الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

صوت ملاك أم جني ؟

بقلم : مارتينا - أرض الله الواسعة

وجدته متسمر في سريره دون حراك وكان ينظر لسقف الغرفة

مرحباً رواد موقع كابوس ، أسمي مارتينا و عمري ١٩ عام ، متزوجة وأم لطفل عمره ٦ أشهر ، أحببت أن أشارككم تجربتي والتي حصلت لي قبل أسبوعين تقريباً

في الصباح الباكر جهزت لزوجي الفطور و ودعته و هو ذاهب لعمله ، وذهبت لأتفقد طفلي و وجدته متسمر في سريره دون حراك وكان ينظر لسقف الغرفة بشغف و كأنه يتبع بنظره شيء ما ، لم أهتم فهو عادةً يفعل ذلك ، و بينما كنت منهمكة في ترتيب الغرفة فجأة أصدر ضحكة قوية و مناغاة وكأنه يحاول أن يتنطق بكلمة ، فرحت حينها وقلت في نفسي سأفتح تسجيل الهاتف وأسجل صوته ، وأرسلته لوالده وعدت لإتمام عملي في المنزل

ما هي إلا ربع ساعة وزوجي يتصل يسالني : هل والدك أتى لزيارتك ؟ أجبته : لا ، لم يأتي ، استغربت منه ! و لكنه أصر و ظن أني امازحه ، وأنا مصرة بالنفي بأنه لا يوجد أحد عندي ، فقال لي : سأعيد أرسال التسجيل لكِ واسمعيه جيداً و قارنيه بالتسجيل الأصلي ، وعندما فتحت التسجل سمعت صوت طفلي يناغي ويضحك و فجأة سمعت صوت جهوري لرجل وكأنه يعّلم الطفل الكلام ويقول له : قل الله الحق القدير ، كررها ثلاث مرات و الطفل كان يضحك ويناغي فرحاً !

هنا دب الرعب بجسمي وحضنت طفلي وحصّنته واتصلت بوالدي واخبرته وسمع التسجيل فقل : سبحان الله ، حصني الطفل ولا تخافي أن كان ملاك فهذا جميل و ابنك محظوظ وكل الاطفال تحميهم وتلاعبهم الملائكة وأن كان جن عمار المنزل فهم مسلمون و لن يؤذوه ، لكن تحصني وحصني الطفل والله الحافظ واحتمال تكون ذبذبات الهاتف وتداخل المكالمات ، و زوجي حفظه الله لم يترك أحد في العائلة إلا و أسمعه التسجيل والكل أصابهم الخوف لوضوح الصوت ، منهم من يقول ذبذبات للهواتف ومنهم من يقول كل شيء جائز .. سبحان الله

هذه تجربتي وشكراً.

تاريخ النشر : 2018-02-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر