الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تجارب مع الجن من قلب الريف

بقلم : صونيا - الجزائر

رأى حمامة بيضاء ناصعة أغراه جمالها
رأى حمامة بيضاء ناصعة أغراه جمالها

السلام عليكم أصدقائي الكابوسيين وعيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير ، سأحكي لكم اليوم عن مجموعة من  التجارب مع الجن من قلب الريف .

- جن على شكل حمامة

حدث هذا الموقف  مع فتى ريفي صغير كان يتجه إلى مدرسته ، وفي طريقه رأى حمامة بيضاء ناصعة  أغراه جمالها  ، فاقترب منها الصغير ملاعبا اياها  فابتعدت عنه وأخذت تطير وتتلاعب مغرية له ليتبعها ، فتبعها الفتى ببراءته ليتفاجأ بأنه قرب بحيرة غناء كأنها روضة نحتتها الطبيعة! ، أعجب الفتى بالمنظر لكنه تذكر أنه تأخر فقفل راجعا ، ولكن  واثناء عودته اغمي عليه فجأة في الطريق ودخل في غيبوبة لم ينفع فيها لا دواء أو طبيب أو رقية ، وضل هاكذا حتى إنتقل إلى جوار ربه ، وفسر الأمر أن الجن تهيأ له على شكل حمامة وٱغراه إلى البحيرة .

- من يكون ذلك الرجل؟

حدثت هذه القصة في نفس القرية إذا كان أحد الفلاحين يشق طريقه نحوى حقله بنشاط ليبدأ عمله ، فرأى شخصا ذو قد طويل يرتدي البياض يشبه صهره ، فسلم عليه لكن صهره لم يرد عليه! ، فارتاب لأمره لكنه تناسى ذلك الأمر واتجه إلى حقله ، وبعد عدة أيام إلتقى صهره فسأله عن الأمر فنفى الصهر مذهولا قائلا أنه لم يكن موجودا في تلك الساعة وذلك المكان أبدا! 

-الشجرة المضيئة!

في ذات القرية هناك شجرة تبدوا للوهلة الأولى عادية للعيان ، لكن الغريب فيها إنبعاث ضوء مريب منها ليلا!. فماهو سرها ياترى ؟


إلى هنا ينتهي لقاؤنا أعزائي ..  أتمنى أن تنال القصص إعجابكم ، نلتقي مرة أخرى إن وجدت مواقف أسردها لكم .

تاريخ النشر : 2019-08-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر