تجارب من واقع الحياة

جنون

بقلم : Jooj – عمان

جنون
سأحاول تجاهل هذه الأصوات التي تزداد يوماً بعد يوم

هل أنا مجنونة ؟ هل أعيش في وهم ؟ أم أنها حقيقة غريبة .
هذا كل ما كان يشغل تفكيري ، كنت أمر بحالة ملل و ألم ، كانوا يقولون لي المستقبل سيكون أفضل ، كنت متأكدة من أنهم يكذبون علي ، يعطونني الأمل عبثاً ، لقد قررت الابتعاد عن الجميع لأن الجميع يخدعونني ، لأنه لا أحد يفهم شعوري ، لأنهم يعتقدون بأن الأمر بسيط جداً 

كنت وحيدةً لدرجة أنني كنت أفهم لغة الرياح ، و أسمع صوت صراخ الموتى ، لقد صدقت تماماً بأن الرياح لها
لغة خاصة ، كنت أسمع الرياح و هي تغني ( تراقصت الأشجار … و الطيور تغني … و الأزهار قد استيقظت ) كان صوتها جميل جداً حتى أصبح مخيفاً ، أصبح صوت الرياح غريباً كالوحوش ، كان مخيفاً جداً ، حاولت أن أغلق أذناي و لكني لا أزال أسمعها و هي تغني بصوتها القبيح المليء بالرعب ، لم ينتهي الأمر هنا .. بل كنت أسمع صراخاً أعتقد بأنه صراخ الموتى و كل يوم يزداد الصراخ .

أعتقد بأنني فقدت عقلي ، هل جننت يا ترى ، فكرت بالذهاب إلى الطبيب و لكن لم أعد أريد أن أخرج من غرفتي صرت أخاف من هذا العالم ، لا أريد أن أكون مجنونة و لن أذهب عند طبيب فقط سأحاول تجاهل هذه الأصوات التي تزداد يوماً بعد يوم ، و هذا ما فعلت حتى أكملت شهراً ، بدأ الصراخ يقل و الرياح أصبحت تغني بطريقة جميلة ، و لكنني متأكدة بأنه علي تجاهل صوتها الجميل لأنه إن استمعت أكثر ، فلربما أسمع ذلك الصوت القبيح مرةً أخرى 

أردت نشر قصتي لأنني متأكدة بأن هناك من سيحاول مساعدتي ، و لأنني أريد للجميع بأن يعرف ما أعيشه ، لست خجلة و لست مهتمة إن كنتم ستقولون عني مجنونة ، فقط سأقرأ تعليقاتكم لعلي أجد حلاً .
 

تاريخ النشر : 2017-07-20

مقالات ذات صلة

18 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى