الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

فقدان الثقة

بقلم : عاشقة الوحدة - مصر

فقدان الثقة
ولم اخبر احد سبب الحزن البادي علي وجهي رغم سؤالهم


حقا لا أجيد المقدمات ، سأدخل في صلب المشكلة

عمري 15 سنة اعاني من فقدان الثقة من والداي ، هما لا يثقان بي ابدا ، فمثلا رجعت من درس الرياضيات يوما ما وانا حزينة لأنني لم استطع الاجابة جيدا في الدرس رغم حبي للرياضيات ونجاحي فيها ، فعدت للمنزل ولم آكل لأنني عندما اكون حزينة افقد شهيتي للأكل ، ولم اخبر احد سبب الحزن البادي علي وجهي رغم سؤالهم لي ما الذي يحزنك؟


كما انني منذ شهر تقريبا علي هذا الموقف عانيت من الاكتئاب (والذي ما زلت اعاني منه للآن) ولم أكن آكل جيدا وامي وابي يلاحظان ذلك ويلاحظان ايضاً عدم فقدي للوزن رغم ذلك وهنا تحدث ابي الذي لا يثق بي ابدا بعد موقف لا اريد ذكره وقال لي (انت لا تأكلين هنا ورغم ذلك لا ينقص وزنك لقد تماديت في ذلك )

ولانني من النوع الكتوم الذي لا يخبر احدا بأي شيى هذا ما زاد الطين بلة فيقول لي (انت غير طبيعية ، هل من المفترض ان امشي ورائك وأرى ماذا تفعلين في الخارج ؟! هل تأكلين في الخارج ام ما الذي تفعلينه ؟ سأجعلك تندمين إن تماديت في تصرفك هذا ) وانا اعلم ما الذي سيفعله ، سيقوم بحبسي في المنزل لمدة اسبوع أو اسبوعين


ولان ابي وامي من النوع المتدين فهم يشكون في أني اتحدث مع الاولاد أو احب احدا منهم ، حتي انه وصل الأمر بهم الي اعتقادهم أنني امارس علاقة مع شاب ما !! واقول لنفسي هل حقا يظنون انني رخيصة وضعيفة الايمان والتربية لهذه الدرجهة !!

انا حقاً ادعو الله اليوم إما أن يريحني منهما أو يريحهما مني لأن الحياة معهمت أصبحت لا تطاق،‏‎ ‎فأنا لا أستطيع العيش في قلة الثقة هذه !!
فما الذي يجب علي فعله لهذه المشكلة ؟ ارجو مساعدتكم وشكراً

تاريخ النشر : 2018-09-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر