الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أختي الغريبة..

بقلم : Shap

أختي كتومة جدا وغامضة وتكره الحديث عن أسرارها
أختي كتومة جدا وغامضة وتكره الحديث عن أسرارها

بدأ الأمر عندما توفي أبي وأختي بعمر الست سنوات كانت صدمة كبيرة بالنسبة لنا ، أنا فتى ابلغ من العمر ١٩ واختي الصغيرة ١٤ ، عندما توفي أبي كانت أختي بالمدرسة لذلك لم تكن تعلم وأمي لم ترد أن تخفي عنها الأمر خوفا من أن تعلم حينما تكبر وتحزن أكثر لذلك قررت إخبارها بهذا العمر ، وكنت ضد الفكرة لأني أشعر أن الأمر يمكن ان يؤثر عليها لكن لم يكن باليد حيلة ، وقامت أمي بإخبارها ، لم تتغير تعابير أختي كثيرا لكني شعرت ربما أنها مصدومة أو لا تعلم ما هو الموت أو لا تهتم كثيرا

كانت أمي تعمل لذلك عندما توفي أبي استمرت أمي بالعمل والإهتمام بنا ، و كانت أمي ترجع من العمل في أوقات متأخرة لذلك كنت أهتم بأختي في غيابها و أخطط بعد أن أكمل تعليمي مساعدة أمي في أمور الحياة والبيت ولكني مازلت أدرس وأحاول أن التحق بعمل ناجح ، أختي كتومة للغاية لأبعد حدود ليس منذ وفاة أبي هي كانت دائما هكذا قليلة الكلام و هادئة ، إنها لا تخبرني أبدا عن مشاكلها أو ما يحدث معها في المدرسة إلا قليلا عن دراستها فقط وهذا الأمر يجعل التواصل مع أختي صعبا للغاية ، إنها لطيفة وطفولية ودائما ما تبتسم إنها حقا تسعد الجميع ومحبوبه لدى الكل لكن لطالما أحسست انها حزينة أو هناك أمرا ما

أختي تكره كثيرا التكلم عن أسرارها أو كيف تشعر أو شخصيتها ، إنها غامضة نوعا ما والحديث معها صعب ، عندما أتحدث معها تبدأ دائما بالإبتسام والتفاؤل والحديث بطريقة عادية لكن عندما أحاول المعرفة أكثر عنها تبدأ بتغيير الموضوع بطريقة تلقائية ، ولاحظت كثيرا أنه نادرا ما أرى أختي تبكي أو عصبية فهي هادئة و ودودة ولطيفة للغاية مع الجميع لكنها كتومة جدا لأبعد حدود ، وهذا غريب

عندما كنت أصغر منها أو بنفس عمرها كنت فضولي للغاية ودائما ما أصرخ وأقوم بالبكاء أنا فقط أشعر بالغرابة كوني لم أرى من قبل طفل هكذا منذ الولادة لا أعتقد انه بسبب تربيتنا لها أو ذلك نحن حقا لطيفين معها أنا وأمي لذلك لا أفهم ... في الفترة الأخيرة بدأت أشك بها كثيرا ، في أحد الأيام كنا في زيارة لعمي وكانت أختي تلعب دائما مع إبنة عمي التي تكبرها بسنتين ، أنا لا أبالي بلعب الفتيات ولا أهتم بتلك الأمور ولكن ما جعلني فضولي حيال الأمر كان صدمة بالنسبة لي ، كنت جالسا أتحدث مع عمي ونمزح مع بعضنا البعض وبعد إنتهاء الحديث أخبرتني أمي أن أحضر أختي لأننا سنذهب ،  ذهبت لكي أحضرها وجدت باب غرفة إبنة عمي مغلقا ، لم أبالي وقمت بفتح الباب بطريقة عادية كي أحضر أختي وجدت إبنة عمي تجلس فوق أختي حقا بوضعية فظيعة وغير لائقة! قامت إبنة عمي بسرعة وهي مرتبكة بالإبتعاد عن أختي مما جعلني أشك بها أكثر ، بالنسبة لأختي لم تتحرك حتى من مكانها أو تفعل اي شيء ، كانت تنظر لي بطريقة عادية للغاية وكأنها تخبرني ما الأمر؟ لم أقل أي شيء واكتفيت بأخذ أختي لم أرد أن أعقد الأمر على موقف أحمق ولكني أعترف أن الشك لا يزال في عقلي ، وتلك لم تكن المرة الأولى التي رأيتهم هكذا بل أكثر من مرة ولكني لا أريد أن أفتعل مشكلة أو أفعل شيئا أحمق أقوم بالندم عليه لذلك لازلت أحاول التأكد

وفي أحد الأيام  كانت ابنة عمي في زيارة لنا هي فقط وكانت قادمة للعب مع أختي لم أبالي كثيرا وتركتهم وذهبت لأستحم و فور خروجي وجدت أختي جالسة على ركبتيها بطريقة غريبة وإبنة عمي واقفة أمامها وكانت أختي تسحب ملابس إبنة عمي بطريقة غريبة وهي تخبرها هيا..هيا افعليها! أي نوع من الألعاب هذا!!

كنت مصدوما للغاية وقررت أن استمر بمراقبتهم قامت إبنة عمي بوضع يدها على رأس أختي ومداعبة شعرها  كان الأمر غريبا أحسست أن أختي بمظهر الحيوان الأليف! قامت أبنة عمي بملاحظتي وقامت بالأبتعاد عن أختي وهي مرتبكة ، أنا لا أفهم حقا إبنة عمي وارتباكها بطبيعة الحال ما يجعلني أشك ، أنا لا أكون مع أختي في أغلب الأوقات لأنه يجب علي أن أدرس لذلك لا أعلم حقا لا أستطيع أن أتحدث حتى مع أختي ستقوم بالهروب من الحديث كالمعتاد ، ولكن أختي لا تملك هاتف أو أي شيء تخبئه ونحن نهتم بها أنا وأمي جيدا وتربيتها جيدة ولكن لما تلك الحركات الغير لائقة والغريبة !

تلك ليست أختي التي أعرفها ، إنها بريئة للغاية ولكن تصرفاتها غريبة وخصوصا مع إبنة عمي ، هي كثيرا ما تقوم بالأقتراب منها وتلح من أجلها كثيرا أختي لا تفعل هذه التصرفات إلا معها مما يثير فضولي ، ما خطبهم وماذا فعلت لأختي أو ماذا فعلت لها أختي ؟ تحدث بينهم ملامسات كثيرة الاحظها مثل أن تقوم إبنة عمي بلمس خصر أختي والإقتراب منها ولمس قدمها ، الأمر غريب جدا ويثير فضولي و أنا في حيرة كبيرة..

تاريخ النشر : 2020-01-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر