الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص واقعية غريبة

كتاب صغير غامض

بقلم : عازفة ألحان المطر - مصر- الاسكندرية
للتواصل : [email protected]

كان كتابا يتحدث عن السحر الأسود

منذ صغري وأنا لا أؤمن بأمور السحر والغرائب والشعوذة أسخر منها ، حتى مع سرد كل القصص التى روتها لي والدتي منذ زمن عن مواقف غامضة شخصية لها ، ولكن من ضمن ما لفت نظري كثيراً في محور حديثها كان كتاباً صغيراً بحجم كف اليد ، له غلاف جلدي قوى سميك كان مثيراً للفضول وخاصةً شكله المميز الغريب .

كانت والدتي تحب التطلع في علوم الغيب والروحيات ، كانت هوايتها الاستكشاف لكل جديد مميز وغامض ، لم تكن تؤمن بكلمة سحر أو تعاويذ وتلك الخرافات والخزعبلات التي تشغل عقول الناس حتى تغير هذا مع أول هدية تمسكها بين يديها الصغيرتين لطفولتها ، كتاب قديم أخذته من جارة لها في بيتها القديم فى حي شعبي صغير بالاسكندرية ، وقد كانت جارتها "..." الجنسية ، لم تكن كثيرة الاختلاط بعائلتي ، فلم يجمهم لقاء واضح ..

كان الجميع يعلم أنها واسعة الاطلاع والقراءة ، تعشق تلك الكلمة حتى أخذت هذا الكتاب الذي كاد يدمر عائلة وليس طفلة تلهو بشيء لا تفهمه ، على الرغم من أنها كانت حادة الذكاء حتى أخذت هذا الكتاب و وضعته بدولاب في المنزل دون أن تعلم والدتها شيئاً ، فلم تكن شديدة الاختلاط بوالدتها أو بوالدها بقدر اختلاطها بالكتب والعلم ، كانت فقيرة منطوية ، تتسلل فى الليل وتغطس بصفحات هذا الكتاب ، ترى أشكالاً وأحرفاً لاتينية ممزوجة بأحرف عربية بالإضافة لأشكال هندسية وحبور مقلقة غير منتظمة الشكل تدفعك للاضطراب ، وتنقش الحروف والرموز وتقرأ حتى تغط في النوم ..


بدأت أشياء غامضة غريبة و مفزعة تحصل ، أصوات وطرقات وردود وهيئات تتشكل في البيت ، شعرت إيمان أخت رحاب الكبيرة باضطراب وعدم استقرار لأختها الصغيرة واستيقاظها ليلاً يومياً ، حتى قررت التقرب منها ومعرفة ما الأمر لتتمكن من تفهم الأمر وما سر هذا الغموض وراء أختها الصغيرة ، فبدات بالتجسس عليها ليلاً قائلة في نفسها ماذا عسى طفلة صغيرة أن تستيقظ في هذا البرد ليلاً ؟؟غريب !!

حتى لاحظت أن أختها رحاب تخفي شيئاً ما في وسط الملابس ، فدفعها الفضول أن تفزعها من خلف الجدار قائلة ماذا تفعلين ؟! ولكن لا ، هي أرادت أن تكشف بنفسها
ما الأمر المهم للغاية والغامض ، ثم انتظرت حتى نام كل من في البيت وتسللت على أطراف أقدامها ، كانت إيمان هي أذكى من في البيت فأمسكت هذا الكتاب و أخذت تتصفحه في وحدة وهدوء حتى شعرت بشيء غريب .

أتذكر هذا اليوم الذىي سمعتها تقول فيه شعرت أنني لست وحدي في الغرفة ، هناك تنفس أشعر به ، هناك سراب .. ثم أوقعت الكتاب من بين أيديها وقرأت سورة الكرسي وهي ترتعش قلقة .. يا إلهى اهذا ما كانت تخفيه تلك المغفلة .. سحر أسود !!

ثم وقفت وهي مرتعشة تتفقد أختها الصغيرة فوجدتها غارقة في النوم ، فذهبت إلى فراشها وكانت هذه من أغرب الليالي التي قضتها ، ففعلاً شعرت أنها لم تكن وحدها في الغرفة !

في اليوم التالي أمسكت إيمان برحاب قائلة من أين أحضرت هذا ؟ فردت من تلك السيدة السمراء في الحانة ، لماذا كنتِ تتجسسين البارحة ليلاً ؟ أجابتها إيمان أنا لا اتجسس ، فردت رحاب ليس من الجيد أن تسرقي أغراض الآخرين يا غبية ، فردت إيمان أيتها الطفلة المغفلة هناك أشياء أنتِ أصغر من أن تفهميها .

وما لبث أن بدأتا بالشجار وشد الكتاب من أيدي بعضهم ، لم تكن جدتي فى البيت حينها ، و في أثناء مشاجرتهم ونزاعاتهم سمعوا صراخاً قادماً من غرفة رباب الأخت الوسطى ، وقد كانت تصرخ بقوة وجسدها يرتجف بارداً كالثلج ، ثم وقعت مغشياً عليها .

جرت إيمان تطلب النجدة وبعد السيطرة على الموقف سألت جدتي رباب ماذا حصل يا ابنتي ؟ردت و هي فى حالة ذهول إذا كنت أنا لا أعرف فمن سيعرف ! هناك شخص ما كان يقف هناك في زاوية الغرفة ، فما إن وجدت الوشاح يتحرك وحده حتى لم أشعر أنني أقف على قدماي ، هذا كل ما أذكره .

فأصيب الجميع بالذهول ولكن لم يصدقوها ، قالت جدتي استعيذي بالله يا ابنتي أو ربما توهمتي من ضغط العمل ، نظرت إيمان إلى رحاب قائلة أعطينى هذا الكتاب اللعين سأتخلص منه ، فردت الفتاة ولماذا ستتخلصين إنه ملكي ، ملكي أنا أيتها اللصة ، قالت إيمان هذا الكتاب يوذينا ويؤذيكِ اااه أنت أصغر من أن تفهمي ، ولا تخبرى أحداً عن هذا ، هذا خطير ، علي أن آخذك لتلك السيدة وأعرف هل أعطتك إياه فعلاً ؟
ردت رحاب لا لا لقد هاجرت ، ردت إيمان ماذا ؟

تدخلت جدتي قائلة عن ماذا تتكلمان يا فتيات ؟! رباب بصدمة عصبية مما حصل ليلاً ..أنا أشعر بالقلق هناك شيء غريب .
فحدقت إيمان و قالت لا لا شيء ، نحن بخير فقط كانت تتوهم ، فردت جدتي أنت تخفين شيئاً ، بماذا تمسكين في يدكِ ؟؟ أعطني هذا أعطني .

ففتحت جدتي هذا الكتاب ثم جرت مسرعة ووضعته على شعلة وأحرقته بالنار قائلةً من أدخل هذا السحر إلى بيتي ؟؟من !! فردت رحاب لقد أخذته يا أمي من جارتنا ، فسقط دموع إيمان قائلة بصوت متقطع ..أمى..أنت لا تجيدين القراءة و..و بالـ ..بالرغم من ذلك شعرتى ..ثم أسرعت وبدأت تقرأ فى القرآن وآيات يس و الكرسي على رباب ، وظلت رحاب في غموض متزايد من وقتها ، منطوية غريبة مختلفة عن الأطفال في عمرها و عنيفة ، حتى قامت جدتي بعمل رقية لها عدد من المرات ، وبعد مرور زمن زال هذا الشر من منزلنا .

وكلما نذكر رماد هذا الكتاب نرتاح ونشعر بالقوة في أحضان الأرض بالسجود ودفئ القرآن في قلوبنا من قرص الشتاء..
....
ما أؤمن به الآن اتبع فضولك لا تقلق من الإحساس بالألم فهذا ما يجعلك حياً ..الاحساس ..
فالنور موجود لأن الظلام موجود

تاريخ النشر : 2017-10-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

كلب يلاحقني
ألآم - عالم صغير
الجارة المرعبة
ندى - الأرض
يد باردة على ظهري
نسيم - الجزائر
أسوأ عرس
أسماء - البليدة
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (14)
2017-10-28 22:37:01
183132
user
14 -
MO7HMD Ali / LION
قريت فوق ال50 قصه وانا مستمتع شكرا للموقع الجميل
2017-10-27 06:37:15
182919
user
13 -
......
إن شاء الله تكتب هكذا
2017-10-25 23:58:07
182732
user
12 -
احمد
بيري امين وشكرا لدعائك لي الله يحفظك انشاء الله اشارككم بقصة افضل على الموقع المفضل
2017-10-25 18:40:47
182716
user
11 -
بيري
أخي احمد
قصتك مثيرة نليق ان تنشرها في تجربة بكامل تفاصيلها
بارك الله ايمانك وزادك تقى
2017-10-25 16:47:52
182701
user
10 -
احمد
مرحبا يا وليد ولا شكرا على واجب
2017-10-25 15:00:35
182683
user
9 -
وليد الهاشمي
احمد
اعجبتني قصتك ومعلومه جديده عن ابن سيناء شكرا
2017-10-25 12:32:27
182648
user
8 -
احمد
منذ سنوات ذهبت عند احد الاصدقاء القدمى وكان يعمل بقال حيث كان لديه متجر صغير للمواد الغذئية و مع الحديث والنقاشات اذا بنا نتحدث في عالم السحر و العالم الاخر وما يجود به من خير او شر وقال لي اتذكر حين كنا نخيم في الشاطيء ونصطاد الاسماك بالشباك لو كنت اريد ان تصبح تللك الشباك مليئة بالاسماك مع انحصار المد لفعلت لكني لا اريد بالطبع سخرت منه وقلت له بان ذللك مجرد خزعبلات فاخرج كتاب لم اعد اتذكر عنوانه من غشاء او بالاحرى توب يقفل ويفتح بخيط كاكياس الدنانير والدراهم في العصور القديمة المهم قال لي اتسمع بالعالم ابن سينا قلت له نعم قال لي انه برع في جميع العلوم من الطب الى الجبر والرياضيات وانه حين دخل ليبحث في علم السيمياء الا وهو علم السحر والماورئيات لم يسعفه الموت وقد توفي بعد عمر مديد وقاطعته قائلا ارني هذا الكتاب وكنت في قرارتي نفسي متخوفا منه و زاد وجسي وتخوفي تحذيره لي بان اذا قرات ولو بعضه اني لن ابيت براحتي هههه ولكني قرات الفهرس فاذا بي اقراء تعويدة كذا وتعويذة كذا والطريقة والوقت المناسب لفعل كذا والمقادير اربعون ضفدع مع الغروب فخفت وارجعت له كتابه الذي كان ف ملكية والده الذي تاب من مهنة مدواة الناس من اذية الجن وقال لي ان كتابه قد عرض عليه احدهم مبلغ يسيل اللعاب عليه ولكنه رفض خوفا من الله خصوصا انه كتاب فيه العجب العجاب ولكنه خطر ولابد ان يستعمل من طرف ناس متمكينين من حفظ القران جيدا و لا اكذب انني تلك الليلة كنت افيق فزع بين الفينة والاخرى وما كنت اسمعه امام اذني من ردس بالقدام وتصفيق وصياح ولكن الحمد لله قرات اية الكرسي العظيمة وايات اخريات ونمت ولم افق حتى الظهر وهذا قليل من ماتذكرت من تللك الليلة
2017-10-25 11:57:28
182644
user
7 -
وليد الهاشمي
فعلا عزيزتي عازفة الحان المطر ربما نتعلم من اخطاء الاخرين وفعلا الاحساس هو ما يجعلنا نشعر اننا احياء
ملاحظه انا لم اقرأ المقال
2017-10-25 11:43:25
182643
user
6 -
ح.م
السلام عليكم....رغم اني غ. ....ا.....ض. .....ب؟الرسول .ص.ع....انه سحر......ورءيت في حياتي شخص من.
العائلة المجهولة قامو بسحر اسود فتدخل شخص لا يعرفه .عمله هي مراقبة ما يفعله الغير في المنطقة.فمرة تجربة امامه.فكان يعرف الشافي فتدخل من بعيد فشفي الشخص دون ان يعرف فعال الخير.فقالو الفاعلين انه مسحور من النساء فاصبحوا هم المسحورين يأخدون اغراضه وممتلكاته مباشرة دون دليل . وامام الجميع فذهب بعيد عنهم فوجد اخوانهم المتأمرين معه في المكان الذي يوجد فيه الشخص المسكين فاصبح في قبصتهم من حديد في بلاد لا مراقبة فيها الا من عند الله فاصبحو هذا مسحور ومجنون وفقد عقله رغم انه بعقل اكبر منهم واذكا وافكاره تصلح للعالم اجمعين بسبب علمه ومعرفته وتجربته......اكبر سحر غضب الله بسببه على البشر في الارض.............؟؟؟؟!!!!
2017-10-24 08:33:25
182417
user
5 -
بيري
الحمدلله انه ارشدكم وهداكم وانجاكم من الظلمات الى النور ، الغريب في الأمر كيف لإمرأة ان تعطي طفلة كتاب سحر كهذا بهذه السهولة ؟!! ألم تخاف من ذلك ؟! ثم ما مصلحتها أن تهديها كتاب سحر ؟!!!!
2017-10-23 17:02:17
182353
user
4 -
صلاح
!!!!!!!!!
2017-10-23 10:17:10
182304
user
3 -
Arwa
غريبه ما اعتقد ان في وحده تدخل بهذي الاعمال تتخلى بكل بساطه عن كتاب مثل هذا لطفله صغيره بدون سبب ،
2017-10-22 14:51:23
182193
user
2 -
ام ريم
حمدا لله على سلامتكم وان الامور انتهت عند ذالك فضول طفلو صغيرة كاد ان يدمر منزلا بااكمله اعتقد ان تلك السيده على علم بمحتوى الكتاب وضرره لذالك ارادت التخلص منه فااعطته لها لانها طفله ولاتعي خطورة الاشياء
2017-10-22 12:58:27
182137
user
1 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
الحمد لله ان الأمور انتهت بهذا الشكل ولم تتأزم اكثر بسبب جهل وطيش فتاة صغيرة لا تعي من امور السحر شيئا وفتاة رغم ذكائها وفطنتها لمثل خطورة امر كهذا لم تستطع فعل شيء والله اعلم لو لم تتفطن الجدة الواعية وجزاه الله خيرا لكان حصل شيء سيئ في البيت وربما اللعينة التي اعطتها الكتاب كانت تقصد ان تعلمها السحر لصغر سنها او ما شبه واهم شيء ان يكون الواحد حذرا من الغرباء وخاصة من يقدمون هدايا غريبة او يتصرفون تصرفات مريبة حفظكم الله
move
1