الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

أريد أن أعيش مثل الأخرين!

بقلم : مجهولة - السعودية

أريد أن أعيش مثل الأخرين!
أريد حلاً يجعلني أكتفي بنفسي مالياً

 أولاً أنا فتاة يتيمة الأب ، كنت أعيش وأنا طفلة حياة جميلة رغم أننا لم نسافر و لو لمرة لأنني لم أكن أعرف ما هو السفر أو البلدان ، عندما توفي أبي أصبحت أسمع عبارات كثيرة عندما أطلب شيء مثل : لا نملك المال ! أو هل تريدين العيش في الجنة ؟ نحن لسنا أغنياء!.

حسناً فقط أريد العيش مثل صديقاتي اللواتي في كل سنة يسافروا إلى مكان وأنا عندما أطلب فقط عشاء من مطعم أو شيء من هذا القبيل تتردد نفس العبارات و راتبنا قليل وعلينا ديون ، و رغم ذلك يسمون أنفسهم من الطبقة المتوسطة ! حقاً .

أمي مصابة بالفشل الكلوي والسكري وتفقد أعصابها وتصرخ بعبارات بشعة لن اذكرها ، أُصبت بشيء أقرب للاكتئاب يشعرني دائمًا بعدم الرضى عن حياتي أو شكلي أو منزلي أو أهلي ، وأنا أشعر بالقهر عندما أرى منازل صديقاتي وأسفارهم 

أنا أملك حوالي 1500 ريال أريد مشروعاً صغيراً لميزانيتي وعمري يغير حياتي ، أريد أن أصبح حرة عن أهلي ، أمر باضطراب أي أحياناً أشعر أنني عاجزة وضعيفة بين 4 جدران وأحياناً أصرخ داخل نفسي أنني عندما أجمع مبلغ وأصل للسن القانوني لن أعرف أهلي وسأذهب لكل مكان ، بكيت قهراً من أجله ، واحياناً ينتابني شعور  أنني أريد الدهس على أحد أو قتله وتمزيقه إلى أشلاء بأظافري

 وأنا مصابة بضعف ليس بشديد في عضلة القلب بسبب البكاء كل ليلة ، أما على حياتي أو أبي أو قهراً من صديقاتي ، أريد حلاً يجعلني أكتفي بنفسي مالياً و لا أحتاج نفقتهم المثيرة للسخرية ، حيث أنها لا تكفي ربع ما أحتاجه ، وأخر علاجاً لنفسيتي إلى ذلك الوقت ، أتمنى نشر الموضوع لأنني عاجزة بحق هذه المرة وأتمنى أن تكون مشكلتي مفهومة ، وشكراً.

 

تاريخ النشر : 2018-06-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل

التعليق مغلق لهذا الموضوع.