تجارب من واقع الحياة

حائرة بين حياتي و عائلتي

بقلم : Mari

أنا واقفة محتارة بين دربين .. أحلامي أم عائلتي ؟
أنا واقفة محتارة بين دربين .. أحلامي أم عائلتي ؟

بعد سنة سأدخل الجامعة وأنا أفكر في أن أختار جامعة بعيدة عن المكان الذي أعيش فيه وادخل السكن الداخلي ..

أحتاج ذلك حقاً فالمكان الذي أعيش فيه قاتل للأحلام والتواجد مع عائلتي حقاً يسبب لي ضغط هائل حيث لا يمر علي يوم دون طمأنة نفسي بأني سأكون بخير .. مشاكلهم السامه تخنقني طريقة الحياة معهم تقتل الأطمأنان بداخلي وتغلق الأبواب في وجه طموحاتي وسعادتي ..

لكني في ذات الوقت قلقة عليهم . مثل هل سيكونون بخير في غيابي ؟ هل سيكون عمل البيت متعب على أمي ؟ هل سيكون أخي الصغير بخير بمفرده ؟ هل سيعتنون بأبي كما أفعل في غيابي ؟

والآن أنا واقفة محتارة بين دربين .. أحلامي أم عائلتي .. أما أختار درب سعادتي وأحلامي بعيد عن عائلتي أو أختار عائلتي وأتخلى عن نفسي وسعادتي ..

تاريخ النشر : 2021-08-23

مقالات ذات صلة

29 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى