تجارب من واقع الحياة

روح جدي

بقلم : Eva – كوردستان

روح جدي
لا أتقبل وفاة جدي

اسمي ايڤا عمري 16 سنة من كوردستان ، قبل سنة ونصف توفي جدي ، كنت أحبه جداً وكنت من الأحفاد المفضلين عنده ، عندما سمعت خبر وفاته كانت كالصاعقه بالنسبة لي ولم أرد أن أنساه ، بل من كان يقول أنه توفي كنت أعارضه .

وبعد وفاته بأسبوع أتاني في الحلم وقال أن أنساه و أنه قد ذهب إلى مكان أحسن ، ومع ذلك أعارض فكرة أنه توفي ، بل كنت أعتقد أنه جالس بجانبي ويأكل معي ويضحك ، ولحد الآن لا أستطيع تقبل وفاته ، وعندما يروني أهلي بهذا الوضع يخافون علي ، ولقد عرض أبي فكره أن أزور طبيب نفسي .

أنا أقسم لكم ليس فيَّ أي شيء ، فقط لا أتقبل فكرة وفاته .. أرجوكم أرجوكم أفيدوني ، أريد حلاً ، هل أنا أعاني من خطب أم لا ؟

 

تاريخ النشر : 2017-06-20

مقالات ذات صلة

12 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى