الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

أصحاب العيون السوداء

بقلم : أ-ن - مصر

أصحاب العيون السوداء
كانا ينظران إلي في صمت و كنت أبادلهما نفس الصمت

كانت ليلة باردة هادئة يتخللها نسيم عليل. كنت جالسا على أريكتي المريحة في شقتي المتواضعة في إحدى ضواحي محافظة القاهرة.

كنت قد أعددت كوبا من القهوة الساخنة لتدفئني في برد هذه الليلة الحالكة السواد.

كنت أشاهد برنامجي المفضل الذي يبدأ الساعة التاسعة مساءا حيث انه الشيء الوحيد الذي يؤنس وحدتي , فقد كنت أعيش وحيدا في شقتي بعمارة مكونة من 5 طوابق و كنت اسكن في الطابق الأرضي فقد أجبرتني ظروف عملي على الانتقال لسكن قريب من مقر العمل فاضطررت لأستأجار هذه الشقة .

انتهى برنامجي في الساعة الثانية عشر منتصف الليل .

هممت بإغلاق التلفاز استعدادا للخلود للنوم و لكن استوقفني صوت طرقات خفيفة مجهولة المصدر لم اعرها اهتماما في البداية لكنها تكررت عدة مرات فركزت كل حواسي لأعرف مصدر الصوت , لكني صعقت عندما أدركت أن مصدر الصوت يأتي من نافذتي .... اجل صوت طرقات على نافذتي .. ليس غريبا فأنا في الطابق الأرضي ... لكن الغريب انها في منتصف الليل ... من يطرق نافذتي في منتصف الليل خاصة اني لست مختلطا مع اهل هذا الحي فلا يعرفني الا بعض جيراني ؟؟!! .

أحسست ببعض الريبة و الخوف و سألت نفسي : حتى و ان احتاجني أحد ما فهناك الباب ليطرق عليه .. فلما النافذة إذا ؟؟؟؟

كنت اقترب من النافذة ببطء شديد بالبلدي (بقدم رجل و اأخر رجل ) حتى وصلت إلى النافذة و طوال هذا الوقت كان الطرق مستمرا لم يتوقف ثانية واحدة . فتحت النافذة ببطء ولكن هدأت قليلا عندما رأيت طفلين ..... لا تستغرب عزيزي القارئ .. طفلين يقفان خارج نافذتي .

لا شيء يدعوا للريبة غير انهما يطرقان نافذتي في منتصف الليل !!!! .. كانا ينظران إلي في صمت و كنت أبادلهما نفس الصمت منتظرا ان ينطق احدهما بكلمة .. مرة عدت دقائق حتى تكلم احدهما و قال لي : "أزيك يا عمو .. معلش انا و أخويا تايهين ممكن ندخل نتصل ب(بابا و ماما) "

ارتحت لهما لاكني كنت مازلت اشعر بالرعب و الخوف كلما نظرت اليهما لا اعرف لماذا لكن لم اكن مرتاحا لهما تائهين في منتصف الليل ؟؟

لكني لاحظت شيء غريب فيهما لأكون اكثر دقة في أعينهما .. لا أعرف كيف لم الحظ ذالك لكن اعينهما كانت سوداء !! اجل سوداء بالكامل سوداء مثل سواد الليل .. انتابتني نوبة من الرعب و انتفض جسدي بعنف و قمت بأغلاق النافذة بعنف و ايصادها جيدا و ابتعدت عنها و حينها انهالت موجة من الطرقات العنيفه كادت تقتلع النافذة من شدة قوتها يتبعها اصوات غريبه مرعبة و اصوات تأمر بلغة غريبة ان افتح النافذة لكني لم اتحرك من مكاني تصلبت مكاني من الرعب .

استمر الرعب لمدة خمسة دقائق حتى اختفى الصوت تماما و لم يعد هناك صوت طرقات .. لا شيء .. كأن شيئا لم يكن .

بعد كل هذا الرعب ذهبت إلى سريري و لدهشتي غططت في نوم عمييييق رغم شدة خوفي .

استيقظت صباحا للذهاب إلى عملي .

ارتديت ملابسي و تناولت افطارا بسيطا و هممت بالخروج عندما سمعت طرقا على باب شقتي ذهبت لفتح الباب لأجد جاري "عم عبدو" يقف على الباب قلت له بلهجة ترحيب : "صباح الخير يا عم عبدو .. اخبارك ايه تعال اتفضل خش اشرب معايا كوباية شاي " لكنه قاطعني قائلا : "لالا يا أستاذ ادم شكرا انا كنت جاي عشان اسألك على حاجة !"

قلت له : "اتفضل يا عم عبدو عايز ايه ؟"

قال لي : " انا امبارح بليل سمعت عندك خبط جامد في الشقة و انا الصراحة خوفت و كن عايز انزلك بس خوفي منعني و قولت يمكن انت برده بتعمل تصليحات فالشقه ولا حاجه فا اتكسفت انزل "

أنا الصراحة أنكرت كلامه و قلت له :" ايه .. ااااا اصوات ... لالا يا عم عبدوا انا مكنش عندي اي اصوات ولا حاجه "

قال لي : " لا يا استاذ ادم انا وداني متكدبنيش انا كنت سامع حاجه عندك تحت والله العظيم "

أنا ارتبكت و ظهر علي الارتباك فوجدته يقول لي : "ألا صحيح يا استاذ ادم ايه التكسير اللي على الشباك اللي عندك من بره دا ؟؟؟"

قلت له : "تتتت تكسير ... تكسير ايه يا عم عبدو؟؟!!"

قال لي : "اه في على الشباك بتاعك كده زي ما يكون حد كان ماسك شاكوش و بيكسر فيه ... انت كنت بتتخانق مع الشباك ولا ايه !!"

قال هذا لي بلهجة ساخرة رددت سريعا : "طططط طب وريني التكسير يا عم عبدو ... ها .. بس بسرعه عشان اتأخرت على الشغل ."

قال لي : "يا سلام بس كده تعال تعال بص "

 

سار بي "عم عبدو" حتى نافذتي خارج العمارة و أراني الاثار على نافذتي ... شعرت برعب و ادركت ان ما حصل البارحة كان حقيقيا !!..

ذهبت الى عملي وكان يوما صعبا فقد كان تركيزي منصبا على ما حصل البارحه و على الاثار التي اراها لي "عم عبدو" .. و كيف لطفلين ان يحدثا هذه الاثار ؟؟!! .

عدت الى منزلي بعد انتهاء دوامي تحديدا في الساعة العاشرة مساءا و عندما دخلت من باب العمارة .. وقعت عيناني على باب شقتي الذي كان واضحا علي من الخارج اثار كالتي توجد على النافذة .!! اصباتني الدهشة و الرعب في نفس الوقت .. انا اذكر انه لم يكن هناك طرق على باب شقتي اذا هل أتيا و انا في العمل ؟؟ و ماذا يريدان مني ؟؟؟ .

دخلت الى منزلي ببطء بعد ان فتحت الباب و لدهشتي كانت انوار الشقة مطفئة بالكامل رغم إنني اذكر انني تركت نور غرفة المعيشة مضائا !!.

اتخذت طريقي في الظلام الى مفاتيح الضوء حتى وجدتها و اضأت النور .. و كانت الصدمة .

كانا جالسين على اريكتي .. في منزلي .. كيف دخلا ؟؟ انا لم اترك الباب مفتوحا ؟؟

كانا ينظران الي بأعينهما السوداء المرعبة و ارتسمت على وجهيهما ابتسامة مرعبة .

بعد ثواني نهضا من مكانهما و لكن اثناء نهوضهما كان طولهما يزيد!! .. اجل كانا يزدادان طولا .

ليس طولا فقط بل حجما و اخذا في التضخم حتى كادا ان يخترقا السقف و كست ايديهما و اقدامهما شعر كثيف اسود . و أعينهما السوداء ازدادات سوادا .. و اصبح ليدهما مخالب حادة و انياب مسننة جاهزة لنهش لحمي .

أخذا يقتربان مني . انا حينها كنت في أحد اركان الغرفة انتفض من الرعب و منتظرا ان يصلا الي ليستمتعا بتناولي على العشاء .


تاريخ النشر : 2015-02-21

أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

شبح طريق الظلام
حنين - الأردن
سأعود من أجلك
ريما رزق - سوريا
الحلقة
أنيس صالح عوض سعدان - اليمن
عماره رقم 14
عبد الرحمن خليل - مصر
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (34)
2020-09-28 09:43:09
375646
user
34 -
سوسا
قصه ماعجبتني قريت مثلها بس اجنبيه وليس في مصر اشخاص عيونهم سوداء بالكامل قصله مخربطه
2018-07-05 07:45:23
234383
user
33 -
محب الغموض
ما اعجبتنی القصه
2018-05-28 15:07:51
223787
user
32 -
لينارا
قصة رائعة جدا
2018-01-06 13:28:50
195383
user
31 -
ملكة الجان
لم تعجبني اسفة
2015-05-14 15:23:54
32883
user
30 -
مينوما سو
Ilike it
لأنها تجعل القارئ يستعجل لكي
يعرف ماذا سيحدث
اين وكيف ومتى
2015-04-28 09:47:59
30642
user
29 -
NONO AL-KOFI
القصة جميلة جدا وخصوصا اسلوب الكتابة فهو يشد القارئ
2015-04-03 08:47:06
28116
user
28 -
نورا
حلوة جدا ومخيفة اعجبتني
2015-02-28 10:18:48
25262
user
27 -
هناء
القصه فيه الشيء الكثير من الرعب وكنت موفق أخي الكريم ا.ن. في قصتك لقد قرأتها وكت أن أصدق أنها قد تكون حصلت بالفعل. وحتى دخولك إلى المنزل في القصة ولكن وبرئيي بدل من يكونون الطفل يتضخمون يكون السرد علئ أن يريدان أن يخبرانك بشي لم تستطيع فهمه أو كانا يشيران باتجاه أحد الزوايا في الشقه ( لكتشاف جريمه بشعة تعرضا لها الطفلان لم يكتشفها أحد ) على سبيل المثال. بداية موافقه وعليك أعادت القصه بنها تستحق أن تكون كامله ولا تترك
مع تحيات
هناء
2015-02-26 09:32:02
25093
user
26 -
هالة العزاوي "Al_Iraqia"
Cool
I like it :)
2015-02-26 09:31:52
25082
user
25 -
maha
قصة مرعبة
2015-02-25 17:19:13
24994
user
24 -
محمد العلاوي
مرحبا ...الفريد هيشكوك العرب.
2015-02-24 12:29:45
24825
user
23 -
أ. ن
عزيزي مسيب. تحية طيبه و بعد
اقدر رايك بكل احترام ولاكن أظن أنه من الواضح أن هذا القسم من الموقع مخصص لقصص الخيال والا لما نشرت قصتي فيه.
وشكرا :)
2015-02-24 12:29:45
24824
user
22 -
قيصر الرعب
هذا قسم ادب الرعب وكل القصص فيه ليست حقيقية
تحياتي للكاتب انني كنت احاول تاليف قصة عن اصحاب العيون السوداء
ولم اوفق فيها
قصتك رائعة جدا ذكرتني باسلوب د.احمد خالد توفيق
2015-02-23 16:50:14
24799
user
21 -
مسيب
اسلوبك بالكتابه ممتع وشيق ولكن العيب هو بالخيال فانا اتمنى ان لاتدخل القصص الخيالية الى الموقع لانه يتحدث عن الظواهر الغربية وبذلك ان كان فيه قصص من الخيال سيفتقد الى المصداقيه لان هو بالاصل المواضيع الحقيقة صعبة التصديق فماذا ان اضفتم الخيال سيختلط الحابل بالنابل ولذلك اتمنى من الاخ الكتابة لان اسلوبه جدا رائع ولكن يسخر قدرته في الكتابه في مواضيع بعيده عن قصص الخيال...هذا رأيي ارجوا ان تتقبله بصدر رحب ولا يسبب لك اي حساسية
2015-02-23 15:44:18
24795
user
20 -
أ. ن
أعزائي القراء القصه غير حقيقية بل خياليه بحته و الا لما كنت الان على سريري المريح ممسكا بهاتفي اكتب هذا التعليق ^_^
2015-02-23 11:23:02
24759
user
19 -
نهلة
هل القصة حقيقية ام مجرد خيال؟ على العموم الكون طويل عريض لا نعرف ما فبه من اسرار :)
2015-02-23 09:15:39
24748
user
18 -
الهنوف
قصة رائعه وممتعه احسس بالخوف منها وتخيلت نفسي مكانك ..تحياتي لك ولجمهورية مصر العربيه ..ام الدنيا
2015-02-23 09:15:39
24745
user
17 -
أ. ن
اولا اشكر جميع من قرأ قصتي... و بم أن هذه أول قصة لي فاشكر جميع من افادوني بنصائحهم و... اجل لقد استفدت من موضوع أصحاب العيون السوداء الذي نشرته العزيزة فتاة البئر و سأقوم ببذل كل طاقتي لإخراج اأفضل القصص لرواد المدونة و شكرا
ملاحظة.: ا. ن اختصار احمد نزيه
2015-02-23 09:04:22
24725
user
16 -
سمارا
جميلة القصة أحسنت يبدو لي انك لم تؤكل فهنيئا لك .... لو اكلت لما وجدت معنا الان تحكي ما حصل يا سيدي الكاتب ههههههههههههههههههههههههههههه
2015-02-23 09:03:06
24718
user
15 -
دندون
هذي مجرد قصه خياليه ولا حقيقه ارجو الرد
2015-02-22 10:53:11
24636
user
14 -
ميناس
كيف حالك اخي صاحب القصة

القصة جميلة ولكنها ناقصة .. ليست النهاية ناقصة بل هناك عنصر مهم جدا في القصة ينقص وهو لب وقلب القصة بالكامل وهو الإحساس

انا لم اشعر ابدا ان القصة كتبت بأواصل حاضرة .. حتى اشعر انك كنت تفكر مليا كيف تنهي الحديث وكيف تجد نهاية جيدة لهذه القصة ولكنك نجحت في ذلك على الرغم من عدم اكتمال المشهد

في الحقيقة شعرت انه منام أي حلم فقط .. كما انني شعرت انك كنت تكتب وانت خائف من ان لا تنال اعجابنا

سوف اقول لك امرا اخي انت كاتب بارع وينقصك فقط الإحساس بالقصة وكأنك تعيشها حقيقة .. وإذا نجحت في ذلك فسوف تكون كتاباتك كاملة وملهمة

تحياتي لك وإلى الأمام
2015-02-22 06:50:21
24629
user
13 -
رميسة
اعجبتني القصة المرعبة لكني في حيرة لمادا النهاية مبهمة وهل هي حقيقية لالا اضن دلك
2015-02-22 06:49:49
24626
user
12 -
dhai
قصه مخيفه ورائعه .
2015-02-22 00:21:57
24613
user
11 -
محمد إبراهيم
تستاهل حد قالك تسكن لحالك؟
2015-02-22 00:19:22
24610
user
10 -
MOHAmmad 47
القصة جميلة لا بأس بها ، اسلوب الغموض والرعب يجذبك للنهايه ولكن النهاية كانت شبيهة بأفلام الكرتون
2015-02-22 00:19:46
24607
user
9 -
صفاء الجميله
نسيت ان اسال انت ذكر ام انثى لانه الرمز غريب ما الضير لو كنت كتبت الاسم،،،ايا كنت فتحياتي لك ولابداعاتك
2015-02-22 00:19:22
24606
user
8 -
رنا محاميد
جميلة و ممتعة لكن اعتقد انك يجب ان تعمل على الحبكة أكثر في كتاباتك المستقبلية
2015-02-22 00:19:22
24605
user
7 -
صفاء الجميله
قصه رائعه ولكن قرأتها من قبل ،،،،،،، اثارت الرعب عندي وانا اقراها وهذا ان دل فانه يدل على ابداعاتك في السرد والحبكه،،،بانتظار جديدك
2015-02-21 17:15:24
24600
user
6 -
daemon
الأطفال أصحاب العيون السوداءهم التيمه الأساسية لأفلام و روايات الرعب فى اليابان , لكنك إستخدمتها بأسلوب جيد و نجحت فى تغليفها بأسلوب محلى
أعتقد إنك من القارئين لكتابات الدكتور أحمد خالد توفيق , أحسست بلمسة من التقارب فى طريقة الكتابة
بالطبع أنا لست ناقد فنى , و لكنى أحاول أن أعطى رأيى
هذه أول قرآتى لك و قد أعجبتى ... إستمر
2015-02-21 17:15:24
24598
user
5 -
بنت بحري
هذا عقاب طبيعي لكل من يجلس بمفرده ! فأصعب شئ الوحدة لأنها تجعلك ترتاب في كل ما يحدث حولك !
أما عن أصحاب العيون السوداء فقد قرأت قبل ذلك مقالا للعزيزة فتاة البئر عن ذات المحتوي ، لكن قصتك تحتلف في تلك التحولات الغريبة التي حدثت لهما و كأنهما تحولا من أصحاب عيون سوداء لمستذئبين و هو ما أعطي لقصتك ثراء و نكهة خاصة

‏ سلمت يداك أ -ن و نحن في انتظار جديدك
‏ شكرا للبوص علي حسن الأختيار، سلام.
2015-02-21 16:16:25
24595
user
4 -
زهرة نيسان
اسلوب جميل في كتابة القصص المرعبة . انا قرأت عن الاطفال اصحاب العيون السوداء ويعتقدون انهم حقيقيون ولكن عند الغرب والحمد لله انهم لم يصلو الينا . وحتى لو وصلو لبلاد العرب انا متأكدة انهم سوف يهربون من الرعب ويعودو ادراجهم .
2015-02-21 16:16:25
24594
user
3 -
imane
النهاية ليست جيدة بسبب انك قلت انياب مخالب لالالا لان هذا للاطفال اسفة لاكن القصة جميلة لاكن عليك تعديل نهايتك و حسب

.
.
^________^ شكرااااا
2015-02-21 16:16:25
24593
user
2 -
آية
اكثر شيء أخافني العيون السوداء و شو حصل بعدين هدا موضوع مشوق
2015-02-21 16:15:46
24591
user
1 -
علي
لاعرف ولكن كأني قرأت هذه القصة من قبل
move
1