الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حبيبتي تعذبني وأعشق ذلك !

بقلم  :  عـماد 

كانت  تذلني وتنعتني بأقبح الألفاظ وتصفعني وتهينني وكنت استمتع بذلك بعد ذلك
كانت تذلني وتنعتني بأقبح الألفاظ وتصفعني وتهينني وكنت استمتع بذلك 

مرحباً ، أعتذر لأني لا أريد أن أضع أسمي الحقيقي أو بلدي ، لأني أخشى أن يفتضح أمري ، لكن لا أعلم إلى متى سيبقى مستوراً ، أنا فعلاً أحتاج إلى نصيحة.
 
أنا شاب تجاوزت الثلاثين من العمر ، أعمل عمل جيد ، و تعرفت على فتاة في العمل كانت فائقة الجمال ، المهم أني عشقتها وتعلق بها قلبي كثيراً ولم أستطع كتمان مشاعري بل صارحتها بذلك ، لكنها كانت مغرورة جداً ومتكبرة ، لكن هذا زاد تعلقي بها جداً ، حتى أنها تستغل ذلك لمصلحتها فتطلب مني أشياء و أنا لا استطيع أن أرفض لها طلباً ، فمثلاً أتستر على غيابها من العمل نظراً لأني أعلى منصباً منها ، وكذلك تطلب مني مال و أعطيها و أي شيء طلبته أنفذه و دون أي نقاش أو تردد ، صرت كالعبد عندها وهي السيد الأمر ،
و زاد الأمر على هذا حتى أصبحت أحياناً تهينني اذا كانت غاضبة ولا أرد عليها بل ابتسم فقط وأحاول أن أراضيها فقط كي ترضى ولا تغلق علي.

أنا في الواقع شخص مقبول الشكل و سيم كما تراني الفتيات ، و شخصيتي طبيعية مع باقي الناس و  لست ضعيفاً ، لكن معها هي ضعيف جداً ولا أدري لما أكون كذلك.
مرة طلبت منها أن نتعشى سويةً واقترحت عليها الذهاب إلى منزلي ، رفضت في البداية وقالت لي : أنت تريد أن تستغلني فقط وتضحك علي ، قلت لها : لا ، أنا أنوي الزواج بكِ ، وفعلاً أنا أريد الزواج منها وبشدة.

المهم أنها ذهبت معي ، لكني تفاجأت مما طلبت مني فعله ، فقد طلبت مني أن أنحني إلى أقدامها و أقبلها وهي واقفة و أنا راكع ، قالت لي : هذا شرطي إن أردت أن أعمل معك علاقة ، فلم أرفض وانحنيت وقبلت أقدامها ، و هي تضحك وقالت لي : أنت مجرد كلب ، و مرت فترة ونحن كذلك واكتشفت أنها ليست عزباء ، يعني أنها أقامت علاقة قبلي وصرحت لي بذلك ، لكني لم أهتم أبداً وأصررت على أن نتزوج ، لكن بعد فترة من علاقتنا التي كانت خلالها تذلني وتنعتني بأقبح الألفاظ وتصفعني وتهينني وكنت استمتع بذلك بعد ذلك ، قالت لي : أنها لا تريد الزواج مني ، وأني لست رجلاً في نظرها و أني ضعيف ، وهي تريد رجلاً قوياً يكون هو المتحكم وليس محكوماً.
 
المشكلة أنني أرفض فكرة أن نفترق ولا أعرف كيف أغير نفسي كي تحبني ، حاولت لكن لم استطع ، و لا استطيع نسيانها ، ماذا أفعل ؟ أشعر أني ضعيف فعلاً لأني لست الرجل الذي تريده هي ، كيف أغير نفسي ؟ أريد نصيحتكم و أعتذر على الإطالة
 
 

تاريخ النشر : 2020-07-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر