تجارب من واقع الحياة

ما الحب إلا حب الأم لولدها

بقلم : سمية – الجزائر

لم تعد تستهويني قصص الحب الافلاطوني ولم تعد تغريني فكرة الوقوع في الحب فجأة اصبح للحب معنى آخر بالنسبة إلي ، أحس بالتحرر فالحب في بعض الأحيان قيد وسجن وهو عند بعض الرجال تملك المرأة وكأنها شيئ وليست كيان يحبها ويغرقها بكلامه المعسول ومن ثم يأتي القفص الذهبي وتراه على حقيقته ..
بالنسبة إلي الحب هو حرية ، هو شراكة في الحياة والحب ، هو كتف تستلقي عليه حين تتعب وجناح يخفيك حين تخاف ويد تسحبك حين تقع وحضن تذوب فيه ما أستطعت .. وليس تملك وتسلط وغيرة قاتلة و تدمير لأحلام المرأة بوضعها في البيت وتغطية وجهها في الشارع وحرمناها من أبسط حقوقها . الحب هو ثقة متبادلة أن تحب شخصا لابد ان لا تكون اناني وتتركه بل وتشجعه على متابعة احلامه والسعي وراء مبتغاه ..

لقد وقعت في الحب الحلال بعد رؤية شرعية وتزوجت وتقلبت حياتي رأسا على عقب لان الرجل الشرقي حبه تملكي ولكني بفضله عرفت حبا من نوع آخر .. حبا سلمت له روحي وأفديه بحياتي .. حب ابني غيث .. هو الغيث الذي سقى قلبي حبا شغفت به فلن احب احدا اكثر منه ، غيث اجمل ما حدث لي في حياتي ، انا اسعد انسانة لاني ام وحب الام لابنها اجمل حب في الكون.

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
25 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
25
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x