تجارب من واقع الحياة

رغبة جامحة في الفرار

بقلم : A.Y

وجدت ظالتي في نفسي ولست مستعدة أن أتغير من أجل أحد
وجدت ظالتي في نفسي ولست مستعدة أن أتغير من أجل أحد

هناك شعور غريب ينتابني منذ ٣سنوات وهو الرغبة القوية في الإبتعاد عن أهلي ، دولتي ،محيطي ،كل شيئ . فأنا ذلك الشخص الهادئ والعصبي في نفس الوقت ، العاشق للهدوء والظلام والوحدة ،أنا منتقية بشكل كبير إلى درجة أن جل علاقاتي سطحية ، ربما لأنني في الـ ١٦ من عمري وأعلم أن جل زملائي والأشخاص في عمري في مرحلة حساسة ولسنا واعيين بالقدر الكافي للدخول في علاقات حتى لو كانت مجرد صداقات ، فكلما أحسست أن أحدهم أصبح قريب مني أبتعد.

أعلم أن هذا هو الصواب فأنا أريد أن أكون فقط شخصا عابرا في حياة الآخرين حتى بالنسبة لعائلتي ، لأنني أعرف نفسي وشخصيتي حق المعرفة بأنني إنسانة معقدة جدا ومن الصعب التأقلم معي ، فأهلي آذيتهم بما فيه الكفاية بتصرفاتي وأني لا ألومهم إذا كرهوني لأنني حقا وجدت ظالتي في نفسي ، ولست مستعدة أن أتغير من أجل أحد ولكني على أتم الإستعداد أن أبتعد وليس قصدي قطع صلة الرحم إنما فقط أشعر أني مرتاحة في العلاقات عن بعد .

تاريخ النشر : 2021-07-18

مقالات ذات صلة

11 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى