الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

غارقة في الظلام

بقلم : نانا - الجحيم

غارقة في الظلام
أحب الألم و أشعر بلذة كبيرة عندما أتألم

 لا أعلم إن كان أحدكم يعرف شيئاً عن مشكلتي أو إذا لديكم الحل لها ، و لا أعلم إن كنتم ستصدقونها أم لا ، لكن بكل الأحوال سأحكيها لكم.

أنا مدمنة على المقاطع الدموية لدرجة كبيرة وأحب العنف بشدة ، حتى أنني أتمنى أن أقتل شخصاً ما واشرح جثته أو أن اعذب طفلاً حتى يموت..إلخ ، لكن هذا مستحيل

 لن تصدقوا لو أخبرتكم أنني لا أشعر بهذا تجاه الحيوانات بل العكس لو رأيت أحداً يؤذي حيواناً أقسم أنني أشعر برغبة في حرقه حتى يموت ويتفحم ، أي أنني لا أشعر برغبة القتل إلا في البشر

وصل بي الأمر إلى تعذيبي لنفسي ، فأنا أذيب الشمع ثم أسكبه على جسمي ، وأجرح نفسي في أماكن مختلفة ، حتى أنني أحيانا أقوم بخنق نفسي بيدي وأتوقف فور أن تنقطع أنفاسي والكثير الكثير من الطرق ، أحب الألم و أشعر بلذة كبيرة عندما أتألم ، بالطبع أثر هذا كثيراً على حياتي فالجميع يتجنبني لأنني عنيفة وسريعة الغضب لذا ليس لدي صديقات ، واقضي أوقاتي وحيدة دائماً ولا أخرج من المنزل مطلقاً إلا للذهاب للمدرسة وقريباً سأنهي الدراسة وسأبقى في البيت طوال حياتي

 أنا أتحدث دائماً إلى الدمى فهي الوحيدة التي تستمع إلي ، لم أشعر أبداً بالسعادة الحقيقية و لن أشعر بها أبداً ، هناك أمر أخر فأنا منذ طفولتي لا أخاف الظلام بل أعشقه إلى حد الجنون حتى أنني لا أطيق الصباح لذا أبقى بعيدة عن ضوء الشمس ، كما أنني أعشق الأسلحة وخاصة الحادة مثل الخناجر والسيوف ، لا أريد أن يخبرني أحد أنه لبس من الجن ، فأنا لا أصدق مثل هذه الأشياء.

 

تاريخ النشر : 2018-07-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل

التعليق مغلق لهذا الموضوع.