تجارب ومواقف غريبة

عباس والجن

قصة رعب حدثت بالفعل في أسوان، قصة رعب حقيقية مع الجن بطلها عباس. تروي فتاة وتقول ..

كنت صغيرة، وكنا نعيش عند جدي وجدتي في نفس المنزل. كان كل شيئا طبيعيا، حتى استلم جدي رسالة مكتوب عليها من عباس . كانت رسالة شبه مرعبة، فجدي لا يعرف أحدا بهذا الاسم. وحينما فتح الرسالة كان الأمر مرعبا بحق، فقد حدث بالفعل كل ما كتب فيها .

مرحبا أنا عباس، وسوف أزورك في الموعد والساعة الفلانية. انتظر جدي بفارغ الصبر، وكأنها الأسرة الوحيدة من السودان التي تنتظر ضيف . وفي نفس الموعد، وفي نفس الليلة، شاهد جدي رجل ينام على الأرض قرب المنزل بطريقة مرعبة.حينما اقترب منه ، اختفى، كان ما حصل بسبب هذه الواقعة أشد من السحر على جدي .

كان كل ما حدث غريبا بحق في تلك الساعة المتأخرة من الليل. حينما نام جدي، رأى في المنام أن شخصا ما ظهر له من الظلام، وقال له أنا عباس.

كان عباس من الجن، وقال له أنني سوف أسكن معك، ولن أضرك أبدا أو أفزعك أو أتعرض لك. ومن يومها وعائلة الجن عباس يعيشون معنا وبجوارنا، كانوا فعلا يعيشون معنا. قصة تقشعر لها الأبدان. والأحداث المرعبة التي رأيناها قبل أن نعرف الحقيقة، ومن يومها وعائلة عباس وسر حياتنا معهم طي الكتمان .

إقرأ أيضا: جدتي والجن

كان جدي يرويها لنا، ويقول كواليس حوادث هذه القصة للحفاظ على الترابط بيننا وبين الجن، فكانت ليلة يملؤها الرعب وتلتها الطمأنينة .

وما زلنا في تلك البيوت المسكونة مع عالم الجن، نعيش تجارب في هذا البيت وأحداث قصة حينما كنت تلك الطفلة التي لا تفهم شيء. ولكن كانت تساؤلاتي هو لماذا يعيشون معنا؟ ولماذا بيتنا بالذات ؟ وما ضمان استمرار الحياة معهم ؟ هناك الكثير من الأسئلة في ذهني سببها أحداث رسالة عباس .

الحياة مع الجن حقيقة أشبه بالخيال. نعيش كلنا داخل هذا البيت الصغير، وهم يحاولون العيش معنا بسلام ، وكذلك نحن . كانت أحداث حقيقية يخاف أن يكشف عنها أي أحد. نفوس الناس ضعيفة وتخاف بسرعة، وهذا ما حصل معنا بالسودان مع الجن.

تجارب ما زلنا نذكرها مع العفريت الصغير وبنت الجن التي تزوجت، والتي رحلت الى بيت جديد. إنه ليس بالسحر، كان جن شاب يبحث عن مكان ما للمكوث فيه. وما زالت القصص تروى على مر الزمن حتى لا تنسى .

قصص رعب حقيقية حدثت بالفعل في السودان، وقصة فتاة تروي ما عاشته عن جدها لن تنسى . أما جارنا والأحداث وما حصل له كان أشد من الرعب فعلا. أحداث حقيقية حدثت بالفعل، شاب يستعين بالسحر لينقلب عليه، كانت نهاية مروعة .

ومنذ ذلك اليوم و أهل السودان يحاولون استخراج جثمانه، لكنهم لم يستطيعوا لما قام به من سحر وشعوذة .

التجربة بقلم: روميساء – السودان

guest
54 Comments
الاحدث
الاقدم الاكثر تصويتا
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى