الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أنا تائهة

بقلم : زهرة المدائن - الأرض

أشعر أن زوجي يخونني و لكن لم أجد دليل دامغ ضده
أشعر أن زوجي يخونني و لكن لم أجد دليل دامغ ضده

مشكلتي بدأت منذ متى ؟ لا أعلم ، لكني متيقنة بأنها بدأت بعد فترة من زواجي ، تزوجت زواج صالونات من شخص لا أعرف سوى أسمه و رأيته في المقابلة الشرعية ، مر شهر و تزوجنا ، كانت الأيام الأولى جيدة و كأي أثنين تزوجا حديثاً ، الكثير من المجاملات ، مر أسبوعان على زواجنا و وجدت محادثات له على ماسنجر واجهته ، قال بأن الأمر مجرد تسلية ، و وبخته وأرضاني و مر الأمر ، و من يومها وأنا أبحث في هاتفه و لا أجد شيئاً و وقتها ارتحت و ظننت بأنها مجرد نزوة و مرت .

حملت بطفلي الأول وعانيت من عدم تباث الحمل واضطررت للمكوث بالمنزل ونصحني الأطباء بالتوقف عن الجماع ومرت أشهر و مرضت بها كثيراً حتى الشهر الخامس وعادت المياه لمجاريها ، و حتى الشهر الثامن تعبت واضطررت لأجراء عملية وقتها أحسست بأنه تغير و أصبح يمكث طويلاً على هاتفه و يغير رمز القفل باستمرار ، وعندما أنجبت و مرت فترة النفاس كنت أظن بأنه سيعود مشتاقاً لي ولكن حدث العكس فقد أصبح بارداً معي لا يقترب منى إلا قليلاً و يجب أن أقوم أنا بكل شيء حتى أثيره - آسفة على هذه الكلمات - لكني فعلاً تعبت .

لم يعد يعود للمنزل إلا متأخراً و أصبح هاتفه لا يفارقه أبداً و أحسست بأنه يخفي شيء ما ، أحسست بأنه يخونني ، اصبح ينتقدني و يتحجج لكي يتخاصم معي و أصبح يقول لي عيوباً في جسمي و أصبح يشتمني و يضربني لأتفه الأسباب ، حاولت أن أخبره بأنه تغير لكنه صب كل اللوم علي ، و عدة مرات وجدت علبة عطر جديدة ، كيس هدايا في سيارته ، ومرة كان يناديني بالخطأ  بإسم إمرأة أخرى ، أصبح يسهر على هاتفه و أجد ملابسه الداخلية مبتلة ،

أنا حائرة هل كل تلك الأمور شكوك أم حقيقة ؟ لأنني حتى الأن لم أجد دليلاً واحداً أواجهه به ، تعبت من كثرة التفكير ، أنا لا أريد التواجد مع رجل خائن ، يشهد الله علي بأنني صنته في علمه و في غيبته لكنه تغير كثيراً و لم يعد يحبني كالسابق و لم يعد يقول لي كلام حب و لم يعد يرد على اتصالاتي و أغلق هاتفه برمز لا أعلمه ، أخبرونى ماذا أفعل ، فعلا تعبت من الشك ؟ الرجاء المساعدة من ذوي الخبرة أو من أشخاص مروا بمثل بتجربتي.

تاريخ النشر : 2019-12-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر