الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أريد الموت !!

بقلم : اريام

أريد الموت !!
لا أعرف ما الذي علي فعله ..

السلام عليكم .. أدعى أريام و عمري 15 عاماً ، بلدي و أين ساكنة لا أود ذكرهم .

منذ مدة صرت أكره عائلتي المكونة من 6 أشخاص أم, أب, ثلاثة إخوة  و أنا .. قد تتساءلون كيف كرهتهم , حدثت بعض المواقف التي جعلتني أكرههم منها :

1- منذ فترة قصيرة تشاجرت أمي مع أختي ذات الـ 18 عاماً بموضوع لا أود ذكره ، ولشدة الموضوع لأول مرة ضربت أمي أختي ليست صفعة واحدة أو اثنتان كما ترون في المسلسلات كلا .. ضرب قوي كشد الشعر و صفع قوي عندها لم تندم أمي لكن غضبت أختي .

ليست المشكلة هي ضرب أمي لأختي كلا ، المشكلة هي أختي ذات الـ 24 عاماً ، أراها أمام عيني تقول لأمي هذا حقك ريم ، هي المخطئة وضربك لها كان صواب .. لكن تذهب لأختي تقول كيف تضربك على موضوع تافه (الموضوع جدي وليس تافه للعلم فقط) وتقول لها أمي هي المخطئة ، لم اكن أعرف أن أمي هكذا .


2 - ذات يوم طلب مني أبي أن أجلب هاتفه من الغرفة ، وأنا قادمة رأيت إشعارات الواتس ، بطبعي الفضولي قرأتها واكتشفت خيانة أبي لأمي من رسائل كتب عنها وائل2 وذكر بها : عزيزي أين أنت ؟ أمازلت عند تلك البقرة (تقصد أمي) متى سوف تخبرها حقيقة زواجك مني ؟
سكت ولم أقل شيء .. لم أذكر الموضوع لا لأبي و لا لأمي .


3 - أخي ذو الـ 17 عاماً.. دخلت غرفته بعدما أمرتني أمي بجلب سلة الثياب التي لا يحتاجها (كي نتبرع بها) ، وطبعاً طبعي الفضولي دعاني لتفتيش هاتف أخي ، وعند دخولي على الاستديو وجدت صور مخلة للآداب ، وعند دخول الواتس وجدت فتيات يكلمهن ويرسلن له اجسامهن صدمت عندها ، وكالعادة سكت و كأني لم أرَ شيئاً .


الآن أنا أكره عائلتي , فكرت في الانتحار لكن لا أريد الموت كافرة ، لا أعرف ما  الذي علي فعله .. لو أخبرت أمي بخيانة أبي لتفرقت عائلتي ، لو اخبرت أختي بما تفعله أختها (النفاق) لظنتني كاذبة لأنها تثق بها ثقة عمياء ، لو أخبرت أبي بتصرفات أخي لكهرني ..

ساعدوني بدأت أنجرف للاكتئاب .

تاريخ النشر : 2017-07-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر