الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

شعور لا أطيقه

بقلم : تائهة - عالم الأحزان

شعور لا أطيقه
لا أحتمل الشعور بالغضب و الكره لوالدتي

السلام عليكم ، لن أطيل في المقدمة ، أنا فتاة اجتزت الثلاثين من عمري و قد عانيت من النحس و الحزن بدرجة كبيرة في حياتي و شاء الله أن أرى راقي أو معالج بالقرآن بهذا الخصوص و لقد استفدت منه كثيراً و اخبرني أن ما أعاني منه مس فاسق ، فأنا لا أسميه عاشق و يعود السبب لنومي بدون أذكار و التهاون في تحصين نفسي ، عملت ما قال لي به الراقي من أذكار و قراءة سور معينة  لكني لم استمر ، و قد تزوجت و تطلقت و بدأ النحس يعود ، لدرجة أن الكل لاحظ و الكل بدأ ينصح بما لديه من معلومات لأتخلص من وضعي

  تعرضت لمواقف كثيرة منها هلوسات و كأن احد يتجسس علي و اسمع طقطقه و همس ، و دائماً في الليل فقط وعندما أتحضر للنوم تأتي قشعريرة في ساقي اليسرى لا أدري هل هذا مهم أو لا و لكن المحير عندي أن القشعريرة تتصف في شعر الجسد و لكني ولدت بجلد غير متجانس - ولا شعرة في ساقي اليسرى ، أصبحت عصبية كثيراً و لا أطيق نفسي ، أكره الصباح و أكثر ما أسارع له فراشي ، نعم فأنا أتجول في أحلامي بحريتي في مدينة تشبه مدينتي و شوارع قريبة من شوارعها و لكن باختلاف غريب في التفصيل تبدو أقدم و أغلب رؤيتي لها تكون مظلمة ، أنا أعرف كل بيت فيها فأنا أحلم بها كل يوم و عند استيقاظي أشعر بشيء غريب يشدني لهذه الأحلام


 أعرف أني أطلت الكتابة أرجو مساعدتي فلقد بدأت بكره أمي ، نعم أعرف أن هذا مؤذي و مخجل و لكن مهما حاولت و شكوت لربي شعوري إلا أني اكرهها ، هي لم تفعل شيء جديد ، فمن الصغر تفرق بين أولادها و بناتها و تدعو على بناتها دعاء يشيب شعر الرأس رغم احترامنا لها و خوف الله فيها ، هي الآن مريضة بالزهايمر ، تباً لهذا المرض يجعل ضحيته أصغر من تفكير طفل و لكن أتحملها لأني أخاف الله و لا أسئ لها ورغم فقدها لذاكرتها إلا أنها ما زالت تدعو على بناتها فقط بدعاء البلاء ، أرجو مساعدتي لا أحتمل الشعور بالغضب و الكره لوالدتي و أخاف أن يحاسبني ربي بما يعلم في صدري ، هل هذا بسبب المس ؟

 

تاريخ النشر : 2017-08-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

المسجد المهجور
Yume.chan - الامارات
جنون زوجي
كريمة - العراق
لغز الظل المجهول و أصوات تلاحقني !
هناك اثنان من أخي !
إيمان دوشي - جازان
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

الذين ذهبوا ولم يعودوا -2-
يسري وحيد يسري - مصر
شخصيات كابوس المعروفة
عُلا النَصراب - مصر
الجن العاشق وبرج الدلو
بائعة الليمون - برقة/ليبيا
تقديم النصيحة
أنا مكتئبة
نسرين - المغرب
حلم السباع
المرأة التي حبست عشيقها 10 سنوات!
نقاش حول الكتب
نفحة إيمان
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (17)
2017-10-12 06:02:54
180606
user
17 -
دموع
عزيزتي كلنا نعاني من نحس في حياتنا ربما هو ابتلاء من الله او بسبب ذنوبنا وتقصيرنا في حق الله المس العاشق بالذات يحتاج لمجاهده وصبر فأنا أاحاول من أزمان أن أتخلص منه لكنني أتعثر في منتصف الطريق وأصاب بجراح شديدة أعاننا الله على مخالفة هوى النفس قبل الشيطان
2017-08-05 02:21:58
169263
user
16 -
ام ريم
كم انتي رائعه لتحملك كل ماممرتي به وكم انتي انسانه حتى احزنك شعورك بكره والدتك اللتي اسال الله لها الشفاء عزيزتي لايوجد هناك شئ اسمه نحس فهي اقدار موزعه مقسمه من رب العالمين بالنسبه لموضوع المس ربما تكوني مصابه به واذا اردتي التخلص منه عليك ان تقوي عزيمتك وتبتدي برقية نفسك يوميا والاستماع لسورة البقره او قرائتها وذالك افضل ولاتيأسي مهما تعبتي واستعيني دائما بربك وتوكلي عليه يوجد في هاذا العالم امهات مثل والدتك واسوا ولانستطيع الا ان نقول لهما سمعا وطاعه فرضا الله من رضاهم عليك بتحملها والدعاء لله ان يمنحك القوة والصبر وكم اتمنى ان يكف الوالدان عن الدعاء على اولادهما والنظر لما يعانوه من مشقه وتعب من جراء دعائهم حتى وان كان الابن او البنت مقصرتان يجب الدعاء لهما بالهدايه لا بالشقاء
2017-08-05 02:21:58
169253
user
15 -
haneen
داومي على الاستغفار وقراءة سورة البقرة يوميا مرة وسترين العجب
2017-08-03 16:33:48
169104
user
14 -
صاحبة المقال
أشكركم (عذب الخيال) شكرآ جزيلآ سوف أعم بنصائحك و كلامك زرع أمل في نفسي ..(بيري) (عابرة) أنا ممتنه لهذه الردود
2017-08-03 16:33:48
169103
user
13 -
صاحبة المقال
شكرآ للجميع ردودكم أسعدتني ..عزيزي (طيب ) أنا فعلآ في حالة فوضى نفسيه و فعلآ اتمنى لو ازور طبيب نفسي و لكنه شبه مستحيل ..الحمدلله أنا لا أسئ لامي بلعكس هذا الشعور الداخلي هو ما اعتبره إساءة لها (وليد الهاشمي) كما ذكرت أنا أخاف الله و لا اتأفف من اعتنائي بها بلعكس كله بأجره الحمدلله أنا أكره دعائها و معاملتها و نعم أتمنى أن لا افقدها و يكون يومي قبل يومها ..شكرآ جميعآ
2017-08-03 15:08:50
169084
user
12 -
وليد الهاشمي
انا اعتقد ان الطلاق كان له اثر نفسي في حياتك
بالنسبة لوالدتك عليك تحملها رغم كل مساوئها
انا الومك لكرهك لوالدتك
اختي اذا لم نتحمل والدينا في مرضهم فمن سيفعل
غيرك يتعايش مع اباء معاقين يبولهم ويوضيهم ويغسلهم
دون ان يتأفف
وقد تكون تفعل ذلك بينما ابوك يعضك بكل قوه ويغرس
فيك اسنانه وانت تبتسم وتخجل حتى عن دفع فم ابوك
لانه اباك
وقديكون هناك قائل ان الموت عز لهذا المريض ولكنك تتمنى
ان تموت مكانه لانه والدك او والدتك
اختي احسني لامك وكل حياتك ستتحسن
2017-08-03 12:37:35
169046
user
11 -
طيب
أنصحك بزيارة طبيب نفسي لـأن حياتك مليئة بـالفوضة
ولا تخافي من دعوات أمك , لا تعني أنها تقصد إذائك
هي مجرد تعبيرات تعبر عن الغضب و العصبية
فالله لا يقبل دعاء شر أو دعاء ظالم أو دعاء غير عادل
و الملاحظ في زماننا هذا حتى الذين يعتبرون مثقفين
تجدهم يدعون أدعية وكأنهم يحرضون الله على من لا يعجبهم وهذا خطأ
الله يدعونا لدعوته بدعاء الخير حتى العدو يدعو له المؤمن بالهداية
ولا يقبل الله دعاء فيه شر
هذا تخلف و جاهليه وعدم معرفة الله حق معرفته
يكفي أن ترفعي رأسك و تنظري إلى السماء الزرقاء
و أدعي الله بالشفاء إن كنت مؤمنة به
أما الجاهلين الذين يدعون بالشر على الأخرين
فهؤلاء لهم إلاه وهمي مظلم مزروع في أذهانهم
يحرضونه ..........- أرجوا النشر
2017-08-03 10:26:58
169039
user
10 -
عابرة..
عزيزتي عليك بالتزام الجدول اولا وعليك كذلك الالتزام بلاستغفار والتكبير ولتعلمي انه من الضروري ان يحاربك المس في من حولك من اشخاص ويجعل الكرهه يتقد داخلك لتشعري بلغضب فيتمكن منك اكثر واكثر انا اعلم بحجم معاناتك وكذلك بالاسباب التي تجعلك تشعرين بلفتور وانتي تلتزمين بجدول الراقي ولكن صدقيني لن ينقذك الا نفسك ولن يأبه لك غير نفسك لذلك سارعي لانقاذها وابتعدي عن الغضب وكلما شعرتي بانك غاضبه من والدتك تذكري انها حملتك وارضعتك ربتك وسهرت لاجلك ومهما غضبت عليك وقالت دعوات بالسانها اعلمي بانه فقط في لحظات غضب وخاصه عندما كبرت وشاخت فلا تغضبي منها فوالله لو فتحتي قلبها ماوجدتي احدا يحبك مثلها قمي الليل وناجي الله ووكلي له امرك والتزمي بجدولك ان كنتي تريدين ان تكوني انت ولست هو ...
2017-08-03 08:54:09
169036
user
9 -
بيري
اختي شفاك الله وعافاك مما ابتلاك به
عليك بالصبر فهو مفتاح الفرج ان شاء الله ، وانت لست منحوسة بل انت مبتلية ، والابتلاء يصيب الجميع واحيانا يكون بوابة لخير عظيم آت كما حدث معي فإني والله ابتليت طويلا وجزيت على ذلك كثيرا فلولا الابتلاء الذي اصابني لما كنت شعرت بالنعم والسعادة التي احظى بها الآن وكما يقولون ( من لم يذق الألم يوما لا يعرف للسعادة طعم ) ، والله اذا احب عبدا ابتلاه ليكفر عنه ذنوبه وليعوضه خيرا كما ابتلى انبياءه وعباده الصالحين ، ربما انت تعيسة اليوم لكن غدا تصبحين سعيدة وغدا أهم من اليوم
اصبري على حالك وداوي نفسك واهتمي بها ربما انت محسودة أو مسحورة

أما مشاعرك نحو والدتك لست مؤاخذة بها ولكنك مسؤولة عن طاعتها والبر بها ومأمورة بذلك ، افعلي معها ماهو واجب عليك واخفضي لها جناح الذل من الرحمة كما أمرك الله فكلما أحسنت لها سيحسن الله لك والإبن البار موفق ومستجاب الدعوات فإذا أردت التوفيق والبركات احسني اليها

الشياطين تحضر في الشجارات العائلية وتأنس بها وتساعد على التفريق بين الأهل وهذا العمل يعتبر اعظم عمل يقوم به الشيطان وهو التفريق بين الاحباب
2017-08-03 07:22:37
169022
user
8 -
عذب الخيال
أسأل الله لك العفو والعافية أختي الكريمة.
قرأت ما كتبته وكذلك الردود، وهذا ما دفعني للكتابة في الحقيقة.
فعلاً قد نتصور أن الحظ العاثر يلاحقنا خصوصًا عند تكالب المصائب، لكن لو تفكرنا قليلاً، سندرك بأن كل ما يصيبنا هي أقدار قدرها الله علينا، فيتوجب علينا الصبر عند البلاء، والشكر عند الرخاء، أما أنا فلا أقول نحسًا أو حظًا سيئًا، بل أقول قدر الله وما شاء الله فعل، وأحتسب الأجر عند الله على الصبر، (إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب) الزمر (10).

قصتي في الحقيقة مشابهة كثيرًا لقصتك، فعندما كنا صغارًا كانت أمي تتحين الأوقات التي تستجاب فيها الدعوة للدعاء علينا، كيوم الجمعة وليالي رمضان، كنا أطفالاً حينها، وكان الأولى أن تؤدبنا لا أن تدعو علينا، وما زلت أذكر كيف كانت ترفع بعض إخوتي الرضع بيدها وتلقي بهم أرضًا عندما يزعجها بكاؤهم، ونضطر إلا أخذهم والهرب بعيدًا عنها وهي تلاحقنا.
على كل حال كبرنا الآن، وما زالت أمي على حالها، بل ازدادت الأمور سوءًا، خصوصًا في تعاملها معنا، ها هي تمتنع الآن عن التحدث أو حتى النظر إلى أختيّ الاثنتين، وتغضب إذا حاولنا صلتهما أو التحدث إليهما، أما الأسباب التي دفعتها إلى ذلك فلا تستحق الذكر، وتسببت في طلاق أختي (مرتين) وما زالت تتوعدها بأنها "ستحرق قلبها"، وما زالت تحاول تأليب بعضنا على بعض، حتى أنني اجتمعت بإخوتي أكثر من مرة لتنبيههم بأن لا يستجيبوا لما لا يرضي الله حتى لو كان من أمنا، فرضا الله أوجب، على ألا يسيئوا إليها بأي حال في الرد.. ما أغرب هذا الزمن.

أما الحب والكره، فهذان أمران لا يختارهما أحد بإرادته، لذا ليس من الصواب أن نقول أن مشاعرك تجاه أحد أمر محرم حتى لو كانت أمك، كما أن لكرهك لها سبب، لكن لا تجعلي الكره يمنعك عن الإحسان إليها والبر بها، فهذا أمر الله (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانًا) الإسراء (23).

وخلال فترة من حياتي عانيت من العين الحاسدة كثيرًا، وكان لذلك تأثير سيء على دراستي، وتمكنت أخيرًا من الشفاء وتجاوز هذه المحنة بفضل الله ومنته، ولم أتحسر على ما فاتني بل بدأت من جديد وتمكنت من استكمال دراستي الجامعية وحفظت من القرآن (12) جزءًا بفضل الله وما زلت حريصًا على حفظه وقراءته يوميًا.

أختي الكريمة، استعيني بالله، فهو يعلم بحالك، ويعلم بضعفك وقلة حيلتك، توكلي عليه، اسأليه بقلب خاشع أن يشفيك وأن يذهب عنك ما أنتِ فيه، واجعلي الصلاة محور حياتك، والشفاء في القرآن.

اقرئي البقرة، داومي على قراءتها، قد تجدين صعوبة في البداية، (الضيق، الشعور المفاجئ بالنعاس، أو ربما الصداع أو بعض الآلام غير المبررة)، لكن لا تتوقفي، استعيني بالله وتوكلي عليه، فقد عانيت كذلك من بعض هذه الأمور في البداية.

لا تبحثي عن الرقاة، ولا تنتظري آراء الناس وحلولهم، ارفعي يديك أنتِ بالدعاء، فالله هو المستجيب وهو الشافي (أمّن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء...) النمل (62).

وأخيرًا أختي الكريمة، ابدئي بالمحافظة على الصلاة في أوقاتها، ثم تدرجي شيئًا فشيئًا في قراءة القرآن، وكذلك النوافل، وستجدين الراحة والسعادة بإذن الله.

اللهم اشفها أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقمًا.
2017-08-03 03:49:42
168999
user
7 -
غاده صديقة الجن
اعتقد الله لايرضى بظلم ولايقبل دعاء الاام الا بسبب العقوق لها مثلا
وانتم احترمتوها واطعتوها عشان الله
المشكله لازالت تدعى وهى مريضه ايش تبغا دى بضبط ههه
ماعليك انتى برى بها وتحمليها هى الاان تعبانه ولاتميز الصح والغلط اصبرى هم كدا بعض الاامهات مهما عملتى لها مو عاجبها بسس ربنا شايف حتى لو كانت ام وبهدا الااسلوب لن يتقبل منها واللى يقول دعاء الوالدين مقبول حتى لو ماضريتى امك او ابيك لا ياحلوين الله لايقبل دعاء على احد من غير دنب
او معصيه الله حرم الظلم ع نفسه لم تقصرى معها والااجر عند الله وكرهك لها صراحه ماالومك اسلوب بعض اللاهل لايطاق اسفه بسس مريت بما تمرين به الاان زمان لكن الله نصرنى الحمدلله
2017-08-03 01:01:03
168992
user
6 -
ريموسوريا
كان الله في عونك
عزيزتي مشاعر الكره اتجاه امك حرام حاولي تسامحيهالانها هلأ مابتعرف شوعم تحكي وقومي بخدمتا ابتغاء لرضى الله
اختلطي بالناس جيران اصدقاء او اقرباء بتروحي عن نفسك وبتنسي لافكارالسودة
بالتوفيق حبيبتي
تحياتي للجميع
2017-08-03 01:01:03
168980
user
5 -
من صاحبة المقال لي hatsh
أمي عكس أبي رحمه الله تكرهه البنات و تفضل الذكور حتى عندما كان أبي يعاملنا بود كانت تسخر من ذلك هي تدعي بسبب او بدونه و هي مصابه بالزهايمر مريض الزهايمر عصبي و ذو مزاج حاد لكونه لا يعرف حتى بيته ..في مرة كنت انهى امي عن الخروج للشارع بسبب عراك دائر بين شباب الشارع و استمريت اناديها التفتت و بدأت تبكي و تدعي ..اغلب الاوقات انهاها عن شئ يضرها هي كطفل تقترب من النار تأكل غلط طبيعي ان اطلب منها التوقف و لكن ليس بشخط
2017-08-02 18:22:30
168973
user
4 -
Lolo
اتفق مع التعليق رقم 3 لانني قرات قبل ذلك ان الله يستجيب دعوات الوالدين على ابناءهم حتى لو كانت بظلم
2017-08-02 12:47:12
168924
user
3 -
hatsh
سبب نحسك هو دعاء امك عليكي فقط لا اكثر
حاولي معرفة لماذا تقوم بذلك و تجنبيه
وارقي امك و ادعي الله كثيرا ان يشفيها من الامراض الجسدية و النفسية و العقلية ...الخ

اتمنى لك التوفيق و حياة مليئة بالحظ الوافر بدون نحس
:-)

First comment :-)
2017-08-02 12:46:28
168923
user
2 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
طالما انتي بارة بوالدتكي فلا تخافي من دعائها عيكم بل اهتمي بها مهما فعلت خاصة وهي في هذا الوضع المحرج محتاجة لكم وربما يهيدها اله لتعرف خطأها في حقكم تبقى والدتكي ولو دعت عليكي ولم تظلميها والله اعلم بخلقه طالما لم تكوني عاقة فلا تخافي شيئا فما في القلب ولم يفعل على ارض الواقع لن تحاسبي عليه يبقى مجرد احساس كلنا نمر به في لحظة غضب ويأس وما عليكي الا بالصبر اما احلامكي الغريبة ورغبتكي بالنوم وذهابكي للقرية وتذكر تفاصيلها يدل انكي لاتتحصنين بشكل جيد ورقيتكي لم تتميها على اكمل وجه واحسن شيء عودي الى الراقي الذي ساعدكي وابدئي من جديد ولا تتهاوني ربما يطول المر لكن ذلك يعتمد على ارادتكي في الشفاء واعلمي ان ايمانكي بان الله هو الشافي سيساعدكي ويساعد الراقي في تخطيكي لهذا الأمر فلا تضيعي وقتكي في التسائل عن حل الحل بيدكي انتي مسلمة وتعرفين ما عليكي فعله وابتعدي عن الدجل والخزعبلات
2017-08-02 12:46:28
168918
user
1 -
~~~سنفوره~~~
مصابه بالزهايمر ،لاتخافي اكيد ربي مايستجيب دعائها لأنها تقوله بدون ماتشعر ،يعني بدون عقلها،
تمسكي بالاذكار واهتمي بالنظافهدوابتعدي عن الافكار بشياطين وماشابه وصلي في وقتها ولاتطيلي النظر في المرآه وان احتجتي سمي قبل ذالك،مشكلتك ليست كبيرة ولله الحمد.
move
1