الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الجاثوم

بقلم : Tokyo
للتواصل : [email protected]

شعرت كأن جسم يدخل بجسمي و بصوت جسمه و صوت مرعب وعالي
شعرت كأن جسم يدخل بجسمي و بصوت جسمه و صوت مرعب وعالي
 
يا جماعة الخير أنا عندي مشكلة أعاني منها و أعرضها الأن عليكم.

أولاً أنا عمري ١٦ سنة تقريباً ، قبل سنتين و أنا بعمر 14سنة صارت لي قصة ، كان الجو شتاء وكنت على الكمبيوتر جالسة لحالي و لم أوعى إلا و الباب ينفتح لحاله وكان وقت المغرب ، أنا هنا خفت و ركضت لغرفة أمي ، وبعدها ذهبت و أغلقت الباب و نسيت القصة ، في الليل و عندما أتيت للنوم و غمضت عيوني و سهوت ونمت لكن ليس بذلك النوم العميق ، فجأة وعيت على حالي و شعرت أني صاحية لكن غير قادرة على الحركة وبنفس الوقت في شيء قابض على قلبي وصوت هواء و شعرت كأن جسم يدخل بجسمي و بصوت جسمه و صوت مرعب وعالي ، أنا هنا أصبت بالرعب لأني غير قادرة على الحركة و أول مرة يصير لي هذا ، ظللت أحاول أصحو حتى صحيت و ذهبت عند أمي وحضنتها وشغلت القرآن ، و أول ما شغلته شعرت مثل كتلة هواء دفعت وجهي ،

مرت الأيام وتكررت الحالة ، أحياناً كنت أصحو على صوت كوابيس وصراخ بإذني و بنفس الوقت أشعر فيه و لا أستطيع التحرك ، و عندما أنام وحدي تحدث معي تلك الحالة ، لقد مرت سنتين و إلى حد الأن لا زلت أتعرض لنفس الموقف ، حتى أني أتذكر مرة نمت و أتاني و صحيت فجأة ، شعرت بنعاس شديد مثل الذي يجبرني على النوم و عندما أغمض جفوني يمسكني و  لا أستطيع أن أتحرك ، في الوقت الحالي صار معي شيء غريب فوق الجاثوم ، أني أشعر بنصف نومي شيء يحرك رجلي و يدي مثل كأنه رفعها ونزلها على السرير ، تقريباً أقدر أوصفها بحركة فجائية أو  كأنه شخص دفع جسمي أو رفعه وكنت أقوم مفزوعة ،

و إلى حد الأن أعاني بكوابيس و أصوات صراخ وهو قوي و لا أستطيع الحركة ، أحياناً كنت أشعر بيد باردة جداً على رقبتي تتحرك ، كيف أتخلص من هذه القصة و هل هذا تسلط جن أو ماذا ؟.

تاريخ النشر : 2020-04-07

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر