نحر كنحر الثور القوي .. إلى رأس خليط بين الذئب والليث المفترس ..

وجذع كالخيل الجامح .. سريع في العدو .. قوي في القفز ..

(( لا يدركه طالب .. ولا ينجو منه هارب))

لا يأكل الجثث .. و من أغمي عليه و أنطرح بين يديه ( مخلبيه ) فقد نجا .. ليصبح يقص على معارفه ما حدث بفكر مشوش مضطرب .. لا تتضح معه تفاصيل الطاهش كما يجب ..

يقول المثل اليمني : (( كل طاهش معه ( يرارة ) ..  )) .. واليرارة  طائر صغير يرافق الطاهش يطلق صوتاً مميزاً فيدل الناس عليه ليختبئوا منه قبل وصوله

الجدير بالذكر أن معظم تلك الأوصاف تتطابق وحيوان الدب آكل العسل .. حيث أن الدب له نحر عريض وهيئة مخيفة

كما أنه لا يهاجم من يظنهم أموات ويتبعه طائر صغير يدله على أماكن العسل فيهاجمها ويترك له بقية ما يقتات عليه

ولكن هل عاشت الدببة في أرض اليمن ؟..

الجنية الفاتنة

حكايات مرعبة من التراث اليمني

وتغدو غولة مرعبة تمزق اجساد ضحاياها دون رحمه ..

أسطورة يمنية أخرى .. تتحدث عن جنية خارقة تفتن الرجال تارة وتقتادهم إلى كهفها البعيد لتنسلخ من جمالها المصطنع وتغدو غوله مرعبة تمزق أجساد ضحاياها دون رحمه .. وتارة هي عدو الأطفال الرضع تفتك بهم إلى أحضان أمهاتهم

تلك هي أسطورة ( أم الصبيان) ..

امرأة حسناء تفتن الرجال .. لها حافر حمار أو بقرة ..أو ماعز أو خف جمل تختلف القدم المسوخة من منطقة إلى أخرى

تسمى في السعودية والخليج ( أم الدويس )

تسمى في العراق وسوريا ( السعلوه ) أو السعلاه

تسمى في مصر ( النداهة ) نداهة الحقل

تسمى في ليبيا والمغرب العربي والجزائر ( عيشة مولات المرجه ) أي سيدة المستنقعات

فما سر انتشار هذه الأسطورة في كل الوطن العربي وما سر التشابه في تلك القدم الحيوانية

وهل هي فعلاً .. مجرد أسطورة ؟ !!

أبوكلبة (السوجر)

حكايات مرعبة من التراث اليمني

ة اهلها ..

أسطورة أخرى أفزعت الكبار قبل الصغار

حكتها الشفاه المرتجفة لتبرر خوفاً من كل غريب يزور القرية .. ولتوجز قصة غلف الرعب زواياها الكئيبة ..

إنها ( أسطورة السوجر ) أو ( أبو كلب ) ..

تتحدث الأسطورة عن آدميين مثلنا لكن بهم نزعة لأكل لحوم البشر وشرب دمائهم يطوفون القرى والمدن

هذا (دلال) يبيع الثياب .. وذاك (نداف) يصلح فرش الصوف .. وذلك (لحام) يصلح الأواني المعطوبة

لكن هدفهم من هذه الحرف .. التجول بين الناس لاختطاف أطفالهم و الفرار إلى المجهول ..ليذبحوهم ويأكلونهم

هل هي حقاً مجرد أسطورة ..

تاريخ النشر 10 / 10 /2013

أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
المرأة والأسد : قصة شعبية جزائرية
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
وحش صفارة الإنذار!
nameless wg - المغرب
قصص
من تجارب القراء الواقعية
هل اذهب لزيارتها ؟
ملاك الليل - مصر
انقذوا أبني
رحاب - مصر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (150)
2020-08-16 08:42:25
user
81708
150 -
ملك الرعب
السلام عليكم و رحمه الله تعالى وبركاته في الحقيقه في يافع كان هناك ولي من الاوليا عندما مات بيوم وناس راحو ليزورو قبره في يوم الجمعه الساعه الخامسه مسان عندما هم عائدين بقي رجل تاخر فإذا بوحش طولع ثمانيه امتار ولديه راس خنزير ولحيه كا الاسد ومخالب والرجل كان معه تنك فاضي وكل ما اقترب الوحش من الرجل يقرع بقوه بالتنك ويبتعد كيلو مترين بغفزه واحده حتى عاد الرجل الى البيت ووجهه شاحب من الخوف وشعره شيب وهاذ الوحش يزور كل جمعه قبر الولي الصالح ولا نعرف السبب واحد يومنا هاذا وقبل يومي ذهبوا اصحابي الى قبر الولي ولقيناهم البوم الثاني في الشوك وقالوا نحن فكرنا في أن نتحري في الموضوع وفتحنا القبر ولقينا كار ابيض جديد و اخرجناه فصرخ صرخه مدويه فافقنا ونحن في المستشفى واجسامنا ملئه بالجروح اووكد لكم أن هذه القصه حقيقيه
2020-07-18 00:53:13
user
81311
149 -
Ali Mohammed (مستشعر بالطرفِ الآخر)
للمرة الثالثة وأنا أقرأ هذا المقال الرائع ،،!!

وماخفي كان أعظم ...
شكراً لك يا أستاذ عمّار هاشم

شكراً
2020-06-18 16:33:20
user
80975
148 -
القلب الحزين
إنها بصراحة ثاني أكثر القصص رعباً سمعتها على الإطلاق.
2020-04-09 18:06:47
user
80080
147 -
تابط شرا
كنت قد ذكرت المقمص وحميدان والشيخ حسن والمذيب وقصة المذيب تبدء بان هناك حيد كما نسميه او كهف ياوي اليه المذيب كل ليله والمذيب هو انسان عادي يكون بين الناس في الصباح وما ان يحين وقت الظلام حتى ينقلب او يتحول الى ذئب ليصول ويجول بين البيوت وياكل مايلقاه من البشر والمواشي ويظل على حالته الذيبيه تلك حتى طلوع الفجر اما طريقة تحوله من انسان الى ذئب فتتم عن طريق لحسه لحليه من الحلي كان قد ورثها عن اجداده وبالطبع سيورثها لولد من اولاده من بعده والعجيب اني كنت ذات مره اطالع القصص الاجنبيه فوجدت مثل هذه القصه تماما في التراث العالمي تقول ان هناك انسان ذئب مصاص لدماء البشر وانه يتحول من انسان الى ذئب ساعة مايشاء علما بان الحيد او الكهف لايزال يسمى ومعروف للجميع بحيد المذيب حتى يومنا هذا فما اعظمك يايمن حتى بقصصك انت في المقدمه وليس سواك .. طابت اوقاتكم
2020-04-07 14:05:28
user
80061
146 -
تابط شرا
كل القصص التي ذكرت حقيقيه بس لانا مانعرف عنها شيئ نكذبها وانتشارها في انحاء العالم دليل على ان اليمن ابو الحضارات حيث ان الهجرات كانت من اليمن وليس العكس وقصتي مع الغول في رحى بطان معلومه للجميع محد ينكرها وسيفي اليماني المسقول هو من اجهز عليها في تلك الليله الظلماء الشاتيه حيث كانت لسانها مشقوقه وجلدها مثل الشنه وراسها مثل الهر ورجليها مثل الحمل الوليد وريحتها منتنه ولكني قضيت عليها فلا تخافو وقد قلت فيها شعرا .. فضربتها بلا دهش فخرت .. صريعا لليدين وللجران .. والغول تحمل كل الاسماء اللي ذكرتوها سعلاه وعدار وام الصبيان ووووو الخ المهم اني ارحتكم منها فيما مضى والله يعينكم على بناتها اما العجوزه ففي ذمة الله ماراح تجيكم ثاني .. وهناك يدكر ايضا امقمص وحميدان والشيخ حسن والمذيب .. لهم نفس الاساليب وكانت الجن منتشره بعلو وتكبر قبل نزول القران اما اليوم فقد اختلف الامر .. تحياتي
واوقات سعيده نتمناها لكم ...
2020-03-23 20:22:22
user
79822
145 -
القيصر
ما اجمل الخرافات اليمنيه عندنا في اب خرافات القحطي
2020-03-11 14:05:54
user
79630
144 -
عبده حساني
ما احسن الفجائع
2020-01-03 07:29:49
user
78943
143 -
الشهابي
هل هناك قصص على النباش او الباعش
2019-06-11 16:56:00
user
76945
142 -
ابو ياسين الهمداني
هناك حكايات مرعبه سمعناها من الاباء والأجداد من هذه القصص قصه سأرويها لكم أن هناك رجل من القريه المجاورة لنا تأخر في مدينة صنعاء والمعروف في ذالك الوقت لايوجد مواصلات مثل اليوم وعندما كان الرجل ماشيا في الليل حوالي الساعه الثالثه بعد منتصف الليل كانت قريته على بعد من ثلاثه الى اربعه كيلو مترات وقد اضناه التعب وهووحيدا في ذالك الطريق فقال بصوت مسموع يالله واصادف دابه او حمار توصلني الى البيت فمشى قليلا واذا به يرى بهيمه انثى الحمار وطلع على ضهرها وسارت به حتى وصلو الى قرب قريته فنبحتها الكلاب وخافت منها واذا بها تكلمه وتقول حملتك على ضهري والان انزل وتحولت الى مرءاه شنيعة المنظر وطلبت منه أن يحملها علي ظهره وبعدها وصل الى بيته وهى الله اعلم اين ذهبت مرض ذالك الرجل حوالى اسبوع ومات وشكرا
2019-02-26 12:34:55
user
75825
141 -
Kevin
كلها مجرد خرافات وقصص كاذبه تداولوها الأولين بينهم حتى وصلت إلينا لكي يرعبونا فقط
نحن نؤمن بلله فقط ولا نؤمن بمثل هاذي الخرافات ووجودها على الارض
2019-02-10 16:14:25
user
75681
140 -
انيسه
لوسمحت اشتي قصه الجنيه الفاتنه بالغه الانجليزيه رجائن اشتيها ضروري
2019-01-30 00:06:22
user
75526
139 -
صبيح
طاوي الليل حقيقه وهناك ناس كثير اعرفهم شاهدوه وبنفس المكان يتكرر مشاهدته واول ماترفع عليه السلاح يختفي
2018-11-27 14:38:04
user
74642
138 -
الراهب
ام الصبيان حقيقه او ما نسميها في مدينه أب صياد
2018-11-02 02:39:23
user
74138
137 -
كازمي..
عاشق الرعب. واموت فيه برغم. انني اخاف اشوي ههههه
2018-10-25 21:48:50
user
73955
136 -
ENG-Akram
اغلب القصص لاأعلم هل هي حقيقية او خرافية...!!!؟؟؟
لكن قصة واحدة حقيقية وهي (ام الصبيان) وقد حدثني عنها جدي رحمة الله علية أكثر من مرة
فلديها ثديان طويلان ويمتدان الى فوق الكتف وكانت تتقطع في وادي بالظلام لمن تأخر عن البيت ...
جدي قال اذا وجدوها بعدالعشاء فلا يكلموها نهائياً واذا اقبلت عليهم فالذي تطلبة منهم يفعلوة لها وتتركهم يذهبون بسلام....
2018-10-22 11:30:55
user
73904
135 -
عادل الاخرش
كلها خرافات إلا أم الصبيان هههههههههه
2018-10-17 14:29:13
user
73851
134 -
أبو خالد القاضي
شكرا على هذه الحكايات التي بعضها كانت سائدة في بلادنا.
2018-10-01 22:38:44
user
73623
133 -
علي
اكثر من رائع شكر لك و بالتوفيق
2018-07-29 17:30:34
user
72281
132 -
Hlawa
مخيييييفه
2018-06-05 00:50:07
user
71163
131 -
خالد
ولكننا الآن في زمن قد الجن بيهربو مننا ويتعوذو من شر الناس لكثرة الفتن والمشاكل وسفك الدماء ولاحول ولاقوة الابالله
2018-06-05 00:50:07
user
71161
130 -
خالد
هل تعلمو ان في قريتنا احد قرى محافظة إب كان في عندنا جني حداد وكان الجميع يسمع الدق على الحديد طول الليل بأحد حواري القريه وكان يقول لنا االكبار في القريه ان هذا جني حداد يعمل ليلا ولم ياذي احد
2018-05-06 10:09:06
user
70606
129 -
محارب نايم
مشاركة رائعة ومفيدة... كل الاحترام لكم وللكاتب
2018-04-20 01:29:18
user
70330
128 -
النزيلي ولد علي
قصص ممتعه وجميله وليست خرافات وهي موجوده في كل المحافظات وخاصه المناطق الجبليه ولتي تيكثر تواجد الاشجار فيها
2018-02-26 02:13:43
user
69562
127 -
مضيفة الطريان نهاد
تعليقك ..هذا مخيف جدا واتمن ان اشارك في هذا البرنامج والى اللقاء

الساعة واحد




2018/2/25
2017-12-08 04:21:17
user
68323
126 -
العولقيةة
قصص حلوووه اتمنا تنزل قصص عن شبوه لاني احب الرعب بقوه شبوانيةة
2017-11-21 15:50:31
user
68057
125 -
محمد / عدن
قصص حلوة جداً ادعوا لي انام اليوم ): ههههه مشكور على الموضوع الحلو
2017-11-06 03:52:41
user
67847
124 -
حبيب اليمن
القصص غااااية في الروعة ومنها حقيقة ومنها قدتكون من مزج الخيال لكن بتضل اساطير متداولة اجيال بعد اجيال ولانسخر منها ابدااا
2017-10-22 16:03:20
user
67650
123 -
مان.
هل يوجد من سمع عن عدار الدار. في اليمن
2017-10-22 16:03:20
user
67649
122 -
مان.
قصص روعه ومرعبه
2017-09-02 15:49:52
user
66797
121 -
كاتم العبره
قصص روعه واختيار موفق القصص منتشره في كل المعموره القصص مرعبه ولاكن ليست لمن استمع مثل هذه القصص من اشخاص عاشو هذه القصص شخصيآ. عندنا في الريف في المعافر في نفس قريتنا قصص متشابهه ولاكن اكثر رعبآ وقصص حقيقيه
قصة المسني وسعيد القصاب هذا من واقع جن البيوت
قصص حقيقيه ........ انتبه انت الان شوف واحد جني ا
مامك يبحلق فيك
2017-08-19 04:46:10
user
66490
120 -
الوصابي
كلام جميل
اعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا
2017-03-28 07:00:00
user
64589
119 -
الجمحي الحمومي
يسعد ايامكم
فعلاً القصص غاية في الروعة ولا أخفي عليكم إن قلت لكم إن قصة أم الصبيان حقيقية وقد حصلت فصول أحداثها بنفس منطقتنا شرق حضرموت وبما أن بعض القصص نراها نسج من الخيال إلا أننا مانكذبها مثل مانصدق بعضها ...
فشكرا لأهل الذوق الرفيع وشكرا للقحطاني لكلماته المعسوله وتعليقه الرائع
ونشكر أخواننا وأخواتنا اهل الجزائر الحبيبة وكل الموجودين .
ودمتم بود
أخيكم عوذ الجمحي الحمومي / حضرموت .. شرق
2017-01-31 17:11:15
user
63642
118 -
عامر
قصص فعلن ممتعه ورايعه بروعه ناشرهاء
بس تميل للخيال اكثر من الواقعيه تحياتي للجميع
ابناءالوطن العربي#فتى شبوه
2016-12-27 09:42:35
user
62957
117 -
نصر المعمري
كلها رائعه خاصة طاهش الحوبان..
2016-12-27 09:42:35
user
62956
116 -
نصر المعمري
قصص رائعه أخ عمار وبصراحة مرعبة ..مزيدا من التقدم
2016-12-23 15:07:34
user
62861
115 -
كوجان بن ناعي
ام الصبيان قصه واقعيه وحصلت في حضرموت لشخص من قبيلة نهد فبينما كان عائداً الى بيته ومعه طحين احضره من عند المطحنه(الطاحون) وكان الوقت متاخراً في ليلة ظلماء فمر من وادي يدعى ( وادي دوعن) فأعترضت طريقه امراه وكان ثدييها طويلان لدرجة انها تضعهما على كتِفيها وقالت ابغى عشا لعيالي فاعطاها كيس الطحين واكمل طريقه وهو في حاله يرثى لها ووصل الي البيت وشعره ابيض من الشيب مع انه كان شابا فقص لاهله ماحدث وذهبوا به الى الشيخ ومن بعدها اهل القريه اذا ذهبوا الى مكان ما يعودون قبل غروب الشمس لان الوادي اشتهر بقصص كثيره حلصت لاشخاص
2016-12-09 10:58:33
user
62619
114 -
فراس يمن
والله قصص للشجعان
2016-09-22 01:08:59
user
60549
113 -
موني
القصص تخوف فعلا الا اول وحده اتوقع انه غرز المسمار مع ملابسه بدون انتباه ولما كان بيهرب ماقدر لانه المسمار ماسك ملابسه وعسان كذا مات من الخوف .لكن القصص الباقيه بسم الله علينا
2016-09-03 06:32:55
user
59992
112 -
مصطفى عبد الكريم الشامي
حقيقه قصص خياليه لكن مرعبه
2016-07-27 01:48:05
user
58834
111 -
اصوله الحبوبه
شكرا كثيير والله استفت شكرا عمار هاشم
2016-07-26 04:50:00
user
58790
110 -
اصوله الحبوبه
شكرا كثيير والله استفت شكرا عمار هاشم
2016-07-26 04:50:10
user
58789
109 -
اصوله الحبوبه
ياناس قلبي ضاع مادري وينه
2016-06-16 22:02:56
user
57452
108 -
السنيدي
صراحه قصص ممتازه
2016-06-09 20:38:58
user
57223
107 -
جوري محمد
شكرا" على القصص الخياليه ما ادري صدق او لا بس اعرف قصة الجنيه الفاتنه
2016-05-08 22:23:54
user
56437
106 -
قاهر 1
انا يمني .. وكل ماذكر هنا..
مجرد خراااافات عجائز
2016-04-21 17:53:27
user
56051
105 -
سنان العواضي
قصص جميله
2016-04-03 10:21:08
user
55643
104 -
محمد الحجافي
أسطورةرائعه
2016-04-02 05:33:12
user
55601
103 -
فضل
نعم قصه ام الصبيان حقيقه وقد حصلت
2016-01-28 12:58:09
user
53693
102 -
مومو امال
اساطير متميزة ومرعبة وقد احببتها كثيرا حتى ترسخت في ذهني ولكن يجب ان نستفيد منها ولا نؤمن بها .شككرا من الجزائر ،وتحيا اليمن سالمة
2016-01-16 13:20:27
user
53314
101 -
اليمن نبض حياتي
صح انو هذه القصص موجود بس مش دائم تظهر مثل هذه الحاجات وهي موجوده بكل مكان بالعالم وافضل شي تحصين النفس بايات قرانيه والتوكل ع الله
عرض المزيد ..
move
1
close