تجارب ومواقف غريبة

الجن العاشق

بقلم : دارين – مصر

الجن العاشق كان يتحكم بي
الجن العاشق كان يتحكم بي

السلام عليكم .. أنا إسمي دارين منذ طفولتي وأنا أحب الجلوس أمام المرآة ، لم تكترث أمي لأنه ربما يكون شيء مدهش بالنسبة لطفلة بعمر السنتين ، عندما تعلمت الكلام أصبحت أردده أمام المرآة و كبرت مع هذه العادة و أصبحت من أكبر اهتمامتي ، كنت في عمر الخامسة منعزلة تماما عن البشر كنت أرفض سماع القرآن الكريم أحيانا كنت ابكي بكاء هستيريا وأتوقف عندما انظر للمرآة ، و لما كبرت كبر حب المرآة و أصبحت أحب العزلة بشكل أكبر ، أصبحت أرى ظلال سوداء بإستمرار ، لا أحب الضوء انتظر الليل بفارغ الصبر أصبحت أنام صباحا واستيقظ ليلا بسبب التهرب من التواصل مع البشر ، و عندما أصبحت في العاشرة من عمري أصبحت اقرأ قصص الرعب بدون اية رهبة او خوف أصبحت أشاهد فديوهات مرعبة بحق ، لم يحدث لي من قبل أن خفت ، لعبت لعبة مريم المرعبة التي يتحدث عنها الجميع في وقتها ولم أخاف أبدا ..

لم أكن أتحدث مع أي شخص سوى شخصا واحدا وهي صديقتي هي تحب قصص الرعب وتقرأ عن القرين والشياطين والجن باستمرار هي من جعلتني أبدأ بالقراءة عن هذه الأشياء ، كنت أذهب لبيت مظلم شبه مهجور أنا وهي ونجلس بهدوء تام مع بعضنا البعض كنا لانتكلم بكلمة واحدة وعندما نخرج من هذا البيت كل منا تذهب لبيتها ، لم يكن لي أخوات فتيات  كنت أنا الفتاة الوحيدة فهذا كان عذرا لعزلتي دائما .

فتحت عيني الثالثة وأنا بعمر الثانية عشر أصبحت أعرف كل شيء عن العوالم الأخرى ، أصبحت أحاول التواصل معهم دائما وأصبحت أحلم أحلام وتتحقق ، كنت سعيدة بشيء كهذا لم اتحمل اخفائه عن صديقتي الوحيدة فأخبرتها ، وفوجئت بها تقول لي نستطيع أن نستغل موهبة كهذه ، لم افهم الكلمة لكن فهمت بعدها أنها تريد التواصل مع الجن عن طريقي! ماذا حقا هل تريد فعل هذا ؟ وكيف ؟ بعدها عرفت أنها تريد أن تفعل صفقة مع الجن عن طريقي ، هذا جعلني أشعر بالصدمة و قطعت علاقتي بها وأصبحت منعزلة مجددا عن العالم ، أصبحت أرى ظلا أسود كثيرا جدا وأصبحت أحلم بكلاب سوداء و أصبحت أتحدث بلغة غير مفهومة ، أصبحت أشتم أمي وأبي علنا ، كنت أنزل في الشوارع بلا هدف .

بلغت عمر الخامسة عشر ومازلت على حالي لكن أصبح يظهر لي علامات على جسدي لا تختفي بسهولة وأصبحت أسمع أشخاص يتحدثون معي في أذني ، أصبحت أرى حلما متكررا لكن كان حقا مرعبا ، كنت أخاف منه جدا أصبحت أخاف النوم بسببه ، أصبت بأرق شديد أصبحت لا آكل وانظر للمرآة كثيرا جدا ، لاحظت أمي بعض الأشياء من كل هذه الأعراض وأصبحت تقلقة جدا أنه ليس فقط الرغبة  بالوحدة بل هناك شئ آخر أنا متأكدة فقط أخبريني ، هذه كانت جملة أمي ، و في يوم من الأيام خذتني لشيخ أخبرها أنني ممسوسة من الجن العاشق وخضعت لجلسات كتيرة لطرده ، وتخلصت منه والحمد لله ، كنت في عيد ميلادي السادس عشر كان بالنسبة لي أول عيد ميلاد لي .

الآن أنا عمري تسع عشر عام شخصيتي اجتماعية عندي أصدقاء كثيرين أحب الخروج أحب الجلوس مع عائلتي ، الآن أنا مدركة أن الجن العاشق كان يتحكم بي وتخلصت منه الآن ..

تاريخ النشر : 2021-06-13

مقالات ذات صلة

10 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى