الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

جن أم وهم ؟!!

بقلم : أميرة احمد - مصر

جن أم وهم ؟!!
وجدت رجلاً ضخماً يرفع ذراعيه ويصدر منه صوت غريب

أريد أن أقص عليكم بعض المواقف الغامضة التى حدثت لى، فهل هو جن ام أننى أتوهم ذلك؟!

 
الموقف الأول
عندما كنت صغيرة كنت أحب اللعب كثيراً فكنت ألعب مع أصدقائى فى الشارع ذات مرة كنا نلعب فى الشارع ( فى الليل) وهذا الوقت بالتحديد قد يفسر لى ما حدث وكنا نلعب لعبة الإختباء، يقوم البعض بالإختباء ويقوم البعض الاخر بالبحث عنهم..
حان دورى لكى أختبئ فقمت بالإختباء فى شارع مظلم جداً حتى لا يعثروا علي، وعندما كنت واقفة فى هذا الشارع وجدت رجلاً ضخماً يرفع ذراعيه ويصدر منه صوت غريب وكأنه ليس أنسياً بل جني ، وكأنه يحاول إخافتي ، هلعت كثيراً وخرجت بسرعة خارج هذا الشارع وإلى اليوم لا أعرف هل هو جن ام مجرد إنسان عادى؟.
ولكنى لم اتأكد لأن ملامحه كانت غير واضحة فى الظلام فهل هذا من سوء حظى أم من حسنه ؟.


الموقف الثاني
كنا فى آخر يوم فى رمضان وكنا فى الليل وهذا أيضا قد يفسر لى ما حدث، فكنت استحم فى الحمام وعند خروجي منه سمعت صوت صديقتي تنادي على فنظرت فى أرجاء المكان فلم أجد أحداً فخفت كثيراً، هل هو جن ام انى توهمت الصوت الذى سمعته؟


الموقف الثالث
كنت فى الغرفة بمفردى وكنت اشاهد التلفاز وكان باب الغرفة مغلقاً فسمعت صوت أخي فأجبته ولكنه لم يرد فقلت ربما اني اتوهم، نظرت إلى الباب وكأن أحداً يدفعه ولكن بخفة شديدة..
نهضت بسرعة ففتحت الباب ولكني لم أجد أحداً.


الموقف الرابع
كنت فى المدرسة وكنت فى الفصل، أثناء شرح المعلمة وقفت وأخبرتها أننى اريد دخول الحمام، وطلبت منها ان تسمح بإحدى الطالبات ان تذهب معي لأننى أخاف الذهاب بمفردى لكنها رفضت..
فذهبت للحمام وحدي وكان عبارة عن حمام كبير جداً يضم بداخله الكثير من الحمامات الصغيرة، فدخلت الحمام وعندما خرجت لكي أغسل يدى نظرت إلى آخر الحمام فوجدت فتاة، إبتسمت لها ولكنها كانت واقفة بشكل غريب وتبتسم لى إبتسامة مرعبة وتحدق لى بشكل غريب فخرجت مسرعة، وعندما قصصت الذى حدث لي لم تصدقنى بعض الفتيات ولكن صدقتني الفتيات اللاتى يثقن في .

انا أيضاً اريدكم ان تثقوا في وتصدقوني لأني لا أكذب بل هذه مواقف حقيقية حدثت لي ، ربما يكون موقف واحد او إثنان حدثا بالصدفة او انى أتوهم ولكن مستحيل ان تكون كل هذه المواقف مجرد وهم.
سأنتظر تعليقاتكم وإن أعجبكم الموضوع وإستمتعتم به فسوف أحكى لكم بعض القصص الأخرى المرعبة الممتعة التى حدثت لى او لشخص أعرفه.


تاريخ النشر : 2018-06-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : البراء
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر