الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

هل هنالك وجودٌ للحب ؟

بقلم : آلاء الحسن - ليبية تسكن جمهورية التشيك

هل هنالك وجودٌ للحب ؟
من الصعب أن تحبس الكلام في قلبك و ألا تبكي لأنك تعلم أن الدموع لن تغير شيء

شاركت قصة من قبل في موقع كابوس و كان هنالك جزء منها يتكلم عن شعوري تجاه الحب ..

عمري الآن 13 سنة و نصف ، في بداية سن الاستيعاب أي منذ السادسة تقريباً آمنت بوجود الحب و لكن بعدها تغير تفكيري تماماً ، أي أنني لم أعد أؤمن بوجوده أو على الأقل ليس له وجود في حياتي ، يمكن أن يكون بسبب الظروف التي عشتها أو بسبب الألم الذي تعرضت له بسببه

أنا الآن لا أتكلم عن أي نوع من الحب .. أنا أتكلم عن الحب الحقيقي ..

لقد أفنيت من حياتي الكثير لأجل من أحب و لكن ... بسبب المشاكل التي تسببها عائلة أبي ، و الحقد و الكره لوالدتي ، و التظاهر بالحب لنا أمام والدي ، و تصديق والدي لهم ، و أيضا كانوا و لازالوا يظلموننا و والدي كان يصدقهم ، لم يكن يثق بكلمه مما نقول .

اليوم عمري 13 و لازالت شخصيتي منفردة و وحيدة ، لم أثق بأي شخص ، و كل هذا بسبب والدي الذي كان يقف ضدنا مع الظالمين ، و يجبرنا على الاعتذار .

أحيانا أتكلم مع نفسي و أقول أنا متاكدة أنه لا يكرهني و لكن عندما أرى أفعاله و أقواله الجارحة أتاكد أنه أيضاً لا يحبني .. البعض يعتقده موضوعاً غير مهم و لكنه مهم جداً بالنسبة لي ، ليس من السهل تحمل الظلم و الصمت القاتل الذي يكون متواجداً معي ، أن تحبس الكلام في قلبك و لا تبكي لأنك تكون متأكد أن دموعك لن تغير شيء .. عندما تصمت لأنك متأكد أنه إذا تكلمت فلن يفهموك .. أن تؤمن بأن من يحبك سوف يبقى حبه لك و لكنه يذهب .. و عندما تقف و تقول يكفي ثم تتلاشى الكلمات و عندما تشعر أنك تريد الموت لكي ترتاح و لكن لا تجده .

فكرت في الانتحار كثيراً و بعدها تذكرت ديني و عقيدتي .
 

تاريخ النشر : 2017-03-29
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (25)
2020-10-10 20:34:18
377984
25 -
عبد السلام
انا من مصر واعاني نفس المشكلة وولدي انفصلا عن بعضه وان فى عمر الست شهور وانا الانمعق من الجواز وانحرفت اخلاقا وبقت شاد
2017-04-07 00:21:08
151201
24 -
م.محمد
الزمن كفيل بتغيير كل شيء

الحب موجود في كل مكان ,,,
ولكن قد لا نشعر به ,,,
2017-04-06 10:16:50
151090
23 -
الا الحسن
عفوا ولكن اغلب التعليقات تتكلم وتعتقد ان والدتي السبب
بالعكس والدتي دائما تقول لي ان ادعي لله وانسى وان احترمهم ودائما ما تبرر لهم
2017-04-04 20:44:32
150865
22 -
امل مرجانة
يقول عمر ابن الخطاب رضي الله عنه و ارضاه " لا تبنى البيوت بالمودة انما البيوت تبنى بمكارم الاخلاق "
ليس كل شيئ ينبت بالحب عزيزتي فهده الحياة و الحياة العائلية خاصة تجدين فيها التحمل و الصبر اكثر من اي شيئ .. و ليس كل ما يرى يقال ..
اما الانتحار فهو شيئ اتمنى ان لا تفكري فيه ابدا كوني قوية , و تعلمي بعضا من اللا مبالات فهو علاج ناجع في احيانا كثيرة
انا انصحك لاني احس بالمك فلقد تعرضت للكثير من الضلم في حياتي ... اخرجت من التعليم لاتزوج و انا صغيرة حملت وولدة ابني الاول و انا مازلت مراهقة لا تفقه من المسؤولية شيئ ولا ادكر لك المشاكل و الضلم الدي تعرضت له من كل من حولي .. كرهت حياتي كنت دائما محمرة العيون من البكاء لم ابح لاحد بما انا اعاني حتى امي لم ارد ان ازيد همها بهمي .. فكرت بالانتحار لكني و الحمد لله كنت مؤمنة بالله و اعرف ان قتل النفس من الكبائر ... كتمت و صبرت و تحملت الكتير .. مشيت كل هدا بالكثير من التجاهل و التغافل ... و الان 23سنة في عمري و بعد 7سنوات من الزواج عرفو قيمتي و استوعبو خطئهم فاصبحو يطلبون الصفح مني ... فكوني صبورة اختي فان بعد العسر يسر .... و كان الله بعونك .
2017-04-02 23:02:06
150504
21 -
عاشق الموقع
ابنتي آلاء
ابيكم يدعم أهله ضد أمك محاولا أن يسترضيهم اتركي الأمر لأمك ودعيها تحله بطريقتها
لاوجود للحب داخل الأسرة فقط مزاجات ومصالح ولاتفكري بالانتحار انت صغيرة عزيزتي
تقبلي تحياتي
2017-04-01 17:32:13
150333
20 -
الدكتورة
يبدو ان مشكلتك تكمن في تأثرك الشديد لما تقوله لك امك والذي قد يتحول بالفعل الى كره وحقد على اقرب الناس لك وهم عائلة والدك الدين هم اعمامك وعماتك وجدتك وجدك ! هم عائلتك تحملين نفس اللقب وربما نفس الملامح ولكن في نفسك نفور واضح منهم وتتمنين مقاطعتهم حتى انك تكرهين ان يدافع عنهم والدك ! متناسية انهم رحمك الذين اوصى الرسول الكريم بضرورة صلتهم وحسن معاملتهم لا التأفف منهم واتهامهم بأنهم هم السبب في اي مشكلة او تعاسة تشعرين بها ! لا تنسي عزيزتي ان ما تتربين عليه حاليا يؤدي في النهاية الى شي يغضب الله فقطيعة الرحم ذنب كبير ونتائجه وخيمة ، ابحثي واقرئي فأنت رغم صغر سنك مثقفة وتحبين الاطلاع كما يبدوا من أسلوبك في الكتابة ،، وانا هنا مجرد انسان ناصح لك وبما انك بحاجة للنصيحة وتطلبينها سأقول لك بكل صراحة وصدق ان امك مخطئة فيما تفعله من محاولة جذب زوجها بعيدا عن عائلته وهذا الفعل اصبح موضة عندنا في ليبيا تتسابق عليه النساء ويتباهين بمن الأكثر دهاء ومكر ومن تستطيع ان تجعل زوجها ينضم لعائلتها وينسى عائلته ليصبح خادم لامها وإخوانها وعدوا لامه واخوانه ! يختلقن المشاكل ويبكين امام أطفالهن ،،الخ وفي النهاية ما النتيجة مشاكل عائلية ونكد ، بينما هناك طريق سهلة ميسرة رسمها لنا الله عز وجل وهي المحافظة على الروابط الاسرية ومعاملة أهل الزوج بمحبة ومشاركتهم أفراحهم وأحزانهم والتغاضي عن عيوبهم ان وجدت وعدم أشعارهم بأن ابنهم صار ملكا لشخص اخر ! ففي النهاية لا احد يستطيع امتلاك احد ،،ويبقى الاحترام والخوف من الله سيد الموقف وهو الطريق للسعادة وراحة الأبناء فلو ان امك تعلم بحجم معاناتك لما فعلت ذلك ، انصحك ان تحترمي والدك وعائلته وتعامليهم باحترام شديد وستلاحضين كم هم طيبين ومحبين وصدقيني وانا عمة لا توجد عمة تكره أبناء اخيها او زوجته بالتأكيد هم يحبونك جدا وعليك ان تحاولي الإصلاح بينهم وبين امك بالكلمة الطيبة ، ولابأس اذا ذكرتي امك بصلة الرحم كأن تقولي مثلا ( ماما سمعت ان الله ينهانا عن قطع الأرحام ماذا سنقول له يوم القيامة اذا سألنا عن ذلك ؟ ) او تقولي ( لماذا لا نجرب ان نكون طيبين معهم قد يتغيروا ) فإذا لاحظتي استجابة من امك فقد تكون طيبة وتكون هدايتها على يديك فكم من كبير اخد العبرة والموعضة من صغير من يدري ، ، اما اذا كانت امك من النوع العنيد والمصر على قطع الصِّلة والاساءة لأقاربك وخلق المشاكل فأنصحك بالخروج من هذا الصراع وان تحتفضي بعلاقات طيبة مع الجميع ولا تغتابي احد لان في ذلك ذنب عظيم ايضا ، يا صغيرتي لا تشتكي من عائلتك لأحد لا صديقاتك ولا جيرانكم فوالله ذلك عيب كبير ويجعلك محل سخرية واستهزاء من الناس لانك تقدحين في والدك وعائلته التي هي عائلتك! وقد يكبر معك هذا الخلق وتستسهلينه وستصبحين من النساء المغتابات للناس مكروهة من الجميع تلاحقك دعوات الشر أينما ذهبتي،
تقبلي مني الكلام بصدر رحب وفكري جديا به حتى وان لم يعجبك كرري قراءته فلربما أخرجك من حيرتك وسامحيني ان قسوت عليك ، وأخيرا ادعوك ان تتخيلي العلاقة بينكم وبين عائلتكم الكبيرة جميلة وطيبة تملئها المحبة والمودة مااجملها وكم فيها من راحة وسعادة لك ولأمك ولاخوانك ولوالدك الذي يتعب من اجلكم فهو يستحق ان تحبوا عائلته وتنسجموا معهم ويسعده ذلك جدا
اخيراً ،، الموضوع مهم وفيه الكثير من الكلام والتوجيه فاعدريني وليعذرني الجميع على الاطالة
2017-03-31 14:04:46
150051
19 -
العوسجي
اكيد يوجد حب حقيقي ولاكن بعض الاحيان يكون من طرف واحد
2017-03-30 13:57:31
149940
18 -
ميليسيا جيفرسون
اعتقد ان الحب والحنان في العائلة شيء نسبي يختلف من عائلة إلى اخرى
2017-03-30 13:02:27
149935
17 -
عاشقة الرعب -تونس-
أنا أجد بعض التناقض في علاقتي مع عائلتي ‎:/‎
لا يمكنني إفادتك مادمت أنا أفتقر للإرشاد
2017-03-30 09:39:30
149916
16 -
نادي الحياة
إلى رقم 15
إذاً أنت تقصدين المحبة و ليس الحب ...
المجتمع
- (( واقع المجتمع اليوم يشبه الديناميت في أنبوب مغلوق ، فإن أصابته النار تبدء مادته تتفاعل و تنفر عن كميائها حتى يتحقق الإنفجار ، هكذا نحن اليوم مهددين بنفورنا عن بعضنا عن أنفسنا عن أرواحنا بين الشخص و نفسه بين الشخص و مجتمعه - العائلة - الحي - المدينة - البلد - العالم ، فنحن كلنا .. كنا ولازلنا في أنبوب مغلوق - كمادة الديناميت إذا ما أستمر نفورنا بالحقد و الكراهية و الجهل و الأنانية ، لبد أن ينفجر هذا الأنبوب المغلوق علينا بـ نار أفاعيلنا الخبيثة حتى نحترق كلنا - الضيق في القلوب هكذا يقولون ، وذاكرتنا قد أصابها خبيث منذ صغرنا و نحن مبرمجون في واقع ملعون ، ذاكرتنا نعم هي من توحي علينا كل يوم بما لا يناسب فضاء القلوب ، و تزرع في أذهاننا شوائب الغموض على صفاء قلوبنا هي من تشوب - وأجسادنا ترقص على مستنقع شوائبها كل يوم )) ...
نصيحة
- حاولي أن تقارني ذاكرتك بذاكرة والديك
- ثم صارحي نفسك هل ذاكرتك مملوئة بالخبرة و التجربة أكثر من ذاكرة والديك
- بحكم سنك 13 عام هل تعتقدين بأنك تفهمين أكثر من والديك
- هي أمورات صعبة تحدث بين الكبار لا يريدنها أن تصل إلى الصغار !! فيتصرفون بشكل سياسي دبلوماسي فيما بينهم حتى لا يحدث بينهم شيئ أكبر مما يتحملوه ، ولو أضطرا الوالدين أحيانا على أن يكونان قاسيان مع أبنائهم ، لكنهم لا يقصدون ذلك ...
حاولي أن تفكري كإمرأة واعية ولا تبتعدي كثيرا عن سنك حتى لا تضيعي !! ففولتك هي أيضا مرحلة جميلة من العمر - فإستغليها و ألعبي و أمرحي و ركزي في الأشياء التي تسعدك و تجاهلي قدر المستطاع الأشياء التي تحزنك ...
كوني بخير
2017-03-30 08:55:59
149911
15 -
الا الحسن
شكرا لجميع التعليقات
انا قلت اني لا اؤمن بوجود الحب وانا كنت اتحدث عن الحب بين العائله
وليس الحب بين الفتاة والولد
2017-03-30 07:03:54
149896
14 -
منة الله
حاولي مثلا تصوري فيديو فيه كيف يعاملونك و اريه لوالدك ممكن يتفهم ، او حصني نفسك بالقرءان ستشعرين براحة نفسية او تجاهليهم و تعاملي معهم ببرود
2017-03-30 04:55:52
149883
13 -
ميوكو
انا مع التعليق رقم 5

عندما يعيش الانسان فراغا في حياته
يصبح الانتحار سهلا جداا فقط لانه لم يجد ( الحب)

عشنا وكبرنا رغم قساوة الزمن ولم نعرف الحب يوما
كنا نعيش ونعشق الحياة بل اننا لم نكن نعلم كلمة تدعى انتحارا حتى

اما جيل اليوم فضعيف مهزوز الشخصية والثقة بالنفس

لست جميلة ..سانتحر
امي تكرهني.. سانتحر
حبيبي التركي يحب صديقتي ..سانتحر

انا لااقصد السخرية من مشاكل الاخرين ولكن الامر وصل عند حده

عندما تواجهك مشكلة عوض ان تتغلب عليها وتهزمها شر هزيمة وانت تتخيلها وكأنها شئ او كائن يحاول سلبك حياتك تهرب الى الانتحار وكأن النعيم ينتظرك في الجهة الاخرى


اتت فكرة الانتحار من الغرب وهم يظنون (للاسف)انه بمجرد موت احدهم سيرتاح ويصعد الى السماء حيث النعيم هناك ولكننا مسلمون ونعلم ان بداية حياتنا الحقيقية تكون بمجرد موتنا
هناك اما نستحق الجنة او نتخلد في النار

اعتذر ان كان ردي قاسي عليك
ولكن لو علمت انني في المستقبل سأنجب فتاة ضعيفة ومهزوزة الشخصية بطبعها فأفضل ان ابقى عزباء طوال حياتي

اعيدي التفكير بحياتك مرارا وتكرارا ولاتركزي على هاته الكلمة كثيرا(الحب) لانه لاوجود لحب حقيقي وابدي الا في الافلام الرومنسية ،هناك حيث النهايات السعيدة دوما
2017-03-30 03:34:13
149872
12 -
روز
لا تحبي يا اختي *_*

انتي مو ناقصك
لان احتمال يخونك
ووقتها لانك بنت صغيرة رح تتألمي و تعمليلي فيها مسلسل تركي و تنتحري
=)

لا تأمني على حدا غير نفسك
كوني مكتفية ذاتيا
لان المكتفي بذاته
لن يكسر و لن يراه الناس مذلولا =)

انتي و نفسك شو اللي ناقصك ؟؟؟
2017-03-30 03:31:04
149867
11 -
شخصية مميزة الى صاحبة القصة
ﻻطاعي للﻷنتحار ليس بسببهم تخسرين دناكي واخرتكي فوصي امركي لله فبعض الوالدين هكذا للﻷسف هم ﻻيحبون الشر لنا لمن افعالهم تدل على غير ذلك للئسف فتوكلي على الله واصبري حتى يأتي يوم ينكسف امرهم وﻻ تصغطي على نفسمي وﻻتكتمي في قلبكي حتى ﻻتمرصي جدي سخصا تثقين به واخكي له على اﻷقل عتى تريحي نفسكي من ضغط كتمان مابداخلكي من ظلم وتحدثي عنه ولو لم تفعلي سيئا اكيد يتجدين من يستمع لكي ويؤيدكي
2017-03-29 23:38:54
149835
10 -
الجبل الاخضر الليبي اللة الملك الحق المبين سابقا
يا بنت بلادى نجك لى هههههه سوف ادعيلك و اللة يستجيب دعوة الغريب و تحياتى لك
2017-03-29 19:13:20
149829
9 -
شهرزاد
الحب نعم موجود لاكن حب الاب او الام للابناء اما غير ذلك غير صحيح اما بالنسبة للأب مهما كان قاسي فلن تجدي شخص سيحبك اكثر منه وكمان انتي بفتره عمر يكون فيها الشخص حساااااس جدا من كل شئ و جميع الأشخاص مروا بهذه التجربة
2017-03-29 17:45:55
149810
8 -
لا تحزن ي نادي الحياة
ـ الــعــمــر عــزيــز ، عــزيــز جــدا ، فــإن ضــاع مــع أنــاس ضــائــعــيــن ، ضــاع بــهــم الــعــمــر هــبــاء ، بــكــت الــروح بــكــاء شــقــاء ، لــبــد لــلــحــســرة مــن شــفــاء ، لــبــد أن تــبــتــســم لــهــا الــحــيــاه ..
- لـن أذهـب بـعـيـداً فـ أنـا أيـضـاً أنـتـمـي لـِ الـحُـب ...
- نـفـحـات بـوحــيـة أنـطـقـهـا هـكـذا فـي الـهـواء ثـم أنـسـقـهـا أمـامـك فـكـرة فـكـرة حـرف حـرف كـلـمـة كـلـمـة جـمـلـة جـمـلـة فـي سـطـور لـبـد أن تـكـون دافـئـة بـالـحـب .. وإلا .. ضـاعـت الـفـكـرة .. فـلا شـيـئ يـصـدق مـن غـيـر حـب ، حـتـى الـعـلـوم .. كـل شـيـئ يـصـدق بـالـحـب ، فـلا حـيـاة مـن غـيـر حـب .. ولا مـمـات لـ الـحـب .. لأنـه خـلـود .. لا تــوقــفـه حـدود ...
ـ- تـخـيـل لـو كـنـت تـمـلـك عـصـا سـحـريـة سـمـيـتـهـا عـصـا الـحـب كـلـمـا لـمـسـت بـهـا عـدوك أصـبـح يـحـبـك :)
- الـحـب فـيـه شـفـاء لـكـل داء ، الـحـب مـعـطـاء بـدون مـقـابـل ، تـلـك هـي طـبـيـعـتـه لا يـمـنـن عـلـى الـنـاس عـطـايـاه ، بـل هـو فـقـط يـريـد أن يـكـبـر و يـتـسـع بـإتـسـاع هـذا الـكـون ، و إلـى أبـعـد درجـة مـما نـتـصـوره نـحـن ...
- هـل سـبـق لـك وأن رأيـت أحـدهـم واقـع فـي الـحـب ؟ فـزاده جـمـالاً تـحـول لـونـه إحـمـرارا .. وفـي مـاء عـيـنـاه بـريـقـا .. وفـي صـوتـه بـحـة تـدل عـلـى أنـه حـي .. كـأنـه خـرج لـلـتـو مـن حـمـام بـخـاري .. وجـلـس لـيـتـدفـئ أمـام نـار مـوقــدة .. فـتــلـئـلـئـت الأنـوار بـالـنـور والـنـار ...
- خـفـقـان الـقـلـب عـنـد الـمـحـب يـخـلـق نـمـط فـي مـجـرى دمـه يـدفـئ عـظـامـه يـشـعـره بـإرتـيـاح تـتـحـرر أنـفـاسـه تـخـمـد نـار غـرائـزه وجـمـرة شـهـاواتـه لـتـصـبـح عـمـلـيـة الــتنـفـس لـديـه سـلـيـمـة عـنـدهـا سـيـشـعـر بـخـفـة جـسـده و سـهـولـة خـطـواتـه كـأنـه مـرفـوع مـن كـتـفـيـه ...
- لا أمـراض نـفـسـيـة لا أمراض جـسـديـة أخـتـفـى ظـلام الـجـهـل فـي حـظـرة نـور الـحــب ...
- وكـم يـصـبـح الـخـوف سـخـيـف فـي حـظـرة الـحـب مـنـذ مـتـى كـان الـعــبـيـد يـحـكـمـون الـمـلـوك كـل شـيـئ يـخـتـفـي أمـام هـذا الـنـور الـدافـئ الـسـكين ، أمـان مـطـلـق
2017-03-29 17:10:55
149808
7 -
جزائرية و افتخر
اختي انا ايضا في مثل سنك ، انا لم ارك ولكني احس بك كلنا نمر بمثل هذه الظروف و انا ايضا عانت امي من مشاكل مع اسرة والدي و خاصة جدتي لكن اخبرك ان الحب موجود سواء من العائلة ام من ولد
2017-03-29 15:28:08
149789
6 -
بيري
ذكرتيني بأيام طفولتي ومراهقتي ، كنت احيانا اشعر بما تشعرين به ، اعتقد ان الكثيرون ممن في هذا العمر يشعرون بالظلم والاضطهاد خصوصا الضعفاء والحساسين ، وهذا شعور حقيقي لان الشخص في هذه السن يكون شبه عاجز عن الدفاع عن نفسه وعن حقوقه مهما ظُلِم
لكن عندما تكبرين ويزول عنك الخوف وتستطيعين مواجهة من حولك حتى والديك بالدفاع عن نفسك وردعهم عن ظلمك سيزول عنك هذا الشعور ، وستعرفين ان حجم المشكلة صغير جدا وسهل الحل ، لكن المشكلة الحقيقية هي صغر سنك وجهلك بالقيام بالطريقة الصحيحة لانصاف نفسك
2017-03-29 14:47:00
149767
5 -
ناقد
يا صغيرتي عندما تنضجين
ستضحكين على موضوعك هذا.
2017-03-29 14:11:30
149763
4 -
ألِكسندرا
ياعزيزتي مؤسف مايحصل معكم لكن هذا لايعني ان تفقدي صبرك وايمانك فالله مع الصابرين وبالطبع هذا ابتلاء ومايبتلى الله الا من يحب من عباده اذا هاهي فرصتك لتثبتي قوة ايمانك وصبرك وتعلقك بربك عز وجل فالله يمتحن عباده لحبه لهم واعطائهم فرصة ليظهروا ماخفى في حالاتهم العادية والمؤمن القوي الحقيقي يظهر وقت الشدة ياعزيزتي
اذا تحلي بالقوة ولاتنسي ان الدنيا فانية والبقاء لله وحده .. عيشي حياتك بكل مافيها وواجهي مصائبك ومصاعبك بكل مامتلكت من قوة فلا يكلف الله نفسا الا وسعها واياكي بالانتحار فهكذا ستخسرين حياتك واخرتك ورضا ربك وستهدي حياتك كسعادة لظالميك .. اما عن هؤلاء الظلام فحسابهم عند ربهم والله يمهل ولايهمل والحياة دوارة ومن يعلم فقد يهديهم الله الى رشدهم وقد يمنحك الله سعادة لاتنحصر وقد ياتي حب حياتك .. حب حقيقي .. قلائل من يحصلون على حب حقيقي مع العلم انه موجود فعلا نظرا لتساؤلك .. لو لم يكن موجودا لما نبضت قلوبنا لناس معينين من ارض الله الواسعة وما كنا لنفضلهم عن انفسنا ونفديهم بارواحنا .. الحب موجود ولاشيئ بدون الحب .. فالعالم يفنى بالكراهية
تحياتي
2017-03-29 13:52:57
149747
3 -
اندرتيكر
عمرك ١٣ وتبغين تنتحرين ؟؟؟؟؟؟؟ الله يشفيكي
2017-03-29 13:05:23
149733
2 -
كلثوم
صغيرتي انا حقا استغربت كثيرا عن اي حب تتكلمين لم افهم هل تتكلمين عن الحب داخل الاسرة الواحدة والوحدة والترابط والدفئ العائلي ام تتكلمين عن العشق اذا كنت تتكلمين عن الحب داخل العائلة فليست كل العائلات سعيدة وليست كلها دافئة بالنسبة للعشق الحرام اقول لك لا وجود للحب في وقتنا هذا الحب زال وانتهى وتلاشى والكل اصبح يستغل كلمة الحب من اجل اهداف قذرة فاشاب يريد ايقاع بنت مسكينة بشباكه باسم الحب والفتاة التي لا تستحي تفعل نفس ااشيء وتلهو مع الشباب باسم الحب وتذكري دائما الحب لا وجود له!! الحب هو ح حياة ب بائسة ما اجمل الحب العذري والحب الحلال والطاهر وما اجمل ان نحب الواحد الاحد وحبيبه عليه افضل الصلاة والسلام رددي دائما اللهم ارزقني حبك واشرح صدري واحسن فرجي .
2017-03-29 12:26:56
149731
1 -
غدير
لا تناحري ستذهبين للنار الحل هو الصلاة والزكاة وعندما يزعجك اي احد سواءً كان ابيك او اي احد قولي له/ا الله يسامحك انا عمري ١١
move
1
close