الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

العالم الآخر

بقلم : حبيبة الجن - الجزائر
للتواصل : [email protected]

كل ما قاله لي ان قرينك قوي

أنا حدثت معي أمور منذ عامين، كان عمري 16سنة. كنت اسبح كثيراً بالآلاف و مدمنة على سورة مريم.
عمري الآن 18سنة..لقد كلمت نفسي ذات مرة عن مواقع كنوز بدولتي كالزئبق الأحمر و الزمرد الازرق و في بداية الامر ظننت انه مجرد صوتي الداخلي و اتخذت الأمر بمزحة لكنني سألت شيخاً (راقي) و اخبرني ان المناطق التي راودتني في افكاري كانت حقيقة، وقال كيف لفتاة صغيرة ان تعرف هاته الأماكن وهي لم تزر هذه الولايات حتى، واعلمني انه معي 11جني مسلم..
مع مرور الوقت تعرفت عليهم و كنت احدث كبيرهم (شيخنا ....)لا استطيع ذكر اسمه كانو ينادوني (بحبيبتنا) و انا اناديهم (اهلي)
كانو يهزون جسدي لأقوم فأسمع آذان الفجر الأول فاقرأ سور (مريم - طه - يس - الجن) و أحياناً اضيف (النجم - الحديد - الرحمن - الملك) ثم فأصلي..

سألتهم العديد من الاشياء و اصبحوا هم كل ما املك، انعزلت عن اسرتي و كنت اعرف نوايا الاشخاص من حولي حتى كرهت تقريبا الكل.
لكن بعدها بدأت امور غريبة تحدث لي كالإستيقاظ و عدم القدرة على الحراك، اجد يدي ملتفة حول رقبتي بشكل (إكس) وكنت اتلقى الضرب على رأسي واتلقى تهديدات كثيرة، وذات مرة رأيت قفيلة من الجن لونهم كلون الفجر أزرق و كأنهم مخلوقين من الصهد (عندما تشعل النار ترى ما وراءها و كانه يهتز او هلامي)
وعندما خفت و اردت الهروب إلى غرفة أمي اتت عند اذني امرأة صرخت بإستهزاء وكأنها زغردت.

لما سألت الشيخ قال لي أنهم قاموا بالتصريح و ما فهمته من تلك التهديدات ان طائفات الجن الكافر كانت تسعى للحصول علي وأخذي للعالم الآخر..
كنت ارى كوابيس تتحقق....أحداث كثيرة و طوييلة، المهم اخذ ذلك الشيخ منهم عاهداً على ما اظن ان يتركوني، و أخبرني انه عمل لي حجاب بيني و بينهم لكنني لست متيقنة من كلامه ذاك..
و مرت أشهر من دونهم حتى في أحد المرات أتى راقي آخر ليرقي خالتي فسمعني من الغرفة الأخرى أجود في سورة يس فناداني أبي ثم كلمني الشيخ، و بدأ ينظر فوق رأسي و على يميني و شمالي و كأن هنالك اشخاص معي، و اخبرني امورة عديدة نسيتها فسأله ابي اشرح بإختصار قال له ابنتك زوهرية، سأله ما معناها لم يرد إجابته، كل ما قاله لي ان قرينك قوي.
 
و منذ ذلك اليوم و انا اريد الإستفادة من هاته الميزة التي احملها، أهي نقمة؟! حتى انني اعرف اسم قرينتي.

تاريخ النشر : 2018-08-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : البراء
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر