تجارب من واقع الحياة

وشكرا .. موقع كابوس

مرحبا بكم أصدقائي في موقع كابوس ، قد لا يعرفني الكثير منكم وقد يعرفني الكثير ، لعلكم قرأتم مقالا او مقالين لي ولعلكم لم تسمعوا بي . أنا آريو ، كاتب حديث بموقع كابوس .

حقيقة وجدني موقع كابوس ولم أجده ، وقد كان إيجاده لي واحدا من أفضل الصدف التي حدثت معي . لقد تعرفت على هذا الموقع عن طريق صديق لي تعرفت عليه بعدما كنت أكتب بمواقع أجنبية .

لقد كان كاتباً سابقا فيه وأخبرني عنه ، ولا أعلم بصراحة إذا كان لايزال يكتب فيه أم لا ، خاصة أن هناك كاتبا بأسلوب يشبه أسلوبه ، إن كان هنا فشكراً له .

عموماً وقبل سبعة أسابيع تقريباً بدأت أعراض غربية تمر علي ، حيث أنه حينما كنت أذهب للنوم أسمع أصواتاً في رأسي ، صوت امرأة ورجلين لكني لا أستطيع أن افهم الأصوات وأفهم ما تقوله لي .

إقرأ أيضا : حياتي كابوس

كذلك أصبت باكتئاب وفقدان شهية ونقصان بالوزن ، وعدم القدرة على تركيب كلمات وجمل مفهومة وأشياء كثيرة لاحظتها عائلتي .

لم يكن الأمر مقلقا بشكل كبير حيث أن جميع هذه الحالات عادية ، أنا أتحدث ثلاث لغات وأتعلم الرابعة وموضوع تركيب الكلمات يمر على الأشخاص الذين يتحدثون لغات مختلفة .

لكن ما آثار القلق حقا هو تخيلي لأشياء لم تحدث ، أقسم لكم أن هناك أشياء ومواقف قد حدثت لي لكن اهلي متأكدين انها من صنع وهمي وخيالي . بعض تلك المواقف كانت مع أهلي أنفسهم! .

لاحقا بدأت بفهم الأصوات حينما أخلد للنوم ، حيث كانت الأصوات تأمرني وتسألني عن أشياء معينة . ففي آخر مرة قام الأول بسؤالي إن كنت سأنام . ثم أمرتني المرأة أن اغير ملابسي لأنها ليست ملابس النوم .

الرجل الأخير يحذرني من أن أحدا يراقبني وسيضربني حينما أنام . لكني بالطبع أغط بالنوم حينها دون جدوى من أصواتهم . إن أصواتهم عالية وخافتة ، حادة وعادية ، لا أعلم كيف أشرحها لكم .

لاحظت عائلتي قلة نومي ، كما أصبحت اتأخر عن العمل كثيراً . لم اخبرهم بالطبع بأي شيء ولم اتحدث معهم عن الأصوات في رأسي .

لكني تحدثت مع طبيب برغبة منهم ، وقد أخبرني أن هذه الحالة قد تكون بداية مرض الشيزوفرينيا أو الإنفصام . وقد أوصاني فورا بفعل بعض الأشياء العلاجية في سبيل الوقاية حتى لا تكبر الحالة واضطر لشراء أدوية .

ولكن سوريا وبسبب الحرب محاصرة من كل الجهات ومحظورة من استيراد أي شيء بما في ذلك أدوية الفصام . وحتى ان كانت الأمور بخير فهذه الأدوية مكلفة للغاية وأوضاعي المادية صعبة . ولن أستطيع تحمل كلفتها حتى لو كانت الأمور بخير وحتى لو كنت ببلاد أخرى فإن الأمر صعب للغاية .

إقرأ أيضا : حٌب طفولة أمسى كابوساً

أن مرض الشيزوفرينيا واحد من الأمراض التي تنشأ نتيجة البيئة والعوامل النفسية ، وقد أخبرني الطبيب بعدة أمور علاجية للوقاية . وأخبرني أن علي تغيير نظام حياتي في سبيل الوقاية ، حيث أن غالبية مرضى الشيزوفرينيا لا ينفع العلاج معهم وينتهي الحال بهم منتحرين . أنا الآن مكتئب ، وحزين للغاية ولا يوجد أي شيء لفعله سوى الأمل .

وأملي كبير ، حيث أن حالتي ليست سيئة فقد توقفت الأصوات بالفعل خلال اليومين الأخيرين ولم أعد أسمعها حينما اخلد للنوم . وبحسب كلام الطبيب فلو زادت الحالة فسأسمع الأصوات في كل وقت من اليوم وليس فقط وقت النوم . ولن تكون لثلاث أشخاص فقط بل ربما لأربع أو خمسة . وهو أمر خطير للغاية ويودي بحياة معظم المرضى حيث لا يستطيعون أن يتحملوا تلك الأصوات أكثر وينتحرون .

إن كانت هذه الأصوات تتحدث لي وتأمرني بفعل أشياء معينة في كل وقت ، فلن استطيع عيش حياتي مطلقاً خاصة لعدم قدرتي على شراء الأدوية .

أخبرت عائلتي وأهلي اني مصاب بالإكتئاب بسبب الظروف فحسب ، وأن الموضوع لا يدعو للقلق . لم أستطع إخبارهم الحقيقة ، رغم أن الطبيب شجعني على قول الحقيقة لهم . ولو عرفهم لأخبرهم بذلك لكني سعيد أنه لم يعرفهم .

إقرأ أيضا : كابوس غريب

لقد تركت عملي ، وحاولت الإختلاط مع الناس قدر المستطاع ، ولن أقوم باستخدام الإنترنت أو التلفزيون لعدة شهور عل وعسى أن ينفع الأمر .

لذلك لن أنشر مجدداً ولن تروا اسمي لفترة طويلة وربما للأبد ، من يدري .

شكرا لموقع كابوس ولعائلة كابوس على الوقت الجميل الذي قضيته فيه . لقد كتبت في الكثير من المواقع ، لكني لم أرى افضل من عائلة كابوس .

شكرا لكم جميعاً ، ولكل صديق وصديقة تعرفت عليهم .

وإن سبق وأذيت شخصا فأعتذر منه ، وإن سبق واختلفت مع شخص فإن الخلاف في النقاش لا يفسد الود في القضية .

أراكم بعد عدة شهور ، وربما للأبد .. لا أعلم . لكن ، وإلى ذلك اليوم .. شكرا لكم جميعاً .


التجربة بقلم : آريو – سوريا

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

40 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
40
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك