تجارب من واقع الحياة

حياتي عذاب

بقلم : مجروحة – أربيل
للتواصل : [email protected]

حياتي عذاب
حياتي مدمرة و لا أعرف ماذا أفعل

لم أكن أعرفه و لكن جاء و طلب يدي و أنا وافقت ، المهم انخطبنا و بعد الخطبة صار كل يوم يقول لي أشياء يزعجني ، و كل ليلة كنت أبكي كثيراً و لكن أنا أحببته و كل مرة يمنعني من كل شي حتى من أهلي و بعد الزواج أصبح لا يهتم لأمري و كان يضربني من أجل أمه ، و أمه كانت سيئة جداً معي و الكل كانوا لا يحبوني و كانوا يضربوني حتى الآن هذه حياتي كنت سأتركه و لكن هنا في منطقتنا لا مكان للمطلقة و لا شرف لها .

دُمِّرَت حياتي .. عمري 16 سنة 

تاريخ النشر : 2017-04-24

مقالات ذات صلة

28 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى