الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أمرأة تخلصت من السحر بذكائها

بقلم : هاني - اليمن
للتواصل : [email protected]

لم تستطع العجوز أن تجدد السحر فقد اعتقدت بأن الفتاة أصبحت حامل ولا فائدة من تجديده
لم تستطع العجوز أن تجدد السحر فقد اعتقدت بأن الفتاة أصبحت حامل ولا فائدة من تجديده

السلام عليكم أخوتي الكرام ، قصتي لهذا اليوم عن أمرأة عاشت لأكثر من ثلاثة أشهر صابرة على ربط زوجها عنها و ذلك لأنها أحبته وعرفت أن هناك من فعل به هذا.

القصة بدأت عندما أتى لخطبتها والزواج بها وكانت أمه معارضة لهذا الزواج و لا تريد تزويجه إلا من بنت أختها ، ولكنه أصر على هذه الفتاة وتمسك بها بكل إصرار و يا إما هي أو فلا يريد الزواج ، و تم الزواج و هو بأتم الصحة والعافية ، وما أن دخل عليها حتى أصبح مربوط ولا يستطيع أن يفعل شيء مع زوجته ، ولكنها قامت بتهدئته وقالت له بالحرف الواحد : أنا أعرف من فعل بك هذا و أعرف انك سليم معافا وليس فيك شيء ، ولكن تصرف وكأنها تمت الدخلة ، و مثلما هو متعارف في قرى بلدننا الحبيب بالذات قريتي والقرى المجاورة لنا ، فما أن تتم الدخلة بالعروسة حتى يصعد الزوج إلى سطح المنزل لإطلاق الرصاص و ذلك علامه على أن الدخلة تمت ،

و حتى أهل العروسة لا يغادرون منزل العروس حتى يسمعون صوت العيار الناري من قبل العروس ، وطبعاً تصرف كما اتفق هو و زوجته و قام بإطلاق العيار الناري ، و مرت الأيام والشهر الأولى وهو لا يستطيع أن يقترب من زوجته أو مربوط عنها ، و كالعادة كل صباح يستيقظان ويستحمان كأنهما يقضيان شهر عسلهما بكل سعادة ، وتلك العجوز الشمطاء كل يوم تحترق وتستغرب كيف هذا وهي من فعلت السحر ودفنته بيدها ؟ ومن ثم اتفق الزوجان على إعلان الحمل أو التمثيل بأنها حامل ، و نفذا ما خططا له واعلنا بأنها حامل وتصنعا بالفرحة والسرور ، وتلك العجوز طفح بها الكيل ولم تستطع أن تكتم أكثر وصاحت بوجهها : كيف أصبحتي حامل و زوجكِ مربوط عنكِ و أنا من قام بعمل السحر ؟

فتصنعت الفتاة الدهشة والاستغراب و بذكاء قامت بسؤالها : إن كان كلامك صحيح فأين دفنتي السحر واخفيتيه ؟ فأخبرتها بالمكان واستطاعت الفتاة الوصول إليه و أوصت أمها لكي تذهب به لأبطاله ، وما إن وصل الزوج المسكين حتى رحبت به زوجته وأخبرته أن الليلة ستكون الدخلة ، ففرح واستبشر ولم يصدق إلا عندما دخل عليها ونجح بذلك وعاشا بسعادة وحب ولم تستطع العجوز أن تجدد السحر فقد اعتقدت بأن الفتاة أصبحت حامل ولا فائدة من تجديده ، وقد حملت وأنجبت تلك الفتاة وصدق الحق ( إنما صنعوا كيد ساحر و لا يفلح الساحر حيث أتى).

أرجو أن تكون القصة قد أعجبتكم ، وبانتظار تعليقاتكم.
 

تاريخ النشر : 2020-08-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر