تجارب ومواقف غريبة

أُمي تريد مفتاح !

بقلم : سلام العالم – السعودية

مرحبًا تحية طيبة للجميع
و بدايةً أود القول ان هذه اول مشاركة لي في الموقع
و اتمنى ان تنال إعجابكم
و قصتي حدثت في طفولتي
عندما كنا صغارًا وكما تعلمون لم تكن هناك أجهزة ذكية و متطورة كما هو الحال اليوم
لذلك و بدافع الملل كنا نبحث عن المتعة في أي شيء وكل شيء
و ذات مرة كنت أنا وأخي وابن عمي في الفناء الخلفي للبيت
كان المكان مظلمًا و لكن ليس حالك الظلام بمعنى كنّا نستطيع الرؤية و اللعب فيه
وبالنسبة لي لم أكن طفلة شقية أو ربما كنت كذلك ، لكنني لست بشقاوة “الأولاد المقاريد” إن صح التعبير
فلم افعل شيئا سوى الوقوف على عتبة الحوش و أنا أشاهد اخي و ابن عمي
و هما يلتقطان حجارة صغيرة من الأرض و يلقونها على الشجرة وذلك بقصد اخافة الطيور
لكن ما حدث بعد ذلك لم يكن ممتعا على الإطلاق
فبمجرد أن بدأوا في إلقاء الحجارة رأينا ضوءًا أحمر يخرج من تحت الأرض
وأصبحت ملامح هذا الضوء أكثر وضوحًا تدريجياً كلما اقترب منا
كانت فتاة صغيرة كأنها خلقت من ضوء أحمر باهت و شفاف رأيناها تتقدم نحونا
وبمجرد رؤيتها لاذ أخي وابن عمي بالفرار
بينما أنا تسمرت في مكاني من الخوف وانا انظر اليها تقترب مني
كنت صغيرة لم اتجاوز الخامسة من عمري ولكم ان تتخيلوا مدى الخوف الذي شعرت به
خوفي هو ما جعل من هذه ذكرى عالقة في ذهني و عصيّة النسيان
رغم انها حدثت في مرحلة مبكرة جدًا من عمري
و على الرغم من أن شكل الفتاة التي رأيتها لم يكن مخيفًا بقدر ما كان غريبًا
وغير مألوف بالنسبة لي
كانت كائنًا طيفيًا بملامح طفلة بشريه وشعرها مجعد
وعندما وصلت إلي قالت : أمي تريد مفتاحاً!
وأجبتها أنني سأذهب وأحضر لها المفتاح كما طلبت رغم أني
لا أعرف أي مفتاح تقصد و بالطبع كنت اكذب أردت فقط الهرب وبأي طريقة
و بالفعل أسرعت الى داخل البيت ولم أعد أليها

و الآن قد مر تقريبا ٢٥ او ٢٦ سنة على الحادثة لا اعرف بالضبط لكني دائمًا أفكر في كلامها
و ماذا تقصد في ان أمها تريد مفتاحًا و ما شأني أنا بأمها ؟

اعلم ان احدكم سيتسائل أيضًا ما الرابط الغريب بين ما حدث و بين موقفها منّا
و انه من المفترض ان تكون غاضبة لأننا ازعجناهم برمي الحجارة في مكان سكنهم سيكون هذا منطقيًا اكثر
و هذا ما فكرت فيه كثيرًا أيضاً ولكن ربما لأننا كنّا مجرد اطفال لذلك لم نزعجها او نزعج أمها !!

واعلم ان آخر قد يقول ما الذي يجعلني اجزم بأني رأيتها حقا وانه لم يكن حلما
و جوابي هو نعم هذا ممكن قد يكون مجرد حلم بالفعل
لكنه حتمًا من اكثر أحلامي و ضوحًا و تأثيرًا في نفسي
و لا يزال أمر تِلْك الشبح الصغيرة
يراودني مرارًا
و أفكر من تكون ؟ و ماذا تعني ؟

حقا لا ادري
ولكنني لا أستطيع التوقف عن التفكير بها او اخراجها من عقلي
احاول ان اجد تفسيرا لما حدث تلك الليلة سواءً كان واقعا ام حلم
لا فرق عندي .

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
20 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
20
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x