تجارب من واقع الحياة

ليتني استطيع …!

بقلم : H – الاردن

هو دكتوري و أنا طالبة عنده ليس أكثر و ليس من الصحيح أن أفكر فيه كشيء آخر

السلام عليكم

في الحقيقة أنا شخص كتوم جداً و أحب أن أكتم كل شيء في قلبي بما في ذلك مشاعري و حزني و ألمي و حتى فرحي ، ربما هذا سبب تعاستي في هذه الدنيا ، هكذا أنا منذ أن أتيت إلى هذه الدنيا .. و أكثر ما يشعرني بالحزن هو أني لا استطيع أن أسيطر على مشاعري أبدا مهما حاولت ..

أنا في الجامعة و في سنتي الأخيرة ، أي لا مجال لدي للتأجيل أو إسقاط المواد .. لم يدق قلبي منذ بداية دخولي الجامعة و لم ادخل في أي علاقة إلى الآن رغم المحاولات من بعض الأشخاص ؛ لأن ذلك لا يعني لي شيئاً ، و أفضل أن أبقى بدون حب حتى لا يكسر قلبي في يوم من الأيام أو اشعر أنني ندمت على وقت أضعته في الوهم فأنا سعيدة بحياتي هكذا .
 لكن منذ بداية هذا الفصل أصبحت أفكر في شخص كثيرا ، بل لا يذهب من بالي أبدا و هذا الشعور يسبب لي الضيق ؛ لأني كما قلت لكم كتومة جدا و لا أفصح عن مشاعري مهما حصل .. بدأت أحب هذا الشخص و أفكر فيه ، بل عندما أراه اشعر بإحساس غريب و لا أستطيع أن أطيل النظر في عينية ؛ لأني أشعر بالإحراج سريعا و ارتبك و لا اعرف ماذا افعل …

لربما تساءلتم من هو ذلك الشخص الذي يشغل قلبي ؟؟  سأجيبكم ، إنه دكتوري في الجامعة الذي يعطيني إحدى مواد التخصص .. لا أعلم لما هذا الشخص بالذات الذي كلما أراه تصبح دقات قلبي كسباق الماراثون و لا استطيع أن انظر في عينية ..  هل أنا أحببته فعلا !؟ لا أريد أن يشعر بذلك أبدا لكن عيناي تفضحني ، ماذا افعل ؟

أصبحت أتغيب عن المحاضرة بسبب ذلك ، و لكن الغريب عندما لا يأتي هو اختنق و يصيبني الهم و النكد دون سبب يذكر  ..أحيانا اشعر بأنه يبادلني تلك النظرات ، لكن أشعر باني غبية بمجرد أن أفكر بذلك ، كم أتمنى لو أنزع قلبي و أعيش بدون شعور ؛ لأنه شعور ليس لي يد فيه و لا أستطيع أن أتحكم فيه ، رأسي سينفجر من التفكير ، لا سيما واني اضطر أن أراه كل يوم ؛ بحكم محاضراتي ، و أخاف أن يحدث شي يجعلني اشعر بالندم ..

أحيانا اشعر بأنه يعرف من طريقة حديثة أو انه يلمح لي بالكلام و أحيانا أشعر بأنه يكرهني أو يتجاهلني ، لا اعلم !!  هذا لا يهم فأنا أريد أن أتخلص من إحساسي تجاهه مهما كلفني الأمر ، لا أريد أن استمر في تلك الأفكار فمهما كان هو دكتوري و أنا طالبة عنده ليس أكثر و ليس من الصحيح أن أفكر فيه كشيء آخر ..

أرجوكم لا تلومونني ؛ لأن ذلك ليس بإرادتي ، لكن إن كتمت الأمر أكثر من ذلك سأنفجر ..

تاريخ النشر : 2016-04-03

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

23 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
23
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك