تجارب ومواقف غريبة

حلم كأنه حقيقة

بقلم : Noor

السلام عليكم ورحمه الله أعزائي متابعي موقع كابوس المحترمين … أتمنى ان تكونوا بخير…
سوف احدثكم قليلا عن ما يحدث معي انا انسانه عاقلة و مسلمة والحمد لله عمري 17 ..
قبل ثلاث سنوات توفى جدي رحمه الله و رحم موتاكم أجمعين … بعد وفاته لا أعلم كيف ومتى لكن كنت و مازلت اشعر بوجود أحد ما معي لدرجة أنني لم أعد أرتاح حتى في الحمام أكرمكم الله
دائما ما ألمح شخصا يمشي في البيت او اي مكان وفي بعض الأحيان اسمع صوت أحد يناديني باسمي او أحدا ما يتحدث او همسات …

في فترة لا اذكر متى أصبحت أتحدث مع نفسي مع أنني اشعر بوجود احد لكنني لم أهتم …
لانني تحدث مع امي عن هذا الموضوع لكنها تظل تقول لا تقولي هذا لأي أحد لانني لو قلت سيقولون أنني مجنونة …

اه نسيت ان أخبركم أنني أيضا أرى كوابيس ، حقيقة هي ليست كوابيس بل أحلام غريبة …

في ليلة حلمت بانني أنظر إلى مرآة صغيرة على الرف وخلفي يوجد باب فجأة أصبحت خائفة لا اشعر بالأمان (كل أحلامي يناوبني هذا الشعور) انفتح الباب ببطء شديد وتذكرت أن أحدا ما يطاردني لذا أردت أن اختبأ لكن أصبحت أكاد لا استطيع الحركه … عندما انفتح الباب رأيت شخص ، بل كأنه ظل بهيئة شخص ، لم يكن لديه اي ملامح ولا اي شئ فقط اسود كالظل كان يتحرك ببطء ، قال انه ينتظرني لكن كان أشبه بالتخاطر اي ليس كلام بالصوت ، انا أصبحت أردد بداخلي يارب أريد ان أستيقظ ثم استيقظت …

في الحقيقة أيضا حدث معي مثل هذا الموقف لكن كان قبل الحلم حيث أنني كنت على سريري والغرفة كانت ظلام حالك (لا استطيع النوم ألا ان تكون الغرفة ظلمة ) ثم برمشة عين رأيت شخص يجلس (كان يشبه الذي تحدثت عنه سابقا في الحلم ) وكان يحاول أن يلمس خدي لكنني رددت في داخلي يالله ساعدني وأغمضت عيناي ثم فتحتها فأختفى … مع العلم ان الذي حدث معي هذه المرة كان حقيقة اي لم أكن نائمة…

رغم هذا كله لم أهتم لكن في هذه الفتره أصبح لدي تشوش رؤية لثواني و اشعر كأني سأفقد الوعي اصبح يحدث اكثر من مرة في اليوم كل الذي ذكرته اصبحت أعيشه يوميا وبشكل مكرر

اسفة ان كنت قد أطلت لكنني حقا تعبت اريد حلا او تفسير او نصيحة منكم لما يحدث معي وأنا أقدر بقائكم إلى نهاية المقال

إلى اللقاء أعزائي متابعي هذا الموقع المحترم…

مقالات ذات صلة

6 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى