تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

والدتي في مرآة الحمام !

بقلم : أحمد الفرحاتي - السعودية

كنت اغسل وجهي فنظرت الى المرآة أمامي

حينما رأيت والدتي في المرآة كانت تبتسم ! .. لكن لماذا ؟!

دعوني اعرفكم بنفسي اولا، انا احمد عمري 20 عاما، شخصية محافظة نوعا ما و من اسرة محافظة ايضا و لله الحمد ...

علاقتي بوالدتي جيدة جدا، لا أَكَلُّ ولا أمل عن تلبية ندائها و ان توانيت في بعض الاحيان - ولا أنكر - و قد اتضايق في بعض الاحيان من بعض الامور .

حدثت معي هذه القصة منذ 5 سنوات تقريبا، حلمت باني كنت اغسل وجهي فنظرت الى المرآة أمامي فشاهدت والدتي تقف خلفي و هي بلباس عملها حيث انها كانت تعمل طبيبة في احد المستشفيات ( البالطو و السماعة ...) و تنظر الي و هي تبتسم ابتسامة مريبة، فالتفت خلفي فلم اجدها ! فنظرت الى المرآة مجددا فرأيتها ما زالت واقفة ثم تلاشت صورتها و اختفت!

اخبرت والدتي بالقصة، فقالت لي: "لقد كنت غاضبة منك البارحة لانك لم تفعل ما طلبته منك و نمت و جعلتني اقوم به لوحدي و اتأخر على عملي" .

حينها عرفت خطئي و ان هذا كان انذار لي بان لا اعاود مثل هذا مرة اخرﯼ.

خلاصة القول, لا تغضب والدتك فغضبها اشد من اي شي، و من يدري ماذا كنت لأرﯼ اذا كان الأمر أقوﯼ!

قال تعالي: ( و قضي ربك الا تعبدوا الا اياه و بالوالدين احسانا ... )


تاريخ النشر : 2015-09-12

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق