الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

يوميات ممرض إسعاف

بقلم : عامر صديق - مصر
للتواصل : [email protected]

وجد وجه هذا الشخص محطم بشكل بشع ومغطى بالدماء و عينه اليمني خارجه من جمجمته
وجد وجه هذا الشخص محطم بشكل بشع ومغطى بالدماء و عينه اليمني خارجه من جمجمته

السلام عليكم أصدقائي الأعزاء ، اليوم سأقص عليكم ما سمعته من صديق لي يعمل ممرض متخصص حالات الإسعاف على الطرق بأقصى جنوب مصر بالقرب من حدود السودان ، و سأكتب لكم كما سمعت منه بالضبط.

القصة الأولى :

كان في نقطة إسعاف بمنطقة تُسمى أبو رماد ، و معظم السائقين معه من أهل صحراء جنوب مصر يبيتون في بيوتهم القريبة و يبات هو في وحدة الإسعاف التي بجانبها جراج لسيارة الإسعاف ، واذا أبلغ أحد عن حادث يقود هو السيارة إلى منزل أو كوخ السائق ليذهبوا سوياً ، وقال : أنه عندما ذهب إلى هناك بديلاً لزميل له كان ميعاد إجازته في شهر ديسمبر الذي هو من فصول الشتاء القارص وخصوصاً في الصحراء ،

أخبره هذا الزميل أن يتحقق جيداً من الطارق على الباب ليخبره بحادث خصوصاً و أنه كان في أوائل التسعينيات ولا يوجد هناك شبكات محمول في هذه المناطق البعيدة ، المهم في أحد الليالي الباردة جداً سمع طرق على باب استراحته ، فسأل عن الطارق ، فسمع رجلاً يقول له : استيقظ ، هناك حادث ، فقام متثاقلاً و أرتدى ملابسه وفتح الباب ليجد شخصاً يقف في الظلام لا يظهر منه شيء ، و سأله : أين الحادث ؟ فرد عليه : على بُعد ٥ كيلو مترات من المكان ، فخرج إلى السيارة و تبعه هذا الشخص ، وعندما التفت اليه وجد وجه هذا الشخص محطم بشكل بشع ومغطى بالدماء و عينه اليمني خارجه من جمجمته ، فتسمر مكانه من الرعب والفزع ، فضحك هذا الشخص ضحكة مرعبة وسار مبتعداً عنه إلى الظلام الحالك ،

فجرى مرتعباً إلى الاستراحة و أغلق بابه عليه ولم يقص لأحد ما حدث حتي لا يُتهم بالجبن ، و عندما عاد زميله بعد عشرة أيام من إجازته سأله : هل حدث معك شيء غريب أثناء غيابي ؟ فقص عليه ما حدث معه ، فأخذ زميله يضحك وقال له : لقد حذرتك أن لا تفتح الباب إلا بعد التأكد من الطارق ، و أن هذا شبح لشخص توفي في حادث بالقرب من الاستراحة في شتاء عامين سابقين و أنه يأتي إلى الاستراحة لطلب الإسعاف في الليالي الباردة و أنه يعرف أنه الشبح عندما يقرأ أية الكرسي ولا يسمع طرقه مرة أخرى ، و اذا كان حادث فالشخص يظل موجود .

القصة الثانية :

حدثت في أوائل التسعينيات أيضاً وكان الجو صيفاً ، و في هذه المناطق النائية الحارة جداً ليلاً كان يخرج الفراش إلى العراء ليلتمس نسمة هواء ليلاً ، وكان بالقرب من منطقة حلايب بالقرب من حدود السودان ، وأثناء نومه و بجواره السائق شعر بأحد يمسكه من قدمه و يجره على الرمال و أن هناك مخالب مغروزة في ساقه ، فاستيقظ وهو يصرخ من الألم واستيقظ معه السائق ليجدوا أمامهم شخصاً طويل أكثر من مترين جسده مغطي بشعر أسود ، طويل يشبه الغوريلا و له أنياب طويلة و عينان كأنهم جمر النار و يسيل لعاب من فمه ، ينظر إليهم وهو يزمجر و يتأهب للانقضاض عليهم وهم مستلقين على الأرض لا يتحركون من الرعب ،

و كان الله بهم رحيماً إذ يقطن بالقرب منهم عائلة من البشارية سكان هذه المنطقة في منازلهم و خيامهم وعندما سمعوا صرخة صديقي والصوت في الصحراء والصمت ينتشر لأبعد الأماكن هرعوا إليهم بسلاحهم و كلابهم فجرى هذا المخلوق عندما سمع صوت الكلاب تقترب مرة على قدمين و  مرة على أربع كالحيوانات و تبعته الكلاب و رأه أفراد البشارية حيث أنه جرى بالقرب منهم في اتجاه الجبال هناك ، وعندما وصلوا إلى صديقي والسائق و رأوا ما أصاب ساقه و الجرح العميق بها من مخالب هذا المخلوق أشعلوا ناراً و قاموا بكي الجرح بالنار و وضعوا نوع من الأعشاب عليها ، لأن مخالب هذا المخلوق سامة وتتسبب بتعفن الجروح كما قالوا له ، و عندما سألهم عن هذا المخلوق ؟

قالوا : أنه نوع من الغيلان أو الأشخاص المسحورين يحب أكل البشر وشرب دماؤهم و أنه يخاف من النار و من الحديد ، و لذلك يحملون دوماً سيوفاً حديدية ، و كذلك يخشى نوع من نباتات الصحراء و رائحته و لذلك يضعون هذا النبات حول بيوتهم و خيامهم ، و في الصباح تتبعوا أثر هذا المخلوق إلى الجبال لأنهم قصاصي أثر بارعين جداً وعادوا بأن الأثر توقف عند كهف في عمق الجبال ولم يجدوا له أثراً داخله ،

فوضعوا كميات من هذا النبات داخل و حول الكهف ، و كشف لي صديقي عن ساقه و بالفعل هناك أثر في ساقه و كأن هناك خمس سكاكين مزقت لحمه في نفس الوقت من أثر مخالبه ، و قال : أنه منذ تلك اللحظة لم ينام خارج الاستراحة صيفاً أو شتاء ، وعندما سألته عن هذا المخلوق ؟ قال : أنهم يطلقون عليه هناك المسحور مرة و مرة الممسوخ ، هذا ما سمعته من صديقي ، و سأكتب لكم مرة أخرى قريباً قصص أخرى على لسانه ، و أترك لكم الحكم.
 
ملاحظة :

قبيلة البشارية هي وقبيلة العبابدة ملوك صحراء مصر الشرقية ، ولكن البشارية أكثر قرباً من حدود السودان ، وهم بسطاء يعرفون خبايا الصحراء بشكل مذهل ، و لهم لغتهم الخاصة التي تشبه اللغة الأمهرية في إثيوبيا.

تاريخ النشر : 2020-09-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
أشعر بالقرف من نفسي
سليم - أرض الله الواسعة
ديجا فو دوماً تحدث معي
Maya - اسكوتلندا
تعبت من الحياة
memo - السعودية
الحنين للماضي
الماضي الجميل - لبنان
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (34)
2020-10-25 20:55:55
user
380399
34 -
مُسْتَشْعِرٌ بالطَرَفِ الآخَر ( ali_mohammed)
شكراً لك أخ عامر ، على قصة الغيلان ( ذو القدم الكبيرة ) أو الغول كما يطلق عليه أحياناً ..
2020-09-24 17:33:18
user
374961
33 -
احزان الورود
في منتصف الجبهة اخ علي حسين هههههه احسنت
2020-09-10 12:31:55
user
372390
32 -
سيا
والله الله يساعدة مهمة صعبة الاسعاف ومواقفة تخوف وجدا جميلة القصة
2020-09-05 23:40:30
user
371573
31 -
فتحي حمد
قصتان مرعبتان فعلا حيث تكثر الأشباح في أماكن حدوث الحوادث الدمويه ففي القصه الاولى من الوارد حدوثها حتى وأن اختلفت التفاصيل أما الغول في القصه الثانيه اذا لم يكن قردا متوحشا مثل الرباح فلا يستغرب أن يكون هو الغول بذاته خاصه أن الاحداث وقعت في أماكن متطرفه
2020-09-05 19:46:12
user
371555
30 -
Moon
انظر ان قصصك هي من افضل القصص في هذا القسم و انا اصدقك تماما و اثق بكل كلمة تقولها بالرغم من ان بعض القصص ابعد ما تكون عن الحقيقة و لكنني اصدقك و احب قصصك.. لذا رجاءا لا تتوقف عن الكتابة..

لا تهتم بالمكذبين و استمر.
2020-09-05 19:39:20
user
371554
29 -
من زوجه وام إلى صاحب المقال
ممكن إذا سمحت انشر التجربه دي مسموعه عندي في قناتي الإذاعية
2020-09-05 16:49:45
user
371520
28 -
Albabar
و إن كنت سأغرد خارج السرب، بما أن الموضوع في إطار الصحراء، هل رأيتم كيف فاضت المياه في جزء من صحراء الربع الخالي و أخذت تجري؟
2020-09-04 00:34:29
user
371279
27 -
الفضاء الواسع
ياربي ، فعلًا مخيف وخاصة قصة الحيوان الممسوخ الذي غرز أنيابه. اللهم رحمتك بِنَا وحسن الخاتمة يارب.
2020-09-03 08:33:39
user
371148
26 -
سهام الليل
اخ علي حسين معك حق
2020-09-03 05:54:24
user
371134
25 -
عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم بارك الله تبارك وتعالى بك وزادك من فضله
2020-09-03 02:48:44
user
371124
24 -
علي حسين - العراق
في موقع كابوس يوجد قسم يسمى تجارب من واقع الحياة
وهناك أشخاص يطرحون مشاكلهم الأسرية والإجتماعية والنفسية ويطلبون المساعدة للتغلب على الصعوبات التي تواجههم في الحياة وهناك من المعلقين من يقدم النصح والمشورة والمساعدة والفائدة
فمن يرى نفسه خبيرا بكل شيء ويظن في نفسه المعرفة فليذهب إلى ذلك القسم ويقدم النصائح والفائدة بدلا من توزيع شهادات الصدق والتكذيب على قصص المتابعين
وتحياتي للجميع
2020-09-02 20:40:24
user
371110
23 -
عبدالسلام
بسم الله الرحمن الرحيم سبحانك اللهم وحنانيك سبحانك اللهم وتعاليت سبحانك اللهم والعز ازارك سبحانك اللهم والعظمة رداؤك سبحانك اللهم والكبرياء سلطانك سبحانك من عظيم مااعظمك سبحانك سبحت في الاعلى تسمع وترى ماتحت الثرى سبحانك انت شاهد كل نجوى سبحانك موضع كل شكوى سبحانك حاضر كل ملأ سبحانك عظيم الرجاء سبحانك ترى مافي قعر الماء سبحانك تسمع انفاس الحيتان في قعور البحار سبحانك تعلم وزن السماوات سبحانك تعلم وزن الارضين سبحانك تعلم وزن الشمس والقمر سبحانك تعلم وزن الظلمة والنور سبحانك تعلم وزن الفيء والهواء سبحانك تعلم وزن الريح كم هي من مثقال ذرة سبحانك قدوس قدوس قدوس سبحانك عجبا من عرفك كيف لايخافك سبحانك اللهم وبحمدك سبحان الله العلي العظيم تسبيح جليل لن تجد له نظير وارد عن احد اءمة ال البيت عليهم السلام حتى الغربيون يعرفون هذا التسبيح ويحاولون ان يجدوا وزنا لكيان الظلام او للعناصر التي يتكون منها الظلام اللهم فيك العزاء والغنى لنا عن خلقك جميعا وانت عزاء من لاعزاء له وانت الغنى لنا عن خلقك جميعا
2020-09-02 19:09:32
user
371105
22 -
عامر صديق
اخوتي وأصدقائي الأعزاء عندما كتبت عن رجال الأفاعي قصة منشورة عندكم و مكان حدوثها بالقرب من حدود مصر وليبيا والسودان وتشاد وما قصه علي سكان المنطقة كنت متردد في كتابتها ولكن أحببت أن اشارككم في كل ماهو غريب وعجيب شاهدته و العهدة على ألراوي و تعجبت بعدها عندما قرأت قصة مشابهة من صديق لنا من موريتاتيا اي يشارك في نفس المنطقة من الصحراء قصة مشابهة عن رجل له نفس صفات رجال الأفاعي ولكل أسطورة اساس في الواقع و احب ان اضيف نقطة هامة من اتهمتني من الأصدقاء بإضافة أسماء قبائل للمصداقية .يا ساذكر لكم الاتي من يدخل علي جوجول او يبحث عن قبيلتي العبابدة والبشارية لن يجد الكثير فهم من أكثر قبائل العالم غموضا واتذكر منذ ١٢ سنة اني قابلت باحثين من بولندا يعدون رسالة دكتوراة عنهم ولم يخرجوا بمعلومات منهم لانهم يحرصون بشدة علي أسرارهم بشكل غريب جدا ربما لمنع الإعراب من دخول اراضيهم و اقول لكم ان العبابدة كان يطلق عليهم قدماء المصريين حراس الذهب و كان هناك كتيبة في جيش رمسيس الثاني تسمي الميجاواتي اي المحارب الصلب من قبائل البشارية والعبابدة وأضيف أن هذا الجزء من ارض وصحراء مصر كان معزولا جدا لآلاف السنين وهم قوم محترمون جدا ولا اعيب ولا انقص من قدرهم أبدا لان لي اصدقاء كثيرين جدا منهم وكانوا في عزلة تامة خصوصا البشارية ولكم ان تعلموا عندما اهتمت بهم الحكومة المصرية وأرسلت لهم أنواع الخضروات والفاكهة طبخوا الخيار علي انه صنف يطبخ كان طعامهم الرئيسي الي الان لحوم الغنم والعصيدة والاسماك فقط لا غير لان الماء كان هناك شحيح للغاية و لو كتبت عنهم لكتبت مجلد ولن يكفي. اما سؤال صديقنا طارق الليل عن حقيقة هذه الكائن لا استطيع إلا أن اقول العلم عند الله ويخلق مالا تعلمون و قد تذكرت اسطورتين واحدة عن هذا الكائن و الاخري من رواية قبيلة البشارية من احد أصدقائي واكرر أسطورة سمعتها كي لا اتهم بالتاليف اي تحتمل الصدق والكذب منها تخص هذا المخلوق و قصة سمعتها عنه ولكن علي ضفاف نهر النيل. اعدكم ان أشارككم دوما بكل جديد ونتناقش فيه و يسعدني صداقتكم جميعا انت بالاخص اخي عبد السلام واعتذر عن سؤ الفهم .ساجلس الان لاستجمع ماسمعت عن هذا المخلوق و أسطورة الممسوس و وادي الكنز واسكتبهم لكم وتذكروا للمرة الأخيرة انها أسطورة و فقط سمعت و رأيت أجزاء منها فقط لا غير. تحياتي لكل الاصدقاء
2020-09-02 15:33:00
user
371057
21 -
Albabar
كلابهم مدربة على صيد الضواري؟ الكلاب الغير مدربة ترتعد فرقا من الضواري كالضباع و السباع و الدببة، لكن الأمر يختلف مع المدربة طبعا.

من الغريب أن يفلت أثر هذا الكائن من الكلاب، بإمكانها تتبع أثره اينما اختفى فيما بعظ طالما طاردته. أو هكذا يفترض.
2020-09-02 14:06:41
user
371038
20 -
سهام الليل
قصصك رائعة و في قمة الرعب
بالنسبة للقصة الأولى سمعت الكثير منها عن مايسمى اشباح او جن يمثل طريقة موت شخص ما
اما الثانية ارجعتني إلى قصة المستذئبين التي نراها في افلام هوليوود و كما يقولون ليس هناك دخان من دون نار
مؤخرا و في هذا الموقع المحبب على قلبي قرأت تجارب عدة اشخاص في هذا الركن عن هذا المخلوق و كل منطقة و كيف يسمونه و اكتشفت انه يسكن مصر و السودان حسب اصحاب التجارب ....الله يستر سكان مصر و السودان
2020-09-02 12:10:28
user
371025
19 -
Rawans
اعتقدت أن القصص راح تكون من نوع ثاني حوادث بشرية إصابات حقيقية وفي النهاية اكتشف ان الموضوع لاعلاقه له بالعنوان شبح يطرق الباب غيلان تحت الرمال لا ألوم احد اذا لم يصدق القصص ههه
2020-09-02 11:28:45
user
371019
18 -
عبد الله
قبل ان اقرا المقال رايت اسمك وسعدت كثيرا بعودتك ، لا تنقطع كل هذه المدة الا اذا كان المانع خيرا ، ولكم باك،،، انستنا،
2020-09-02 10:58:44
user
371011
17 -
تاج
قصص شيقة وجميلة ومخيفه...
2020-09-02 08:23:52
user
370986
16 -
عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم الى العزيز عامر صديق انت لم تقرا تعليقي صحيحا كما يبدو انت قرات الفعل الماضي لاتختلق قراءة خاطءة غير صحيحة من الناحية اللغوية ماكتبته هو فعل ماضي منفي ب لا النافية اي ماكتبته هو لم تختلق اي انك لم تختلق ولكنك كما يبدو قراته فعل امر اي كاني طلبت منك ان لاتختلق وهذا غير صحيح فياايها العزيز انا نفيت عنك انك تختلق القصص لاتختلق تعني لم تختلق ومدحتك ان قصصك حقيقية ولم تختلقها تحت تاثير اعجاب الاخرين بك وانا اصدق قصصك ولو انك في العراق لزرتك وطيبت خاطرك انا لايمكن ان اجرح احدا ما بفضل الله تبارك وتعالى ومنه وهذا من الله تعالى لامني لايكن خاطرك الاطيبا وانا مصدق قصصك هذه فياايها العزيز استمر بكتابة هذه القصص وماهو اغرب منها وكن مطمءنا من جهتي وانا اسف ان كنت كدرت خاطرك وشكرا لجهودك وانا انقل قصصك للاخرين فكيف اتهمك بالاختلاق وقد نفيته عنك ويبدو ان قباءل البدو لديهم الكثير من الخفايا وبارك الله تبارك وتعالى بك
2020-09-02 06:22:52
user
370980
15 -
لميس
اوافق الاخوة المعلقين فيما قالو حول مصداقية القصص فقط اضيف على كلامهم نقطة اضافة اسماء قبائل عريقة من اجل جعل القارئ يصدق بيها ما يجوز.نستخدم.اسم معين او قبيلة معينة فقط لجعل الناس يصدقون القصة هم فالاخير بشر مثلنا وسكان في الصحراء عادي وليس في مملكة للعفاريت وشكرا
2020-09-02 05:15:11
user
370974
14 -
اكرم يونسو
قصة رائعة وانا اصدق كل القصص من مصفى مجدي وعامر صديق والمعتصم بالله
2020-09-02 00:34:17
user
370955
13 -
عاشقة القهوة و الهدوء
قصص رائعة و مخيفة لكن لا بأس فأنا أعشق الرعب☺
2020-09-02 00:27:49
user
370954
12 -
طارق الليل
اين كنت غائبا كل هذه المدة ياعامر افتقدناك وافتقدنا قصصك المثيرة .قصتين رائعتين لكن نرجوا منك المزيد ولكن سؤالي هل هذا المخلوق حقيقي فعلا .
2020-09-01 22:10:56
user
370938
11 -
نجلاء
قصص رووووعة ياريت نعرف من قبيلة البشارية بعض المواقف اكيد في جعبتهم قصص كثيرة ..شكرا لك
2020-09-01 21:02:07
user
370928
10 -
عامر صديق
عبد الله المغيصب و عبد السلام .نقلت ماسمعت وشاهدت ولم اختلق قصة للحصول على اعجاب مثلا و لعل صديقي لم يلجاء الي معدات الاسعاف بحوزته لأنه كان مصدوما فعلا و اتبع مقولة اهل مكة ادري بشعابها و سكان المنطقة ادري بما شاهد وادري بالعلاج أصدقائي الأعزاء سيارات الإسعاف والمستشفيات لها قصص غريبة جدا وانا كتبت عن تجارب مررت بها شخصيا وسمعتها و احب ان اذكر لكم ان هذه البقعة من ارض مصر المباركة كانت الي سنوات قليلة مهملة و نائبة جدا وعدد سكانها قليل جدا ونعلم جميعا ماذا يوجد في هذه المناطق النائية المهجورة من أحداث غريبة احاول ان اشارككم في كل غريب اسمعه من الصيادين الذين جابوا البحر الأحمر طولا و عرضا و اهل الصحراء في مصر و غيرهم فإن اردتم ان أتوقف سافعل فورا يا اخوتي الأعزاء و لست اختلق و العهدة على ألراوي وقد شاهدت بنفسي إثر الجروح في ساقه وانا اعرفه جيدا وليس بحاجة للكذب علي لادعاء الشجاعة لقد ذكر لي انه كان مرتعب جدا جدا .شكرا لكم ولكل أصدقائي الأعزاء رفاق موقع كابوس وادارته
2020-09-01 16:09:15
user
370897
9 -
Albabar
بالنسبة للقصة الثانية، إن كان صحيحة، أو لست ادري مدى دقة وصف الكائن المفترس، لعل ما هاجمه احد الضواري المعروفة، لكن بسبب الظلمة و الخوف و الموروث الخرافي من القصص المتداولة خيل إليه أن شكل الحيوان هكذا.

و لعله فعلا نوع من انوع القردة اللاحمة الضخمة الغير مكتشفة هذا الغول الذي يتحدثون عنه كثيرا.

الله أعلم.
2020-09-01 14:11:50
user
370880
8 -
اليل
السلام عليكم
هل هناك يعرف كيف نتواصل مع ابو سلطان.
2020-09-01 13:48:22
user
370876
7 -
‏عبد الله المغيصيب
‏السلام عليكم مساء الخير على الجميع

‏بالنسبة إلى القصة الأولى ما ادري بس مو كان المفروض انه يقول لصاحبه لا تنام حتى تذكر الله وتتحصن ‏بدل أن يقول له لا تفتح الباب حتى تتأكد من الطارق
‏لانه إذا كان يريد حماية صاحبه من اذى ‏ذلك الشبح فما معنى إغلاق أو فتح الباب أمام شبح
‏أصلا هو سمي ‏شبح لانه مثل هذه الحواجز المادية لا تعني له شيئا من إذا أراد فعل معين
‏ثم لماذا كان هذا الصاحب وكأنه حافظ السيناريو لدور ومدى ماقد يصل ‏له تفكير هذا الشبح وكأنه يعرفه شخصيا
‏وأصلا كيف سوف يفرق فرد من خلف الابواب وظيفته ‏الأساس هي النفير للغير ‏وتقديم المساعدة كيف سوف يفرق ما بين ‏الطلب الحقيقي من الطلب المزيف حتى لو كان من لصوص اوعصابه ‏حتى من البشر أو ما شابه
اذن ‏لا يخرج في الليل لا بخير ولا بشر لانه مستحيل يعرفه هكذا تخمين هكذا

‏اما عن القصة الثانية إذا كنا نحكي عن نفس المسعف ‏ونفس السائق
‏طيب بعد مهاجمة ذلك الكائن كيف لم يملك من عنده سيارة الإسعاف وبالتالي على الاقل ‏حقيبه اسعافات ‏الأولية بالإضافة إلى سيارة إسعاف بالإمكان أنها توصل إلى أقرب مركز صحي او مستوصف
‏كيف سمح ‏هذا الممرض اوالمسعف ‏أن يقوم أولائك القوم بحرق وكي رجله بالنار ‏وهو الذي المفترض انه يملك البديل الدوائي لذالك
‏نعم لو كان هذا في الزمن القديم او مع شخص ليسا عنده سيارة إسعاف وهو ممرض نقول مقبولة
‏لكن هو عنده كل ما يحتاج حتى لا يستعملون معه مثل هذا النوع من العلاج الكثير موجع
‏لماذا انتظر كل هذا الوقت كان يفترض أن يطير فورا مع السائق لأقرب مركز صحي
‏وماذا لو كانت السموم التي حكوا عنها كما يقال تحتاج إلى امصال ‏خاصة هنالك من السموم التي تسما العصبية ‏وآخرى الدموية وغيرها العضلية والتنفسيه
‏طيب سموم هذا الكائن من أي نوع حتى يتم تقديم له العلاج المطلوب لا يكفي نقول بالنار وكفى وهو المفروض أنه ممرض ومسعف ‏ويعرف بعض هذه التفاصيل

‏والله أعلى واعلم وشكرا
2020-09-01 13:33:44
user
370874
6 -
عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم سؤال بريء ولكن لم لم يخبر البديل صديقك المسعف ان عليه ان يقرا اية الكرسي قبل خروجه الاهمال في مثل هذه الامور قد يجر لعواقب وخيمة انت رغم الاعجاب الكثير الذي تناله قصصك لاتختلق القصص وهكذا ينبغي ات يجري الامر في هكذا مواضيع وغيرها والكاتب او الكاتبة للقصص الحقيقية يحمد الله تعالى ان وجد مايكتبه وان لم يجد مايكتبه يحمد الله تعالى ايضا لاان يختلق القصص وشكرا لجهودك وللقاءمين على هذا الموقع ثانية
2020-09-01 13:32:09
user
370873
5 -
مها .. الخليج العربي
روعه القصص مخيفة جدا
ننتظر المزيد
بالمناسبه اشكرك على الملاحظه التي بنهاية المقال
2020-09-01 13:14:55
user
370870
4 -
طريق مظلم
يا لها من قصص رائعة حقا احسنت النشر
2020-09-01 13:11:06
user
370868
3 -
عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم ماشاء الله تبارك وتعالى على هذه القصص الجميلة التي تكتبها كالعادة القصة الاولى لها نظاءر كثيرة ولكن الجديد فيها ان اية الكرسي تبعد الشبح الضحية وان كانت اية الكرسي المباركة تبعد الجن والعفاريت والشياطين وهذا امر معروف لاخلاف عليه اية الكرسي فيها الف نور والف بركة والف رحمة والقاريء لها يحصل من هذه الانوار والبركات والرحمات بمقدار ايمانه ويقينه ولكن اي قاريء لها لايخرج بعد قراءتها صفر اليدين المسحور او الممسوخ يؤكد وجود الغيلان وانهم حقيقة وليس خرافة بارك الله تبارك وتعالى بك وشكرا لجهودك
2020-09-01 13:09:55
user
370867
2 -
حوآء قطر
قصصك ممتعة جدا ومشوقة ننتظر المزيد منها
2020-09-01 13:04:14
user
370865
1 -
شخصية مميزة الى عامر صديق
احمداث مميزة كالعادة فقصص الأشباح التي تظهر في ساحات الحوادث البشعة شائعة في كل بلد وكان الله في عون من يواجه مثل هذه المواقف كذلك الموقف الثاني لربما المخلوق ذاك هو ما يسمونه البيغفوت وعند العرب له اسم اخر وربما هو مخلوق ماهرفي الأختفاء عن الأعين ةلا يمكن لنا اكتشاف مخابئ فصيلته بسهولة
move
1
close