الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أريد حلاً 

بقلم : سامية - مصر
للتواصل : [email protected]

أرجوكم ساعدوني .. هل أنفصل أم أبقى ؟؟

سأحاول اختصار مشكلتي لأنها في الواقع بها تفاصيل كثيرة من الصعب حصرها .. أنا متزوجة من حوالي 4 سنوات ، في الواقع متزوجة اسماً فقط ؛ لأنني في الواقع أعيش مع أمي معظم الوقت بسبب ظروف هذه الزيجة و زوجي ، تزوجت عن قصة حب ،  أمضى زوجي سنوات طويلة حتى أقبل به زوجاً ، كان قبولي بالزواج منه حلماً بالنسبة له ، فهو كان يحبني حباً يفوق الخيال وأنا كنت أحب طباعه .. وأرى أنه نادرالوجود لأنه كان رجلاً بمعنى الكلمة في كل شيء ، و لكن لم يدم هذا طويلاً .. فهذا الزواج حطمني بمعني الكلمة !

فمع الوقت بدأت تظهر شخصية زوجي الحقيقية ، والتي بسببها وبسبب ما رأيته تحطمت نفسياً و تغيرت كثيراً وأصابني المرض وذبلت كثيراً بعدما كنت مثار إعجاب الجميع .. وأصبحت لا أهتم بمظهري وأعيش في حالة من الاكتئاب المتواصل .

زوجي انسان شاذ بمعنى الكلمة في كل طباعه وتصرفاته .. كاذب ومخادع وأشعر أن هدفه في الحياة أن يدفعني إلى الجنون ، يسهر ليلاً بشكل مريب ، ويريد دوماً أن ينفرد بنفسه ،  تعدى علي بالضرب كثيراً حتى وأنا في شهور الحمل ! وكثيراً ما يعدني بالتغير و لكنه لا يتغير أبداً .. تصورت أنه سوف يتغير بعد إنجاب طفلنا ولكنه ازداد سوءاً ، و من أكثر الأشياء التي دمرت كل شيء هو أنني اكتشفت ما صدمني به بمعنى الكلمة ! وهو هوسه الغير طبيعي بالسيدات ..

وهنا لا أقصد الهوس الطبيعي عند الرجال بشكل عام .. إنه نوع ثاني من الهوس ، فعندما يذكر أمامه اسم أي سيدة يريد أن يعرف عنها كل شيء ، و مهووس بأعمار النساء بشكل يفوق الخيال .. ولا يفرق معه إن كانت جميلة أوقبيحة .. صغير أو كبيرة .. المهم بالنسبة له أنها شيء جديد ، وصل الأمر إلى محاولته إقامة علاقة مع أختي !! والتي هي نسخة مني ، فهو يا سادة بائع نزوات .. وكل ما يهمه الجديد أياً كان ، فهو مجرد أن مل مني أصبحت بعدها لا أسوى عنده شيء ، و بالرغم من حبه الشديد للأطفال يكرر دوماً أنه مستمر معي فقط من أجل الطفل ، ويريد التصرف كما يشاء ، و يسألني عن النساء من الجيران والشغاله أيضاً !

أنا احاول الاستمرار معه من أجل ابني " أريد له حياة طبيعية " ، حياتي معه ليست إلا تدمير نفسي وعصبي و شجارات و صراخ  ، وأنا أحاول الاستمرار من أجل ابني ومن أجل أن لا أحرمه من أبيه ، و لكنه يمتهن كرامتي بشتى الطرق .

أنا أعيش في صراع .. هل أستمر في هذه الحياة أم أنفصل ؟؟ .. وهو لا يبدو عليه أن سيصلح مطلقاً ، أشعر بذنب شديد تجاه ابني ، وهو أساسا متنازل عن أبوته له .. فقط يريد أن يراه و يلعب معه وهذا كل شيء ، أرجو النصيحة منكم .

تاريخ النشر : 2017-04-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : توتو
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر