الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قرين جاري الميت

بقلم : منال - ليبيا

قرين جاري الميت
ليس لدية أرجل بل كانت تدفعه الريح بسرعة

حدثت معي هده القصة عندما كنت في الخامسة عشر من عمري ، قبل أذان المغرب بقليل حيث كنت أقف خارج المنزل و أنظر باتجاه منازل جيراننا التي تقبلنا وكانت تبعد عنا مسافة لا بأس به ، حيث تفاجأت بوجود رجل طويل جداً يرتدي قميص أبيض طويل و ينظر باتجاهي ، و فجأة وبدون أي مقدمات بدا يركض نحوي بسرعة هالة ، و لكن ليس لدية أرجل بل كانت تدفعه الريح بسرعة ! أنا من شدة الخوف دخلت إلى البيت ولم اخرج حتى الصباح

 بعد أن كبرت عرفت أن احد جيراننا توفي في سن مبكرة بسب المرض و بعد فترة من وفاته أصبح الناس يشاهدون قرينه يحوم في الحي الذي كان يسكن فيه ، و أنا عرفت أنه هو نفس الشخص من الموصفات التي تنطبق عليه ، و لكن العجيب انه مات قبل حتى أن تلدني أمي !

تاريخ النشر : 2017-07-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر