الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

سأنفجر

بقلم : لا أحد - لا مكان

كل المصائب تقع على رأسي وحدي سأنفجر

بدون مقدمات ، أنا فتاة في منتصف العشرينيات أمر بمشاكل كثيرة و ظروف صعبة ، لن أتحدث عن مشاكلي الآن بل عن أختي التي تكبرني بعامين

 منذ صغري وأنا أراها مختلفة عن الآخرين تكره والدتي بشكل لا يوصف ، تصرفاتها تدل على كره و بغض شديدين لكل ما حولها ، أظن أن مشاكل والداي الكثيرة هي التي أثرت عليها ، بعد انفصال والداي توقفت عن الدراسة فهي لم تكن تحبها في جميع الأحوال ، فضلت الوحدة والعزلة فكبرياءها و كرامتها في المقام الأول لديها ، هجرت الأهل والأقارب وأججت المشاكل بيننا فقط لأنها سمعت كلمة من عم أو خالة و من ثم تفاقم الأمر فقد أصبح حبها لنفسها هاجسها لدرجة أنها أصبحت تؤذي نفسها إذا أذاها أحد ، فعلامات الجروح و الندوب تملأ جسمها ، تشرب أدوية بكميات مفرطة ، تبتكر أساليب لتعذيب نفسها و كل ذلك فقط لتنتقم منا

 رفضت الذهاب لطبيب نفسي ، لا تصلي و لا تذكر الله و تتطاول على الله عز و جل وتصرخ عليه ، تكرر كلامها أكثر من مرة ، و تفكيرها الإجرامي لا حدود له ، أمنيتها أن تدخل والدي السجن و أن تموت أمي شر ميتة أو نختفي نحن من الوجود ، لقد تعبت ولم أعد أقوى على التحمل فكل مشاكل المنزل من ورائها ، هذا أنني أتشارك الغرفة معها و كل ليلة أضطر لسماع أفكارها و سبابها و شتائمها و خططها التي تنوي عليها و طبعاً تهديداتها المتواصلة بقتلي وشرب دمي ،

والدي يكرهها و يتمنى موتها و أمي بعيدة ولا حيلة بيدها ، كل المصائب تقع على رأسي وحدي سأنفجر ، أحيانا تراودني أفكار أن أقتلها و أتخلص منها و أذهب لحبل المشنقة سعيدة بالخدمة التي أسديتها للعائلة ، و لكن أعود واستغفر الله وأطلب عونه ، ساعدوني ما الذي علي فعله ؟ فأنا وحيدة و عاجزة و من أسرة منغلقة على المجتمع.

 

تاريخ النشر : 2017-06-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر