الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص من واقع الحياة

عالم بزاويتي

بقلم : kapital - sudan

عالم بزاويتي
ما أعاني منه سبب لي تعبا عقليا و نفسيا جسيما و بدأ يؤثر على مسيرتي المهنية و تنافسيتي..

مرحبا رواد كابوس الاعزاء

لكل منا نظرته المختلفة وحكمه المبني على رأي ما في الحياة، ولكنني ارى أن ما اراه انا سبب لي تعبا عقليا ونفسيا جسيما وبدأ يؤثر حتى على مسيرتي المهنية وتنافسيتي في فترة ما من حياتي عموما، بعيدا عن كوني احس بالاكتئاب فكل ما يسعد الناس او يضحكهم ليس له نفس التأثير علي .

انا حقا لم اكن هكذا وفقا لما اذكر بدأ الامر قبل ست سنوات لا اذكر الموقف الذي تسبب لي في سلسلة الحزن تلك ولكنني اذكر ما ترتب عنه كنت اميل للعزلة واستمر الامر الى الآن، انام كثيرا، اتحدث قليلا ومازلت (وها انا اثرثر هنا)، علاماتي الاكاديمية وقدرتي على التركيز انخفضت و احس بضيق في التنفس في كل مرة احاول فيها الخلود الى النوم.. انام بصعوبة وتوقظني ابسط حركة كما انني اتضايق من امور كثيرة يراها الكثير تافهة لا ابديها امام من حولي ولكنها تزعجني كمن يتحدث بصوت عال قليلا او يطيل الحديث او من يسأل او يحدثني في امر غير مهم .

اعلم بأن من حولي ومن يتحدث من ورائي يصفني بالبومة (وكأنني ابالي ) ،الجبل الذي لا يهزه ريح ، الباردة ، قطعة الجليد، المتخلفة التي لا تجيد الحديث اظهر انني صامدة وقوية لكن الامر يقتلني يوميا الف مرة اصبحت لا اعرف كيف اقول لا لكل من امامي لا اعاني من نقص الثقة بالنفس ولكن بالاخرين احس بانني عبئ عليهم و بأنهم مضطرون لتحملي فأبعد نفسي .

انا لا اريد ان اكون كذلك انا لست كذلك لدي العديد من الاصدقاء ولكنني لا اتحدث معهم كثيرا ، اصبح لدي خوف من الناس لا يبرر لا استطيع ان آكل معهم على سفرة واحدة وان فعلت فيجب ان يكون هاتفي معي لتفقده كل دقيقة رغم انه لا يوجد من يراسلني ( قائمة هاتفي فارغي لانني مسحت كل الارقام التي بها) .

احس بانني اصبحت سهلة الكسر و التحطيم اقدم النصائح للناس و ادعمهم اضحك معهم واحاول ان انسيهم همومهم لاكتشف نهاية اليوم بانني وحيدة .
لا اطلب الاهتمام احب ان اعطيه ولكن قليل من التفقد لا يؤذي ، اعزائي في مجتمعي ان قالت الفتاة جرح الامر مشاعري مسحت كلمة جرحت ووضع تحت مشاعري الف خط فوصمت بانني قليلة ادب(هذا وانا صامتة فكيف ان تحدثت؟!).

مشاكلي يا سادة عديدة لكنني حقا لا اعاني من نقص الثقة بالذات فقط اكره ما وضعني المجتمع فيه واعاني في البحث عن طريقة اخرج بها منه احتاج الى ان اضحك من قلبي واعود الى نشاطاتي التي كانت تسعدني اريد ان اعمل دون ان يصفني احدهم بالخرقاء التي لا تهتم والتي ليس لها مشاعر ، اريد ان اتمدد على السرير في نهاية اليوم وانا مبتسمة لاني حققت شيئا لعبت ، صنعت تغييرا .

الامر حتى الآن مؤلم اكافح لاعيش كل يوم لا اعرف نفسي او ماذا تحب لربما فقدتها في ما يشبه حفرة سوداء عميقة تخيل ان يؤدي كل من حولك نفس ما تفعل بمنتهى السهولة الا انت تعاني في كل لحظة لتصنع منه جزءا بسيطا لا يذكر .

أنا حقا لا اريد ان يتعاطف معي احد فقط اريد ان يوجهني احد الى ما يخرجني من هذه الحالة ويجعلني اثق مرة اخرى ، احب واصادق و ان يسمع صرخاتي التي لا طالما كبتها داخلي .

تاريخ النشر : 2018-06-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تاليا الجراح
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

مشكلتي مع القمل
المتفائل
أحتاج مساعدة
خديجة - الاردن
الاكتئاب الأسود والانتحار
بحر الهم والحزن - مصر
الوقوع في حب الوهم
سنكوح - تونس
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (13)
2018-06-29 12:48:11
232473
user
13 -
Demon
لعل هناك في هذا العالم شيء ما يشبه مقبرة للمشاعر.. فأنا ايضا فجأة وبدون أي سبب وجيه اصبحت باردة بهذا الشكل
2018-06-29 12:48:11
232472
user
12 -
بيري الجميلة ❤
بدون أسباب ، الإكتئاب يجعل الشخص سوداويا حزينا ، كل إنسان يرى ماحوله بنظرة سوداوية معتمة فليعلم أن هذا هو "الإكتئاب" ، إنه أسوأ داء نفسي ، هو سبب الإنتحار وسبب الإجرام ، الإكتئاب ليس له دواء إلا القرب من الله ، ومن مسببات مرض الإكتئاب سخط الله أو سخط احد الوالدين أو دعاء مظلوم ، هذه الأسباب هي أقوى مايجلب الإكتئاب ، فليراجع الشخص المكتئب نفسه وعلاقته بربه ووالديه ومن حوله أيضا
2018-06-29 12:27:52
232470
user
11 -
المجروحه
انتی لم تذکری سبب
ماتمرین به لکن حین قرات
مقالک فهمت انکی فشلتی
فی علاقه عاطفیه ولله اعلم
واتفق مع الخت هدیل بکل
کلمه قالتها انا
2018-06-29 07:58:06
232419
user
10 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
علاجكي ان لا تهتمي لما يقوله من حولكب فاكيد تحسنين الكثير من السياء احسن منهم فيتعمدون احباطكي وهذه عادة الفاشلين والغيورين حين يكون احد احسن منهم لذلك حاولي باسرار وبعناد على القيام باشياء كثيرة ترفع من معنوياتكي وتزيد من ثقتكي وترفع قيمتكي وليس شرطا ان تاخذي راي غيركي يكفي ان تكوني راضية عن نفسكي ومتاكدة انكي قادة على تحقيق ما تعتقدين انكي قادرة على فعله فأفعليه بدون تردد وباصرار وبالتدريج وليس شرط ان يكون بنفس السهولة المهم ان يكون متقنا واحسن مما يفعله غيركي وانصحكي بقرآة كتاب كيف تسيطر على حياتك فسيفيدكي كثيرا
2018-06-29 07:58:06
232418
user
9 -
هديل
من الواضح انك صدمتِبشخص ما أو قصة عاطفية فاشلة.
الهاتف الذي تحملينه دائما يعبر ان عقلك الباطني ينتظر شخص محدد ان يكلمك ولكن هذا الشخص هو من سبب لك كل هذا. لا اعلم هذا اعتقادي هل جربتي رياضة ما تنفسي بها عن غضبك المكبوت?
هل جربتي ان تذهبي لمكان بعيد عن البشر وتصرخين بعلو صوتك حربيها وستريين كم سترتاحين وكأنك أزحت جبل عنك
ما عليك الا ان توعدي نفسك على التغير طالما انك تقولين لديك ثقة بنفسك حاولي ان تغيري نمط حياتك ابتدأ" من غرفتك غير الديكور غيري تسيحة شعرك غيري طريقة لبسك وافتحي قلبك للحياة فقط واجهيها بكل فرح. جربي ان تبدأي من الغد بالتغير سترين الفرق وانسي الذي مضى أعتبريه حلم وصحوتي منه.
أتمنى ان أكون قد أفدتك
2018-06-29 06:37:06
232399
user
8 -
بيري الجميلة ❤
تعانين من الإكتئاب ، علاجه الوحيد والأكيد في التقرب من الله ودعائه ومناجاته ، بثي شكواك لله وستشعرين بالفرق وااراحة ، اقرئي كتاب الله كل يوم على شرط ان يكون بتفكر وتمعن وتدبر

أسأل الله أن يكشف كربتك
2018-06-29 03:03:14
232320
user
7 -
ڤيرونيكا
مرحبا عزيزتي فقد قرأت مقالك و حقيقتا وصلني شعورك فلا يوجد اصعب ان يكون الانسان متواجد و يتنفس و لكنه اشبه بالميت داخليا و لا يستطيع الشعور بالسعادة تجاه اي شيء... اظن انك مررت بتجربة سيئة او امر محزن اثر بك و جعلك تخافي ان تثقي بمن حولك و زادت من حساسيتك... فقد مررت بنفس الامر و نصيحتي لك ان تستجمعي افكارك لا ضرر بان تسترجعي الموقف او الظروف المعينة التي كانت بداية شعورك بالحزن هذا ... رتبي افكارك و تذكري اشياء جميله في الحياة مررت بهاا او تريدين ان تجربيها فكلنا نمر باشياء صعبة و لكن الشيء الجميل و القوة ف ان نحزن و نحبط لكن نتعلم من هذه الاشياء التي احزنتنا و تكون دفعة لنا لعدم تكرار اخطائنا و المضي نحو الامام حاولي ان تجربي امر جديد تحبيه او ان تخرجي لمكان طبيعي به مناظر جميله و تتنفسي و تجلسي مع نفسك قليلا ... فهذه الفترة ليست نهاية الحياة و لكن يمكن ان تجعليها بداية مرحلة جديدة في حياتك تجعلك تري الامور بشكل مختلف.. كوني بخير عزيزتي
2018-06-29 02:59:04
232308
user
6 -
انسان
لا تنكسري لأي سبب،أنتي قوية وتستطيعين التغلب على هذه الحال التي أنتي بها،فقط أغلقي أبواب الماضي ،وابدأي من جديد ، كسر شيء ما بداخلك لسبب أو لآخر فجعلك تميلين للإنعزال من كل شيء،هذا ما حدث لي بالضبط، وستكونين بخير إن استطعت الوثوق بنفسك ثم قرري أن تعيشي لأجلك وتضحكي لأجلك ،وتناضلي لأجلك.
كوني بخير ... فأنتي قوية
2018-06-28 15:35:42
232214
user
5 -
Dr.Khalaf
الاعراض عن ذكر الله تسبب ضنك المعيشه ..

اكثري من ذكر الله واهتمي بشؤون دينك قبل دنياك وسيبدل الله الحال الى افضل حال

يقول الله تعالى انا عند ظن عبدي بي فليظن عبدي بي مايشاء ..

كوني على ثقه وقناعه داخليه ان ذكر الله يجلي الهموم
2018-06-28 14:49:03
232206
user
4 -
فطوم
أولا لا تعيري كلام الناس اهتماما زائدا و لا تحاولي ارضاءهم لأن رضا الناس غاية لا تدرك و ضعي نصب عينيك رضا الله
و ليكن شعارك إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه
للخروج من الحزن و الاكتئاب :
ارجعي لنشاطاتك التي تحبينها لا تجعلي أحدا يمنعك ، و إذا تجاوز أحدهم حدوده كأن نعتك بالخرقاء اسكتي عنه أو ردي عليه بكلام يجعله يخجل من نفسه تذكري بأن العظماء تعرضوا للسخرية و الأذى دوما
فالنبي (ص) قال : ما اوذي نبي مثلما اوذيت .
سيدنا بلال الحبشي كان يعير بسواده و سيدنا سلمان الفارسي كان يعير بأنه من الموالي و من الاعاجم
و كانت المسلمات الاوائل يعشن في مجتمع لا زال جديدا على فكرة كرامة المرأة و حقوقها و دورها في نهضة المجتمع مع ذلك هناك نساء بألف رجل
ايدسون و اينشتاين كانا محل سخرية الطلاب و المدرسين و الأقارب و انظري إلى ما وصلوا إليه .
انشغلي بهواياتك و مارسي الرياضة و اكسري الروتين
مساعدة الآخرين تجلب السعادة
لا تختلطي بالناس كثيرا بل كوني معتدلة و حسب رغبتك و لا تحاولي تغيير شخصيتك لاجلهم فالناس عمرهم ما عجبهم شي
2018-06-28 14:35:28
232185
user
3 -
"مروه"
ظللت اقرأ للنهايه لأعرف السبب فلم اجد
ذكرتي انك نسيتي الموقف الذي ادي بك لهذه الحاله،وطال الحال لسنوات..
اعتقد انها عده مواقف لهذا لم تنذكري.
نسيانك اسآسآ دليل علي لامبالاتك وترك نفسك في الظلام
يبدو انك قابعه في مكان واحد لا تغيير فيه.رغم انك متعلمه وشابه ماينقصك شي..
غيري من حياتك اذهبي لعطله او ارتبطي بشخص
اشعري نفسك بالتجديد.جددي من نفسك ومن الاشخاص حولك ستجدين انكي احدثتي طفره جميله في حياتك وتفكيرك اعتدل.
ساعه لقلبك.اي نعنشي وامرحي وانبسطي
بدل الصراخ كفاكي صراخ وتفكير
واهم من هذا كله التقرب والتذلل لله وطاعته واقامه فرائضه
لن نسعد الا بمباركه الله لنا ورضاه عنا :)
"إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ"
صدق الله العظيم
2018-06-28 13:28:53
232172
user
2 -
احدهم
عدم المبالاة والإكتراث بشكل عام.
– تدنّي مستويات النشاط بشكل متواصل.
– وجع الظهر.
– حزن دائم.
– ضعف في الذاكرة.
– الصداع.
– إضطراب المعدة.
– مزاج سيء بإستمرار.
– عدم القدرة على مواجهة الصعاب.
– الأرق أو الإستيقاظ باكرآ في الصباح (رغم ان البعض يميل إلى الإفراط في النوم.
– فقدان الشهية (رغم ان البعض قد ينتابه شهية مفرطة للطعام).
– فقدان التركيز
– قلة الإعتداد بالنفس.
– الشعور بالذنب.
– القلق.
– وساوس سقيمة وخيالات وهمية وأفكار غير عقلانية
– التفكير في إيذاء النفس.
– الهياج وعدم الإستقرار ان كنت تعانين من هذه فهذا يعني حاجتين اما انك مصابة بالاكتىاب او مجرد حزن داخلي سببه لك موقف معين وعلاجك سهل هو السفر وتغيير الجو
2018-06-28 13:21:34
232166
user
1 -
وسيلة DZ
منذ يومين كنت مثلك شربت كأس من اليوم واشتريت لنفسي علبة شيبس وشوكلاطة واكلتها ووجدت الدراما الكورية الرائعة ورحلت لعالم اخر بعدما كنت مكتئبة اصبحت المرحة واصبحت اهتم لجمالي ورشاقتي اكثر وصليت طبعا وانتقلت من الحزن للسعادة فعلا لانحتاج الكثير من الاشياء الجميلة لنسعد اشياء بسيطة تروقنا وبشدة.
move
1