الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

قصص واقعية من أرض فلسطين 3

بقلم : المعتصم بالله - فلسطين

أما العروس فقد أطلقت ساقيها للريح وهربت باتجاه البيادر

السلام عليكم أعزائي رواد موقع كابوس ، أتيت لكم اليوم بقصة واحدة حدثني بها أحد الشيوخ الأجلاء من مدة قريبة وقد حدثت في قريته في أراضي 48 وهذا ما جاء فيها :

في ثلاثينيات القرن المنصرم كان هناك قرية فلسطينية تعتمد على الزراعة في معيشتها وكان يتم ري المحاصيل من بئرين في القرية ، وكان في هذه القرية ثلاثة رجال معروفين بشدة بأسهم وضخامة أجسادهم فقد كانوا هم فتوات القرية .

المهم أنه في سنة من السنين أصاب الجفاف و قلة الأمطار القرية مما تسبب في نقص منسوب المياه في البئرين وبالتالي نقص في كمية المحاصيل الزراعية ، فلم تعد تكفي حاجة أهل القرية ، فأخذ الرجال الثلاثة العهد على أنفسهم بتعويض النقص في الغلال من خلال الإغارة ليلاً على القرى المجاورة وسلب ما يحتاجونه من غلال .

و بالفعل فقد قاموا بتنفيذ ما عزموا عليه من إغارة وسلب لمحاصيل الناس مما أدى بأصحاب الغلال الذين في القرى إلى وضع حراسة ليل و نهار على غلالهم مخافة سرقتها ، الأمر الذي جعل من مهمة هؤلاء الرجال الثلاثة عسيرة بعض الشيء .


و في أحد الأيام و بينما كان الرجال الثلاثة يتجولون في سوق القرية سمعوا من أحد الرجال القادمين من قرية مجاورة بأن لديهم عرساً هذه الليلة ، وأنهم ذاهبون للمدينة للتبضع ، فرح الرجال الثلاثة لهذا الخبر وقالوا لبعضهم هذه الليلة فرصتنا وفعلاً وعند مجيء الليل تجهز الرجال و اصطحبوا معهم ما يلزم و انطلقوا نحو القرية المستهدفة .
وعند وصولهم للبيادر لم يجدوا أحداً يحرس الغلال ، فالجميع كان منشغل في العرس ، وعلى الفور بدأ الرجال بالعمل وحدث في هذه الأثناء أن العروس أرادت أن تذهب لقضاء حاجتها ولم يكن في هذه الفترة بيوت للخلاء وإنما كان يتم ذلك في العراء سواء ليل أو نهار .

المهم توجهت العروس لقضاء حاجتها وابتعدت قليلاً عن العرس حتى وصلت إلى مكان كان يتواجد فيه الحصان الذي تم عليه زف العريس ، المهم عندما وصلت العروس لهذا المكان وإذا بوحش مفترس يفاجئها على حين غرة كان يتربص في المكان ، ففزعت العروس وفزع الحصان واستطاع الإفلات من مربطه والهرب .
أما العروس فقد أطلقت ساقيها للريح وهربت باتجاه البيادر ، وذلك بسبب أن الوحش كان متواجداً في الطريق المؤدية للعرس ، فلم تستطيع المسكينة العودة إليه ، وبسبب الأغاني والأهازيج لم يستطع أحد ممن تواجد في العرس من سماع صياح العروس .


في هذه الأثناء وعندما كان اللصوص الثلاثة منشغلين بتعبئة أكياسهم إذا بهم يسمعون صياح واستغاثة امراة قادم نحوهم ، وعندما نظروا إلى مصدر الصوت شاهدوا عروساً يطاردها ذئب أو ضبع يريد جعلها وليمته على العشاء ، وعلى الفور ترك الرجال ما في أيديهم وانطلقوا نحو المرأة وقاموا بإحاطة الوحش من كل جانب وانهالوا عليه بالحجارة حتى شلوا حركته ، ثم هجموا عليه بالعصي و الخناجر حتى قضوا عليه ، ثم قام أحد الرجال بسلخ الوحش و أخذ جلده ، وأما المرأة فعندما شاهدت ما يفعلونه في البيادر علمت أنهم لصوص وأرادت أن تفر منهم فقالوا لها لا تخافي أنت أختنا بعهد الله وسوف نعيدك الآن إلى أهلك .

أما ما حدث في العرس هو أن النساء تفقدن العروس ولم يجدنها ، فقد طالت غيبتها وأخبرن العريس وأهله بذلك فاضطرب الرجال وفزعوا وانتشر الخبر في العرس ، فتوقف العرس ودب الخوف في النفوس وقاموا على الفور بالبحث عنها ، وعندما وصلوا إلى مكان الحصان ولم يجدوه قال واحد من أهل العريس أن الفتاة قد هربت مع عشيقها على الحصان وأنه تم خداعهم ، فاستشاط والد العروس غضباً وقال اتتهمني بشرفي ؟ والله لا يغسل كلامك إلا سفح دمك .


فسحب الرجال أسلحتهم على بعضهم البعض وكاد أن يتحول العرس إلى مذبح ، وقبل أن ينقض الرجال على بعضهم البعض فإذا بصوت ينادي عليهم ويقول يا أهل الخير شرفكم محفوظ و مصان ، ورايتكم بيضاء ، الفتاة معنا وهي أطهر من ماء المطر ، فالتفت القوم نحو مصدر الكلام فإذا برجال ثلاثة معهم فتاة يقتربون منهم ، وعندما وصلوا إليهم قالوا لهم هذه ابنتكم ، وقصوا عليهم ما حدث ، وقام أحد الرجال برمي جلد الوحش بينهم وقال هذا دليل صدقنا ، فضج المكان بالفرح والبكاء وشكر الله ، وتسامح الرجال وتعانقوا واستؤنفت الأفراح وزفت العروس لعريسها .


أما الرجال الثلاثة فقد قام أهل القرية بتقبيل رؤوسهم وشكرهم على فعلتهم ، ولكن مهلاً .. قال أحد الرجال ولكن ماذا كنتم تفعلون في البيادر ؟ هل أنتم أحد اللصوص ؟ 
أجابوه نعم نحن اللصوص اللذين نسرق الغلال ، وها نحن بين أيديكم فافعلوا بنا ما تشاؤون ، فقام مختار القرية وقام بتقبيل رؤوسهم وقال لهم بيضتم عرضنا وحقنتم دماءنا وتريد أن نحاسبكم ! فليشهد علي الله وجميع من في القرية أن نصف الغلال في البيادر لكم وأنكم مسامحون على ما مضى ، فقال له اللصوص الثلاثة وأننا نشهد الله أننا تبنا عن السرقة وأننا لن نسلب أحد شيئاً ماحيينا .

وفي الصباح ودع أهل القرية الرجال الثلاثة وعادوا إلى قريتهم محملين بالغلال ، تصحبهم العزة والمجد .


وهنا تكون قد انتهت القصة ، أرجو أن تخبروني ما الذي استفدتموه من عبر من هذه القصة الواقعية .. مع تحياتي لكم و السلام عليكم



 

تاريخ النشر : 2018-01-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
send
ام ريم - المملكة العربية السعودية
ڤيگتوريا - الأردن
ياقوت
بنت البحر - الخليج العربي
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (30)
2018-05-08 15:53:50
219856
30 -
سارة
تعليقك .. نعم نريدها يارجل
2018-03-23 11:44:46
210968
29 -
جميلة
ما نوع الوحش الذي تتحدث عنه؟
2018-02-03 13:49:50
201471
28 -
L.A
إستفدت أن أثق باللصوص فهم سارقون وليسو قتلة ههههه أمزح
كم من لص له شرف و يهمه المجد أكثر من الغلة
وكم من شريف يريد أن يبيع شرفه وعرضه في سبيل قطعة مال
2018-02-03 07:41:15
201360
27 -
نان
هوس العرض والشرف..
2018-02-02 05:06:04
201187
26 -
آمور سيرياك إلى الأخت طيف السودانية
شكرا لكي على الإطرء و الأسلوب السوداني في الشعر يضفي نكهة رشيقة و محببة بالتوفيق
2018-02-01 17:38:01
201077
25 -
طيف سودانيه(كنداكة)
قصة رائعة احببتها اكثر من الاجزاء السابقة.
الظل: موتني ضحك.
آمور سيرياك: اجمل تعليق اهداء بسيط مني على كلامك
يا قاهر الخطوب بالخطوب**بلى تضيق الارض بالاريب
ان ضاقت الجوزاء بالعقبان
و ضنت الاوتار بالالحان.
2018-02-01 17:38:01
201064
24 -
شخصية مميزة الى المعتصم بالله
ارسل اي قصة تتذكرها او يحكيها لك احدهم وبالتفاصيل لاتنسى
2018-02-01 17:33:24
201047
23 -
المعتصم بالله
الى الاخت بيري الجميله لقد انتهيت لتوي من كتابة القصه الخاصه بالمعتقل وفيها الكثير من الاحداث ولكنها تحتاج الى وقت ليس بالقصير حتى يتم نشرها ارجوا ان تنال اعجابكم
2018-02-01 11:06:32
201019
22 -
بيري الجميلة ❤
أسماءهم أسماء بلطجية هههه لكنهم رجال بحق
لا عجب فبنو فلسطين ربنا أعطاهم قوة الأجسام والجمال المتكامل

بس انا حاسه انو الدغيلي دب ، والدب نحيف ، وابو سكردم بيشبه النمس اللي في باب الحارة
2018-02-01 11:06:32
201018
21 -
بيري الجميلة ❤
أخي المعتصم بالله بالطبع أكيد نتمنى القصص الغريبة خاصة لو كانت تتعلق بمعتقل فهي أكيد ستكون من أكثر أنواع ةلقصص رعبا .. أسأل الله أن يفرج عن جميع المعتقلين من إخواننا الفلسطينيين .. سلمت يداك ننتظر مزيدك
2018-02-01 11:06:32
200999
20 -
بيري الجميلة ❤
العبرة من القصة ألا تخرج العروس بمفردها يوم عرسها لأنها معرضة لكل أنواع المخاطر بالذات في هذا اليوم المهم الجميل ههههه
2018-02-01 09:13:54
200994
19 -
المعتصم بالله
بارك الله فيكم اخواني واخواتي رواد موقع كابوس واشكركم جميعا على اعجابكم الشديد بهذه القصه والتي لم اكن اتوقعه صراحة وعلى ما افدتونا به من عبر من قصة الرجال الثلاثه هؤلاء و اللذين استطعت معرفة اسمائهم وهي غريبه بعض الشيء وهم الدغيلي وابواسكردم والدب ابطال القصه الثلاثه والان انا بصدد كتابة قصه غريبه تتعلق بالعالم الاخر حدثت لاحد الاشخاص عندما كان في المعتقل فما رايكم هل اطلعكم عليها ام لا اريد راي بيري ومروه وامورسيرياك وكل من يتابع بالطبع وانا بالانتظار
2018-02-01 06:07:59
200962
18 -
نور الهدى الى فرح
اراضي ال 48
هي اراضي فلسطينيه احتلها العدو عام 1948
2018-01-31 18:52:23
200900
17 -
هديل
العبرة في القصة أن حتى المجرمين عندما يصادفون اثناء سطوهن فتاة ستتهم بشرفها لا يفكرون بأنفسهم المهم أن يكشفو برأتها وهذا ما بسمى بالنخوة العربية وسبحان الله ربنا سخر لهم هذه العروس ليتوبو على يديها هذا هو رأي الشخصي.
2018-01-31 13:52:44
200847
16 -
بيري الجميلة ❤
قصة جميلة جدا ..
التسامح والكلام اللين قد يكسر أعتى القلوب
2018-01-31 13:29:58
200818
15 -
شخصية مميزة الى مشكك
اعجبني رايك بال الكثيرات كن ضحيات مثل هذه الأفترآت حتى ان اهل العروس احيانا لايصدقون ابنتهم وياتون ضدها ظلما وعدونا وجهلا وكأنها ليست من صلبهم
2018-01-31 13:29:58
200817
14 -
ام هاجر الصافي
هل جزاء الاحسان الا الاحسان
2018-01-31 13:30:49
200815
13 -
ليجو
قصة رائعة فيها عبر. فمن ترك شيئا لله عوضه الله بخير منه.
في القصة بإمكانهم السرقة وخطف الفتاة معا ماداموا هم لصوص أصﻻ لكن عوضا عن ذلك انقذوا الفتاة من الذئب ومن عشيرتها وصانوا شرفها ، واعترفوا بجريمتهم وهي السرقة ووضعوا ارواحهم بين ايديهم. موقف بطولي حقا (ولست ادري هل يوجد حقا لص طيب القلب هكذا، لكن ربما كانوا حقا محتاجين ولكن مع ذلك ﻻيبرر سرقاتهم أبدا ﻷنه فعل محرم).
لقد ورد في الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إنك لن تدع شيئا لله عز وجل إلا بدلك الله به ما هو خير لك منه ). رواه أحمد
والترك هنا لا بد أن يكون ابتغاء مرضاة الله لا خوفا من أحد ، أو حياءا من إنسان أو غير ذلك.
ويكون هذا التعويض في الدنيا أو في الآخرة ، فمن ترك شيئا لله عز وجل أثابه الله وجازاه خير الجزاء. وسوف يعوض الله للتارك خيرا وأفضل مما ترك. وكما قال الله تعالى : ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ) ؛ أي إذا قام العبد بترك أخذ أو فعل مالا يحل له رزقه الله من حيث لا يحتسب.
2018-01-31 09:01:54
200783
12 -
"مروه"
وااااااو اعجبتني جدآ اكثر من القصص السابقه لك بكثير:)
2018-01-31 06:48:25
200773
11 -
مشكك
اكثر ما اثار انتباهي في هذه القصة هي انه تم الطعن في شرف العروس في رمشة عين ومن دون اي دليل ولما عادت اسرتها واهلها سامحوا من طعن في شرف ابنتهم في رمشة عين يعلم الله كم فتاة قتلت ظلما بسبب شرفها لمجرد كلمة خرجت من فم فاسق لا يملك دليل؟؟؟؟
2018-01-31 06:48:25
200768
10 -
فرح
ماذا يعني اراضي ال 48؟
2018-01-31 02:01:51
200747
9 -
Arwa
قصة رااائعه جدااا ♥
2018-01-30 23:25:02
200735
8 -
السلطان
اخي قصتك رائعة وجميله وتحمل الكثير من العبر



لكن لماذا تم نشرها بقسم المواقف الغريبه !!!
مع انها ليست غريبه او مخيفه

وشكرا
2018-01-30 23:25:02
200732
7 -
غاده شايق
من أجمل ما قرأت ، ذكرتني بحكايات العرب القديمة ، تعجبني دائما النهايات السعيدة .
تحياتي ..
2018-01-30 23:25:02
200726
6 -
ام ريم
قصة جميله ومؤثره فيها كثيرا من العبر اهمها ان الصدق دائما ينجي حتى وان كان سيضر بالانسان وشهامة الرجل العربي تغلب عليه كما حدث مع اللصوص وانقاذهم للفتاة شكرا لك على مشاركتنا تلك القصه الرائعه
2018-01-30 23:25:02
200716
5 -
نور الهدى
تحياتي لك من اراضي ال48 اخي المعتصم بالله القصه جميله ومشوقه تسلم على مجهودك الرائع
2018-01-30 23:12:35
200686
4 -
من هناك
سبحان الله يهدي إليه من يشاء
قصة جميلة
2018-01-30 22:57:03
200660
3 -
الظل
لقد استفدت من القصة انه كلما اجد عرس اذهب واسرق من المكان المجاور له حتي تأتي العروس وانقذها واذا كانت جميلة اهرب بها ^_^
2018-03-24 11:23:47
200641
2 -
آمور سيرياك
و عليكم السلام أهلا حبيبي وين هالغيبة تحياتي لك و لكل اهل فلسطين

القصة روعة روعة روعة بكل ما تعنيه الكلمة و من اجمل القصص التي قرأتها على الموقع من الشهامة و الاعتذار عن الخطأ و المسامحة

و أكثر ما استفدت من هذه القصة أنها تلخص تاريخ الأمة العربية و أسلوب الفكر العربي بأكمله منذ سقوط العثمانيين و حتى الآن وفهمت تماما كيف ضحك لورنس العرب على العرب و كيف احتل اليهود فلسطين بعد قراءتها

يبدو أن العقل العربي يحتاج لوقت طويل للتخلص من سذاجته البالغة وليفهم طبيعة الألاعيب الكبيرة التي نسجها العقل والمكر الصهيوني و البريطاني و الأمريكي و التي تمرسوا بها و تمترسوا بها منذ مئتي عام او تزيد

وحتى يحين موعد نضوج العقل العربي ووصوله إلى مستوى الألعاب الكبيرة لا يسعني إلا القو..............!

شكرا لك و بالتوفيق
2018-01-30 13:06:11
200639
1 -
شخصية مميزة الى المعتصم بالله
حقا انها قصة مثيرة ورائعة لا تخلو من عبر فالشرف عند هاؤلاء الثلاث كان اهم من سرقة بضعة غلالال في القرية ما ادى الى نجاتهم من غضب اهل القرى جمعهم وحصولهم على ما يريدونه بأكثر مما يتوقعون وربما مساعدة دائمة حتى تتحسن امورهم مايعجب في اهل القرى انهم على الشرف يقتلون او يكافؤون بسخاء من اجل اولادهم وبناتهم وحفظ العرض اهم شيء في اهل البادية رغم انهم يتسرعون احيانا لولا اولاد الحلال وكبار اهلها هم من يقومون بتسوية هذه المور احيانا ويوقفون سفك الدماء الذتي تذهب ضحيتها البنات وهن بريئات كما حدث في هذه القصة والحمد لله ان ذلك كان سببا في توبتهم واتمنى ان تتحفنا بالمزيد لاحقا
move
1
close