نساء مخيفات

الشيطان يرتدي تنورة

بقلم : سارة زكي – مصر

زوجة وام .. وسفاحة!
زوجة وام .. وسفاحة!

في 2002 بدأت جرائم قتل شملت مجموعة من العجائز في احدى مقاطعات روسيا. الشرطة استمرت في العثور علي الضحايا في منازلهم مهشمي الرؤوس باستخدام فأس او مطرقة ، أحيانا مع وجود اثار لحريق حاول القاتل ان يفتعله لكي تبدو الحادثة عادية ، وكانت هناك اثار سرقة وعبث بمحتويات المنزل ، أي الهدف من القتل السرقة.

استمرت الشرطة في البحث عن القاتل مع عدم وجود اي دلائل او بصمات ، حتي جاء عام ٢٠١٠ عندما استطاعت واحدة من الضحايا الهرب ، كانت امرأة في ٦١ من عمرها ، اخبرت الشرطة ان المهاجم الذي حاول قتلها هو امرأة ..

blank
المدينة شهدت سلسلة جرائم راح ضحيتها نساء عجائز

لم تصدق الشرطة ذلك ، فلمدة ٨ سنوات كان المحققين يبحثون عن سفاح رجل ولم يخطر ببالهم ابدا انها يمكن ان تكون امرأة ، وذلك راجع لطبيعة الجرائم العنيفة التي يندر أن ترتكبها النساء.
استفسرت الشرطة من الضحية اكثر ، قالوا لها : (ربما انت مخطئة ، ربما كان رجلا يرتدي تنورة وملابس نسائية ليخفي شخصيته الحقيقية)).

لكن الشاهدة اصرت ان المهاجم امرأة ، وقالت انها قدمت نفسها علي انها احدي العاملات في الخدمات الاجتماعية وجائت لمساعدتها و بمجرد دخولها المنزل والاطمئنان انها بمفردها قامت بمهاجمتها بالفأس.

قامت الشرطة بالتحقيق مع ثلاثة الاف امرأة مشتبه بها حتي استطاعت اخيرا الوصول للقاتلة .. وذلك بواسطة شاهدة رأتها وهي تخرج من منزل آخر ضحاياها ..

blank
القاتلة في قبضة الشرطة

كان اسم القاتلة ايرينا فيكتروفانا ، ذات 41 عاما. كانت زوجة وام لطفلين.

عند القبض عليها قال زوجها يوري انهما متزوجان منذ ١٤ عام ، وأن زوجته لم يبدو عليها اي شئ غير طبيعي و لم يشك لحظة انها يمكن ان تكون قاتله.
كذلك مدرسة ابنتها انستاريا  قالت ان ايرينا كثيرا ما ساعدت ابنتها في حفلات المدرسة و كانت اما عادية.

ايرينا من مواليد ١٩٧٢ في احد ولايات الاتحاد السوفيتي سابقا ، مشكلتها الرئيسية انها ادمنت الكحول في سن صغيرة جدا ، حتى التقت بزوجها يوري الذي حاول معها كثيرا لتقلع عن ادمان الكحول ، خاصة الفودكا ، واصبح يمنع عنها اي مال حتي لا تشتري المزيد من الكحول.

blank
ايرينا برفقة الشرطة في منزل احدى ضحاياها تشرح لهم كيف قامت بقتلها

ولأنها لا تملك المال قررت ايرينا الحصول علي الاموال بأي طريقة من اجل شراء الكحول ، ولبستها الافكار الشيطانيه فقررت قتل كبار السن حيث مقاومتهم ضعيفة و يسكنون بمفردهن ولديهم اموال المعاش.

بدأت ايرينا في وضع خطتها وهاجمت اول ضحاياه في ٢٠٠٢ حيث اتجهت لمنطقة بعيدة عن مكان سكنها ودرستها جيدا لعدة ايام واختارت ضحيتها بعنايه وطرقت بابها مدعية انها عاملة اجتماعية وجائت لبحث حالتها ومساعدتها وبمجرد الدخول تناولت المطرقة وقامت بقتلها ثم سرقت اموالها وبعدها اتجهت الي المطبخ وقامت باشعال الموقد لاخفاء معالم الجريمة لتبدو كحادثة.

اتجهت ايرينا بعدها الي احد البارات وقامت بملأ معدتها بالفودكا.

استمرت ايرينا على هذا الحال ، كلما نفذ منها المال قامت بقتل احدى العجائز.

blank
قتلت 17 نفسا من اجل قنينة فودكا!

الغريب في الامر انها لما تعثر ابدا علي مبالغ كبيرة ، احدي العجائز كان لديها فقط 20 دولار ، واقصي مبلغ استطاعت الحصول عليه هو 1000 دولار.

عند القاء القبض عليها قالت : ((كنت اود ان اصبح اما عادية لكن لم استطع التخلص من حبي للفودكا )).

الحكم كان صادم لعائلات الضحايا حيث حكم علي ايرينا بـ 20 عاما فقط مقابل 17 ضحية اي ما يعادل عاما وربع لكل ضحية فقط. كان رد القاضي انه قام بمراعاة حالتها الانسانيه كأم !!!!!! ولكن للاسف هذه هي اقصي عقوبة للنساء في روسيا.

مصادر :

Satan in a Skirt
Irina Gaidamachuk – Wikipedia

هوامش موقع كابوس

روسيا تمتلك احدى اعلى معدلات شرب الكحول في العالم ، خصوصا شراب الفودكا الذي يعد بمثابة الشراب القومي لروسيا ، لكن بما انه شراب قوي فنادرا ما تدمن عليه النساء اللواتي يفضلن خمورا اخف. هناك من يفسرون ادمان الروس للفودكا بسبب البرودة القارصة للبلاد حيث ان الفودكا يجعل المرء يشعر بالدفء ، فيما يرى اخرون ان السبب هو احتكار الحكومة لتجارة شراب الفودكا وبهذا فهي مستفيدة من الترويج له والتشجيع على تعاطيه.

تاريخ النشر : 2021-09-18

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

14 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
14
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك