الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

توائم مجرمة ومحاولة الافلات من العقاب

بقلم : اياد العطار
للتواصل : [email protected]

الاخوان فوكس .. لسنوات استغلا الشبه بينهما لتنفيذ اعمالهم الاجرامية

دائما ما يلفت التوائم الانظار اينما حلوا وتواجدوا ، خصوصا التوائم المتطابقة ، فهذا التشابه الذي يصل حد التطابق يعد أمرا مثيرا للدهشة والفضول والاستغراب ، وقد يساهم أهالي التوائم في زيادة الانبهار بهم عندما يجعلونهم يرتدون نفس الثياب ويعطونهم نفس تسريحة الشعر فيصبح من الصعب أو المستحيل التفريق والتمييز بينهما .. وهذه ميزة كبرى طالما أستغلها التوائم لصالحهم ، فترى أحدهم يحل محل الآخر في مواقف معينة تتطلب وجود واحد منهما فقط ، مثلا إذا مرض أحدهما يمكن للأخر ان يذهب محله إلى المدرسة ، او يؤدي الامتحان عنه.

في الحقيقة أغلب التوائم يستغلون ميزة الشبه هذه في مرحلة ما من حياتهم ، أحيانا لغايات بريئة ، وأحيانا لمآرب دنيئة وشريرة .. فمثلا التوأم البرت ابنزير فوكس و ابنزير البرت فوكس ، اللذان ولدا اواخر القرن التاسع عشر ، كانا متشابهان إلى درجة كبيرة بحيث أنه حتى والداهما كانا يجدان صعوبة في التمييز بينهما ، لذلك كانا يعلقان وشاحا بلون مختلف لكل منهما لكي يفرقا بينهما. لاحقا في حياتهما استغل الشقيقان هذه الميزة للقيام بعمليات سطو وسرقة ، فكان واحد منهما فقط يقوم بالعملية ، فيما الآخر يحرص على التواجد في مقهى أو مكان عام بحيث يراه الناس ، وهكذ إذا تم الاشتباه بأحد الشقيقان من قبل الشرطة تكون لديه دائما حجة تثبت برائته ، حيث يوجد العديد من الشهود الذين سيقسمون بأن كان متواجدا معهم ساعة وقوع السرقة. وبهذه الطريقة أفلت الشقيقان من العقاب لسنوات طويلة. لكن الشرطة لم تكن بهذا الغباء لكي تنطلي عليها الحيلة إلى الأبد ، إذ بدأ المحققون يحددون علامات وندوب معينة في جسد الشقيقين للتمييز بينهما ، كما أن بروز وانتشار تقنية التعرف على بصمات الاصابع مطلع القرن العشرين سمح أخيرا بالايقاع بالشقيقان ، فرغم أن التوائم المتطابقة تكون متشابهة بالشكل ، إلا أن بصماتها مختلفة.

حتى في أيامنا هذه ، رغم التقدم العلمي والتكنلوجي الهائل ، مازالت الشرطة تجد صعوبة في التمييز بين التوائم المتطابقة ، خصوصا عندما لا يمكن الحصول على بصمات الاصابع من مسرح الجريمة ، فمثلا عام 2003 ، داهمت الشرطة الماليزية منزل الأخوان التوأم ساثيز وساباريش راج ، كان أحد الأخوين متواجدا في المنزل فاعتقلته الشرطة وهو متلبس بجريمة حيازة كميات كبيرة من المخدرات ، وبعد قليل عاد الشقيق الثاني إلى المنزل فأعتقلته الشرطة أيضا وتم نقل الأثنان إلى مركز الشرطة .. وهناك سرعان ما وجد المحققون انفسهم في ورطة كبيرة ، إذا لم يستطيعا معرفة وتمييز الشقيق الذي القي القبض عليه أولا ، وقد رفض الشقيقان التعاون مع الشرطة. ولاحقا عندما تم تحويلهما للمحاكمة لم يجد القاضي بدا من أطلاق سراحما لأستحالة معرفة من فيهما المتهم ، وهكذا نجا الأثنان من حكم الإعدام.

طبعا قد يقول قائل بأن بأمكان الشرطة التمييز بين التوائم عن طريق فحص الحمض النووي ، لكن المشكلة في التوائم المتطابقة هو أنها نتاج بويضة واحدة تم تلقيحها من قبل حيمن واحد ثم انقسمت لاحقا لتصبح بويضتين ثم جنينيين ، على العكس من التوائم الأخوية التي تنتج عن بويضتين منفصلتين ، وعليه فأن التوائم المتطابقة تحمل نفس الحمض النووي ، ولا يمكن للفحوصات الحالية التفريق بينهما ، خير مثال على ذلك قضية حدثت في المانيا عام 2009 حيث تعرض متجر مجوهرات الى سرقة بقيمة 5 مليون يورو. الشرطة لم تتمكن من الحصول على بصمات أصابع من مسرح الجريمة ، لكنها حصلت على عينات من الحمض النووي ، وقد قادت هذه العينات إلى شقيقان توأم اسمهما حسن وعباس ، المشكلة أنه لم يكن هناك وسيلة تتيح للشرطة معرفة أي الشقيقان كان هو المتواجد في مسرح الجريمة ، ولاحقا عندما تم عرض القضية على المحكمة اضطر القاضي إلى أطلاق سراحهما لأنه لا يمكن ادانة اي منهما.

في الحقيقة الحمض النووي للتوائم المتطابقة ، ليس متطابقا تماما ، بل يمكن ايجاد فروقات على مستوى ما يعرف بعلم ما فوق الجينات (Epigenetics) ، أي التغييرات في الجينات التي تسببها العوامل الخارجية والبيئة. المشكلة هي ان الفحوصات التي تفتش عن هذه التغيرات تعد مكلفة جدا قياسا بفحوص الحمض النووي الروتينية ، إضافة إلى كونها تفتقر الدقة احيانا.

لكن فشل فحوصات الحمض النووي في التفريق بين التوائم المتطابقة لا يعني نجاتهما دائما أو افلاتهما من العقاب، فهناك دائما فروقات أخرى على مستوى الشخصية أو السمات الجسدية والعاهات والامراض يمكن أن تساهم في التمييز بينهم ، فمثلا بين عامي 2012 – 2013 وقعت عدة حوادث اغتصاب في مرسيليا بفرنسا ، وتمكنت الشرطة من الحصول على عينات من الحمض النووي للمغتصب من اجساد الضحايا ، فحص هذه العينات قاد الشرطة إلى شقيقين توأم يدعيان يوان وإلفين غوميز ، طبعا لم يكن بالامكان ربط الجرائم بأي منهما لأن حمضهما النووي متشابه ، كما انهما يعيشان في منزل واحد ، ويرتديان نفس الملابس ويقودان نفس السيارة ويستعملان نفس حساب الفيسبوك .. لكن القاضي الفرنسي لم يطلق سراحهما كما فعل القاضي الالماني في قضية حسن وعباس ، بل زج بكلاهما في السجن ، وبعد عشرة أشهر من التحقيقات تمكنت الشرطة من معرفة المتهم الفعلي عندما قالت إحدى الضحايا أن المغتصب كان يتأتأ في كلامه ، وكان هذا ينطبق على يوان ، وهكذا تمت ادانته بالجرائم. وفي حادثة مماثلة وقعت في مدينة بوسطن الامريكية تمكت الشرطة من حل لغز قضايا اغتصاب اتهم بها شقيقان توأم عن طريق الوشم الموجود على جسد أحدهما.

المصادر :

- 10 Times Identical Twins Tried Getting Away With Crime

- The Claim: Identical Twins Have Identical DNA

تاريخ النشر : 2018-11-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

مواد مذهلة تم إكتشافها في الجسم البشري
اليربوع الازرق
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
سارة برتمان : ضحية العبودية
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
الفاتح .. الفيلم المشؤوم!
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

حلم أم حقيقة ؟
ماذا فعلت لك ؟
粉々になった
كيف أنسى ؟
لا احد
مشمئزة منه ماذا أفعل ؟
وعيد - مكان ما
تعبت من غدرهم
أغراضي .. أين تذهب ؟
الساعة الثالثة فجراً
⭐kim namj - العراق
حٌب طفولة أمسى كابوساً
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (34)
2020-06-29 05:32:08
360257
user
34 -
القلب الحزين
يمهل ولا يهمل.
2020-02-13 00:03:03
336353
user
33 -
يا ورد مين يشتريك
اما جرايم القتل والاغتصاب ...فهي لابد ان تظهر ولو طال الزمان بها
2018-12-01 09:51:34
271474
user
32 -
بنت تونس إلى نينون محاربة الزمن
كنت سأقدم لك عرضا مغريا : اعلمك الفرنسية مجانا لكن مع الاسف ليس لديك رغبة في التعلم ههههه
2018-12-01 09:51:34
271473
user
31 -
بنت تونس إلى strawberry
شكرا لك و مرحبا بك و لكن ماهذا الاسم الغريب هههه
2018-11-28 14:55:32
271025
user
30 -
Strawberry
تمنيت ان يكون لي أخ توأم لكن للأسف لم تتحقق هذه الأمنية :((( لكن من يراني أنا و أختي يظننا توأم بسبب شبهنا الشديد.. مرة جاءت صديقة أختي للمنزل فاستقبلتها و ظلت تحدثني على أساس أني. صديقتها و انا أتلوى ضحكا.. هههه عندما أخبرتها قالت:" هل أنتما توأم" .. رغم ان شكل انفينا مختلف و أنا أطول منها قامة رغم انها تكبرني سنا الا ان الناس لا تنتبه لهذه الفروقات ههه

2018-11-27 23:12:48
270922
user
29 -
اسحاق
إلى جميع دول العالم ان يضيفوا علامات مميزة للتوائم المتطابقة عند الولادة في اوراق الحالة المدنية وبطاقات الهوية
2018-11-27 14:32:59
270852
user
28 -
Strawberry
مقال جميل و مثير.. لكني لم أفهم كيف حارت الشرطة و لم تتعرف عن الشاب الذي قبضت عليه أولا.. يمكنهم التمييز بالملابس.. حتى لو تعذر عليهم التمييز يمكنهم حجز الاثنين معا و تعريضهم للتعذيب حتى يعترفوا.. اما اطلاق سراحهم بكل بساطة فهو قمة في التسيب و التنمص من المسؤولية !

بنت تونس
تحياتي لك يا ابنة بلدي

2018-11-27 08:14:39
270776
user
27 -
نينون .. محاربة الزمن
بنت تونس أنا أيضا أعشق اللغة العربية وأحاول قدر الإمكان أن لا اخطأ عند كتابتي لها هههه أوه رائع أنا أحب اللغة الفرنسية جدا وأتمنى اتقانها لكنني لم اتقن الإنجليزية بعد والمشكلة أنه ليس لدي المزاج لإتقان أي شئ هههه
2018-11-27 06:33:44
270769
user
26 -
حطام
مقال ممتع وشيق..للتوائم دائما قصص طريفة،أذكر أنه درست معي فتاتان توأم متشابهتان تماما،كانتا تلبسان كبعضهما لكني كنت أفرق بينهما،فإحداهما بشوشة والثانية عابسة ومرحة:)
2018-11-27 04:35:41
270747
user
25 -
بنت تونس إلى نينون محاربة الزمن
هههههه الله غالب لم استطع التغاضي عن الخطأ انها لغتنا العربية الجميلة فلنحافظ عليها رغم اني أستاذة لغة فرنسية
2018-11-26 23:17:30
270722
user
24 -
سيدرا سليمان
كابو
هههه اظن ستحدث حرب عالمية ثالثة
2018-11-26 10:03:19
270625
user
23 -
نغم
امقاالة جميلة و بعيدة عن السلبية و الدموية ، اظن انه شيء رائع ان يكون للانسان اخ توام ، عادة التوائم يكونون مشاغبين لانهم يساندون بعضهم و يشعرون بالقوة ، لدي ابناء خالة توام لكنهم ولد و بنت و هم مثل العفاريت هههه .
التوائم المتطابقين مثيرين للدهشة بالفعل لكن ما اثار دهشتي اكثر هو انه درس معي توامين اولاد و هم من نوع التوام المختلف لكنهم كانوا مدهشين ايضا لان واحد منهم لون بشرته ابيض فااتح و عيونه زرقاء و شعره اصفر شاحب ، و الاخر اسمر جدا و عيونه سوداء و انحف من اخيه ، لكن الشيء المشترك بينهما انهما في غاية الذكاء و الاوائل بالصف .
و مرة درست معي فتاة غبية جدا جدا و فاشلة دراسيا ، اخبرتني ان لها اختا توام متطابقة معها في الشكل و في كل شيء الا انها اذكى منها بكثير ، و في احد الايام اذكر انني سمعت الاستاذ يضحك على زميلتي هذه و يسخر منها ، قال لها هل اختك اخذت منك كل العقل و لم تترك لك شيئا ههههه .
2018-11-26 08:30:07
270614
user
22 -
احزان الورود
عندما كنت في المدرسة الابتدائية كنت في الصف الثاني الابتدائي كان معنا في الصف طالبان توأمان صبيان وكانا كسولان ويغارون مني لاني قدوة الصف فكان واحد منهم دائما يزعجني ويشاكسني وقت أنتهاء الدوام المدرسي وفي طريق العودة الى البيت ويجعلني ابكي ويولون هاربين وفي اليوم التالي اخبرت الاستاذ فقال المعلم قولي لي من فيهم الذي يزعجكي حسن أم حسين كانت هذه أسماءهم قلت له لا اعرف ان تميز بينهم يا استاذ فقال أذن أجلسي وضاع حقي ولاكني كنت طفلة ذكيه فركزت فيهم وعرفت ان اميز بينهم واحد فيهم عنده اثر جرح قديم في يده والثاني لا فبقي هذا الشيء فبالي وعندما حان موعد الخروج للبيت كالعادة قام الاخ المنغولي التوأم بأزعاجي ومضايقتي فقتربت منه ووجدت انه الذي به جرح قديم هو المجرم الثاني كان صامت ولا يقوم بمضايقتي فقط هذا اللعين المهم تعاركنا ورميتهم بالحجارة وولوا هاربين وعندما اتى اليوم الدراسي التالي قمت واخبرت الاستاذ وكالعادة قال لي منو هو قولي لي فأخبرته بقصة الجرح الذي في يد اللعين فقام الاستاذ بأمساك بطنه من شدة الضحك وايضا لم يعاقبه ولم ياخذ لي حقي منه ولاكنه كف عن ازعاجي هذا التوأم الغبي.
2018-11-26 06:20:42
270598
user
21 -
❣ آنـــــــين ❣
مقال رااائع سلمت يداك ياأستاذ إياد

لدي إبنتا عمي تؤامتان متطابقتان كثيييراً لاأستطيع التفريق بينهما إلا من الغمازة واحدة لديها أثنتان والثانية لديها واحدة سبحان الله عندما أرى تؤامان أود لو أطيل النظر إليهما ؛ وأشعر بمتعة شديدة حينها عند مراقبتهما ههههه
2018-11-25 22:59:20
270566
user
20 -
سانسا السمراء
يعطيك العافيه استاذ اياد
كالعادة كتاباتك الها نكهة مميزة سواء طويلة او قصيرة
اشتقنا لكتابتك عن القتلة المتسلسلين
2018-11-25 22:59:20
270553
user
19 -
هديل
سبحان الله لدى أبنتي صديقتين تؤم من المستحيل ان يقدر احد أن يميزهم حتى عندما يريد أخوهم أن يكلمهم يسألهم هل انتي كاتيا او ماشا (أسمائهن) ولباسهم واحد وشعرهم وكل شيئ حتى بالمدرسة الأثنين مجتهدتين ولكن الطبع مختلف سبحان الله لو كانوا طبق الأصل يبقى التفكير دون تشابه.وهذا حال مجرمي هذا المقال لو دققت الشرطة قليلا" لعثروا على المجرمين منهم.
شكرا" استاذ أياد سلمت يداك على هذه المعلومات التي تزودنا بها بكل مقالاتك.
2018-11-25 22:54:51
270536
user
18 -
كابو
كعادتك استاذ اياد مبدع بكل ما تكتبه.

ماذا لو كان لدى هتلر توأم؟
2018-11-25 16:53:16
270529
user
17 -
کریمه...
موضوع رائع تسلم استاذنا الفاضل
اذكر عندما كنت بالمدرسة كانت معنا توأمين لم يستطع احد التفريق بينهم لاكني كنت افرق بينهم بسهوله وسط تعجب الفتاتين فهم يقولون ان ابونا لايفرق بيننا كيف استطعتي انتي ذلك
2018-11-25 16:53:16
270519
user
16 -
وداد
مقال جميل كالعادة الله يشافيك ويبارك لك في عمرك أخي إياد
2018-11-25 11:54:48
270456
user
15 -
سيدرا سليمان
مقال جميل رغم انه مختصر
2018-11-25 11:26:21
270447
user
14 -
Mark
انا شخصيا توأم متطابق ولو انه مع العمر واختلاف البيئة ظهرت الفروقات في الشكل والشخصية

اكتر ما ضرني كتوأم هو فقد اختي للوظيفة بحكم اننا اختان لا يمكن اعطاءنا فرصتان في مكان واحد وهذا ظلم !خاصة مع شغل الواسطات المنتشر !

اما اظرف ما قيل وادق الوصف قول احدى صديقاتي لو وضعت توأمان مثلكما ساقتلهما ههههههههههه
2018-11-25 10:49:39
270436
user
13 -
هيلين
شكرا على المقال أنا أيضا أملك توأمي و لكننا مختلفتان تماما كنت أتمنى لو أننا نشبه بعضنا . و لكنني أعرف 3 توائم يشبهن بعضهن إلى حد التطابق مستحيل أن تفرق بينهن في الشكل .
2018-11-25 10:46:59
270433
user
12 -
مسك الجودي
مقال رائع استاذ إياد
مبدع كالعاده استمتعت بإظهار الناحيه الآخرى لفروق التوأم انتظر كل شيئ جديد منك
تحياتي لك
2018-11-25 10:46:59
270432
user
11 -
Thunder black
سبحان كل ماقراء توائم اتذكر على طول توامين قرات عنهم ذات مره
في جريدة الخبر قديم بس مازلت اتذكره جيدا توامين من مدينة جدة يتزوجن من توامتين المشكلة انهم في نفس عمر كلهم مواليد في نفس سنة ومن نفس المدينة مدينة جدة

ا
2018-11-25 08:31:09
270420
user
10 -
نينون .. محاربة الزمن
بنت تونس ذكرتني بهذه النادرة :-

قدم على ابن علقمة النحوي ابن أخ له فقال له: ما فعل أبوك ؟ قال: مات .. قال وما كانت علته ؟ قال: ورمت قدميه .. قال: قل قدماه .. قال فارتفع الورم إلى ركبتاه ، قال: قل ركبتيه ، قال: دعني يا عم فما موت أبي بأشد علي من نحوك هذا .. ههههههه
2018-11-25 08:31:09
270419
user
9 -
بيري الجميلة ❤
لو لدي شقيقة توأم سأجعلها تنوب عني في امور كثيرة منها الزيارات وتأدية الواجب نحو الناس وتلبية الدعوات وحضور المناسبات خاصة اللتي تخص اهل زوجي لأنهم يغضبون مني إذا تعطلت عن حضور مناسبة تخصهم ، سأجعلها تحل مكاني بين أبنائي وأذهب أنا للتنزه والتفسح بخفة ههههه ، لكن لن أتركها بوجود زوجي أخشى أن يحسبها أنا فيلاطفها ههههههه
2018-11-25 07:42:32
270413
user
8 -
بنت تونس
مرحبا استاذ اياد فرحت كثيرا عندما وجدت اسمك على المقال في خصوص التوائم المتشابهه تعرضت للكثير من المواقف في عملي كمدرسة ففقد درست العديد من التوائم المتطابقة (بنات و اولاد) ولا استطيع التفريق بينهم حتى نهاية العام الدراسي و اجد صعوبة خاصة في استاد عدد الشفوي و المشاركة في القسم فاضطر لاسناد نفس العدد لكليهما
ملحوظة استاذ حروف الجر تجر الاسم ( بالشقيقين وليس بالشقيقان .. الى الشقيقين وليس إلى الشقيقان في النهاية تقبلوا تحياتي و احترامي
2018-11-25 07:42:32
270403
user
7 -
زيدان
شكرا الاستاذ اياد على المقال الرائع الذي ذكرني بفيلم اسماعيل يس الذي أخوه التوام طيار مما يجعل الجميع يخلط بينهما و يتعرض لمواقف محرجة و كوميدية
أذكر أنه كان معي في الثانوية توأمان متطابقان احدهم يدرس في فصلي و الاخر في قسم اخر و كانا يتبادلان على حضور الحصص فعندما لا يستطيع احدهما الحضور يحضر الاخر بالنيابة عنه كما أنهما يتميزان بخفة الدم لذلك دائما يقومان بالمقالب معتمدين على التشابه بينهما
اما الان فاحدهما مقدم برامج على التلفزيون اما الاخر لازال عاطلا عن العمل و لكنه يستفاد من شهرة أخيه حيث يعتبره المعجبين هو
2018-11-25 07:42:32
270399
user
6 -
belle
دائما متالق استاذ
2018-11-25 06:41:28
270389
user
5 -
نينون .. محاربة الزمن
مقالاتك كلها رائعة يا سيد اياد ؛ وأنا دائما بإنتظار جديدك بفارغ الصبر ؛ أتمنى أن تكون بألف خير دائما وأبدا ~ ☆
2018-11-25 06:41:28
270387
user
4 -
أبو ميثم العنسي
تحياتي الحارة لكم سيد إياد ، ذكرتني بفيلم كده رضا للرائع أحمد حلمي ، لكن التوائم كانوا نصابين مش مجرمين.
2018-11-25 01:06:50
270369
user
3 -
"مروه"
توائم نعم ههههههه حتي في الأجرام:\

حمدآ لله ليس لدي أخوات توأم فأنا احب التمييز**
انما اخي وأختي ماشاء الله توائم لكن لا يشبهون بعض ابدآ حتي في الطباع سبحان الله.

قصص ممتعه للغايه..تحياتي:)
2018-11-25 00:35:54
270364
user
2 -
هابي فايروس
لدي فوبيا من التوأم المتطابقة :)
هذه القصص مرعبه بالنسبه لي :)
2018-11-24 23:47:16
270363
user
1 -
بيري الجميلة ❤
نحن لو عندنا توأم بيعملوا شقاوة لأمهم وأبوهم ويتهمون بعض ، هذا أكثر شيئ يقومون بيه ههههههه

في الحقيقة كنت دوما أتساءل عن أمر التوائم المتطابقين هل من الممكن أن يشتبه بينهم الوالدين ! ، كان لدي أنا وأختي صديقتان توأم متطابقتان ولكننا كنا نستطيع التفريق بينهما لسبب واحد فقط وهو قربنا الشديد منهما واحتكاكنا القوي فقد تربينا مع بعضنا تقريبا ، لكنهما يشبهان بعض تماما ماعدى لمحة واحدة تخفى على الجميع لانميزها سوى أنا وشقيقتي وأهلهم طبعا ، أما الجميع من خارج عائلتهم فلا يستطيع التفريق بينهما أبدا

المفروض أن يحتجزوا التوأم ولا يطلقوا سراحهما حتى تتبين الحقيقة خاصة لو كانت الجريمة كبيرة كقتل او اغتصاب أو بيع مخدرات ، يجب أن يوهموهما بأنه سينفذ الحكم في كلاهما ، حينها أكيد الشقيق المجرم منهما سيعترف لأنه لا فائدة من عقاب اخيه معه ، على الأقل يحبسونهما لفترة حتى ييأس المجرم ويعترف ليبرئ أخاه البريئ
move
1