تجارب من واقع الحياة

أبي السكير

بقلم : ريماز محمد – مصر

نحن نعاني من عذاب و نتمنى إلا يستيقظ من نومه حتى لا يضربنا
نحن نعاني من عذاب و نتمنى إلا يستيقظ من نومه حتى لا يضربنا

 
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،  رواد موقع كابوس .
 
أنا فتاة بعمر الرابعة عشر ، كان حلمي أن يكون أبي رجلاً محبوباً ومقبول ويحبنا أنا و أخوتي و أمي ويتعاطف معنا ، لكنه كان العكس تماماً ، كما أنه لا يصلي ويسب ويلعن ، تزوجته أمي عن حب و كان جدي وجدتي رافضان هذا الإرتباط لأنه كان سكير ، وتزوج أبي و أمي فأخذ منها كل ما تملك بحجة أنه يريد أن يتعالج من المخدرات ، ولكنه أخذ منها النقود ولم يتعالج بل زادت حالته للأسوأ ،

و نحن نعاني من عذاب و نتمنى ألا يستيقظ من نومه حتى لا يضربنا ، فنحن أجسامنا نحيلة لا نتحمل و أمي مريضة بالغدة الدرقية ولديها العصب السابع فلم تتحمل أكثر فتطلقا ، هو يرفض أن يدفع نفقة لنا ، و أمي تبكي ليلاً ونهاراً من العذاب ونحن لا نتحمل ولا نعرف ماذا نفعل ، كان هذا جزء مما نعاني منه ، و أردت أن أنفس ما بداخلي.

تاريخ النشر : 2020-07-19

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

9 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
9
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك