تجارب ومواقف غريبة

الجن العاشق و قصتي معه .

مرحباً ، اسمي فاطمة، عمري 23 سنة . قصتي غريبةٌ حقاً، باختصار.. معاناتي مع الجن العاشق ، أو كما أظُن . بدأ الأمر عندما كنت في السابعة عشرة، حيث كنت نائمة وفجأة رأيتُ مخلوقاً مخيفاً يقف فوق صدري وفي هذا الوقت كنت أشعر أنّي مستيقظة ولكن لا أستطيع الحركة أو الكلام .

كان ذلك المخلوق يخنقني بشدّة، ولكن لحسن الحظ أن الأمر انتهى معللة أنه الجاثوم . ولكن المشكلة قد تطوَّرت فصرت من ليلتها وإلى كلِّ ليلة أُعاني من أبشع الكوابيس . أيضاً كُلّما أُصلّي المغرب وحدي بدون أن يكون هناك أحدٌ معي في البيت أشعر أنَّ هناك شخصٌ يقف خلفي، بل وأحس بأنفاسه أيضاً .

إقرأ أيضاً : غيرة الجن العاشق

بالنسبة للجاثوم فقد صار ضيفي الثقيل في كل ليلة .
حقيقةً لقد سأمت من هذه الأمر لدرجة أنني أصبحت أنام النهار وأستيقظ ليلاً . وكلما أكون في البيت وحدي في الليل تحدث أمور غريبة . مثلاً أن أتعثَّر دون سبب وأسقط على الأرض . أو أن تسقط مزهرية وتتكسر دون سبب وجيه . وكلما أستحم أو أغير ملابسي أشعر أنَّ هناك شخص يلمس جسدي .

وفي أحد المرات أتذكر أني كنت أشاهد التلفاز وقد كنت في البيت وحدي لأن أمي وأبي قد ذهبا إلى زيارة عائلية . فإذا بي أسمع صوت أبي ينادي بصوت عالي ويقول يا فاطمة تعالي . وقد كان الصوت صادراً من غرفتي فذهبت لكي أتفقد الأمر فإذ بي أجد ُ أنَّ باب غرفتي مغلق . علماً انني قد تركته مفتوحاً وأنا متأكدة من هذا .

عندما أمسكت مقبض الباب شعرتُ أنَّ أحداً يمسك يدي فخفت وهربت إلى الجيران وطلبت منهم الهاتف . اتصلت بأبي وأمي وسألتهم إن كانا قد عادا باكراً فقالا لا . عموماً انتظرت حتى عاد أهلي إلى البيت ثم اخبرتهم بما حدث فظنا أنه جن عاشق .

عندما بلغت 21 سنة قام والداي بتزويجي فقد ظنّا أن هذا هو الحل . وبالفعل لم تتكرر هذه الحوادث معي إلا بعد أسبوعين من زواجي . فقد كان زوجي نازلا إلى الدرج ذاهبًا إلى عمله، وكان يتحدث معي قبلها ولكن فجأة إذا به يسقط بقوة على الدرج كأن أحد قد دفعه . والغريب أنه لم يخطو على أول درجة من الدرج بعد ولم يكن قريب حتى من الحافة بل بعيدا عنها بسنتيمترات . كما أني في أحد المرات أتذكر أننا كنا ذاهبين لتناول العشاء في مطعم وعندما ذهبنا إلى السيارة وجدنا فوقها جثة قطة مقتولة.

إقرأ أيضاً : الجن العاشق وخالتي

بعدها أخبرته بقصتي، فنصحني بأن أرتدي تميمة العين الزرقاء . في الواقع ترددت كثيراً ولكن بعد إصراره قررت أن أسمع كلامه . وبالفعل ارتديت تميمة العين الزرقاء ويجب علي أن أعترف أنها فعالة فلم يحدث معي أي شيء غريب منذ 9 أشهر وقد أصبحت لا أتخلى عنها أبداً سواءاً في البيت أو في الخارج فأنا معها أشعر بالأمان .

التجربة بقلم : فاطمة – السعودية .

ملاحظة المحرر : التجربة نُشرت بناءاً على كلام صاحبها . وموقع كابوس لا يتبنى فكرة ارتداء القلائد أو التمائم لطرد العُشّاق من الجن أو من أي كيان ولهان آخر .

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

28 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
28
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك