الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تعددت الاسباب : هل يمكن أن يكون شرب الماء قاتلا؟

بقلم : اياد العطار
للتواصل : [email protected]

للماء فوائد عديدة .. لكن في حدود معينة ..

منذ فترة ليست بالقصيرة وأنا أعاني من مشاكل حصى الكلى وما يرافقها من آلام والتهابات ونزيف الخ .. وقد راجعت أطباء كثر ، وجميعهم نصحوني وحثوني بأصرار على شرب كميات كبيرة من الماء ، وهو امر واضبت عليه ، فأصبحت أشرب الماء حد الطفح ، لأعتقادي بأني كلما شربت أكثر كلما تحسنت حالتي أسرع.

من المؤكد علميا أن الاكثار من شرب الماء له فوائد صحية عديدة ، لكن بما أني شخص فضولي بطبعي ، وبما أني أصبحت أشرب الماء بأفراط ، لذا أردت أن أعرف إذا كان لشرب الماء مضار أيضا إلى جانب فوائده ، فذهبت كعادتي أبحث وانبش على جوجل ، وسرعان ما صادفتني عبارة صادمة أول مرة أسمع عنها ، تدعى "التسمم المائي" ، لأكتشف أن شرب الماء بأفراط يمكن أن يسبب حالة تسمم خطيرة ، حيث أن لأجسامنا حدود وقابلية معينة لكمية السوائل التي تستطيع استيعابها ، أذا ما تم تجاوزها ، خصوصا لو حدث ذلك خلال فترة قصيرة ، فأن ذلك يؤدي إلى عواقب وخيمة قد تفضي إلى الموت ..

طبعا أنا هنا لا أريد أن اخوف القراء من شرب الماء ، بالعكس أشرب الماء قدر استطاعتك ، فهو مفيد جدا لصحتك ، لكن لا تتجاوز الحد المسموح به ..

طيب ما هو هذا الحد ؟ ..

بحسب المصادر التي قرأتها ، فأن كمية الماء التي يجب أن نشربها مرتبطة بعدة عوامل ، كالسن والجنس والنشاط البدني والطقس (التعرق) ، لكن عموما فأن الكلية السليمة بأستطاعتها أن تصفي 1 لتر تقريبا من السوائل في الساعة ، لذا على المرء أن لا يتجاوز هذه الكمية خلال ساعة واحدة. اما خلال اليوم الواحد ، فالمؤسسات ومراكز البحوث الصحية توصي بأن يتناول الرجال البالغ ما متوسطه 4 لترات من الماء ، والمرأة البالغة 3 لترات. واعود هنا وأكرر أن سلامة الكلية ، وحرارة الطقس ، تؤثر في تحديد الكمية ، يعني نحن نعيش في بلدان حارة ، ونتعرق كثيرا ، لذا طبيعي أن نشرب كميات أكبر من السوائل ، والمقصود بالسوائل هنا ليس الماء الصافي فقط ، بل جميع الأطعمة والمشروبات والفواكه والخضار التي تحتوي على الماء أيضا.

تعددت الاسباب : هل يمكن أن يكون شرب الماء قاتلا؟
جنفير سترينج مع زوجها واطفالها

وخلال بحثي في هذا الموضوع صادفت وقرأت عن حوادث موت عديدة سببها التسمم المائي ، أغربها على الأطلاق هي حالة جنفير سترينج – 28 عاما - ، أم لثلاثة أطفال .. وفي الواقع أنا لم أتوقع يوما أن اقرأ أو أسمع عن هكذا قصة مجنونة ، لكن كما يقال : عش رجبا ترى عجبا ..

عام 2007 أقامت إذاعة (KDND) في كاليفورنيا مسابقة غريبة من نوعها ، أسم المسابقة هو " Hold Your Wee for a Wii" .. وترجمتها "أحبس بولك – اكرمكم الله – لكي تفوز بجهاز العاب (وي) من شركة نينتندو". في ذلك الوقت كان هناك طلب كبير على جهاز "وي" في امريكا إلى درجة أنه بات من المستحيل تقريبا العثور عليه في المتاجر ، لذا تقدمت جنفير ، مع 19 شخص آخر ، للمشاركة في هذه المسابقة العجيبة على أمل الفوز بالجهاز من أجل أطفالها.

شروط المسابقة بسيطة ، أشرب كميات كبيرة من الماء دون أن تتبول ، والمتسابق الذي يحبس بوله لأطول فترة هو الفائز! ..

تم أجلاس المتسابقين في استوديو داخل الاذاعة ثم انطلقت المسابقة بجعلهم يشربون الماء بصورة مستمرة ، يعني يقدمون لك قنينة ماء أولا لتشربها ، ثم بعد خمس دقائق يقدمون لك أخرى .. وأخرى .. وهكذا دواليك .. كلما استمررت بالمسابقة اكثر كلما حصلت على مزيد من الماء ، ويعتبر خاسرا من لم يستطع حبس بوله لأطول فترة ممكنة.

تعددت الاسباب : هل يمكن أن يكون شرب الماء قاتلا؟
كانت مصممة على الفوز بالجائزة

جنفير كانت مصممة على ما يبدو بالفوز بالجهاز من اجل أطفالها ، واستطاعت بالفعل أن تصمد مدة اطول من غيرها ، حيث شربت ما مجموعه 1.5 غالون من الماء ( تقريبا 6 لترات) ، وكانت آخر أثنين من المتسابقين الذين صمدوا حتى النهاية ، إلا أن جنفير أنهارت في اللحظات الأخيرة لتفوز المتنافسة الأخرى بالجائزة.

جميع المشاركين بالمسابقة ، خصوصا أولئك الذين استمروا لفترة أطول ، بدأت تظهر عليهم أعراض التسمم المائي حالما غادروا الاستوديو .. وتشمل الاعراض صداع شديد (اختلال الأملاح يؤثر على الدماغ مباشرة) ودوخة وتعب وغثيان وآلام وتشنجات في العضلات .. البعض راجعوا المستشفى وتم انقاذهم ، لكن جنفير للأسف رجعت للمنزل ولم تطلب النجدة ، وخلال 6 ساعات فقط فارقت الحياة..

لاحقا تمت مقاضاة الأذاعة وحصلت عائلة جنفير على تعويض قدره 16.5 مليون دولار. وفي عام 2017 تم أغلاق الاذاعة نهائيا.

تعددت الاسباب : هل يمكن أن يكون شرب الماء قاتلا؟
لوحة لتعذيب الماركيزة دو فانفيليه لحملها على الاعتراف بجرائمها - فرنسا -

وبما أننا مازلنا نتحدث عن الأفراط في شرب الماء ، فينبغي أن نذكر بأن الماء كان ومازال يستعمل كأسلوب للتعذيب بأشكال وطرق شتى ، أبشعها على الأطلاق اجبار الشخص تحت التعذيب (المعذّب) على شرب كميات كبيرة من الماء خلال فترة قصيرة ، أو ما يسمى (Water cure) ، حيث يمدد المعذّب أرضا أو يوضع على طاولة ويربط ويثبت جيدا ، ويتم سد انفه بقطعة قماش ، ثم يصب الماء إلى داخل فمه بواسطة قمع ، ولا يستطيع المعذّب إلا أن يبلع الماء لأنه لو لم يفعل ذلك فسوف يختنق ، ويستمر صب الماء حتى تكاد معدته أن تنفجر ، وحتى يصل إلى حافة الأغماء ، فينهضونه ويجعلونه يتقيأ ما شرب ، ثم يعيدون العملية ، مرة تلو الأخرى ، حتى ينتفخ جسده كالبالون! وتكاد عيونه تخرج من محاجرها .. وعادة ما يستسلم المعذّب ويعترف بكل ما يملونه عليه سواء كان حقيقي أو مجرد تهمة كاذبة وكيدية.

طريقة التعذيب هذه استعملت في اوروبا العصور الوسطى ، وفي الولايات المتحدة ، و في العصر الحديث أشتهر نظام ماركوس في الفلبين باستعمالها لتعذيب المعارضين والسجناء السياسيين.

ختاما أقول بأن الماء أساس الحياة وجوهرها ، وأن عدم شرب الماء ، أو الأقلال منه ، له تأثيرات وعواقب سيئة على الجسم البشري وقد يؤدي إلى أمراض ومشاكل صحية مثل حصى الكلى التي أعاني منها شخصيا. لكن على الجانب الآخر فأن الأفراط في شرب الماء له أيضا عواقب خطيرة ، وعليه فنحن ننصحك بأن تشرب الماء قدر أستطاعتك ، لكن تذكر دوما الحدود ، ولا تتجاوز ما يمكن لجسمك أن يستوعبه.  

المصادر :

- Water intoxication

- How Much Water You Need to Drink

- Radio’s Deadly Stunts – The Jennifer Strange Story

- Water cure (torture)

تاريخ النشر : 2018-11-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر