الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : طوائف و معتقدات

عبدة الشيطان (1) : مدخل تاريخي حول الشيطان و العقائد المرتبطة به‏

كثير منّاً قد سمع حتماً عن ظاهرة عبدة الشيطان، و لكن القليل من يعرف شيئاً عن هذه الجماعة نظراً لشحّ ‏المعلومات عنها بالعربية و ارتباطها بأفكار و تصوّرات ممزوجة بسوء الفهم، فتارة هم جزء من مؤامرة يهودية ‏عملاقة على العالم و تارة هم عملاء للموساد و تارة هم ماسونيون و مازوشيون و بطّيخيون...ألخ، لكنّ الكثير منّا ‏يرغب فعلاً في معرفة حقيقة هذه الطائفة بعيداً عن المغالطات الإعلامية : من هم ؟ ماهي معتقداتهم ؟ ما هي ‏طقوسهم ؟ كيف شكلهم ؟ هل يقدمون القرابين البشرية ؟ هل يمارسون الجنس مع الأموات ؟ ماذا تعني رموزهم ‏و أشكالهم ؟...لماذا يعبدون الشيطان و ما الذي يدفعهم إلى ذلك ؟.‏ أسئلة كثيرة تدور في خلد كل واحد منّا حول هؤلاء القوم، و قد حاولت الإجابة عنها بشكل وافي و مفصّل في هذه ‏المقالة المتواضعة مبيّناً تاريخهم و فرقهم و طقوسهم و رموزهم و بعض الجرائم المرتبطة بهم، متوخّياً الدقّة ‏العلمية ملتزماً بالحياد قدر الإمكان. فهناك الكثير من الأمور الغريبة و الطقوس المرعبة التي يروّج العديدون أنها ‏مرتبطة بعبدة الشيطان، و قد أخذت على عاتقي تمحيصها و مراجعتها من مصادرهم و تمييز الصحيح من الملفّق ‏حتّى تكون للقراء فكرة واضحة عنهم.‏

من هو الشيطان ؟!

عبدة الشيطان (1) :  مدخل تاريخي حول الشيطان و العقائد المرتبطة به‏
صورة متخيلة للشيطان بعد ان حل عليه غضب الله

للشيطان أسماء عديدة مثل إبليس أو الحية القديمة، وكلمة شيطان مأخوذة من كلمة "شطن" العبرية ومعناها "المقاوم" وكلمة "إبليس" مأخوذة من كلمة "ديابولوس" اليونانية ومعناها "المفترى".
تتّفق الديانات السماوية الثلاث على أن الله قد خلق الملائكة قبل أن يخلق الإنسان، وأعطاهم حرية إرادة وفرصة اختيار،فاختار الملائكة أن يعيشوا في خضوع لله، وارتباط مستمر به،طائعين له  واثقين أنه في يدي الله، السعادة والقداسة والخلود. وذلك فيما عدا واحد منهم و هو إبليس الذي عصى أمر الله و رفض السجود لآدم عندما أًمر بذلك. يقول القرآن الكريم :"وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى واستكبر وكان من الكافرين" (البقرة - آية)، و يقول الكتاب المقدّس: "كيف سقطت من السماء يا زهرة بنت الصبح. كيف قطعت إلى الأرض يا قاهر الأمم. وأنت قلت في قلبك أصعد إلى السموات، أرفع كرسي فوق كواكب الله، أصير مثل العلى.. لكنك انحدرت إلى الهاوية إلى أسافل الجب" (إشعياء 12:14-15).

ما هي عبادة الشيطان ؟؟

يمكن تعريف مصطلح "عبادة الشيطان" من خلال معنيين ؛ عام وخاص ، وهو كما يلي:

المعنى العامّ : وهي تطلق على كل عبادة لا يتوجه بها إلى الله تعالى، فإن كل معصية لله ، هي بمثابة طاعة للشيطان و عبادة له و قد ورد ذلك في الكتب السماوية إذ يقول القرآن الكريم"ألم أعهد لكم يا بني آدم ألاّ تعبدوا الشيطان إنه لكم عدوّ مبين"(أي لا تعبدوه و ذلك بان تطيعوه في معصية الله)، و يقول الكتاب المقدّس :""لا تعطوا إبليس مكاناً"(أف 27:4).
كما يُطلق مصطلح عبادة الشيطان في الكثير من الأدبيات على كل ما هو وثني وحيواني وغريزي عرفه الإنسان ، بدءاً من الصورة الوثنية للقوة التي تحكم العالم ، مروراً بالوضاعة والحسية ، والجنس الحيواني الذي لا يعرف ضوابط أو محاذير...ويلاحظ مما سبق أن الإطلاق العام لعبادة الشيطان يتضمن كل تمرد على الدين والفضيلة ، وما ينافي الدين والأخلاق ، وينزع إلى الوثنية والانحلال وإشباع الغرائز دون ضابط ، إنما هو عبادة وتقرب وإرضاء للشيطان .

المعنى الخاصّ : عبادة الشيطان بمعناها الخاص هي العبادة الحرفية للشيطان و اعتباره بمرتبة الإله الذي يحيي و يميت، يعطي و يمنع، يعاقب و يجازي، مرادها كسب رضاه عبر القيام بطقوس و عبادات و تقديم قرابين.

 

عبادة الشيطان عبر التاريخ :

عبدة الشيطان (1) :  مدخل تاريخي حول الشيطان و العقائد المرتبطة به‏
صورة متخيلة للشيطان في مخطوطة اوربية قديمة
إن عبادة الشيطان ليست شيئاً حديثاً كما يظن الكثيرون، وإنما هي قديمة، ضاربة في عمق التاريخ...عبادة الشيطان لها جذور في معظم حضارات العالم ولعل أقدمها كان لدى الفراعنة فكما تشير الكتب أنه كان لديهم إلهين الأول إله الخير وهو ما يعرف بأوزريس والآخر إله الشر ويعرف بـ ست - أحياناً يسمى ساتان- وكلاهما كان مقدس . وكذلك الهنود كان لديهم أكثر من إله من ضمنها إله الشر المعروف بـ شو . و في بابل و أشور تذكر الأساطير أن هناك آلهة النور وآلهة الشر وكانا في صراع دائم .وهناك طوائف عدة تعبد الشيطان منها الشامانية والمانوية تؤمنان بقوة الشيطان وتعبدانه ومازال لهما بعض الأتباع في أواسط آسيا يقدمون له الضحايا والقرابين.
يرى بعض الباحثين أن فكرة عبادة الشيطان ترجع بأصولها إلى الديانة الغنوصية التي انتشرت مع انتشار المسيحية ولدى الغنوصية أن العالم في الحقيقة هو الجحيم , وأنه عالم الشر ولا يمكن أن يخلقه إله خير , وهم يعتبرون أن كل القصص التي تتحدث عن الخلق في الديانات السماوية مغلوطة.

الحضارة الفرعونية :

امتازت الديانات القديمة في مصر، بميزتين هامتين، من بين مزاياها المختلفة، وهما:

1 -  التمييز الواضح بين الخير والشر ، ونسبة كل منهما لخالق مغاير .
2 - الإيمان بالبعث والجزاء ، وإن كان بغير ما جاءت به الشرائع السماوية.

عبدة الشيطان (1) :  مدخل تاريخي حول الشيطان و العقائد المرتبطة به‏

الآله الفرعوني ست احد تجليات الشيطان في العصور القديمة

نظراً لتعدد الآلهة وكثرتها في الحضارة الفرعونية ، فقد تعددت آلهة الشر عندهم ،فنجد أن " أبيب الذي كانوا يرسمونه في صورة حية ملتوية تحمل في كل طية من جسمها مدية ماضية ، وتكمن للشمس بعد المغيب ، فلا يزال إله الشمس " رع " في حرب معها ومع شياطينها ا لسود والحمر إلى أن يهزمها قبيل الصباح فيعود إلى الشروق " فهو يمثل آلهة الشر – الشيطان ، كذلك عبد المصريون الآلهة "حاتمور أو حاتحور" التي تم تكليفها بمعاقبة البشر لاستنكافهم عن عبادة الإله " رع " ، فانقضت تلاحق البشر في كل مكان تطعن وتقتل وتسفك الدماء ، فعبدوها اتقاء شرها. ولكن أشهر من مثّل الشر أو الشيطان في حضارة الفراعنة هو الإله " ست " الشرير الذي قتل شقيقه " أوزوريس " إله الخير والمحبة الذي أحبه الناس وكان " ست " يعد إله الأرواح الخبيثة وملك الموت والدمار ، كما كان المسئول عن كل الشرور التي تصيب أرض مصر وشعبها ،فقد كان بمقدور كل مصري في عهد الأسرة المتأخرة أن يقص كيف غضب " ست " إله الجفاف الخبيث ، الذي أيبس الزرع بأنفاسه المحرقة ، كيف غضب هذا الإله الخبيث من أوزير " النيل " لأنه يزيد بفيضه من خصب الأرض ، فقتله وحكم بجفافه الجبار في مملكة أوزير  ، ورغم أن الفراعنة نسبوا إلى " ست " وزر كل الآفات والأزمات أو حتى الهزائم ونقص الثروة ، إلا أنهم عبدوه ، وكانت تلك العبادة في الغالب خوفاً منه واتقاءاً لشره ، وليس محبة فيه .

الحضارة الهندية القديمة :

عبدة الشيطان (1) :  مدخل تاريخي حول الشيطان و العقائد المرتبطة به‏
الآلهة الهندية كالي ربة الموت
على الرغم من كثرة العقائد والديانات التي مرت على الهند أو استقرت فيها ، وعلى الرغم من الكثرة المفرطة للملل والآلهة هناك ، إلا أن الإيمان بثنوية الكون والخلق – الذي يعني عندهم ثنوية الآلهة - ، يكاد يكون قاسماً مشتركاً بين معظم تلك الملل والعقائد والديانات ، خاصة وأن الهنود  لم يسبقهم شعب قط في اعترافهم اعترافاً واضحاً بأن الشر يتوازن مع الخير ، لذا فالديانة البرهمية تؤمن بثالوث من الآلهة هم : براهما " الخالق "، "فشنو" إله الخير والفضيلة ، و " شيفا " إله الشر المدمر ، ولأن " براهما " ليس له مهمة إلا الخلق ، فقد كان مهملا ً في شعائر العبادة الفعلية، أما " عبادة " شيفا " فهي من أقدم وأعمق وأبشع العناصر التي منها تتألف الديانة الهندية ، فعلى الرغم من أنه إله القسوة والتدمير المولوِل الصارخ المصحوب بالعاصفة ، وله القدرة على التحكم في المرض وهو إله مرعب، لذلك كان يجب استرضاؤه حتى في إطلاق الاسم عليه " فإن كلمة " شيفا " لفظة أريد بها التخفيف من بشاعة الإله ، فالكلمة " شيفا " معناها الحرفي " العطوف" وتعدى الأمر ذلك حيث أصبح " شيفا " مركزاً للعبادة ، بل ظهرت فرق خاصة لعبادته ، مثل فرقة " حملة الجماجم " ، والتي كانت طقوسهم في العبادة تشمل شرب الخمر ، وأكل اللحوم وممارسة الجنس. وكان لكل إله من الآلهة " شاكتي " أي زوجة أو قرينة ، وكانت " كالي " هي زوجة "شيفا " ، وكانت هي أيضاً موضع عبادة عند جماعات من الهنود ، رغم أن صورتها عند عامة الناس شبح أسود بفم مفغور ، ولسان متدلٍ تزدان بالأفاعي ، وترقص على جثة ميتة، وأقراطها رجال موتى ، وعقدها سلسلة من الجماجم ، ووجهها وثدياها تلطخها الدماء ، ومن أيديها الأربعة يدان تحملان سيفاً ورأساً مبتوراً !! ، وقد كانت عبادتها أيضاً ذات طقوس وحشية ، كثيراً ما يتضمن تضحية بشرية ، بل إن جماعة " الخناقين " استمرت أكثر من ستة قرون تتعبد للإله " كالي " بخنق ضحاياها. ومما يثير الانتباه أن بعض تلك الطقوس لا زالت تمارسها بعض جماعات عبدة الشيطان إلى يومنا هذا، كطقوس الجنس الجماعي ، والتضحية الحيوانية، والرقص على جثث الموتى، والتزين بسلاسل وأقراط الجماجم ، وتلطيخ الأجساد بالدماء ، كما سيأتي في هذه المقالة .

الحضارة الفارسية :

عبدة الشيطان (1) :  مدخل تاريخي حول الشيطان و العقائد المرتبطة به‏
اهريمان .. اله الشر و الظلمة في الديانة الزرادشتية
لقد كانت – الحضارة الفارسية – بمثابة التربة الخصبة للثنوية ، وهم القائلون بإلهين اثنين ، إله الخير وإله الشر ، ويتضح ذلك إذا عرفنا أن أكبر ديانات فارس كانت تدين بالثنوية ، فالزرادشتية التي أسسها " زرادشت بن يورشب" ، تقوم في الأساس على أن العالم تحكمه قوتان متضادتان ، هما النور والظلمة ، إله النور " أهورامزدا " إله الخير الذي لا يمكن أن يكون مسئولاً عن الشر ، وإله الشر " أهرمان " المسئول عن خلق وإيجاد كل الشرور والمصائب ، بل يجعلون تاريخ العالم ما هو إلا تاريخ للصراع بين الله والشيطان، وقسموا " هذا التاريخ إلى أربع فترات تمتد كل منهما ثلاثة آلاف سنة ، الفترتين الأولى والثانية كانت لتجهيز القوات ، وكانت المرحلة الثالثة مرحلة الاشتباك في الصراع ، وفي الفترة الأخيرة سوف ينهزم الشيطان في النهاية ، وفي بداية الخلق اخترق الشيطان.استحكامات السماء ، وهاجم الإنسان الأول والحيوان الأول بالمرض والموت.
وكذلك أيضاً الديانة المانوية ، التي أسسها "ماني بن فاتك" الذي كان يقول بالثنوية ، واعتبر العالم كونين منفصلين ، أحدهما نور ، والآخر ظلمة ، وأن الشيطان جاء من أرض الظلمة ، وتكون منها ، ثم أفسد فاستحق النزول إلى أسفل ، ولكنه أراد العلو فعلم به ملك النور ، فاحتال ليقهره ثم تبعهم "مزدك" فأسس "المزدكية" التي تقول بكونين وأصلين أيضاً، هما النور والظلمة.

حضارات الشرق الاوسط القديمة :

عاشت على أرض الشرق الأوسط لعديد من الحضارات ، منها الحضارة السومرية في بلاد ما بين النهرين ، التي كان من بين آلهتها " أساج " الذي كان يمثل الشر أو الشيطان ، فهو يمثل عفريت الأوبئة والأمراض ، وهو من العالم السفلي واسمه يعني "الذي ضرب الذراع "، وعبده السومريون اتقاء شره .
كما كان في الديانة السومرية أيضاً إلهاً آخر يمثل صورة الشيطان الشرير هو "حدد" أو "هدد" ، الذي كان أيضاً إلهاً للآشوريين ،وهو إله الجو الذي يركب العاصفة وهو يرعد كالثور ، ممسكاً في يده بشوكة البرق الثلاثية ، وكان موضع توقير وتبجيل على الرغم من أنه كان يجلب الخراب والدمار.

عند العرب القدماء :

أما في شبة الجزيرة العربية، فكان عرب الجاهلية يؤمنون بقوى عليا شريرة ، تؤثر في الإنسان والكون ، لذا كان التنجيم والتطير أمراً مشهوراً عندهم، يقول القرآن عن ذلك :"و جعلوا لله شركاء من الجنّ"...حيث كان بعض مشركي العرب يعبدون الجن ، وهم لا يعرفون من هم الجن ، ولكنها أوهام الوثنية، ولقد عرفت الوثنيات المتعددة في الجاهليات المتنوعة أن هناك كائنات شريرة – تشبه فكرة الشياطين – وخافوا هذه الكائنات ، سواء كانت أرواحاً شريرة أو ذوات شريرة وقدموا لها القرابين اتقاءاً لشرها ، ثم عبدوها.

العالم المسيحي القديم :

عبدة الشيطان (1) :  مدخل تاريخي حول الشيطان و العقائد المرتبطة به‏
تجمع لأعضاء فرقة الكثارية المسيحية و الى الاعلى صورة رمزهم الديني و هو الصليب الموضوع داخل دائرة
عرف العالم المسيحي القديم ظهور العديد من الفرق التي اعتبرت مهرطقة و التي بتأثير من الوثنية قالت بوجود بإلهين ، إله الخير وإله الشر ، فقد ظهر في القرن الثاني للميلاد الكثيرون ممن يقولون بذلك، لعل أشهرهم "باسيليدس، فالنتينوس ومرقيون" وكان لمرقيون جماعة تسمى "المرقونية" وهم يقولون بإلهين وأصلين قديمين، واستمر ظهور الفرق التي تقدس الشيطان في المجتمع المسيحي ، حتى أصبحت أوروبا معششاً لتلك الفرق، ومنها " الشامانية و الأورفية والبوجمولية والألبية" وكلها فرق وجماعات تعتقد عقيدة واحدة ، رغم اختلاف أسمائها ، و عقيدتهم هي تقديس الشيطان الذي يرون فيه المتمرد والثائر ونصير العبيد.
بيد أن أشهر الفرق التي عبدت الشيطان في المجتمع المسيحي هي " الكثارية " والاسم مشتق من كلمة يونانية بمعنى " الأطهار " ، وكانت عقيدتهم قائمة على القول بإله للخير وإله للشر ، وأن الشيطان هو الذي خلق العالم المرئي ، وأن المادة كلها شر ، وكانوا يسخرون من طقوس العبادات المسيحية ، وينكرونها ، ويهزءون بصكوك الغفران ، ويسمون الكنائس "معششات اللصوص"، والقساوسة في رأيهم خونة وكاذبين ومنافقين. وقد قويت شوكة هؤلاء في الكثير من بلاد أوروبا ، خاصة فرنسا ، وكثر أتباعهم ، إلى أن جاء " أنوسنت الثالث " على كرسي البابوية ، فأمر بقمعهم ، وتعرضوا لإبادة جماعية أنهت وجودهم. ولكن أفكارهم لم تنته ، فقد استمر ظهور فرق وجماعات تعبد الشيطان في أوروبا ، ففي عام 1335 م سيق ثلاثة وستون رجلاً وامرأة إلى محاكم التفتيش في طولوز ، فقالت إحداهن "إن الله ملك السماء ، والشيطان ملك الأرض ، وهما ندان م تساويان سرمديان يتساجلان النصر والهزيمة ، وينفرد الشيطان بالنصر البيّن في العصر الحاضر" وحين انتشر الطاعون في أوروبا وقتل ثلث سكانها في القرن الرابع عشر الميلادي ،ارتد عدد كبير عن المسيحية وعبدوا الشيطان بدعوى أنه اغتصب مملكة السماء ، ثم ظهرت عدة جماعات تعبد الشيطان ، وقامت بقتل الأطفال ، وتسميم آبار المياه مثل : " جمعية الصليب الوردي" وجمعية " ياكين" والشعلة البافارية والشعلة الفرنسية وأخوة آسيا.

العالم الإسلامي القديم :

عبدة الشيطان (1) :  مدخل تاريخي حول الشيطان و العقائد المرتبطة به‏
يؤمن المسلمون ان الشيطان كان احد الجن و انه مخلوق من النار
عرف ازدهار الدولة الإسلامية في العهد العبّاسي بداية ظهور بعض الجماعات التي تقدّس الشيطان و أحياناً تعبده و ذلك إثر اختلاط الأجناس و الديانات في بغداد، فانسلّت تأثيرات من الوثنية القديمة و الفلسفة الإغريقية لتظهر بعض الحركات مثل "المقنعة" و "الخرمية" في زمن الخليفة أبي جعفر المنصور التي تؤمن بتلك الأمور.
كما برزت بعض الشخصيات التي تعطي الشيطان مكانة سامية ، وتدافع عنه قائلة بأنه عابد موحد رفض السجود لغير الله ، ونجح في الابتلاء ، ولعل أول من قال بذلك، ودعا إليه الحلاج، فقد صرح أن الشيطان لم يسجد لآدم لفرط محبته لله ، ولأنه سيد الموحدين، حيث جاء في " الطواسين" قوله : " وما كان في أهل السماء موحد مثل إبليس، حيث أُلبس عليه العين ، وهجر اللحوظ والألحاظ في السر ، وعبد المعبود على التجريد ... فقال له "اسجد" ، قال : لا غير، قال له "إنّ عليك لعنتي" قال : لا ضير، ما لي إلى غيرك سبيل و إنّي محبّ ذليل.
وذهب الحلاج إلى أبعد من ذلك ، حيث يصر على أن إبليس لم يرتكب جرماً برفضه السجود ، والتمرد على أمر الله ، حيث يقول : "وحقه ما أخطأت في التدبير ، ولا رددت التقدير ، ولا باليت بتغيير التصوير ، ولا أنا على هذه المقادير بقدير ، إن عذبني بناره أبد لأبد ، ما سجدت لأحد ، ولا أذل لشخص وجسد"....الجدير بالذكر أن الحلاّج تمتّ معاقبته على كلامه بأن قُطّعت يداه و رجلاه و قطع لسانه و سُملت عيناه و تم صلبه على أبواب بغداد حتّى مات.

الإيزيديون : هل هم من عبدة الشيطان ؟

عبدة الشيطان (1) :  مدخل تاريخي حول الشيطان و العقائد المرتبطة به‏
معبد ايزيدي في شمال العراق و الى الاعلى صورة الملك الطاووس
أثارت ملاحظة لنائب كردي ايزيدي في الجمعية الوطنية العراقية، توجه بها الى رئيس الوزراء، طالباً منه مراعاة مشاعر الايزيديين بعدم التعوذ من الشيطان، انتباه بعض الأوساط ووكالات الأنباء، التي ذهب بعضها لتعريف الديانة الايزيدية (اليزيدية) باعتبارها ديانة تقول بعبادة الشيطان، وان الايزيديين هم عبدة الشيطان!...و ذلك امتداد للأفكار المغلوطة التي كان يتداولها الناس حول الإيزيديين خصوصاً في الشرق الأوساط أين يكثر تواجد أتباع هذه الطائفة، حيث ادّى الفهم الخاطئ لمعتقداتهم بالإضافة إلى تقوقعهم و انغلاقهم على أنفسهم أن يُنعتوا بعبدة الشيطان و شتّى أوصاف الانحراف و الشذوذ.
والحقيقة أن هذا الأمر يحوي افتراءاً على أنصار هذه الديانة القديمة واتباعها، وتكراراً لخطأ وقع فيه عدد ممن كتبوا عن هذه الديانة، إما جهلاً أو عمداً، تبريراً لما لحق بالايزيديين من مظالم واعتداءات، منذ أيام السلطنة العثمانية حتى أيام الحكم الملكي في العراق، وفي أيام نظام صدام حسين الذي سعى إلى تعريبهم وتسميتهم بـ «الأمويين».
فالواقع أن الإيزيديين موحّدون يؤمنون بالله الواحد الأحد، و يؤمنون بمعظم ما أتت به الأديان السماوية و لكنّهم ينكرون أن الله عاقب الشيطان (الذي كان من الملائكة) على عصيانه  و يؤكّدون أنه حدث العكس أي أن الله جازى إبليس على رفضه السجود لغير الله بأن جعله كبير الملائكة و جعله من المقرّبين...لذا فالإيزيديون يقدّسون الشيطان كما يقدسون جميع الملائكة، و يرفضون لعنه أو التعوذ منه لأنهم يعتبرونه ملاكاً و يدعونه (الملك الطاووس).
لذا  كما قلنا فلديانة الايزيدية ديانة توحيدية، تؤمن بإله واحد، وهي غير تبشيرية، أي أن أتباعها منغلقون على أنفسهم، ويسعون للحفاظ على كيانهم، فلا يتزوج الايزيدي من غير الايزيدية ولا الايزيدية من غير الايزيدي، كما تقضي بذلك وصايا دينهم. وليس بإمكان غير الايزيدي أن يصبح ايزيدياً. وبسبب هذا الانغلاق، وبسبب عيشهم في مناطق جبلية وعرة، منعزلة في السابق، وخشيتهم القراءة والكتابة، التي كانت محصورة بفئة اجتماعية صغيرة لها حق التعليم فقط، لأداء المراسم الدينية والاطلاع على كتبهم الدينية المقدسة، كثرت الأقاويل عنهم وعن ديانتهم، ووجهت لها الاتهامات من قبيل عبادة الشيطان، أو تقديسهم ليزيد بن معاوية (وأنهم كانوا ينعتون باليزيديين، كما لو أن التسمية تعود ليزيد).
وقد تحمل الايزيديون بسبب ذلك الكثير من الاتهامات التي من بينها أنهم طائفة منحرفة من أحد الأديان. غير أن تخلصهم من التقوقع والانعزال في الجبال، وفي وادي لالش، حيث معابدهم الرئيسية، مكنهم من تبديد الكثير مما لحق بهم وبديانتهم من أقاويل وخيالات لا تمت إلى الواقع بصلة. و إيضاح واقع أن لا علاقة لهم بيزيد بن معاوية، ولا بالأمويين، وأنهم ليسوا من عبدة الشيطان، وكل ما في الأمر أنهم يكرهون اللعن، ولا يحبذون جمع حرفي الشين والطاء، ويتجنبون ذكر الشيطان، ويحرمون البصاق على الأرض علناً.
فهم قوم موحدون يؤدون صلواتهم عند الفجر متوجهين نحو الشمس، وعند الزوال ظهراً وعند الغروب. ويقولون في صلاة الفجر مثلاً: «باسم الله (يزدان) المقدس الرحيم الجميل. إلهي لعظمتك ولمقامك ولملوكيتك، يا رب أنت الكريم الرحيم، الإله "ملك" ملك الدنيا جملة الأرض والسماء، ملك العرش العظيم».
يكره الايزيديون الألوان الغامقة بشكل عام ويميلون الى اللون الأبيض لون النور. ويكرهون التعبد أمام الغرباء. وتشبه بعض طقوسهم الدينية طقوس الديانة المندائية (الصابئة). وللمرأة مكانة محترمة في الديانة الايزيدية، إذ أنهم لا يمنعون تولي المرأة سلطة دينية أو دنيوية إذا اقتضت الضرورة .
ولئن احتمى الايزيديون في السابق بالجبال والعزلة فيها للمحافظة على كيانهم، فإنهم اليوم ينفتحون على العالم، ويتحدثون عن ديانتهم وتقاليدهم وشعائرهم بحرية، في أعقاب الخلاص من الحكم الديكتاتوري السابق، وفي ظل حكومة إقليم كردستان، التي أتاحت الفرصة لهم لذلك. إذ توجد اليوم ست مدارس ايزيدية في مدينة دهوك وحدها. كما أن لديهم مركزاً ثقافياً ومجلة ثقافية تصدر بانتظام باسم «لالش»، وهو اسم المركز الثقافي أيضاً.

عبادة الشيطان المعاصرة :‏

عبدة الشيطان (1) :  مدخل تاريخي حول الشيطان و العقائد المرتبطة به‏
اليستر كراولي واضع اسس عبادة الشيطان في العصر الحديث
بقيت عبادة الشيطان موجودة ، وظلت هناك فرق وجماعات تعبد الشيطان وتؤدي الطقوس ‏الشيطانية ، إلا أن ذلك كان يتم بسرية ، ودون تنظيم أو رابط بين تلك الفرق والجماعات ، يأتي ‏ذلك بسبب محاكم التفتيش التي حكمت على عبدة الشيطان بالإعدام والحرق، إلى أن ظهر "آليستر ‏كراولي" (1875-1941) الذي يعد واضع أسس عبادة الشيطان في العصر الحديث ، بدأ بالدفاع ‏عن الحرّية المطلقة و التحرر من جميع القيود الأخلاقية و الاجتماعية عبر كتبه ومحاضراته ، ثم ‏انضم إلى جماعة " العهد الذهبي " السرية، حتى أصبح معلمها الأول وأعلن " كراولي " أنه يتمنى ‏أن يصبح قديس الشيطان !!‏
وفي عام 1900 ترك كراولي جماعة " العهد الذهبي " وأسس جماعة خاصة به أطلق عليها اسم " ‏النجم الفضي " ، وأخذ يتنقل عبر العالم يدعو لأفكاره ، إلا أن السلطات الإيطالية طردته . وذلك ‏بعد أن عرف عنه الترويج للمخدرات وتعاطيها ، وتقديم الذبائح والتضحيات وبقي " كراولي " ‏متنقلاً بين البلاد داعياً إلى معتقداته وباحثاً عن اللذّة المحرّمة ، إلى أن وجد ميتاً بين زجاجات ‏الخمر وحقن المخدرات.‏
وقد وضع " كراولي " خمس نظريات لنجاح وانتشار الفكر الشيطاني، نظريات "كراولي" الخمس ‏هي :‏

‏1 -  توريط العوائل في عبادة الشيطان ، مما يضمن انتقال التعاليم إلى الأبناء .‏
‏2 -  مهمة جيله هي نشر التعاليم الشيطانية و الأجيال القادمة عليها الحفاظ عليها و تطويرها،‏
‏3 -   قيام عدد من الأشخاص بوضع تعاليم خاصة ضد القانون والدين والشرائع .‏
‏4 - قيام مجموعة من عبدة الشيطان بتنظيم القوانين ، والدعوة إلى المعتقدات الشيطانية ، وجذب ‏وإغواء الجمهور بشتى الوسائل المغرية .‏
‏5 -  الاهتمام بفئة الشباب المترمد و الثائر على المجتمع ، فهم قوة التغيير في العالم.‏

إضافة إلى هذه النظريات التي وضعها " كراولي " كأساس لنشر الفكر الشيطاني في أنحاء العالم ، ‏وضع أيضاً ما أسماه الشيطانيون " قانون كراولي " وهو يتضمن الحقوق التي يجب أن يتمتع بها ‏كل إنسان ، وهذه الحقوق هي :‏

أ- لكل إنسان أن يعيش وفق مزاجه الخاص ، فيعيش كما يريد ، ويلهو كما يريد ، ويرتاح كما يريد ‏، ويسكن أينما يريد ، ويلبس كما يريد ، ويأكل كما يريد ، ويشرب كما يريد .‏
ب - كما أن لكل إنسان أن يعيش كما يريد ، أيضاً له الحق أن يموت متى يريد ، لذا كثيراً ما يقدم ‏عبدة الشيطان على الانتحار .‏
ج- للإنسان الحق أن يفكر كما يريد ، ويتكلم بما يريد .‏
د- للإنسان الحق أن يحب كما يريد ، ويمارس الجنس كما يريد مع من يريد .‏

ودخلت " عبادة الشيطان " المرحلة الهامة من تاريخها ، على يد اليهودي الأمريكي "أنطون ‏ساندور ليفي" (1930-1997) الذي تلقف أفكار " كراولي " وصاغها وأضاف إليها ، ثم أسس ‏كنيسة الشيطان ‏Church of satan‏ وأقام أول كنيسة للشيطان في الأرض ،  وضع أول كتاب ‏شيطاني هو " الإنجيل الشيطاني " ، وعمل جاهداً على جمع شتات الشيطانيين في العالم تحت ‏مظلته ، كما قام ب أعمال كثيرة لنشر أفكاره ومبادئه، وقد أدت جهود " ليفي " إلى انتشار عبادة ‏الشيطان في العديد من بلاد العالم ، خاصة أمريكا وأوروبا وجنوب أفريقيا.‏
لقد تعددت فرق وجماعات عبدة الشيطان في العصر الحديث، و لكن هناك توجّهان للشيطانيين أو ‏الإبليسيين مختلفان إلى درجة التناقض و هما :‏

الإبليسية الإلحادية ‏Atheistic Satanism‏ : و أتباعها هم ملحدون ينكرون وجود الله و ينكرون ‏وجود الشيطان و لا يؤمنون بالحياة بعد الموت و لكنهم يبجّلون الشيطان و يقدّسونه كرمز للتحرر و ‏الانعتاق من كل القيود الاجتماعية و الإخلاقية (المزيّفة حسبهم)، فينظرون إلى الشيطان (بمعنى ‏أدقّ الصورة النمطية عن الشيطان لأنهم كما قلنا لا يؤمنون يوجوده) على أنّه رمز الثورة و التمرد ‏و تمجيد الذات،إذن فالشيطان عندهم ليس ذلك الكائن الذي له قرون وذيل ، وإنما هو يتمثل في فكرة ‏إنكار الحدود وإعلان الذات والإرادة و الثورة على التقاليد و العادات الاجتماعية و الدينية و ‏الإخلاقية.‏
لذلك لا يصحّ تسمية هؤلاء بعبدة الشيطان لأنّهم لا يعبدونه بالمعنى الحرفي و لا يعترفون بأية ‏طقوس أو عبادات أو قرابين، التسمية الأصحّ لهم هي "الإبليسيون الملحدون" أو "الشيطانيون ‏الملحدون".‏

الإبليسية الروحانية ‏Theistic Satanaism‏ : هؤلاء هم من نسمّيهم بعبدة الشيطان لأنّهم ‏يتّخذون من الشيطان إلهاً يتقرّبون إليه و يخطبون ودّه خوفاً من سطوته و يرجون اتّقاء شرّه عبر ‏القيام بطقوس و عبادات و تقديم القرابين. ‏
كما يضفون عليه صفات الكمال فهو إله الشر ، وإله الظلام ، وحامل النور ، ورئيس العالم ، ‏ورئيس الجميع ، وغيرها من صفات الكمال التي أضفاها عبدة الشيطان عليه لذا فإنهم يتوجهون إليه ‏بالصلاة والدعاء ، متذللين إليه ، كما جاء في صلاة خاصة لهم تُسمى " صلاة الزعيم " والتي ‏يرددون فيها هذه التراتيل : "أيها الشيطان ، زعيم الأبالسة الجهنمية ، يا ملك الهاوية والعقاب ، ‏أضرع إليك أن تُصغي إلى صلاتي ، بارك عبدك في خدمتك أمامك".‏

كما ترى عزيزي القارئ، فالإبليسيون ينقسمون إلى توجهين يتناقضان في النظرة إلى الشيطان و ‏لكنهما يتوافقان في بقية الأمور كإنكار الحدود و إباحة الملذات المحرّمة و تمجيد الذات و شتم و ‏ازدراء الأديان، بالإضافة إلى الشذوذ في كل شيء بدءاً من الملابس و الوشوم و انتهاءاً بطريقة ‏التفكير و الميول الجنسية.‏

و في المقال القادم سنناقش معتقدات و طقوس كل من الابليسية الالحادية و الروحانية على حدة و بالتفصيل ....

هذا المقال بقلم : عماد
[email protected]

ملاحظة : يجوز نقل المقال بشرط ذكر اسم الكاتب

هذه القصة نشرت بتاريخ 02 /12 /2009

انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
load
تحميل التعليقات
تعليقات و ردود (88)
2020-04-17 14:37:06
80169
user
88 -
عبد الله
مشكور علي الموضوع أخي، بس كلمة إبليس م ممكن يكون أصلها عبري لأنها نزلت في القرآن الكريم، والقران م ممكن ياخد من لغة غير العربية..
2020-02-29 13:09:46
79491
user
87 -
القلب الحزين
أتمنى أن يموتوا بأبشع الطرق.
2019-05-18 06:27:31
76670
user
86 -
ايمان
أتوجه إلى الله الرحيم انه يمن على عباده هؤلاء المساكين المستحقين لرحمتةومغفرته أن يهديهم إلى طريقه ويشير عقولهم وقلوبهم وينقذ اؤواحهم ويهديها السلام منه السلام
2019-05-16 16:17:07
76640
user
85 -
منال
يالطيف يا الله
2018-10-21 23:41:21
73899
user
84 -
rewan
مش فهمة حاجة والله
2018-08-11 05:41:24
72533
user
83 -
منصور عبد الحكيم
كلمةالشيطان ‏فى اللغة تعنى كل من شطن أي بعد عن رحمة الله ‏من الأنس والجن منه قوله تعالى: {شَياطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِ}, وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ} [الصافات: 65] قَالَ الْفَرَّاءُ: فِيهِ ثَلَاثَةُ أَوْجُهٍ: أَحَدُهَا أَنَّهُ شَبَّهَ طَلْعَهَا فِي قُبْحِهِ بِرُءُوسِ الشَّيَاطِينِ لِأَنَّهَا مَوْصُوفَةٌ بِالْقُبْحِ.
وَالثَّانِي أَنَّ الْعَرَبَ تُسَمِّي بَعْضَ الْحَيَّاتِ شَيْطَانًا وَهُوَ ذُو عُرْفٍ قَبِيحٍ.
وَالْوَجْهُ الثَّالِثُ قِيلَ: إِنَّهُ نَبْتٌ قَبِيحٌ يُسَمَّى رُءُوسَ الشَّيَاطِينِ.
وَالشَّيْطَانُ نُونُهُ أُصَلِيَّةٌ وَقِيلَ: إِنَّهَا زَائِدَةٌ.

وكلمة ابليس في اللغة العربية هو من الفعل بَلَسَ (بمعنى طُرِدَ)، عندها يكون معنى إبليس هو "المطرود من رحمة الله".وفى القرءان هو شيطان الجن الذى رفض أمر الله له بالسجود لأدم , ورد في القرآن: (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ كَانَ مِنْ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ)سورة الكهف، الاية 50. لكنه عصى الله بامتناعه عن السجود لآدم. كما يطلق اسم "شياطين" على الذين يسلكون سلوك الشيطان من البشر، والشيطان هو عدو الإنسان الدائم إلى يوم القيامة
وكان هو السبب في إخراج آدم وحواء من الجنة بعد أن جعلهما يأكلان من الشجرة المحرّمة، ( فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْءَاتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَـذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ (سورة الأعراف )
2017-07-07 17:28:26
65968
user
82 -
محمد راضى
يا حفيظ يا رب .. شكراً ع المجهود الرائع ..
2017-06-05 10:30:26
65462
user
81 -
زهره
الشيطان ليس من الملائكه ولكنه من الجان والاستثناء فى الايه استثناء منقطع
2016-12-06 06:46:35
62529
user
80 -
بغداد
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم السقيم
اعوووووذ بالله الف مرة من الشيطان الرجيم السقيم
2016-11-05 07:39:28
61946
user
79 -
سرو
حسبي الله ونعم الوكيل
2016-05-29 03:23:13
56874
user
78 -
youness
أأأأأأوووووووووووووووووووف
2016-04-13 15:26:42
55886
user
77 -
مصطفى
قال الله تعالى : [قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (12) قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ (13) قَالَ أَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (14) قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ (15) قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ (16) ثُمَّ لَآَتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ (17) قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَدْحُورًا لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ (18) وَيَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلَا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (19) فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآَتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ (20) وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ (21) فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ (22)
قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (23) قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (24) قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ (25) يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآَتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ (26) يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (27) وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آَبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (28) قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ (29) فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ (30)] (صدق اللَّهُ العظيم)
2016-02-12 05:05:52
54111
user
76 -
علياء
الموضوع جميل
ولكن قلة من مجتمعنا تستوعب الرأي بحياد
فالجميع يتبع سياسة ألي جماعتي
لهذا المحايد برأيه يظلم دائما ولكن جماعته تكون أقوى من الجميع فعليا
والسبب الرئيسي الذي جعلني احترم موقعكم ومافيه هو الحيادية والتكلم بمنطقية
لكم مني فائق التقدير والاحترام لجميعكم بالعموم وللعزيز أياد العطار بالخصوص
تحياتي
2016-02-10 14:18:59
54074
user
75 -
بدرالدين
لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم.لعنة الله على الشيطان الرجيم واتباعه الى يوم الدين .
2015-10-18 16:05:52
51129
user
74 -
يمني
موضوع رائع لم اكن اعلم ان عبادة الشيطان موجدة في الدينات الاخرة وحضارات الااخرة هداء هو الاعجاز
2015-09-07 15:51:46
50154
user
73 -
كيمو
كنت اتمنى ان اجد هكذا مقال عن هذه المواضيع وها قد وجدتها،،شكرًا لجهودكم
2015-08-31 08:45:44
49918
user
72 -
عطيق الروح
أعجبني الموضوع واعجبني اسلوبك في طرح عن جميع الديانات
لأنك لم تفرق أحد عن أحد دمت بخير
واتمنى ان تبقى كلمات جمع الديانات لا التفرقة
2015-08-16 05:33:52
49536
user
71 -
عراقي يبحث عن الجوء
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم الموضوع ملفت للانتباه وبحثي عنه بسبب الطاووس ولكن اكتشفت معلومات اكثر من الذي ابحث عنه احتمال صحيحه او خاطئه وعلعموم مجرد فضول فقط الشكر عن تعبك وكتابتك للموضوع بغض النضر عن الاصحيه واقول الله ملك السماوات والارض وحده لاشريك له ....الهي احفض العراق واهله وكل من احب العراق بصدق شكرآ
2015-08-04 14:17:58
49190
user
70 -
لا اله الا الله الملك الحي القدوس السلام الضار النافع المسيطر الجبار القاهر الرحمن الرحيم
موضوع كتير مفيد في النهاية كلهم يتفقون مع انعدام الانسانيةوارتكاب الفواحش ويوم القيامة يكون الجزاء من جنس العمل انما جزاء من حارب الله او عاث في الارض فسادا ان يذبحوا او يقتلوا اوتسوي بهم الارض ليكونوا عبرة لغيرهم من الامم لانهم قتلة وزناة ويفعلون جميع الفواحش فهم لا فائدة منهم كل القادم منهم ضرر والله رب العالمين لعنهم في الدنيا والآخرة ولهم عذاب اليم فهم في زمرة فرعون وهامان وجنودهما وكل من ا ل حد وشكرا علي الموضوع القيم
2015-07-25 13:37:36
48810
user
69 -
هنا احمد ابراهيم
( اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) الله وحده لا شريك له
انا مش عارفة ازاي الشرطة مش بيقبضوا عليهم ؟؟
2015-07-04 12:10:39
48207
user
68 -
STRONG WILLED
هاد الصح لازم الكل يعرف عن هيك امور مثل الماسونية وعبادين الشيطان
2015-06-24 20:52:31
47816
user
67 -
aya
ياساتر يارب الله ربي يثبت علينا العقل والدين
2015-06-17 14:16:39
47580
user
66 -
ELMAHDI MOHAMED .M
your article more then great I loved every part of it real great work and I am more then expected to read the next one keep up the good work
Best wishes
2015-06-01 07:38:18
47025
user
65 -
Mayadah
في بداية المقال استهزئت من كونهم مؤامره يهودية او الهم علاقته بالماسونية بس أنا مع نظرية الماسونيه والمؤامرة واعتقد انك أكدت هاد الكلام كون المؤسس لعبدة الشياطين يهودي ،
وعلى العموم جميع مقالات عبدة الشياطين كانت رائعته وغنيه بالمعلومات
2015-02-05 14:54:41
43754
user
64 -
SYRIAN JAPER
مقال جميل ... تشكر على جهودك
أزعجتني بعض التعليقات الساذجة التي لم يكن هناك داع لنشرها
2014-12-26 14:28:33
42667
user
63 -
زمال حمزة
أنا الشيطان من النار
2014-12-24 16:10:06
42614
user
62 -
لوما
مجهووود اكثر اكثر من رائع دائما نفسي القى اسئلة حقيقه واجابات وافيه لمثل هذي الطوائف
جزاك الله خيرا
2014-12-07 15:01:43
42168
user
61 -
بادي ابوردن
السلام عليكم اخواني من قرائتي لكتب اهل السنة التي اجمع العالم الاسلامي على صحتها سندا ومتنا ومن قرائتي في كتب التفسير التي تشرح ايات القران الكريم , والاحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ثبت عندي وعند كل مسلم عاقل ان ابليس كان عابدا لله ولم يكن من الملائكة طرفة عين ولكن لعبادته كرمه الله تعالى وهو اعلم بما سيصير اليه من عصيان ثم لما خلق الله ادم عليه السلامأمره الله بالسجود لادم عليه السلام تكريما لادم لاسجود عباده فعصى الله بكبره كيف يسجد لطين فعاقبه الله تعالى بان جعله شيطان رجيم مطرود من رحمته الى يوم الدين .
وبالمقابل اقسم هذا الشيطان بعزة الله عز وجل بان يقوم باغراء ذرية ادم عليه السلام الى يوم الدين .
اخواني من قراء في معتقد وطقوس من يعبد الشيطان توصل الى القناعة التالية :
انهم قومن اغواهم الشيطان فزين لهم اعمالهم فعبادتهم تقوم على انتهاك المحارم وعمل الخبائث والتجرد من كل معاني الانسانية بكل صورها كان قديما او حديثا .
ولولا خوفي من ان يطول المقام وتملوني لزدت في بيان جهلهم فكيف يساوى الله بعبدن عاصن من عبيده؟؟؟
2014-12-03 13:42:10
42058
user
60 -
مجهول الهويه
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم يجب على كل مسلم ان يتعوذ ويستغفر في كل حين وكل وقت وكل مكان وان يدعي اللهم اعوذ بك من الكلامات التامات من شر ما خلق هذا الكاتب لايعرف ان ينتقي كلامه انه كاتب بدون مله وهذا الكلام ليس له معني الا لعبده الشياطين وكل من يقرا هذا الكلام ويشكر في هذا الكاتب الفاجر الداعرالذي ليس له حياء فهو كافرويجب علينا ان نحزر بعضنا البعض من الدخول الي هذه الصفحه والي مش عنده اعتراض علي الكلام الي بقوله يتفضل يقول رايه هو ايه من مجهول الهويه
2014-08-22 09:37:57
39156
user
59 -
احمد علي
هده الفرقة التي تحدثت عنها لا تمد الى الديانة السموية بصلة فهي وثنية بامتياز )(فهم كفار زنادقة و عبدة الشيطان و اعود بالله من د كر هؤلاء المسخ ,
2014-08-19 10:24:21
39034
user
58 -
ديدو
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمان الرحيم
لا إله إلا الله وحده لا شريك له
له الحمد و اشكر
استغفر الله و اتوب
سبجان ربي
ربنا اغفر لنا و اهدينا إلى الصراط و المستقيم و ارحمنا برحمتك و عفوا عنا
اشهد ان سيدنا محمد عبده و رسوله
انا و اعوذ بالله من كلمة انا لم اسمع عن هذه الفرقة اليزيدية إلا مؤخرا ارجو من الله ان يغفر لنا و لهم و يهدينا و يهديهم .
2014-08-12 03:14:31
38711
user
57 -
الناسك
اعوذ بالله العظيم و بوجهه الكريم من الشيطان الرجيم
2014-06-04 12:20:34
36092
user
56 -
حسن لا ديني
اشكركم على تناولكم لهدا الموضوع الفريد من نوعه.لقد افادنا كثيرا
2014-05-10 13:17:18
35153
user
55 -
ميمي
شكرا على المعلومات و لكن لاحظت انك خصصت جزءا لا باس به من مقالتك للدفاع عن الايزيديين و هذا لكونك صديق لبعض منهم.. هذا ليس مبرر.
فهم يقدسون الشيطان و يعتبرونه مثال الاخلاص و التوحيد لله و كما ذكرت فهم ليسوا بمسلمين و هذا وحده كفيل بجمعهم مع عبدة الشيطان.. فليس هناك اله للنور او الخير و اله الشر يوجد اله واحد خالق السموات و الارض.. قال تعالى" قل هو الله احد(١)الله الصمد(٢) لم يلد و لم يولد(٣)و لم يكن له كفؤا احد"
شكرا مرة اخرى.
2014-03-24 10:05:05
33442
user
54 -
azerty
i dont love this info
2014-03-22 09:12:30
33343
user
53 -
آلاء
انا شاركت لمجهودك عزيزي عماد
لأكن الم ترى نفسك بأنك تهجمت على المعتقدات الهندية بقوه ،،،،،،،،. ومن ثم كل إنسان له معتقداته و آراءه و أفكاره فلا يجوز لنا التدخل اكثر من الحد الأزمة ،،
2014-03-15 17:13:14
33046
user
52 -
بدر ....
:"و جعلوا لله شركاء من الجنّ"...

الصواب

:"و جعلوا لله شركاء الجنّ"...

بدون حرف (من)
2014-02-26 21:02:30
32437
user
51 -
هيثم الساعدي
جميل
2013-12-27 20:29:49
28263
user
50 -
ملحوظة
الموضوع رائع لكن يؤخذ علي الكاتب اعتباره اليزيديه فرقه اسلامية
ولكن اليزيدية دين منفصل تماما عن الاسلام ولايمت للإسلام بأي صلة... كما أن (الحلاج) مرتد بإجماع المسلمين فهو لم يكن ينتمي للإسلام أرجو توضيح هذا الامر في مقالاتك ولك جزيل الشكر
2013-12-04 17:26:58
27123
user
49 -
mike
هناك خطاء واحد وقع فيه الكاتب الفرقة الكثارية هي ليست مسيحية وهي لا تومن بالمسيح اصلاوهومصطلح مشتق من الكلمة اليونانية Katheroi وتعني "الأطهار Pure Ones". يعتنق الكثاريون مذهب الثنوية اللاهوتي الذي يعترف بوجود قوتين إلهيتين ندّين لبعض، واحدة خيرة والأخرى شريرة، تتصارعان منذ الأزل. ويؤمنون بأن العالم كله شرير لأنه من خلق الشيطان، رب الشر. والروح، التي أصلها من عالم رب الخير، محتجزة داخل الجسد المادي.
2013-11-26 11:06:25
26607
user
48 -
nonh emo
مقال مفيد جدا
2013-11-08 14:23:17
26326
user
47 -
الباعدري

يؤمن اليزيديون بالله وبالملائكة السبعة الذين خلقهم الله من نوره وأوكل لكل منهم مهمة خاصة، ويعتقد اليزيديون أن الله أمر طاووس ملك بمحاولة اقناع وإخراج آدم من الجنة لكي يتكاثر البشر، وبهم تزدان الأرض ويعبدون الله.

ويرفض اليزيديون تسميتهم بعبدة الشيطان، لذا يسعون الي التقرب منه، ويرى اليزيديون أن طاووس ملك جدير بذلك لحبه الشديد لله إذ رفض أن يسجد لغير الله حتى حينما عصى أمره بالسجود لآدم أول الخلق.

فمن أين جاءت هذة العقيدة (أن الله أمر طاووس ملك بمحاولة إقناع وإخراج آدم من الجنة) وما هو دليل على ذلك. وملاحظة أخرى لماذا اختار الله طاووس ملك وكلفه بهذه المهمة.إلا أن هذه الفكرة قد تم اقتباسها من عقائد أخرى في أديان سماوية .
قصة السجود في الديانة اليزيدية

وفي قصة عدم سجود طاووس ملك لآدم, فاليزيدية رأي مخالف لآراء أصحاب الديانات الأخرى، حسب العقيدة اليزيدية فقد أمر سبحانه تعالى الملائكة بأن يسجدوا لآدم (وكان القصد من وراء ذلك هو اختبار للملائكة في تنفيذ أوامر الخالق) فسجدوا كلهم إلا طاووس ملك، أبى ولم يسجد، وعندما سأله الله لماذا لم تكن من الساجدين؟ قال: عندما خلقتنا أمرتنا يا ربنا أن لانسجد إلا لك، وأنا لم ولن أسجد لغير وجهك الكريم يا رب. هنا فاز طاووس ملك بالامتحان، ومكافأةً له، جعله الله رئيساً للملائكة، ووضع في عنقه طوق إيزيد ليتميز به عن غيره من الملائكة.
مكانة الطاووس ملك عند اليزيدية

وتقديراً لمكانة طاووس ملك لدى اليزيدية، ولكي يتذكره اليزيديون دائماً فقد أوجدوا سناجق على هيئة طائر، يطاف بها سنوياً بين الإيزيديين، وكان السنجق يبيت في كل قرية ليلة واحدة، ولكثرة عدد اليزيديين لم يعد يكفيهم سنجق واحد، حيث كانت مناطق الإيزيديين تمتد بين العراق وسوريا وتركيا وحتى أرمينيا، لذا نرى أنه في فترة من الفترات كان لليزيدية سبعة سناجق (طواويس)، وقد عُرف كل سنجق بمنطقة معينة وهي:

1- طاووس ئيزي
2- طاووس سنجار
3- طاووس حلب
4- طاووس خالتيا
5- طاووس موسكو
6- طاووس تبريز
7- طاووس زوزان

ومن هذه السناجق السبعة لم يبق منها غير واحد. وهذا يحفظ عادة في ((خزينة الرحمن)) في بيت الإمارة في قرية باعذار من قرى قضاء الشيخان بلواء الموصل ، ويُعطى بالالتزام إلى جماعة من المؤمنين يسمونهم ((القوّالين)) أي كثيرى القول، فيطوفون به بين قرى اليزيدية ثلاث مرات في كل سنة لجمع الصدقات، ويوقدون حوله الشموع عند مبيته في أحد البيوت، حيث يطوف الأهلون حوله بخشوع واحترام، ويقدمون إليه الهدايا والنذور كل حسب طاقته، فإذا تمّت الزيارة فصّلوا التمثال قطعاً ووضعوه في كيس خاص يسمونه ((هگبه)) وانتقلوا إلى قرية أخرى فيجرى فيها ما جرى في غيرها.

وكان الغرض من طواف السناجق بين قرى اليزيدية هو لتذكير الإيزيديين بديانتهم وبطقوسها لكي لايتأثروا بالأديان الأخرى، وكان القوالون في مراسيم الطوافات ينشدون المقولات والتراتيل الدينية بصحبة ناقر الدف وعازف الشبابة (وهي آلة شبيهة بالناي)، وكانت تلك الأقوال المترافقة مع الألحان الشجية لها تأثير ساحر وفعال على الناس، وفي نهاية كل طوافة يأتي دور النصائح والإرشادات التي يلقيها عليهم رجال الدين والقوالون.
أبليس في نظرية الخير والشر عند اليزيدية

ترى اليزيدية بأن الخير والشر مصدرهما من الله ذاته، وعلى الإنسان أن يختار أحد السبيلين طريقاً لحياته، عن طريق العقل... لذا ترى اليزيديين دائماً ما يقولون (أن الخير والشر من عند الله)، ويقولون أيضاً (يارب أعطنا الخير وأبعدنا عن الشر)، لذلك السبب ترفض اليزيدية إطلاق صفات غير لائقة على كل الملائكة والأنبياء بصورة عامة، وطاووس ملك بصورة خاصة، وترفض تسميته بملاك الشر، وهي تعتقد بأن الله قد أوجد قوتين هما قوة الخير وقوة الشر، وبما أن الله قد وهب الإنسان العقل فعليه أن يختار إحداهما سلوكاً وطريقاً لحياته، وإلا فلا فرق بين الإنسان والحيوان (إذا غاب العقل)، فالله قد خلق كل شيء، وأوجد الخير والشر، وإن كنا عقلاء فعلينا أن نبتعد عن الشر ونقوم دائماً بترسيخ أعمال الخير في كل أعمالنا وتصرفاتنا، إذاً العقل هو من يفرّق بين الخير والشر، وهذا بمثابة اختبار دائم للإنسان.
2013-11-06 14:25:06
26184
user
46 -
محب الموقع محخمد غياث
أعوذ بالله من الشيطان لرجيم قال الله سبحانه وتعلى ( وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه أفتتخذونه وذريته اوليآء من دوني وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلا )
2013-10-19 15:55:19
25576
user
45 -
علاء غزلان
بالنسبة للموضوع يعطيك العافية مع اني استغرب مدافعتك عن الزيدية او عباد الشيطان ,,,,
فهم اساس دينهم تمجيد الشيطان لعدم سجوده لله وعصاه و لهم مزار للشيطان و فوق هيك تحريفهم للصلاة و ما الى ذلك وبتقلي ما كفروش او مش كافرين او مش بعرفش شو بل هم اساس الانحراف و ...................... !!؟؟؟؟
2013-10-19 17:46:07
25522
user
44 -
اياد العطار
اخي العزيز علاء غزلان .. اليزيدية - الاصح الايزيدية - لم يحرفوا الصلاة ولا الدين .. هم لم يكونوا مسلمين اصلا لكي يحرفوا شيئا .. هم اقوام كردية قديمة بقيت على دين اجدادها .. فأغلب الاكراد لم يدخلوا الاسلام الا في القرون المتأخرة .. وهم لا يعبدون الشيطان .. ديانتهم قريبة الى الديانة الزرادشتية الفارسية .. يؤمنون بوجود آلهين .. اله النور - الله او ايزدا - واله الظلام - الشيطان - .. وسبب تعظيمهم للشيطان قائم على فلسفة ان اله النور لا يأتي منه سوى الخير لذلك لا داعي للخوف منه اما الشر كله فيأتي من الشيطان لذلك هو احق بالدعاء والتقديس اتقاء لشره .. وهم لا يقتلون احد ولا يعتدون على احد .. انا لي اصدقاء ايزيدية .. وهم اناس طيبين ومسالمين ..

تحياتي لك وتقبل فائق التقدير والاحترام.
2013-10-16 00:06:37
25309
user
43 -
ا
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
2013-09-09 17:51:56
23828
user
42 -
منيب
الم يقرئ الكاتب آيات أخری عن الشيطان !

2013-09-06 17:55:59
23673
user
41 -
محمد الهمداني
الديانه الماسونيه هم من عبدة الشيطان وقد طورو عبادتهم ورموزهم حتى ادخلوها للمسلمين ولمسلمين غافلين حتى انهم ادخلو رموزهم الى بيت الله العتيق واعني بذالك (مكه) المكرمه وحتى البولدان العربيه ادخلو رموزهم وفي حلقات الاطفال والافلام ..... الخ, المُهم هل سوف تفيق الشعوب الاسلاميه ؟ وهل سيضعون حداً لعبدة اليطان ؟ وهوناك من يعينهم من المسلمين ..... حسبُنا الله ونعم الوكيل ...... انا اقول هي بدايه لاأخر الزمان الله يحمينا من فتنت المسيخ الدجال .
2013-09-06 19:23:45
23454
user
40 -
عاشق الموقع
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم هولاء كفرة خالدين في السعير
2013-08-06 19:44:31
22334
user
39 -
tadjo king
توجد جهنم ربي يحاسبهم
عرض المزيد ..
move
1