الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

ضحايا الإهمال و موت الضمير

بقلم : إياس شعيب - تيماء تبوك

الاهمال والاستعجال قد يؤدي الى فواجع وكوارث
الاهمال والاستعجال قد يؤدي الى فواجع وكوارث

إلى متى هذا الإهمال الذي يكوي قلوب الأمهات و الأباء، ما ذنب أطفالنا نودعهم في المدارس ثم يرجعون إلينا بالأكفان، إلى متى سوف نظل نسمع : تم نسيان طفل في الحافلة فغادر الحياة، طفل دهسته عجلات الحافلة، إحتراق مدرسة بسبب عدم صيانة أجهزة الطوارئ، اصطدام حافلة مدرسية و موت عدد كبير من الأطفال بسبب سائق غير واعي و متهور...

إذاً متى سوف يصحو الضمير الإنساني،و متى سوف تنتهي سلسلة ضحايا الإهمال المدرسي، إلى متى؟!إلى متى؟!

الطفلة مليكة أحمد - مصر

العمر ثلاث سنوات.
مدرسة الرضوى الحديثة.

ضحايا الإهمال و موت الضمير
الطفلة مليكة وصورة للحادث من كاميرا المراقبة

استيقظت مليكة مع ساعات الصباح الأولى و تناولت إفطارها، ارتدت زيها المدرسي، ودعت والدتها ثم حملت حقيبتها و توجهت إلى روضتها مع أخيها للمرة الأخيرة، و لم ترجع مليكة إلى بيتها و حضن أمها مرة أخرى.

حيث كانت الحافلة تقوم بإيصال عبد الرحمن و أخته مليكة إلى الحضانة، ثم يأتي الأب لإصطحاب ولديه كما هو المتفق عليه، لكن المشرفة أنزلت الطفلين في مكان بعيد عن الحضانة حيث كان أخوها يحمل حقيبته و حقيبة أخته و عبر من أمام الحافلة.

أيقظت المشرفة مليكة التي نزلت و هي نصف واعية، و عند لحظة عبورها من أمام الحافلة تم دهس جسدها الصغير تحت عجلات الحافلة نتيجة استعجال السائق و إهمال المشرفة التي تكاسلت في إنزال الطفلين و تسليمهم للحضانة.

بعد دهس الطفلة نزلت المشرفات يركضن لكي يأخذن مليكة إلى المستشفى و نسوا عبد الرحمن خلفهم ثم تذكروه بعد صعودهم إلى الحافلة و نزلت واحدة لأخذه قبل إنقاذ روح مليكة الغارقة في دمها.

وقرروا غسل الدماء من العجلات لإخفاء الجريمة، ثم أخذوا الصغيرة إلى مستشفى لا يبعد عن الحضانة سوى خمس دقائق فقط.

سُحقت عظام مليكة تحت عجلات الحافلة أمام أعين أخيها ابن الخمس سنوات الذي لم يعلم ماذا يفعل لأخته؟ .. و بكل برودة قالت المشرفة لعبدالرحمن : "أنا آسفة"، و كان تأخرهم في إيصال الصغيرة للمستشفى سبب وفاة الملاك مليكة.

لاحقا قام والد الطفلة بعمل محضر في النيابة و تم حبس السائق و المُشرفات 15 يوما على ذمة التحقيق، و أثبتت تقارير المستشفى أن فلذة كبده تعرضت إلى كسور متعددة في الجمجمة و أنها وصلت الى ردهة الطوارئ في تمام الثانية ظهرا مع أن الحادثة وقعت في تمام الواحدة و نصف.

تم سجن كل من المشرفة و السائق خمس سنوات مع عشرين ألف جنية تعويض في اتهامهم بالقتل الخطأ للطفلة مليكة ابنة الثلاث سنوات بعد دهسها تحت عجلات حافلة مدرستها.

و حين تواجهت الأم مع المشرفة في النيابة، سألتها: لماذا لم تمسكي بيد ابنتي؟

ردت عليها بكل برود:أول غلطة.

ردت الأم بحزن قائلة: غَلطتك ضيعت عمري.

أنه لأمر محزن .. طفلة عمرها ثلاث سنوات لم يجف حليب أمها من فمها بعد، وطفل لم تكتمل أسنانه اللبنية، يتم إرسالهم إلى الروضة و تم تحميلهم هم الدراسة و الإستيقاظ مبكرا في هذه السن الصغيرة.

مشرفات فضلن راحتهن و الدفء داخل الحافلة على سلامة الصغار، و لم تفكر اي واحدة منهن بحمل الحقائب على كتفها حتى لا تؤلمها.

استكبرت المشرفات إمساك أيدي الصغار و العبور بهم إلى الحضانة و من ثم تسليمهم لأيدي مشرفة الحضانه بآمان و يؤدوينً واجبهن بكل ذمة و ضمير، سائق حافلة يريد أن يؤدي وظيفته لكي يعود لبيته مبكراً دون الإنتظار حتى تعبر الطفلة إلى جهة الأخرى أو حتى الإلتفات لكي يطمئن أنها عبرت أم لم تعبر.

لماذا لم تمسك المشرفة بيد الطفلة و بيد أخيها و توصلهم إلى الحضانة؟!
لماذا لم ينتظر سائق الحافلة لبضعة دقائق حتى يتأكد من عبور الطفلة بسلام؟!

الطفلة يارا شاكر- لبنان

العمر ثلاث سنوات.
روضة المنية الرسمية.

ضحايا الإهمال و موت الضمير
الطفلة الفقيدة يارا
فرحت يارا بحقيبتها الجديدة و بأقلام التلوين حيث ذهبت إلى روضتها لمدة أربعة أيام و بعدها أكملت دراستها في الجنة.

تأخرت الحافلة التي توصلها لمدة نصف ساعة فدخل جد يارا الذي كان يستقبلها للمنزل لكي يتصل بالسائق و يسأله عن سبب تأخره .. ليتفاجأ الجد الحنون بدخول السائق يحمل الملاك يارا بين يديه غارقة في دمائها، فتم الإسراع بها إلى مستشفى لكن روحها غادرت عند بارئها.

وكان والدها في عمله حين تلفى الفجيعة التي كانت مثل سهم اخترق صدره، فيما لا يدري هل يرفع دعوى قضائية على السائق اللبناني الموقوف في ذمة التحقيق أم لا؟، حيث يقول: "أن وفاة يارا ترك في قلبي جرح كبير، كنت أنا و هي بنلعب مع بعض و كل زاوية في البيت تذكرني بها و بضحكتها".

لقد انزل السائق يارا دون انتظار أحد من أهلها ليأتي و يستلمها، و لم يكلف نفسه عناء توصيلها إلى باب المنزل و وضع يدها في يد جدها الذي كان ينتظر عودتها.

كيف لطفلة فطمت حديثاً عن الرضاعة أن تذهب إلى رياض الأطفال؟!
ألم يكن في الحافلة مشرفة تُسلم الطفل إلى يد أهله؟!

الطفل سعد حسام- الباحة

العمر خمس سنوات
مدارس الفيصل الأهلية.

ضحايا الإهمال و موت الضمير
الطفل سعد حسام برفقة والده
عند الساعة الرابعة عصرا كان سعد عائدا إلى منزله حيث كانت الأم واقفة لاستقبال نور عينها، و ما إن نزل الصغير لكي يضم والدته زلت قدمه و سقط أرضا، فاعتقد السائق الباكستاني أن الطفل عبر من خلف الحافلة، ومشى فدهس الملاك سعد تحت عجلات الحافلة
أمام أعين والدته التي فتحت ذراعيها لاحتضان فلذة كبدها حيث أصيب بعدة إصابات في الصدر و الرأس كانت السبب في وفاته.

و طالب والد الطفل بوجود مشرفة في الحافلة لمراقبة الأطفال، الإمساك بأيدهم حين ينزلون و تسلمهم لأيدي أمهاتهم، و عدم تحرك الحافلة إلا بعد أن يتأكد من وصول كل طالب إلى منزله، أن الشيء الوحيد الذي خفف من حزنه هو و زوجته هو تأدية صلاة الغائب على طفلهما في ست مساجد في لبنان، حيث يقول الأب: "أن صغيره كان متفوق دراسياً و قبل الحادث بيوم أهداه الأستاذ هدية بسبب تفوقه".

ما أصعب أن ترى طفلك يدهس أمام ناظريك دون أن تتمكن من حمايته من الموت ، موقف أليم و صعب لا يتحمل أحد أن يراه، فكيف بالأم التي تحملت تعب الحمل تسعة أشهر و ألم الولادة ، و قد ربت ابنها بكل حب و حنان خمس سنوات، ثم يدهس أمام ناظريها في أقل من ثانية، و لن يقدر الزمان على محو المشهد المروع من مخلية والدته التي رأت فلذة كبدها يدهس أمامها.

أطفال لا يزالون في صف الروضة
لماذا لم يكن معهم مشرفة لكي تراقبهم؟!
أليس من واجب السائق التأكد من وصول الطالب لمنزله سالماً؟!

الطفل عبد الملك العوض - جدة

العمر ست سنوات
مدرسة البحر الأحمر العالمية.

ضحايا الإهمال و موت الضمير
الطفل عبد الملك العوض

ركب الصغير الحافلة مع أقرانه، ودع والدته بقُبلَة للمرة الأخيرة و اتجه إلى مدرسته، و لكن النوم داعب أجفانه و لم ينتبه له أحد حين نزل جميع الأطفال إلى المدرسة، حتى معلمته لم تنتبه إلى غياب عبد الملك عن الصف طوال اليوم الدراسي.

في انتهاء اليوم الدراسي حين توجه السائق لفتح الحافلة اشتم رائحة غريبة، فتتبعها ليجد عبد الملك نائما لا يتحرك فقام بإبلاغ الشرطة على الفور، باشرت الشرطة بإجراءات الضبط الجنائي في حادثة وفاة الطفل، و اتضح من خلال المعاينة و الإجراءات الأولية، أن الصغير قد فارق الحياة و تم التحفظ على جثمانه الطاهرة، و تم ضبط سائق الحافلة الأَسَويّ و إحالته مع إرفاق جميع الأوراق للجهات المختصة.

و حين تأخر الطفل في العودة ظهرا حاول الأهل الاتصال بالمدرسة عدة مرات لكن لم يجبهم أحد من إدارة المدرسة، إضافة إلى أن خبر موت عبد الملك لم يصلهم إلا عن طريق الشرطة، والديً الطفل في حالة يرثى لها بعد الخبر، حيث الأم كذبت خبر وفاة فلذة كبدها، و رفضت أن يعزيها أحدٌ فيه، بينما الأب أصيب بالصرع فتم نقله إلى المستشفى، أن عبد الملك هو الولد الوحيد لوالديه اللذان كانا يتعالجان عند الطبيب لإنجاب طفل آخر.

وبسبب هذا الحادث الأليم أغلقت وزارة التعليم مدرسة البحر الأحمر، لكن قضاء المظالم أمر بفتحها مرة أخرى، ربما لكي نسمع بقصص أخرى مماثلة لقصة الصغير عبد الملك.

لقد غادر عبد الملك منزله و حضن أمه و هو يضحك و يسير على قدميه، كانت والدته في المنزل تسأل نفسها عما يفعله صغيرها في المدرسة؟! ليأتيها خبر مثل الرصاصة يخترق صدرها حين علمت أن طفلها مات داخل حافلة المدرسة بسبب الإهمال.

معلمة لم تنتبه لغياب تلميذها طوال وقت الدوام المدرسي؟
إدارة المدرسة لا ترد على اتصالات الأهالي؟!
حافلة مليئة بالأطفال دون وجود شخص ينتبه لحضورهم و غيابهم؟! أي إهمال هذا.

الطفل صلاح الدين المصطفى - لبنان

العمر سبع سنوات
مدرسة الوردانية المتوسطة.

ضحايا الإهمال و موت الضمير
الطفل صلاح الدين مصطفى
لبس صلاح ثيابه المدرسية، حمل حقيبته و ركب الحافلة لبدء يومه الدراسي الأول و الأخير، حيث كان دوام مدرسته بعد الظهر فركب الحافلة مع أشقائه الثلاثة، وعند وصولهم إلى المدرسة كان صلاح نائما فأخبر السائق الأخوة بأنه سوف يبقيه معه حتى يتم جمع باقي التلاميذ.

حين وصل السائق للمدرسة للمرة الثانية كان الطفل قد استيقظ، فنزل من الحافلة لكي يلحق بإخوته، لكن السائق لم يشاهده حين نزل فتم دهسه تحت عجلاتها، و قد أثبت التقرير الشرعي أن رأس الطفل قد انفجر و لم يسمح لوالديه أن يروه بسبب فضاعة و شناعة المشهد.

مات صلاح الدين قبل أن يبدأ عامه الدراسي الأول، حمل حقيبته للمرة الأولى و الأخيرة، لم يفرح بألوانه و كتبه الجديدة، ليبدأ حصته الأولى في الجنة.

لو نزل صلاح مع إخوته هل كان سوف يدهس؟!
لماذا لم ينتبه السائق للطفل حين نزل؟!

الطفل نواف السلمي - جدة

العمر 8 سنوات.
مدارس الأقصى الأهلية.

ضحايا الإهمال و موت الضمير
الطفل نواف السلمي
غادر الصغير منزله برفقة شقيقه الأكبر إلى المدرسة لأخر مرة، حين ركب نواف نام على المقعدة الخلفية، نزل شقيقه في قسم المرحلة المتوسطة مطمئن على أن أخيه سوف ينزل عند قسم المرحلة الابتدائي.

و بعد نهاية الدوام لم يجد الأخ الأكبر أخيه نواف فقام بسؤال المعلمين و الطلاب عنه، فقالوا أنه في عيادة المدرسة، فذهب إلى العيادة و لم يجده، و طلب منه أحد السائقين أن يقوم بتوصيله إلى المنزل.

و في الحافلة تم العثور على نظارة نواف، حقيبته و حذاءه، تمالك الأخ الكبير نفسه حتى لا ينهار، فأعطوه أشياء شقيقه و ورقة لكي يتصل والده بإدارة المدرسة، حتى وصل للمنزل و أخبر والده الذي تواصل مع إدارة المدرسة، فطلبت منه الحضور إلى المستشفى.

قال خال الطفل: أنه سوف يرفع شكوى قضائية على إدارة المدرسة، لأنها السبب في وفاة نواف،حيث كان المفترض أن ترسل رسالة لولي الأمر تعلمه بغياب ابنه عن المدرسة.

سائق ينزل و يوصد الأبواب دون التأكد من وجود طفل نائم؟!
أليس من المفترض تفقد الحافلة بعد نزول التلاميذ؟!

حادث حافلة أسيوط - مصر 2012

ضحايا الإهمال و موت الضمير
صورة من موقع الحادث .. الحافلة دمرت تماما

ودع الأطفال أمهاتهم و ركبوا الحافلة متجهين إلى الجنة بسبب غلطة السائق الذي وجد لوح التوقف (المزلقان) مفتوحا فعبر من فوق سكة الحديد لكي يصل إلى معهد النور الأزهري في الجهة المقابلة، لكنه تفاجأ بوصول القطار الذي سحق الحافلة المليئة بـ 67 طفلا أعمارهم تتراوح بين أربع و ثلاثة عشر سنة، ليموت منهم 65 تلميذ بالإضافة إلى سائق الحافلة و أستاذة كانت ترافق الأطفال، وأصيب باقي التلامذة الناجون باصابات بالغة.

أسرع الأهالي للبحث عن أشلاء أبنائهم التي تناثرت على قبضان الحديد مع الكتب، الأحذية و حقائب المدرسة التي تشبعت بدمائهم الطاهرة التي سحقت تحت عجلات القطار.

حيث تم فصل عامل البوابة (المزلقان) بسبب إهماله في عمله، وقام الأهالي باحتجاج على سيارات الشرطة و الإسعاف التي لم تصل إلا بعد ساعتين بعد أن قضى نصف الأطفال نحبهم.

أسرة فقدت أربعة من أبنائها، و أسرة أخرى قد فقدت أبنائها الثلاثة، أخرى فقدت اثنين من أولادها، و أخيرة فقدت ولدها الوحيد، و هناك الكثير من الأسر الذي فقدوا أبنائهم في هذا الحادث الشنيع، حيث لم يبقى من شهداء العلم سوى رسومهم البريئة التي تزين جدار المعهد، أسمائهم في قوائم صفوفهم الدراسية تم وضع عليها دوائر بالأحمر و كأنهم يعلنون خروجهم من الصف و من عالمنا.

لماذا لم يتم وضع لوحة تحمل اوقات عبور القطار؟!
اين ذهب ضمير ذلك البواب لكي يترك باب التقاطع مفتوح؟!

مدرسة براعم الوطن - جدة - 2011

ضحايا الإهمال و موت الضمير
رجال الاطفال يكافحون نيران المدرسة

خمس فتيات أردن اللعب فأخذن مجموعة من الأوراق و أعواد الثقاب، أشعلنها في قبو المدرسة بغرض تشغيل جرس الإنذار بشكل عبثي، و لكن لم يرن الجرس و لم يستطعوا ابدا إخماد النار التي انتشرت ألسنتها بشكل مخيف.

انتشر الدخان الكثيف في المدرسة محاصرا الطالبات و المعلمات، وسرعان ما أصبح المكان جحيما لا يطاق، و لإنقاذ أنفسهم من النيران كسروا النوافذ و قاموا بالقفز من الدور الثالث بحثا عن النجاة، حيث أصيبوا إصابات بالغة.

وقامت الاستاذتين غدير كتوعة و سوزان الخالدي بإنقاذ الطالبات المحتجزات في الطابق الثالث و الأستاذة ريم نهاري أنقذت صف كامل من مرحلة رياض الأطفال، بسبب استنشاقهن للدخان انتقلت أرواحهن إلى الجنة.

كانت الحصيلة اصابة خمس و ستين طالبة بينهم أربع اصابات خطيرة بسبب استنشاق الدخان و رمي أنفسهن من الدور الثالث بحثاً عن النجاة من ألسنة النيران، و قد تم فصل الطالبات المتسببات في الحريق و اللواتي اعترفن بجريمتهن في النيابة بحضور أولياء أمورهم، و قد تم تكريم الشهيدات الثلاث صاحبات العمل البطولي من قبل خادم الحرمين الشريفين.

لماذا الإهمال في صيانة أجهزة السلامة المدرسية؟!
أين أبواب الطورائ في مثل هذه الحالات؟!
لماذا لا يتم تدريب الأساتذة و الطلاب على طرق الإخلاء الصحيحة،في حال حدوث حريق؟!

***

اخيرا اتساءل .. منذ متى أصبحت الحافلات المدرسية مقابر متنقلة تحصد أرواح أطفالنا؟ متى سوف تتطور مدارسنا ويتم إلغاء المباني المستأجرة؟ و بناء مباني آمنة لحماية أطفالنا، بتوفير وسائل السلامة و أبواب الطوارئ.

متى سوف يتم توفير سائقين مدربين أكفاء بشهادات تثبت حقهم في قبول الوظيفة، مع إرفاق رجل مرور لمراقبة السائق، و التأكد من أنه ينفذون القوانين بدقة، يسير بسرعة معقولة و لا يسرع أو يتجاوز السيارات بجنون.

و من وجهة نظري انا إياس شعيب، أن أي طفل أقل من ست سنوات يجب ان لا يسجل في رياض الأطفال لأن مكانه في سريره و حضن والدته و ليس الصفوف الدراسية و مقاعد الحافلة.

و يجب تزويد حافلات المرحلة الابتدائية بمشرفين يراقبون الطلاب و يأخذون حضورهم و غيابهم، و لا ينزلون إلا بعد أتأكد من نزول جميع الأطفال، وأي سائق يوصد أبواب الحافلة دون أن يتفقدها يتم القصاص منه لأنه أزهق روح بريئة و حرق قلوب عائلاتهم عليهم.

إذا كانت الأم تعمل يجب توفير حضانة متكاملة بجميع وسائل الترفيه و التعليم ومزودة بمعلمات يمتلكن أمانة و ضمير وبحيث يكون الأطفال قريبين من أمهاتهم لكي يطمئنوا عليهم و يأخذونهم معهم في نهاية الدوام.

و كذلك وضع منهج تعليمي تحت اسم (في حالة الطوارئ) يتم تدريسه من الصف الأول الابتدائي، و شرح كل شئ عملي نهاية كل شهر، لكي يكون لدى أبنائنا وعي كامل في حال حدوث حريق أو سيول أو زلازل لا قدر الله.

***

يارب إن أستودع كل أطفالنا عندك، فاحفظهم بحفظك، و احميهم من كل مكروه و اصرف عنهم الشر .. اللهم آمين.

تاريخ النشر : 2020-07-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
أحدث منشورات الكاتب :
انشر قصصك معنا
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (37)
2020-08-29 13:16:30
370416
37 -
أفروديت
الله يرحمهم

لو تشوفوا في بلادي ما عندنا أجهزة إطفاء الحريق
و ما عندنا دورات تكوينية ل كيفية النجاة إذا تعرضنا لحريق. .
2020-08-14 08:03:20
368187
36 -
عزة
لم استطع انهاء المقال مؤلم جدا اوجعني
2020-08-05 05:20:51
366837
35 -
جوزيت
الله يحفظ كل الاطفال
لم افهم كيف مات الطفل الذي ظل وحيدا في الحافلة
2020-08-05 01:55:27
366825
34 -
emi
قلبت علينا المواجع يا ابن تيما .. الله يحفظ كل الاطفال
2020-07-31 00:24:04
366067
33 -
القطة الشقراء
يالهم من أطفال مساكين غادروا هذه الدنيا بسبب الإهمال الله يصبر أهاليهم لقد ثأترت جدا بهذا المقال.
2020-07-30 15:25:48
366006
32 -
جهاد بيادسه
كل هذه الفوضى فقد بالدول العربيه للأسف .. انا من عرب 48 تكاد هذه الحوادث ان تكون معدومه جدا عندنا من الرقابه ىالدائمه والمستمره ونظام الحياه ..
2020-07-26 09:24:33
365334
31 -
Otako. Girl
حسنا اذا و ماذا عن الاطفال الذين يموتون جوعا و عطشا في الكونغو و غيرهم من الدول الافريقية لماذا لا ااحد يتعاطف معهم بهذا الشكل ؟ يموتون سنويا بمعدل االاف الوفيات لأن لا احد يهتم لأمرهم ..فقط لأن الاعلام لا يغطي كوارثهم ؟ ... اسفة فأنا لا اقصد التقليل من شأن هذه الجرائم لكن و بصراعة هذه الحوادث لا تسوى شيئا امام ملايين الاطفال الافارقة المساكيين.
2020-07-25 13:08:17
365180
30 -
آية
للأسف في لبنان لا يوجد مشرفات في باصات المدارس إلا في قلة قليلة جدا" وأظن أنها تعد على الأصابع ،عندما قرأت هذا المقال بدأت أتذكر كيف كنا نجلس في الباص فوق بعضنا إضافة للواقفين في حافلة صغيرة بابها مفتوح دائما" وكيف عند وصولنا للبيت أو المدرسة يتركنا سائق الباص دون التأكد من دخولنا المدرسة بحجة أن هناك تلميذ كبير بيننا أو أننا كثر حتى في المدرسة كنا ندخلها نضع حقائبنا ثم إن أردنا نخرج ثانية أغلب الأحيان لنشتري شيئا" من الخارج والأفظع في الموضوع أنني كنت أنزل من شقتنا صباحا" كل يوم الى الشارع ويكون خاليا" دائما" في هذا الوقت وفي يوم كان عمري ٨ سنوات جاء رجل غريب والى الآن لاتغيب صورة وجهه عن مخيلتي وسألني أين بيتك فأخبرته ثم سألني لمن هذا البيت وأشار لمنزل جيراننا في البناء الملاصق لبناء بيتنا فقلت له اسم العائلة التي تقطن فيه فقال لي أريد الصعود إليهم فقال لي تعالي معي فصعدت وعندما وصلت بدأت نظراته تتغير وبدأ بالاقتراب مني ولمسي هنا أصبحت أشعر بالرعب ثم نظر الي وقال إن تحركت من هنا سأذبحك ثم ذهب ولم أعد أجرأ على المشي الى أن انتظرت وتأكدت انه قد ذهب واسرعت الى بيتي أرتعش من الخوف عندما أخبرت أمي قالت لي لابأس أعلم في داخلي أنها لم تصدقني لأنني كنت استحي ولم يكونوا أهلي من الأهل الذين يتحاورون مع أطفالهم ويصادقونهم وهذا خطأ كبير ،لم أحك كل التفاصيل ولم أكن أعلم ماذا يريد وفي اليوم الذي يليه نزلت مرة أخرى دون مراقبة أهلي وأنا اليوم عندما كبرت أصبحت أعلم ماذا كان يريد مني كان يريد اغتصابي ولكن المكان لم يكن لصالحه أنا الآن أم"،وأحاول أن لا أعيد أخطاء أهلي التي كانت ربما ستكلفهم حياة ابنتهم وأشرح لأولادي وأرشدهم وبالنهاية أستودعهم ربي وأدعوا أن يحميهم بعينه عندما يبتعدون عن عيني.
2020-07-23 20:40:33
364895
29 -
أم تميم
موضوع مهم وحساس بس ترى جميع المدارس ورياض الاطفال في السعودية القطاع الحكومي والخاص ضروري يطبقوا خطة الاخلاء الوهمية ٤ مرات في الاسبوع وعندنا ملف مهم هو ملف السلامة المدرسية
2020-07-23 18:23:12
364872
28 -
قلب من نور إلى كاندى
ياه إلى هذه الدرجة؟!
طالما أن الأمر كذلك فلابد أن يكون هناك اهتمام خاص بتفتيش الحافلات المدرسيه بعد نزول الاطفال منها وبالنسبة لسؤالك فأجابته هى لا لم اجرب مثل هذه الحرارة يوما فالطقس فى بلادى معتدل وجميل حتى انى أحسست بوجع فى قلبي عندما قرأتك توضيحك هذا وتخيلت كيف عانى هؤلاء الأطفال المحتجزين فى الحافلات المدرسية قبل موتهم فى طقس يستطيع إنضاج البيض النئ!
لاحول ولا قوة اللا بالله
مشكورة اختى على التوضيح
دمتى فى حفظ الرحمن
2020-07-23 14:56:38
364820
27 -
غامض
قصص أليمة تحمل في طياتها ألم فقدان الابن،
هو قضاء و قدر و لا اعتراض،لكن يجب على كل شخص أداء واجبه بكل أمانة،سواء كان سائق باص،مشرفة أو أستاذ،كل هؤلاء مسؤولون عن الطلاب حتى يعودون لأهاليهم.
2020-07-23 14:47:27
364815
26 -
گاندي
قلب من نور

يبدو أنك لم تجربي حرارة جو مثل حرارة جو مدينتي ، لا يمكن لأي كائن حي أن تغلق عليه سيارة في الشمس لمدة ساعتين ويظل حيًا ، جو خانق حار مميت

ذات مرة تركنا طبق بيض لساعات قليلة فنضج
في أجواء مدينتي يمكنك طهي الشاي وكاسات الاندومي وعمل ساونا في سيارتك دون الحاجة لنار ههههه
2020-07-23 14:40:36
364814
25 -
گاندي
من مقالاتك يتضح أن للأطفال مكانة كبيرة في قلبك ، وأنا مثلك فهم أرق وأضعف وألطف مخلوقات الله

صدقت قولًا ، الطفل قبل سن السابعة مكانه حضن أمه ، فهذه مرحلة حضانة

حقًا عجيب أن ينزل طفل صغير من حافلة لوحده دون رفيق ، مشرف أو مشرفة الحافلة وظيفته أن يرافق كل طفل من الحافلة إلى المدرسة والعكس ، ومن الحافلة إلى باب باب البيت ، والسائق وظيفته انتظار الطفل حتى يدخل مكانه أمام عينا السائق ، كيف يواصل قيادته والطفل لا يزال يمشي ! ، مثلما حصل مع الطفلة مليكة ذاك المشهد والله جعلني أتراجع عن تسجيل طفلتي في روضة الأطفال

لو كان المشرف أو حتى السائق يتفقد كل طفل وكل مقعد ماكان طفل نام وغفلوا عنه

وبالنسبة لنوم الطفل في الحافلة يتحمل أهله جزء من المشكلة ، لأن لو هذا الطفل تشبع نومًا من أول الليل في بيئة بيت مريحة هادئة ماكان احتاج للنوم مرة أخرى في الحافلة ، أعلم أن هناك ظروف قد تجعل من الصعب أن ينام الطفل باكرًا حد أنه يصحو الفجر نشيط ، ولكن يجب الانتباه جيدًا لهذا الأمر ، فالتوقيت الصحيح لنومهم يكون لا يتأخر عن وقت المغرب

هناك مخاطر أخرى على طفل المدرسة من بينها ذهابه للحمام ، فالحمام أيضًا يجب أن تشرف عليه موظفتان على الأقل للانتباه للأطفال ، من الممكن أن يدخل الطفل لدورة المياه ويعلق فيها أو يصيبه مكروه من إغناء وغيره دون أن يشعر به أحد

بالنسبة للمواقف التي مررت بها شخصيًا كان موقف واحد فقط ، وهو أن سائق الباص يسير بسرعة بعد أن يصعد الطفل للحافلة قبل أن يغلق الباب ولا حتى يجلس الطفل في مقعده ، هذا رأيته بعيني من النافذة وأنا أراقب صعود طفلي لأطمئن عليه ، والحافلات تسير بسرعة بسبب تأخير أهالي الأطفال في توصيل أطفالهم للحافلات ، مايعني أن حتى الأهل يتحملون جزء من هذه الأخطاء بسبب إهمالهم مسوولياتهم
2020-07-23 08:45:45
364745
24 -
سارة
الله يرحمهم ملاءك صغار يموتون امام اعين عاءلاتهم الله يستر
2020-07-23 08:35:41
364743
23 -
المطالعة الشغوفة
الله يرحمهم
أستغفر الله
2020-07-23 07:56:57
364740
22 -
فطوم
الله يرحمهم و يصبر اهلهم
اوافقك الرأي ما عدا في مسالة الروضة
فأنا أعتقد أن من المهم دخول الطفل إلى الروضة لتأهيله لدخول المدرسة
لكن كما قلت ينبغي تجنب مظاهر الاهمال هذه سواء في الحافلة أو في المدرسة أو الروضة أو الحضانة
2020-07-23 06:34:51
364727
21 -
قلب من نور
Ah شكرا للاهتمام والرد
رحم الله تلك الأرواح البريئة والهم ذويهم الصبر والسلوان
2020-07-23 06:24:18
364724
20 -
غامض
بالفعل قصص تدمي القلوب،صحيح أنه قضاء و قدر،و لا اعتراض على أقدار الله،لكن إذا كنت سائق باص أو مشرف،يجب أن تؤدي واجبك بكل صدق و أمانة،حتى الأساتذة يجب عليهم أخذ الحضور و الغياب من الطلاب في الطابور لمعرفة الغائب.
الله يرحمهم و يصبر عائلاتهم على فراقهم،هم عصافير في الجنة بإذن الله.
2020-07-22 21:40:23
364688
19 -
Ak47
لا اهمال ولا كل هذا ربنا اخذ وديعته وانتهي لا داعي للنواح والعواطف الجياشة يلا اي معني ربما صدمكم أعمارهم لكن كلنا سنموت هناك من يموت في الحروب هناك من يموت تحت الحافلات وهناك من يموت لمجرد أنه قدمه انزلقت فنزل علي رأسه تعددت الأسباب والموت واحد (وصدقني انا اكتر واحد واخد علي كلمة حد مات )
2020-07-22 17:58:26
364663
18 -
مجهول
لذلك افضل المدارس العمومية
2020-07-22 16:31:12
364647
17 -
( A.h )
أنه حقا لأمر محزن للأسف.

قلب من نور .. أعتقد أنه بسبب الاختناق لأن الحافلة مغلقه .. والله أعلم.

للتوضيح .. بعض الأخوات إعتقدن أن الكاتب فتاة لكن إياس شعيب هو رجل وهذا واضح من إسمه.
2020-07-22 15:15:19
364630
16 -
حوت طيب
قصص محزنه للغايه لكن لا احد يتحمل مسؤوليه الاطفال جميعهم لم يخطر ببالهم ما حصل الخطا هو في النظام العام والقوانين المفروضه التي يجب على الحكومه والدوله الزام الجميع بها بحيث يصبح اي مكان هو مكان امن باكبر نسبه ممكنه اضافه الى تدريب وتاهيل عام لكل الموظفين بما يناسب خدمتهم رحم الله تلك الارواح البريئه والهم اهلها الصبر والسلوان وجنب اطفالنا كل مكروه
2020-07-22 07:01:51
364551
15 -
قلب من نور
معذرة لم افهم كيف يتسبب بقاء طفل في حافلة بضع ساعات إلى وفاته؟
2020-07-22 01:22:27
364498
14 -
رماد الماء
عندنا اضع نفسي مكان امهات هؤلاء الصغار يكاد قلبي يقلع من مكانه
لاحول ولا قوة إلا باالله
ونحن يجب ان نؤمن بالقضاء خيره وشره
ويجب ان نستودع اطفالنا وانفسنا لله الذي لا تضيع ودائعه
2020-07-21 20:56:39
364490
13 -
انا
محاولاتك لاستفزاز مشاعر القراء مبالغ به موت طفل كاف لاستفزازها لا داعي للسرد العاطفي اللا مترابط
2020-07-21 19:59:44
364482
12 -
blue bird
اغلب الحوادث بسبب اهمال الاهل فقط لكي يتخلصوا من اصوات الاطفال في البيت يرسلوهم للمدارس و هم لم يشبعوا بعد من محبة اهلهم , اذا اهاليهم يريدون التخلص منهم وهم في سن الثالثة فكيف للغريب ان يكون حذر عليهم .

الى الكاتبه انتي ذكرتي في الروايه الاولى ان الطفلة مليكه احمد قد فاقت مع ساعات الصباح الاولى و تناولت فطورها و ذهبت بصحبة اخيها للمدرسه طيب كيف اثبتت تقارير المستشفى وقوع الحادث الساعة الثانيه و النص ظهرا .
2020-07-21 19:50:41
364480
11 -
نسرين
ياعمري على البراءة احباب الرحمن الله يرحم لي ماتو والله يحفظ. الباقين من أطفالنا أنا مع صاحبة المقال الطفل يبقى في أحضان والدية حتى ست سنوات الاهمال التسيب في دور الحضانة تهدد الطفل خلو اولادكم في احضانكم اطفالنا اكبادنا
2020-07-21 19:35:39
364477
10 -
حنين1994
حتى أنا لم أكمل قراءة المقال..
بغض النظر عن الإهمال والتقصير الذي نراه واضحا ومتعمدا من بعض مشرفات ومعلمات المدرسة لكن في النهاية لا نستطيع إيقاف القدر ..
ربما لم تسمع عن حادثة البحر الميت المؤلمة والتي راح ضحيتها 21 طفل غرقا في السيول خلال عام 2018 والسبب رحلة مدرسية نظمتها إدارة المدرسة خلال اواخر شهر اكتوبر المعروف أنه تكثر فيه المنخفضات الجوية والسيول التي تتشكل بفعل الأمطار.. نعم هناك إهمال وتقصير من بعض الجهات ويلزم وضع حلول لهذا الإهمال و زيادة الرقابة هؤلاء الأطفال لأنهم أمانه.. ولكن في النهاية لا يسعنا ان نقول إلا
ان القدر لا أحد يستطيع أن يقف في وجهه وتحصين الأطفال واستيداعهم لله عز وجل وهو يتكفل حفظهم رحم الله هؤلاء الأطفال والهم ذويهم الصبر والسلوان .. ربما لتشابه القصص لم استطع اكمال المقالة عموما جهد تشكرون عليه تقبلوا مروري
2020-07-21 19:22:59
364475
9 -
ف.
تستغربون لو قلت انني متعاطف ايضاً مع المشرفة
2020-07-21 19:02:18
364469
8 -
ريمة
كلامك صحيح يا أخي الإهمال يسبب كوارث، خاصة في عالمنا العربي حيث التسيب وعدم وجود أي عقوبات، على كل حال رحم الله كل شخص توفي نتيجة إهمال بعض العمال المتسيبين ورزق الله كل عائلة محرومة ذرية صالحة.
سؤال بسيط كيف ماتا الطفلان السعوديان في الحافلة؟! هل بسبب الاختناق والحرارة أم ماذا؟!
2020-07-21 17:22:20
364435
7 -
القلب الحزين
إنا لله وإنا إليه راجعون.
2020-07-21 17:01:45
364429
6 -
ام تيماء
لاحول ولا قوة الا بالله، نحن من نلقى بأنفسنا و بأولادنا للتهلكة و من ثم نرمي بالاتهامات على بعضنا البعض، صحيح كل هذا قضاء الله و قدره و لكن وجب على كل انسان ان يتقن دوره جيدا في هذه الحياة ولا يترك سبيبلا لأخطاء صغيرة تؤدي الى نتائج كارثية. رحم الله كل شهيد
2020-07-21 16:47:15
364422
5 -
عبدالرحمن_sy
اللهم انى استودعك أولادي وجميع أطفال المسلمين فاحفظم يالله انت خير الحافظين
2020-07-21 16:37:09
364419
4 -
Fatyounes
ماشالله الله، كامل مكمل موضوعك. والله نفس الهاجس يجيني كلما ارسلت اولادي الله يحفظهم ويحفظ كل طفل على هذه الارض، استمر وفقك الله
2020-07-21 16:31:22
364418
3 -
ورود
لكي تتخلص الامهات من شقاوة وضوضاء اطفالهن يتم ارسالهم لرياض الاطفال مع انه في هذه الاعمار يجب ان تكون امه حريصة وعينها عليه لانه بدأ لتوه معرفة عالمه الخارجي لكن ماذا نقول من عدم المسؤوليه
2020-07-21 16:08:44
364404
2 -
منصف
دعك من لماذا كيف
و سلم الي أقدار الله و اصبر
وجوب الصبر على المصائب فالإنسان في هذه الدار يبتلى، يبتلى بموت بعض أقاربه بزوجته يبتلى في ماله يبتلى في نفسه فلا بدّ من الصبر، والله يقول: وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ [محمد: 31]
ويقول جل وعلا: إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ [يوسف:90]
ويقول جل وعلا: وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا [آل عمران:120]
ويقول سبحانه: وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ [الأنفال:46]، ويقول سبحانه: إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ [الزمر:10]
ويقول ﷺ: ما أعطي أحد عطاء خير وأوسع من الصبر، فمن الإيمان بالله يعني من شعب الإيمان الصبر على أقدار الله وعدم التسخط وعدم الجزع، فالصبر واجب عند المصائب، سواء كانت المصيبة مرضًا أو موتًا أو غير ذلك، قال الله جل وعلا: مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ [التغابن: 11] يبين سبحانه أن المصائب بإذنه جل وعلا، ما أصاب من مصيبة من مرض أو موت أو غير ذلك إلا بإذن الله يعني بإذن الله الكوني القدري، فالإذن إذنان: شرعي وقدري؛ فالمراد هنا الإذن الكوني، إلا بإذن الله يعني بتقديره ومشيئته سبحانه وتعالى له الحكمة البالغة في ذلك.
ومن يؤمن بالله يعني يصدق بالله ويؤمن بالقدر ويحتسب ويصبر يكون له العاقبة الحميدة:
2020-07-21 15:54:27
364400
1 -
صديقة الليل
لم اكمل قراءة المقال .. ولكن استفزني الحادث الأول !
وما ادراكم أن المشرفة تعاملت ببرود ؟!
وما أدراكم أن الندم لا ينهش قلبها ويقض مضجعها ؟!
وما أدراكم أن حياتها توقفت وقتها ؟!
لربما ما عادت قادرة على التعايش ؟!
لربما تبكي بحرقة وتطلب الغفران !
لربما يخنقها أن طفلة سٌرقت منها الحياة بسبب اهمالها لها !
نعم هي مهملة ! ارتكبت خطأ فظيع خطأ قبيح خطأ مؤلم ومثير للحنق !
ولكن احتمال الندم وارد .. وهي غير مسؤولة لإظهاره لكم !
هي مسؤولة عن اظهار ندمها لرب الناس .. للغفور للرحيم !
move
1
close