الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل يمكن أن أكون معشوقة من طرف جني ؟؟؟

بقلم : شيماء - الجزائر
للتواصل : [email protected]

أخشى أن أكون ممسوسة من قبل جن عاشق !

السلام عليكم .. أنا شيماء من الجزائر , عمري 18 سنة ، أريد أن أشارك معكم قصتي التي لم أجد لها حلاً و أستشيركم في نفس الوقت لعلكم تعرفون شيئاً .. ستجدون كلماتٍ محرجة لكن و الله هذه حقيقة لم أزد و لم أنقص فيها شيئاً ، و لم أتعمد قول تلك الأشياء بهدف آخر ، لذلك أرجوكم أفيدوني بشيء إن كنتم تعلمون أرجو منكم أن تتفهموني و الله العظيم مرة أخرى هذا ما يحصل معي .

يوجد في منزلنا مكان نضع فيه أشياء لا نستحقها كما توجد أشياء وسخة فيه لأن هذا المكان موجود في حديقة بيتنا .. عندما كنت في الثامنة من عمري أو أقل لا أعلم بالضبط ، المهم جرحت إصبعي في ذلك المكان و خرج منه دم فشربته بنيَّةٍ بريئة ، و لم أقل لأهلي عن ذلك لأنه في نظري شيء تافه ..

المهم كنت في دراستي دائماً من الأوائل ، دائما أكون في منافسة مع زملائي حتى وصلت إلى مرحلة التعليم المتوسط و كنت من الأوائل أيضاً ، لكن في مرحلة شهادة التعليم المتوسط بدأت علاماتي بالتدني ، و نجحت بمعدل لم أقتنع به ، و عندما وصلت إلى مرحلة التعليم الثانوي تدنت علاماتي أكثر فأكثر ، لدرجة أني نجحت في السنة الأولى بصعوبة لأنه عندما أذهب لمراجعة دروسي لا أستطيع .. يغلبني النعاس و يأتيني ألم حاد في ظهري و حارق مع صداع شديد في الرأس ، و أذهب مباشرة النوم !!

و عندما وصلت للسنة الثانية من التعليم الثانوي بدأت تظهر علي أعراض غريبة مثل : 

1 - عندما أذهب للنوم في فصل الصيف و في الليل فقط يظهر في جلدي حبوب بيضاء تتبعها حكة شديدة ، و عندما أنهض أجدها اختفت ! ذهبت لخمسة أطباء مختلفين فوصفوا لي تحاليل و لم يجدوا فيها علة ، قالوا لي نفس الكلام أني سليمة تماماً لا أعاني من أي مرض في الجلد .

2 - ألم على مستوى الرحم و لا أستطيع ممارسة الرياضة مع تأخر في العادة الشهرية ، فاستشرت طبيباً و وجدت كيساً مائياً في رحمي ، لكن مع الدواء اختفى .. و مع مرور الوقت رجع مرة أخرى 

3 - أصبحت أحتلم كثيراً ، كل يوم أو 3 مرات في الأسبوع ، أجد نفسي في وضعية جماع مع امرأة أو رجل أو طفل صغير أو أختي أو أخي ، و أنهض أجد نفسي أتنفس بشدة بسبب .... كأن الحلم يقظة !! 

ابتعدت عن صلاتي و ديني ، و أصبحت أنام مع العصر و ازداد الألم في رأسي و كتفي أكثر من قبل ، أجلس دائماً في الظلمة ، أغضب على أتفه الأشياء ، و عندما أكون في البيت أشعر كأن أحداً معي ، حتى أني أصبحت أمارس العادة السرية كثيراً ، مع العلم أني لم أكن أعلم ما هي العادة السرية أصلاً ! و أصبحت أنظر في المرآة عارية و أرقص و أمدح نفسي ، و تأتيني أفكار عن الجنس دون سبب ......

و بسبب هذا كله ابتعدت عن الدراسة ، أصبحت عندما أذهب للمدرسة يغلبني النعاس و التثاؤب و أفكار عن الجنس ، لدرجة أني عندما أنظر لرجل وسيم أو لبنت في سني جميلة أتخيل نفسي في وضع جماع ، حتى رسبت و أعدت السنة فبدأت تراودني الشكوك أن السبب في إعادتي للسنة هي هذه الأعراض ..

فذهبت لامرأة راقية فقالت لي أنت في صغرك جُرِحتِ و شربت دمك فمسك جن ، و هو الذي عطلك عن دراستك ، و من جهة أخرى ذهبت لرجل راقي قال لي بك مس عاشق ، المهم زادت هذه الأعراض و كثر الاحتلام لدرجة أن البارحة منذ أن نمت في الليل إلى أن نهضت و أنا أحلم بالجماع  و أحس به كأنه يقظة و ليس حلم ، فأغمضت عيني و تكلمت كأني أتكلم مع ذلك الجن ، و قلت له أريد أن أراك الليلة في منامي ، و إذا أعجبتني سأبقى معك إلى الأبد ..

و في المساء ذهبت لأنام ، و وضعت وسادة بجانبي و احتضنتها و بقيت أردد أريد أن أراك الليل في حلمي ، و بدأت أتخيل حياتي معه إذا أظهر لي نفسه ، و فرحت كأني أنا التي عشقته و ليس هو .

هل أنا الآن في أمان أم خطر ؟ هل عشقته أيضاً أم أتخيل فحسب ؟؟؟

تاريخ النشر : 2017-03-26
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر