الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص واقعية غريبة

الجارة المرعبة

بقلم : ندى - الأرض

الجارة المرعبة
كانت كبيرة في السن قليلاً فقد كان لديها عدد معتبر من التجاعيد

 أهلاً بكم رواد موقع كابوس ، اليوم جئت لأحكي لكم تجربة مررت بها ، انتقلت جارة جديدة إلى عمارتنا وقد اختارت الشقة التي فوقنا لأنها كانت فارغة ، التقيت بها وأنا عائدة من المدرسة في اليوم الأول الذي أتت به ، كانت في مخرج العمارة و توجه مجموعة من العمال لنقل أثاثها ، لقد كانت كبيرة في السن قليلاً فقد كان لديها عدد معتبر من التجاعيد ، ألقيت عليها السلام عندما رايتها لكنها لم تجبني ، ألقيت عليها السلام مرة أخرى لكنها لم تجبني أيضاً ، بل ونظرت بحدة إلي وكأنني فعلت شيئاً سيئاً فاستغربت من تصرفها هذا وأكملت طريقي منكسة راسي و اشعر بالإحراج كأنها أنبتني بنظرتها

في الحقيقة منذ أن أتت هذه الجارة بدأت الأحداث الغريبة ، فبعد أيام من انتقالها سهرت لوقت متأخر لأني كنت أراجع للامتحانات فكنت متعبة جداً وكنت سأغفو على المكتب ، لكن فجأة أيقظني صوت يشبه تكسر الزجاج وبعدها عدة أصوات وكأن أشخاصاً يتشاجرون و أناساً يركضون في الشقة ، في البداية لم أعر الأمر اهتماماً لأني كنت متعبة ، لكن في الصباح فكرت جيداً وقلت أن تلك المرأة تقطن وحدها هل أحدثت كل هذه الضجة بمفردها ؟

وفي اليوم التالي أيضاً حدث نفس الشيء وسمعت أصوات صراخ ، ولكن أهلي لم يستيقظوا وعندما سألتهم في الصباح نفوا سماعهم ما سمعت و قالوا : أني أتوهم فقط ، فقلت : كيف والأمر يتكرر يومياً ! فقالوا : أنني متعبة بسبب سهري لوقت متأخر ، سالت الجيران أيضاً و سالت صديقتي وأهلها فهم معها في نفس الطابق ، لكن أجابوا أنهم لم يسمعوا شيئاً ، فقلت لنفسي : هل حقاً أنا اهلوس ؟

أصبح الأمر دائماً ما يتكرر في الليل من شقتها ، ورغم أن تلك المرأة لم تكن تخرج كثيراً ، لكني التقيت بها في يوم من الأيام على الدرج و وجهها تملؤه الجروح ، لقد صدمت وتساءلت عما حدث لها هذا وربما هذا يفسر الضجيج الذي كنت اسمعه ، اشتد علي الفضول كثيراً و أردت أن اعرف ما الذي يحدث لها ..

كنت ذاهبة لصديقتي التي تقابل شقتها فشممت رائحة دخان فظيعة تأتي من منزل تلك المرأة حتى أنني كدت اختنق ظننت أن منزلها يحترق أو شيء من هذا القبيل وذهبت لأطرق عليها ويا ليتني لم افعل ، كنت أفكر انه ماذا لو هناك فعلا حريق ؟ سأكون مذنبة أن لم أساعدها ، لكن ما هذا ! لقد خرجت لي في وقت قصير و عيناها مليئتان بالكحل و استطعت أن أرى جدران بيتها التي كانت مليئة بكتابة غريبة و غير مفهومة و الأرض مملوءة بالرسومات الغريبة كنجوم ودوائر كبيرة سوداء وبدأت الجارة بالصراخ علي : ابتعدي من هنا ! اذهبي و إياكِ وان تطرقي باب شقتي مرة أخرى !

لم استطع أن انطق حرفاً واحداً ، وعدت للمنزل باكية و في أوج غضبي و ما زاده تكتمي عن الأمر كالحمقاء ، تساءلت لماذا دائماً تعاملني بهذه الطريقة ولم هي مرعبة هكذا ؟ ولكن يبدو أن ما كان ينتظرني أصعب من هذا ، ففي الغد ذهبت عائلتي لزفاف ابنة عمي ولكني لم استطع الذهاب فبقيت وحيدة في المنزل فنظفته وأردت أن اطبخ لكن كانت المكونات ناقصة فاضطررت للذهاب لشرائها بسرعة

 عندما عدت وأنا اصعد سلالم العمارة انقطعت الكهرباء ولم اعرف في أي طابق أنا فالظلام يحل مبكراً في ذاك الوقت ، ثم لمحت ضوءاً برتقالياً خافتاً في الطابق الذي كنت فيه فاشتد الضوء وبدأت تصدر تلك الأصوات الغريبة التي أخبرتكم عنها في أول القصة بل ورأيت ظلالاً سوداء عجيبة متحركة فاستطعت أن أرى رقم الباب لاشتداد وهج الضوء حتى أدركت أنني بجانب شقة تلك الجارة الغريبة فبدأت أتحسر على حظي التعس ، لقد أتيت لهنا بقدمي ..

كنت سأهرب نازلة السلالم بسرعة لكنها أغلقت الطريق وما أن نظرت لوجهها حتى أراه خالياً من تلك الخدوش والتجاعيد و لقد بدت أجمل واصغر سناً ! عدا عينيها المخيفتان لقد كانت تنظر إلي بحقد شديد وأمسكت ذراعي فشعرت بألم شديد كأنني احترق قائلة في نفسي : ما الذي تريده مني ؟ ما الذي فعلته لها ؟ لقد خفت كثيراً خاصة مع ذاك الجو المرعب والخانق حولها وبدأت أقول ما الذي أقحمت نفسي فيه ! بدأت بقراءة القران بصوت عالي مغمضة عيناي بشدة ، لكن ما أن فتحتهما حتى لم أجد شيئاً ، لقد اختفى كل شيء ! ما هذا هل تخيلت ما حدث للتو ؟!

للأسف لم اخبر أحداً عما حدث خوفاً من أن لا يصدقوني مثلما حدث أول مرة ، و ظللت أتذكر ذلك الموقف وجسدي يقشعر ، بعد عدة أيام أتت الشرطة لمنزلها واحدث الجيران ضجة عارمة و انتشرت شائعات تقول أنها مشعوذة وقالوا : أنهم وجدوا في منزلها سحراً و طلاسم فأدركت أن الكلمات الغريبة التي رايتها في بيتها ، لا ادري من ابلغ الشرطة عنها لكنهم لم يجدوها في المنزل ، لقد حمدت الله لرحيلها وأحسست بالراحة و الطمأنينة ، لكن فقط المرور من جانب ذاك البيت يجعلني أتذكر تلك الصورة البشعة التي بقيت تجول في مخيلتي منذ ذلك اليوم.

تاريخ النشر : 2017-10-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

يد باردة على ظهري
نسيم - الجزائر
أسوأ عرس
أسماء - البليدة
يوم مرعب في المدرسة
نور الهدى - الجزائر
عجوز مخيفة
أم ريم - السعودية
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (29)
2017-10-30 09:01:53
183336
user
29 -
Samu
قصه غريبه ومرعبه
انا عكس الجميع اصدق تماما ان ممكن تكون حقيقيه
سمعت تجارب شخصيه من اصدقاء واقرباء يشيب لها الراس
وانا متأكده ان الدنيا فيها امور اكبر ممايمكن لعقلنا الصغير يستوعبها
2017-10-29 09:02:35
183204
user
28 -
بيري
القصة ليست غريبة جدا او مستحيلة انما بها بعض المبالغات مثل الشعاع وظهور وجه العجوز اصغر سنا ، ربما كانت تأثيرات الخوف خيلت للكاتبة ذلك ، اما ماسبق فهو معقول وممكن الحدوث
2017-10-29 04:11:26
183147
user
27 -
بنت الجزائر
اعتقد انك نشرت قصتك في القسم الخطأ اختي فهذا قسم تجارب ومواقف غريبة ومعنى كلمة تجارب واضح اي موقف مررت به
اسفة لكن قصتك لا تصدق كانت معقولة الي حد ما وصلت لجزء اضطرارك للخروج وانقطاع الكهرباء
اتمنى ان لا اكون اسأت الظن بك وان لا تسيئي الظن بي
2017-10-25 07:27:35
182608
user
26 -
منصور مصر
اتمنى تكون قصتك حقيقية لانى اشك فى ذلك

واضح انها خيالية
2017-10-24 17:02:30
182523
user
25 -
فيان
قصة جميلة جدا لكنها مخيفة اعانكي الله حق
موقف صعب
2017-10-24 09:09:51
182418
user
24 -
الحوت .. حوت اللى وقع منك
قصة جميلة جدا جدا شكرا اختى على مجهودك
2017-10-24 04:25:24
182399
user
23 -
osama mohamed
قصه في قمة الروعه خاصتن حين امسكت يدك o_O
2017-10-23 22:48:18
182364
user
22 -
محمود
القصة جيدة ولكن هل تتوقعين منا ان نصدق انك عندما شاهدتي الرسوم والطلاسم على جدران شقتها لم تفهمي انها أمور خاصة بالسحر وانكي صبرتي على كتمان ما شاهدتي ولم تخبري به أحدا.. الكهرباء مقطوعة وبنفس الوقت وهج شديد ورأيتي وجهها ..تناقض او انها كانت عائدة الى منزلها وتحمل مصباحا يدويا.
2017-10-23 14:00:32
182322
user
21 -
وليدالهاشمي
زيدان

لو ع الكهرباء ح اعديها انما تتلخبط بالطابق .وتلاقي نفسك مزود دور على مكان سكنك هذي لم تدخل عقلي
2017-10-22 22:46:37
182227
user
20 -
رانيا
قصة مخيفة فعلا
2017-10-22 14:51:23
182191
user
19 -
بيري
أمر طبيعي ان تكون هذه المرأة فظة لأن الساحرات دائما مايكنّ هكذا مع من حولهن من الجيران ولا يتعاملن معهم لأنهم أقرب لكشف أسرارهم ، لذا هن يتعاملن مع الاشخاص البعيدين فقط دون القريبين ، وهذا ما لحظته في هذا النوع من الناس حيث انني سكنت مرتين بجانب أناس يتعاملون بهذه الأمور ورأيتهم لا يختلطون ابدا بجيرانهم ويرفضون ذلك ويحضر لهم الكثير من بعيد للتعامل معهم
2017-10-22 13:44:12
182173
user
18 -
بيري
جارة مخيفة حقا ، تجربتك مثيرة ولا أروع اعجبتني بحق ، انا مثلك فضولية في هذه الامور ، ولكن كان واضحا جدا انها ساحرة ، والاصوات التي كنت تسمعينها حقيقية وليست هلاوس لكن صادفت ألا يسمعها احد غيرك ممكن بسبب التوقيت المتأخر أو لهدوء غرفتك
2017-10-22 08:20:27
182106
user
17 -
حقيقة أنا خفت ههههههههههه
2017-10-21 17:07:40
182031
user
16 -
ڪﯚݑݛ
قصة رائعة وأنا أصدقك ^_^
2017-10-21 16:15:48
182018
user
15 -
الفارس الصامت
رائعه قصتك استمري
لكن يوجد تفسيرات لما حدث

الاصوات من داخل الشقه يمكن مشاكل عائليه . انقطاع التيار الكهرائي يحصل بكل مكان ,

ربما خرجت ومعها شمعه او ضوء خافت حتى تتاكد انها مقطوعه عن كل العماره . ربما امسكت يدكي للمساعده
اغمضتي عنيكي وذهبت عندما كنتي مذعوره

ام اشاعات الناس انها مشعوذه فكلام ينتشر ويزيد من كل شخص لشخص
2017-10-21 15:45:04
182007
user
14 -
زيدان
اوليد الهاشمي انا كنت مركز حتى وصلت الى ان اهلها سافروا الى عرس و بقيت وحدها توقعت ان تنقطع الكهرباء و عندما حدثت فقدت حماسي لان هذا المشهد مالوف و عامل مشترك بين افلام الرعب
2017-10-21 13:39:35
181969
user
13 -
كميل
ممله ومكرره .
2017-10-21 12:45:32
181957
user
12 -
ملاحظة
هناك علاج للبشرة يسبب شد ويظهر تجاعيد و لا تستطيع ان تبتسم بشكل طبيعي لمده طويلة وتكون حمراء وبها جروح وبعدها البشرة تصبح ناعمة وجميلة ربما هذا ما كانت تعاني من الجارة الله وحدة اعلم
2017-10-21 08:29:58
181897
user
11 -
رابعة العدوية
كانت تنفع ادب رعب برافو
2017-10-21 06:05:16
181877
user
10 -
رماد الماء
يا للرعب
ربنا سترك
2017-10-21 06:05:16
181873
user
9 -
أريامو
حلو القصه ومرعبه نفس الوقت بس اصراحه ماصدقت شيئ بس حلوو
2017-10-21 06:05:16
181868
user
8 -
ام ريم
حمدا لله انها لم تؤذيكي ولم تتعدى حدود النظرات المخيفه مرعب مامررتي به عليك برقية نفسك وقراءة البقره حتى تتاكدي انها لم تصبك بسوء
2017-10-20 21:58:12
181860
user
7 -
محمد المصري
قصة رائعة شكرا لك أختي

تحياتي
2017-10-20 21:58:12
181855
user
6 -
قاهر 1
ا اذا كانت قصتك واقعيه ..
- ماالذي يجعل ساحره يفترض انها حريصه على كتمان امرها والظهور بمظهر امراه ودؤده طيبه
كي لا يشك احدا" بها !!
فكيف لساحره ان تكون بهذه السذاجه .. لتعامل جارتها بهذه الخشونه لتثير الريبه حولها..
2017-10-20 16:31:53
181801
user
5 -
أطيآف راحله
مرعب الحمدلله ع سلامتك
2017-10-20 16:26:17
181785
user
4 -
وليدالهاشمي
كل حاجه كانت تمام لغايه الكهرباء لما طفيت ...
بس صرااحه الفكره والاسلوب حلو استمري بالكتابه
2017-10-20 15:04:31
181780
user
3 -
كريمه...
انا مع شخصيه مميزه ونصيحته المفيده والقيمه والحمدلله على سلامتكي
2017-10-20 15:04:31
181779
user
2 -
هدى
الحمد لله على سلامتكِ
2017-10-20 13:41:53
181752
user
1 -
شخصية مميزة الى ندى
الحمد لله على سلامتكي مرة اخرى ابتعدي عن الغرباء خاصة الشيوخ والعجائز الذين يسكنون وحدهم ولا يردون السلام وما كان يجب ان تواصلي احتكاككي بها وخاصة بعدما رايتي ما رأيتي اكيد مشعوذة لحسن حظكي انه لم تؤذكي استعيذي بالله ووانتي تمرين على منزلها النجس الآن والله اعلم بما وقومي بقرآة القرآن وتحصني يوميا والتزمي بصلاتكي ولا تخرجي وحدكي ليلا في العمارة خاصة قرب تلك الشقة ولو فارغة وجيد ان الشرطة تدخلت ولو على لاشيء
move
1