الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

احذر العبث مع الأموات

بقلم : أحمد علاء - مصر
للتواصل : [email protected]

احذر العبث مع الأموات
أخذت أصرخ بأعلى صوتي من هول ما رأيت !!

هل تساءلت يوماً عزيزي القارئ ماذا يحدث عندما تعبث مع الأموات ؟ و خصوصاً من يموتون ميتة غير طبيعية كمن يتعرض للقتل مثلاً ..
حسناً أنا سأخبركم :
ما سأقوله لكم لم يحدث معي شخصياً لكنه حدث لوالدتي في صغرها .

في كثيرٍ من الأحيان ينتابني الفضول .. هل رؤية الخوارق شيء عادي لكل الناس ؟ لذلك سألت أمي " ماما هو أنتِ عمرك شفتِ عفريت ؟ " ضحكت و قالت لي " هو أنت عارف أيه معنى كلمة عفريت" قلت لها " الشيء الذي يظهر للناس و يخيفهم " قالت لي" العفريت أي شيء يتحرك بسرعة سواء كان إنسان أو جان و لذلك نقول على الأطفال الأشقياء عفاريت ، و ذكّرتني بقوله تعالى في سورة النمل " ﻗَﺎﻝَ ﻋِﻔْﺮِﻳﺖٌ ﻣِّﻦَ ﺍﻟْﺠِﻦِّ ﺃَﻧَﺎ ﺁﺗِﻴﻚَ ﺑِﻪِ ﻗَﺒْﻞَ ﺃَﻥ ﺗَﻘُﻮﻡَ ﻣِﻦ ﻣَّﻘَﺎﻣِﻚَ ۖ " صدق الله العظيم .. 

ربنا وصف هذا الجني الذي يستطيع أن يأتي بعرش ملكة سبأ قبل أن يقوم النبي سليمان من مقامه بالعفريت ، قلت لها "طيب عمرك شفتِ جن ؟" قالت لي " أنا تعرضت لموقف عندما كنت صغيرة ، موقف أحاول نسيانه بخصوص الجن أو القرين ، لكن قبل أن أحكيه يجب أن تعلم أنها ليست حكاية ظريفة بل هي مرعبة و حقيقية ، و لولا ستر ربنا لما عدّت على خير ..
أكمل أم ... ؟ "

الصراحة سمعت هذه الكلمات و صرت أتشوق لأعرف المزيد فقلت " أه طبعاً أكملي"

أمي في صغرها كانت تعيش في بيت كبير لـ"جدي " (رحمه الله) و تحيط به العديد من الأراضي الزراعية "الجناين" التي يمتلكها جدي و يوجد فيها العديد من الأشجار ، أشجار الخوخ و المانجو و الموز .. أجمل أيام طفولتي قضيتها في هذه الجناين ، كنت أذهب مع أخوالي الذين يقطفون لي بعض الثمار و يقصون علي الكثير من القصص المرعبة أحياناً و الطريفة في أحيانٍ أخرى .. ربما سأشاركها معكم يوماً ما .

أمي لديها أربع أخوات أناث ، أمي هي المتوسطة في العمر بينهن بالإضافة لأربعة إخوة ذكور .. قد تستغرب عزيزي القارئ من كثرة أفراد الأسرة ، جدي رحمه الله تم استنزاف صحته و توفي و لم يكن كبيراً في العمر - رحمك الله يا جدي - بسبب هذا أفكر في عدم الزواج (أنا الصراحة مش مضحي بعمري)

المهم بدأت أمي بسرد أحداث قصتها قائلةً :
" أنا و أخواتي البنات كنا دائماً نذهب إلى الجناين نجلب مانجا و موز و نلعب هناك ، في أوقات كثيرة تتعرض هذه الجناين للسرقة من قبل بعض المتطفلين و أحيانا اللصوص ، لذلك كان يتم وضع حارس ليقوم على حراسة المحاصيل من الطامعين و من تسول له نفسه "

(أمي أخبرتني أنه في أحد المرات قام بعض اللصوص بسرقة جزء من المحصول و قُتِل الحارس الذي يدعى صابر الذي تمكن من قتل أحد اللصوص و انتقاماً منه قطعوا رأسه )

" ذهبنا ذات يوم قبل غروب الشمس لجمع بعض الفاكهة لضيوف قادمين و كنا نجمعها في مقاطف (سلال كبيرة مصنوعة من سعف النخيل ) و جاءتني فكرة لتمضية الوقت و هي أن ننادي على صابر  ، لم أتوقع حدوث شيء ، فقط أريد أن يذهب الملل و بدون تفكير بدأت أنا "يا صابر ، يا صابر .. تعال يا صابر ، أين رأسك يا صابر " أخواتي جرفتهن الحماسة و رددن معي ، فجأة طوبة رميت علي و آلمتني جداً ، التفت لأرى من الذي ضربني لكن لا أحد !! نظرت إلى الأرض لم أجد شيئاً .. سألت نفسي هل أنا أتخيل ؟؟

أختي الكبيرة سألتني .. ماذا بك ؟ لكن قبل أن أتكلم طوبة ثانية ضربتني في رأسي صرخت أيييييييي .. الطوبة آلمتني أكثر من الأولى نظرت في الأرض لا يوجد شيء !! قلبي بدأ ينبض بسرعة و بدأت أحس بمغص في معدتي ، قلت هيا نذهب من هنا .. و ما إن أنهيت كلامي حتى بدأ الطوب يلقى علينا كالمطر و نحن بدأنا نصرخ من الألم و الرعب و نجري ، لم نكن نعرف أين سنذهب ، كلما جرينا باتجاه بيتنا ضرب الطوب يزيد و بسبب ذلك أنا ابتعدت عن أخواتي ، فقد شعرت أني أكثر واحدة نلت ضرباً ، حاولت أن أختبئ وسط الشجر لكن بلا فائدة ..

الطوب كان يضربني بطريقة غريبة ، كأن واحداً معه سلاح آلي يضرب طوب ، و المصيبة أنه لم يكن هنالك طوب في الأرض !! أنا كنت خائفة جداً و بالكاد أتنفس فقد شعرت أن قلبي سيقف .. توقف عقلي عن التفكير فقط أخذت أجري من دون هدف .. لم أعرف بأي اتجاهٍ ذهبت إلى أن رأيت الترعة التي نسقي أرضنا منها فجريت ناحيتها عسى أن ألقى أحداً يساعدني .. و عندما بدأت أقترب منها الضرب توقف فجأة !

أصبحت أتنفس بصعوبة و قلبي يخفق بسرعة كبيرة لذلك توقفت عن الركض و أخذت أمشي ، لكني رأيت شيئاً على الأرض ، و عندما اقتربت منه وجدته رأساً مقطوعة .. رأس إنسانٍ !! توقفت في مكاني ، لم أستطع الحركة .. قدماي شلت و قلبي توقف .. تمنيت أن تنشق الأرض و تبلعني 

الرأس ينظر إلي بغضب و شرايين الدم واضحة في عينيه ، منظر الرأس كان مرعب جداً و لم أشعر بنفسي إلا و قد صرخت بأعلى صوتي .. بقيت أصرخ إلى أن سقطت أرضاً و لم أعرف ما الذي حصل بعد ذلك .. أذكر أني سمعت صوت والدي يقول إنها هنا ..

و من ثم صحوت فوجدت نفسي و قد حملني والدي بين ذراعيه ، و عندما رآني قد عدت لوعيي قال لي الحمد لله أنك بخير ، أنا عندما رأيتك مرمية علي الأرض قلبي كان سيقف و تذكرت الحارس الذي قتل هنا و وجدنا رأسه و جثته بنفس المكان ، و قال أن أخواتي ركضن إلى البيت ينادينه و بحثوا عني و خافوا أن يكون شيئاً قد حصل لي .. و عندما سألت أخواتي كيف استطعن الهرب قلن أنهن احتمين بالمقاطف التي معهن "

طبعاً و بدافع الفضول أردت التأكد من القصة فذهبت و سألت واحدة من خالاتي و عندما ذكرت صابر قالت لي " لا تذكر هذا الموضوع ثانيةً و اقفل عليه " 
لقد رأيت الخوف في عينيها عندما كلمتني لكن الصراحة لم أكن مقتنعاً لذلك أحب أن أسمع آراؤكم  في هذه القصة ..
 

تاريخ النشر : 2017-04-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

أغراضي .. أين تذهب ؟
الساعة الثالثة فجراً
⭐kim namj - العراق
حٌب طفولة أمسى كابوساً
مشكلتي
شخص
أريد أن أهرب لأتزوجه !
ليان - السعوديه
ما سر هذه الأشياء الغريبة التي تحصل معي؟
مظلومة و لكن
رند - المملكة العربية السعودية
الموضوع أكبر من ذلك
قمر - روحي في فلسطين
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (30)
2018-05-29 07:32:39
223855
user
30 -
مريم
أريدكم أن تجيبوني من فضلكم خالتي وخالي يشتغلون في مغازة منذسنة هبطت ثلاث بنات إلي مكان وضع البضاعة وبدءوا يحكوا عن العبابث (الأناس المقتولون ويخيفوا الناس) فضهرت لهم واحدة ومرضت بنتان ولكن الثالثة كانت متحجبة فلم يلحق بها أذا وعندما دخلت المنضفة إشتغل هاتفها بالقرآن فطحن ينزعن ملابسهن هبط المدير وأصبح بصلي هناك فلم تعد تظهر ومنذ يومان رجعت وبدءت تخوف العاملات وفي الكميرات رأوها ضوء تلتف حول المرء فتضربهم ثم تختفي.وهناك بنت كانت ممسوسة فذهبت وتعافت وأصبحت عندما تنزل للمكان تنسي نفسها هناك وتري أشياء سوداء في الفضاء وقالت لي جدتي وبمأنهم كانوا السكان الأصلييون للمكان أن هناك إمرأة ماتت هي ورضيعها هناك. من فضلكم أجيبوني.
2017-06-10 04:30:46
160182
user
29 -
جمال الجنوبي
هههههههه
الراي الصحيح خذ بعضك يا استاذنا الكريم واذهب إلى نفس الموقع في مزرعة جدك الله يرحمه ويغفر له ويسكنه الجنه الواسعه وردد نفس الذي رددته والدتك بذكر اسم صابر الله يرحمه ويغفر له ويسكنه الجنه الواسعه
وهات لنا الخبر اليقين
2017-04-22 08:39:54
153505
user
28 -
كيتا
هذا عبث ليس مع الاموات بل تلاعب جن .. الاموات لا تعبث وانما الروح من امر ربي. انتهى!
2017-04-14 06:33:25
152386
user
27 -
inno sakhri
قصة رائعة
2017-04-13 00:38:42
152136
user
26 -
الدكتورة الى احمد حسن يوسف
جزء من النص مقطوع !!؟
2017-04-11 13:24:59
151890
user
25 -
سليم الودادي الى صاحب التعليق 22
هل صدقته هههههه مر كثير من امثاله على الموقع ليس اول واحد يريد جدب الانظار وخلق جدل بين الاعضاء فقط تجاهله
2017-04-11 12:02:27
151878
user
24 -
مايا نصار
قصة امك قريبة من قصة حصلت معي في صغري لكنها طويلة سافكر في كتابتها على هذا الموقع في يوم من الايام

اريد ايضا ان اقول شيء لاحمد حسن يوسف
كثيرا ما شربت القهوة مع افراد اسرة زوجي وكفينا الفنجان
بعد ان ننوي التزهزه كما يقولون او بمعنى اننا نفعلها للتسلية
وليس ايمانا منا انه يكشف الغيب لان علام الغيوب هو الله تعالى
لكنني لا افهم شيئا مما تكتبه اشعر بانه غير مفهوم
انت تثير فضولي حقا لانني لا افهم منك شيء
2017-04-11 07:39:37
151859
user
23 -
خبير روحاني
الاخ احمد حسن يوسف كلمني على الايميل ظروري
[email protected]
2017-04-10 17:02:50
151811
user
22 -
الي احمد حسن يوسف
صاحب التعليق7
بامكانك مراسلة ادارة الموقع لاطلاعها علي الصور ومن ثم نشرها ورواية قصتها
2017-04-10 14:38:51
151787
user
21 -
رزان الأردنية وافتخر
انا مش غبية واكيد ما راح اعبث مع الأموات
2017-04-10 13:33:43
151775
user
20 -
أحمد علاء
علي حد علمي كويس الحمدلله
2017-04-10 12:11:39
151767
user
19 -
مشكك الى احمد حسن يوسف
هل انت بخير؟؟!!
2017-04-10 11:38:35
151763
user
18 -
شخصية مميزة الى احمد
ﻻتعبثوا مرة اهرى بهذا الشكل ليكن درسا لكم العبث مع الجن خاصة من النوع تلمقطوع الرأس
2017-04-10 10:32:17
151758
user
17 -
مذكرة
انا اشك ان الاية التي استشهددت بها خطاء ارجو منك ان تراجعها
2017-04-10 09:53:47
151754
user
16 -
احمدحسن يوسف
هل تعتقدون انا انتضر تعليقاتكم كتبت لهذا الموقع قلت إحتمال هناك شخص يقوم بنقل رسالتي لوكاله الناسه اوابلاغ بابا الفاتيكان بخصوص البستان العجيب كذلك تصل رسالتي لعلماء الفيزياء هذا ماكنت إريده هل تعلموا كنت راح اسلم الصور للسفاره الامريكيه كذلك تكبيربعض الصور وإرسال الصور للمتحف الامريكي بنيورك انا مش بحاجه لتعليقاتكم واقول للمره الاخيره شكرا لكم
2017-04-10 09:53:47
151753
user
15 -
أحمد علاء
قطع الرأس انتقام لصديقهم ربما لان قتل الحارس فقط لم يشفي غليلهم ثانيا
2017-04-10 04:31:26
151732
user
14 -
الانسة ميوكو
قطعوا راسه لاجل مانجا
خخخخخخخخخ
لم تدخل القصة رأسي
2017-04-10 04:06:56
151726
user
13 -
"مروه"
وااو قصه جميله واصدقها..مسكين صابر هذا:( الله يرحمه...احب دائما القصص التي تكون في الاراضي الزراعيه..لأن جدي اطال الله عمره يحكي منها كثييير عندما كان شاب في ارضه..مع التحيه
2017-04-10 03:11:49
151707
user
12 -
مملكتي المنهاره
لن اعلق إلا على احمد حسن يوسف..
اخي انت تثير فضولي ..
ماالذي يجري معك..
ماقصة الصور التي تملكها.. وماقصة الفنجان..
كم اتمنى ان ارى مقالاً تكون انت كاتبه..
كي تزيح الغموض عنك..

سوف اكون اول المعلقين على مقالك^-^

انتهى الكلام^~^
2017-04-09 22:39:41
151688
user
11 -
سليم الودادي
قصة جميلة عندك مستقبل في كتابة قصص الرعب
2017-04-09 18:22:21
151679
user
10 -
أحمد علاء
القصة حقيقية لكن ربما اختلطت علي بعض احداثها بسبب انهل قيلت فترة زمنية كبيرة
2017-04-09 18:06:57
151673
user
9 -
احمدحسن يوسفإ
انالاالعب بعقل احد انادي من موقع كابوس انا لدى صور غريبه صور لايملكها اي مخلوق على وجه الارض اخر الصور من البستان ضهور سوق من العصور القديمه وضهر اكثرمن شخص يسيرون بالسوق يرتدون الملابس القديمه والشئ الملفت هناك ناس يضحكون وهم يسيرون في السوق لي اكثر من ساعه انضر الي الصوره اعيد واكرر انا لااضحك عليكم
2017-04-09 18:06:57
151672
user
8 -
بيري
الشجر دااااااائما مايكون مسكون بالجن
خصوصا اذا كان شجر كبير وقديم
2017-04-09 18:06:57
151671
user
7 -
بيري
لا اعلم ان كان يحصل مثل هذه الامور حقيقة ام لا
لكن مالذي يجعل شخص يختلق قصة كهذه ايضا صعب اختلاقها
احساسي يقول انها حقيقية
ولكن عند ظهور الرأس بدأت اتشكك وان لم تكن غابت عن الوعي ماكنت صدقت لانه لايمكن ان يرى انسان منظر كهذا ولا يحدث له شيئ
اكيد الجن اظهرولها الرأس حتى تخاف

المهم ان هذه القصة ارعبتني جددددا تخيلت نفسي مكان والدتك وشعرت بأن قدماي لا تحملني
انها تحربة مخيفة ولا يمكن ان تنسى

لكن لو اني مكان والدتك لكان نصحت ابنائي بعدم العبث في امور كهذه قبل ان يسألونني
الغريب ان والدتك لم تحذرك او تنبهك رغم ما مرت به او ممكن انها نسيت الامر
2017-04-09 17:31:54
151666
user
6 -
كنت جني
اتذكر كنا نلعب في ميدان في طرفه شجرة
دووم
وبدانا نرمي الطوب علي الشجرة لجني ثمار الدوم
لاكن حدث شي غريب بدات الشجرة بقذف العشرات من الحجارة
ولم يخطي اي ججر اي كل فرد حصل علي نصيبه
من الضرب
ذاك اليوم امتلات المستشفي بالاطفال وذويهم
اخذنا علقة ساخنه من اسرة من الجن اتضح انها تسكن الشجرة
2017-04-09 17:14:04
151664
user
5 -
فتاة
قال العلماء: العفريت هو كبير الجن وهو اللئيم الماكر المخادع، وذكره القرآن فى قوله تعالى: «قال يا أيها الملأ أيكم يأتينى بعرشها قبل أن يأتونى مسلمين، قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإنى عليه لقوىّ أمين» والشيطان هو الجن الكافر والمارد كبير الشياطين وقال تعالى: «إنا زينا السماء الدنيا بزينة الكواكب وحفظا من كل شيطان مارد» وقال ابن كثير: الشيطان كل متمرد من الإنس ومن الجن أما إبليس فهو الشيطان الأكبر وسئل ابن عباس هل الجن يموتون: قال نعم إلا إبليس «قال رب فأنظرنى إلى يوم يبعثون قال فإنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم».

بخصوص القصة..لا أعلم لكن أشعر بأن هنالك مبالغة في سردها..أو قد يكون أتفاقاً بين أمك وأختها لإخافتك..
2017-04-09 17:14:04
151661
user
4 -
رِيم اَلكَيٌوت
امممم حلوة القصة
بس متاكدة من كل شيء قلتية
في اشياء قلتيها تصدق والباقي عية تدخل راسي

بس امكن امكن صح
2017-04-09 16:40:21
151654
user
3 -
ناقد
اساطير الزمن الجميل.
احببت السرد. لكني لم اصدق عذرا
2017-04-09 16:40:21
151652
user
2 -
Marlenjkp
احمد يوسف
هل تلعب على عقولنا ام ماذا !!
كلامك غير منطقي بتاتا ولا يدخل العقل !!
اشعر انك تحدث نفسك هنا !!
2017-04-09 15:34:56
151641
user
1 -
احمدحسن يوسف
هناك قصه حصلت معي قبل ثلاثه سنوات بعد تكرار ضهور الصور الغريبه بالفنجان قررت الذهاب إحدى الصحف الكبرى كي إريهم مالدى سالت عن الذي يكتب الابراج لم يكن موجود قال لي شاب مالديك قلت له لدى بعض الصور الغريبه تعجب مما شاهد طلب قهوه لنا وشربنا القهوه في مكتبه قال شاهد فنجاني ضهر بالفنجان راس شاب ميت قلت هل قريب مات لك حديثآ قال اخي من شهران قلت له هل صدقت الان قال إقسم لم إشاهد بحياتي مثل هذا وإتفقت انا والشاب على إضهار هذا الموهبه ولكن في اليوم التالي لم يعد الشاب للصحيفه عدت للصحيفه اكثر من مره لم يعد يعمل بالصحيفه بعد عمل سنوات لازلت احتفظ بصور الشاب الميت واعتقد هناك قصه لهذا الميت حيث شاهدت اشياء غريبه لااود ذكرها
move
1