الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : سؤال الأسبوع

الطفل .. و أين حقوقه 

بقلم : فريد الأطرش - سوريا

الطفل .. و أين حقوقه
الأطفال هم نواة المستقبل

أنا أتابع موقع كابوس منذ فترة .. قرأت الكثير من القصص الموجودة هنا ، كان القاسم المشترك الأعظم لها أن الذين يعانون هم ما دون سن المراهقة .. و معاناتهم واضحة للعيان من خلال كتاباتهم .

ما أود قوله أن هذه المعاناة هل ستبقى ملازمة لأطفالنا حين يتقدم بهم العمر ..؟ أم سوف تنتهي
هل معاناة أطفالنا نتيجة من نتائج جهل الأهل أم هي نتيجة حتمية واقعية بسبب المجتمع و ما يحويه من أفكار موروثة

موضوع يستحق النقاس للارتقاء بمستوى التعامل مع أطفالنا
طبعاً هنا في هذا الموقع أرى النضج و الوعي هو الرائد بين المتواجدين ..

ما هي سبل العلاج لهذه الآفة ؟
هل العلم وحده يكفي ؟
و كيف ممكن أن نرتقي بمستوى تفكرينا بأطفالنا ؟
في النهاية أتمنى من المشاركين كتابة آرائهم و بعضاً من معاناتهم و سبب هذه المعاناة برأيهم ..

"" أطفالنا ..أكبادنا.. تمشي على الأرض 
لو هبت الريح على بعضهم لامتنعت عيني عن الغمض ""

الأطفال هم نواة المستقبل
 

تاريخ النشر : 2017-04-27

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
عنقود الحياة
بنت العراق - العراق
جمال البلكى - مصر الاقصر اسنا
مقهى كابوس
اتصل بنا
سارة
اسعد بن عبدالله - المملكة العربية السعودية
الحزينة
ملك - الجزائر
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (32)
2019-06-24 07:00:57
308237
32 -
رونق
اللي في الصور جميلة كم أحب الأطفال كيوت *_
2017-12-08 01:08:34
189895
31 -
يثرِب النجم الاسود
سأقول لكم عن حقى انا شخصيا لقد نزعت من حضن امى فى عمر شهرين لان جدتى أم ابي كانت تريد ولد وليس بنت وكانت امى تأتى كل يوم لارضاعى وظللت لسن خمس سًنوات عند جدتى لانى مطروده بحكم جدتى لأبى وعدت للمنزل فقط لانها ماتت اعتقد انى لم أكن لأعود أبدا لولا موتها لكن جدتى لامى كانت تحبنى جدا انا يعيده ان جدتى أم ابى لم تدفنى حيه واكتفت بطردى عموما لقد سامحتها بقيه حياتى كتبت جزء منها فى وسأله عقده الطفوله لمن أراد معرفت ما حدث بعد ذلك
2017-11-17 07:27:50
186292
30 -
طيف سودانيه
عمري 13 من صغري مفضلة العائلة اعيش حياتي سعيده و الحمدلله لم اعاني من اي مشاكل سوا اانفصال امي و ابي لكنهما عادا لمصلحة ابناءهم
2017-07-12 04:26:59
165457
29 -
~~~سنفوره~~~
الضرب ليس حلاً للمشاكل بل بدايه جديده لمشاكل اخرى .

هابي فايروس
وإن كانت لاتلعن ،اللعن محرم .
2017-05-16 04:45:26
156926
28 -
ادهم صبري
اطفالنا امانة في اعناقنا ، سنسئل عنهم يوم القيامة.
تقع مسؤولية التربية في الدرجة الأولى على الوالدين، بالإضافة لوجود أطراف أخرى تتحكّم في سير العملية التربوية كوسائل الإعلام والمدارس والمعاهد والأصدقاء والأقارب، فإذا أراد الوالدان أن يُقدّما التربية الأمثل للأبناء عليهِما أن يُعزّزا التربية البيتيّة بحيث تكون الأقوى بين كلّ وسائل التربية الأخرى خُصوصاً وأنّ بعض هذهِ الوسائل الدخيلة لا تخلو من اللوثات التربوية التي تؤثّر سلباً على شخصية الطفل وسلوكه لاحقاً. تقديم التربية للأطفال ابتداءً من سنّ مبكرة وعدم الاتكّال على أنَّ الطفل في سنّ لا ينفع معها التربية بل على العكس تماماً كُلّما كانت البداية مُبكّرة كانت النتائج محمودةً، وكانت التربية على أسس صلبة وراسخة. يجب أن تكون التربية مسبوقةً بفهم الوالدين للطبيعة النفسية للطفل؛ فهُناك من الأطفال من يُعانون من أمراض الخوف والهلع أو التوحّد، أو ربّما يتميزون بشخصيّات عدائية وصِفات تنمّ عن العناد والتحدّي وحُبّ التخريب وما إلى ذلك من الصفات السلبيّة، فمن خلال فهم هذهِ الحالات النفسيّة أو ربّما الأمراض لا قدّر الله تكون التربية وفقاً لما ينصح به المتخصّصون للتعامل مع هذه الحالات علميّاً. التربية السليمة هي التي يكون فيها الطفل ذو رأيٍ ومشورة بين الوالدين؛ بحيث تكون العمليّة تشاركيّة وليست تلقينية فقط، وذلك من خلال عقد حوارات بين الوالدين وبين الأطفال، والسماع منهم حول الاقتراحات التي تخصّ حياتهم وسرد القصص التي تُعززّ فيهِم القيم النبيلة كالصدق والأمانة، وتقديم العون للآخرين، وكذلك تنفيرهم من العادات القبيحة والسلوكيّات السيئة بأسلوب مُحبّب، وبقالب لطيف يتقبّله الأطفال. الابتعاد عن الضرب واستخدام العُنف في تربية الأطفال؛ فالضرب كوسيلة للتربية يُعدّ من أفشل الوسائل التي من الممكن أن تستخدمها مع طفلك، لأنّك بذلك تُعزّز لديه السلوكيات العدائية، وتجعل منهُ طفلاً مُعانداً لك وربّما تجذّرت فيه صفات التمرّد على الوالدين والمُجتمع، وأصبح خارجاً عن القانون حين يبلغ؛ فتكون بذلك قد جعلت منهُ شخصاً آخر بخلاف ما كُنت تتمنّى له. كيف نربي أطفالنا دون ضرب
2017-05-12 04:24:19
156325
27 -
شادية الى ميسا
هههههه
بصراحة أخواتك اقل من بنات اختي
لأَنِّي لو رفعت صوتي عليهم يروح ن عند اختي ويقولون انني ضربتهن ( يا شريرات لا تلوثوا سمعتي قدام أختي ~___~ حياتي كانت حلوة لمن كنت اصغر واحدة بنت بين اهلي ما احد كان في مكاني الا بعد ما تزوجوا اخواتي وجابوا عفاريت تتجسد في جسم ملائكة مع أني احبهم احيانا. )
2017-05-08 22:35:27
155967
26 -
اديب نوال
موضوع قي غاية الاهميةومهما تكلمنا لانعططيه حقه انا اقول لمادالاتكون هناك مدارس اجبارية لتعلبم تربية الاطفال يتخرج منها كل من اراد الزواج لانها اكبر مسؤلية علي عاتق الزوجان
2017-05-05 15:57:25
155472
25 -
ميسا ميسا
شادية
ههههههههههههههه اخواتي ايضا شرسات للغاية لكن عندما ترفعين يدك عليهم يعملو حالهم مرهفات الحس
2017-05-04 07:19:53
155221
24 -
فتاة مجنونه
انا في 18من عمري لم اعيش طفولة جميله ابي هجرانا وان في الخامسه من عمري عندي ٦ اخوات وانا السابعه امي وحده ربتنى اهتمت فين لم تشعرنا يوم. بان ابونا بعيد بس رغم دالك فكان هناك مكان فراغ في حياتي ابي دهب ليعيش في استراليا والاسو لم يكن يتصل فينا ليعراف احولنا اظ اتصل فكان يتصل ليهين امي فقط كرهته بسبه اصبحت اخاف من الرجل بسببه اصبحت اعيش حالت نفسي صعب
2017-05-02 09:24:40
154975
23 -
حرير
حقوق الطفل
في زماننا هذا
في واقعنا هذا
في تخلفنا هذا
في ضياعنا هذا
بكل إختصار
حقوق الأطفال
لا يجب أن ينجبون
إنتهى
2017-05-01 06:36:13
154811
22 -
ميهرونيسا
هابي فايروس
يبدو انك تعاني مما انا اعاني
تبا لها
2017-04-30 10:48:37
154660
21 -
شادية الى ميسا
لا تنسي ان البعض منهم كالببغاء يرددون الكلمات ايضاً
مثل ابنة اختي الصغيرة
تردد اي كلمة تسمعها
وأختها الكبيرة ذات ٦ او ٧ سنوات
يمكنها ان تلتقط الكلام بسرعة وتجعله من احد صفاتها فمثلاً اذ هي أزعجت والدتها
فمن الطبيعي ان اختي نادراً تغضب عليها وهي بدورها ترد عليها بدلاً من الإنصات لها
2017-04-30 07:33:30
154640
20 -
زوبيدة من الجزائر
صباح الخير لكم كلكم موضوع جميل جذا تذكرت به طفولتي الجميلة جدا والتي بذأت بأب وأم رائعة وواسعة الخاطر والتفكير والان كذلك أنا أم .
الطفل هدية من الله عز وجل وأمانة في أعناقنا من الصغر وحتى سن المراهقة إلى ان يشتذ أزره وصبح الطفل رجلا شابا والبنت مرأة شابة وهذا الموضوع جد واسع النقاش مابين الوالدان والأبناء .
ولكن فل نسأل نفسنا هل لمتغيرات الزمان والمكان ان يتحكمو في طبيعة التربية عنذ الطفل أم شخصية الام وصلابتها وطبيتها وغيره من الامور هي مايئثر في الطفل وكذلك الأب والمجتمع ولكن يقال أن قاعدة المجتمع القوي هي الأم ولكل أم طريقتها في التربية فبين قوسين انا أم طبية وحنوة على بنتاي ولكن صلبة ومتشددة في امور دراستهن وكل مايهم حياتهما المهم انني ربيت نفسي على ان لا اظلمهما وأن أستمع لهما وأناقشهما فكريا وعقليا وفي بعض المرات أمنح لهن حرية الغخيار مع مراقبتهما من بعيد كما انني في بعض الحالات أصادقهن لانصحهن بطريقة ظريفة وفتاح كل هذا ان تتعلم الام والأب كيف تدرس شخصية طفلها وتحلل طريقة تفكيره وتركيبته النفسية وأن تربط يدها بحبل عن الضرب الذي له عواقب وخيمة على نفسية الطفل هذا موضوع واسع وكبير وقد لا تنستيطع التكلم فيه في سطران ففيفه الجانب الإجتماعي ومستوان والجائب العلمي والنفسي للطفل..........إلخ.
والام مدرسة إذا أعذذاتها أعددت شعبا طيب الأخلاق.
عفوا قد مضت أكثر من عشرين سنة على دارستي لهذا الشعر ولم اعد أتذكر الباقي أنا عجوز لا باس.
أجمل حياة في العمر هي الطفولة وأصعب فترة هي فترة المراهقة وهنا تبذأ الشخصية الجديدة بالتكون وما أروع هذه الفترة فترة عمر الزهور والقساوة هي مايؤدي اولادنا ولكن حسن الفهو اليسر معهم في المعاملة والطيبة وعدم كثرة الغصب والغنتقاذ وتضييق الامور علهم هو ما سيياعدهم على فهم الأمور ومراقبتهم بمن بعيد وبلطف.
2017-04-30 05:14:16
154627
19 -
ميسا ميسا
الام و الاب يجب ان يكونا متفقين حتى وان لم يتوفر ذلك على الاقل لا يبديان الاختلاف امام الطفل الصغير لان الطفل ربما يستغل ذالك وهاذا سيجعله يستضعف احد ابويه
مثلما يفعل بعض الاباء ويقول للام لا تضربيهم ولا تنهريهم او توقفي و ذلك امام الطفل
ونفس الشيء مع الام طبعا يجب ان ينبه احدهما الاخر مثلا " انهم لا زالوا صغار " لكن ليس امام الطفل
اضهار خلافات قد تودي بحياة الطفل او نفسيته الاب و الام قد يرون ذلك شيء عادي لكن قد يؤدي تشاشر الابوين الى تمني الموت لدا الطفل الصغير وقد يحاول الهرب من المنزل او ما شابه
اخوتي الصغار ارى ذلك فيهم عندما يتشاجر ابي و امي اخوتي تصفر وجوههم انا اعرف انها ليست مشكلة كبيرة لذلك ابقى متزنة لكن اخوتي لا يعرفون ذلك
الفتاة حساسة منذ الطفولة بل واكثر من الصبي ارى ذلك ايضا اختي ام 7 سنوات حساسة اكثر من اخي صاحب 4 سنوات رايت ذلك في كل اخوتي الولد لا يهتم للكثير من الامور بينما اخواتي البنات لا يحتملون حتى ان نشير لهم بعصى كتهديد فينفجرون بالبكاء
اخوتي الاولاد يضحكون و يهربون فعلا لهم اعصاب فضيعة
2017-04-29 23:23:03
154617
18 -
The Watcher
سأكون صادقآ معك .. لن أجحد أو أنكر جمائل أهلي علي !
لكنهم في النهاية أغبياء كالصخر ! .. الأهل كلهم أغبياء كالصخر !

لقد أمدوني بالمال ! دونآ عن كل شيء غيره !

لذا فقد سدوا جزء من 10 أجزاء من تربيتي !

مع إهمالهم لباقي الأجزاء ... تحتم علي خلق أهل داخل عقلي ! حيث بدأ هذا منذ سنتين على ما أتذكر ... أو ربما ضعف هذه المدة !

حتى حلوا تدريجيآ مكان عائلتي الحقيقية ..

لطالما تسألت لماذا أعطى الله الوالدين حصانة ! و لم يتحدث عن الإبن

لا يهم ! سمعت و أطعت

#WCR
2017-04-29 23:23:03
154610
17 -
كنت طفلا يوما ما
حقوق الطفل بأن لا يحمله والداه او وصيه مسؤولية فوق طاقته ولا يكلف بمهمة مرهقة
واما توفير سبل العيش الكريم فكل أسره حسب استطاعتها ...
ومن الأمور المزعجة من بعض الوالدين ترك ابنهم فريسة للمجتمع ولا فكار الشوارع بحجة أن ابنهم هذا مايريده وهو الخروج واللهو
وايضا إهمال تعليمه أو ترك أحد الخوة والاقارب يتسلط عليه بالضرب والأذية
2017-04-29 16:57:38
154592
16 -
هابي فايروس
اللعنه على جدتي :)
2017-04-29 16:08:51
154580
15 -
مهدية
صدقوني ،أصبح كل طموحي ليس أن يكون ابني دكتور أو مهندس لا،أصبح كل همي انا وزوجي كيف نربي أبننا حتى يصبح رجلا صالحا وسويا نفسيا واجتماعيا هذا كل همنا.
2017-04-29 13:53:47
154562
14 -
مهدية
تحياتي لصاحب المقال ،اشكرك على هذا المقال الرائع لأن الحديث ذو شجون،فالأسرةهي اللبنة الأساسية لتكوين المجتمع وتربية النشء،يعني الأم والاب،وأنا لاحظت أن مشاكل الاطفال زادت وتنوعت لحد الغرابة المدة الاخيرة،نعم الأطفال يعانون نفسيا وعاطفياواخلاقيا،و.....،ولاحظت كذلك أن الرجل قلت سطوته في اسرته،أصبح لا يتحمل المسؤولية كما يجب ،ويترك المرأة في دوامة العمل وأنجاب الاولاد وأشغال المنزل،وتجدها في الأخير لا هي عاملة منتجة بشكل جيد ولا هي أم بمعنى الكلمة ولا المنزل مرتب كما يجب ،فوضى كبيرة وأكبر خاسر هم الأطفال الابرياء،وحسب رأيي عمل المرأة من خلق هذا المشكل،وتعقد الحياة ،يجب أن يحمي الأولياء أبناءهم وان لا يغيبوا عن أعينهم للحظة يجب أن يجند الأب وآلام كل في مجاله ولما خلقه الله له،الأم تعطي الحنان والعطف والحب والنظافة وتطبخ لهم والاب الرعاية والحماية وانة والجميع يركزون على الاخلاق،لا يجب أن يترك للأطفال الفراغ ،لا الفراغ المادي ولا العاطفي لأن أي فراغ يحاول هو أن يملأ ه من الشارع الذي لا يرحم،وأنا في كل مناسبة اترحم على والدي ووالدتي لأنهم ربونا على المباديء والأخلاق الحميدة،وأعطونا الحب والرعاية والحماية ،فالطفل أمانة وجوهرة يجب على الأولياء المحافظة عليها حتى يكبرون في جو هاديء ويصبحوا نساء ورجال آسوياء.
2017-04-29 09:01:47
154526
13 -
روح
الحل ان الزواج يحرم عالمعاقين عقليا .. الحين بنت ب 15 تتزوج ولد ب24 وحتي بهذاالعمر والله ولد وبعدين بكونو عائلة من الاطفال يعني مين الي يربي مين
2017-04-29 09:01:47
154524
12 -
روح
موضوع غاية في الدقة وانا منذ 5 س وانا اعاني بسبب موقف والذي ادىالى مشاكل في نفسي الىالان نتيجةاهمال والداي لذااقول كل شي يبدأ من داخل العائلة
2017-04-29 07:37:31
154506
11 -
دامسة في الظلام
اقول لك المشكلة انهم الاهل ثم الاهل لنقل ان هناك اهل فاشلين ليسو على قيد المسؤلية لا ينضرون للامور بعمق باليتزوجون ولا يفكرون ان للزواج مسؤلية اكبر بكثير او ان الاهل يزوجون بناتهم يالاكراه وهن صغيرات على من يسكبن انتقامهن على الاطفال الذين لاذنب لهم سوى انهم اتو لهذه الحياة فترا الام تعاملهم بقسوة وليس كاانهم اطفالها فاينتج عنها
اشخاص معاقين نفسيا ليتزوجو بدورهم ويفسدو طفولة ابنائهم كما افسد عليهم جهل الفاشلين حياتهم وهكذا يتولد لدينا الناس الذين لا يمشون للامام ولا خطوة باليتابعون انتقامهم على ناس ابرياء ويستمر الجهل
عن تجربة شخصية انا انسانة فاشلة لاني تعرضت للتعنيف من قبل والداي ا الذين لا يدركون المسؤلية الكبيرة في تربية الاطفال ومن جانب اخر وحدتي بسبب كرهي للمجتمع لاني اخذت نضرة لهم من اهلي اما باالنسبة للاعاقة النفسية المعلمين الذين لم يتركو فتاة مجنونة مثلي تعاني انفصام بحالها بال استمرو بااهانتي في الطفولة بسبب ملابسي الغير مرتبة لان امي كانت تذهب للعمل في الصباح الباكر ولو ان اشخاص مثلي ومثل الذين ذكرو انفا تكاثرو حل الدمار على المجتمع وانتشر الجهل وافضل حل لايقافها هو ايقاف هذه المخلوقات عن التكاثر
2017-04-29 05:17:10
154485
10 -
سيلفيا
mr: goran

انا لا يهمني باقي العالم و مشاكله .. انا اتكلم عن عالمنا نحن .. الموقع عربي يجمع كل الناطقين بالعربية من مختلف البلدان .. لهذا خصصت الطفل العربي بكلامي .. اما الطفل الامريكي او الهندي او الصيني فمشاكله تطرح في بلاده .. اما بالنسبة لنظام التعليم فحتما نحن نواجه الكثير من المشاكل .. منها اسلوب نقل المعلومة للطفل .. عندنا الكثير من المعلمين الفاشلين و المجرمين بنفس الوقت .. نظام الواجبات المدرسية الذي يكون اكثر مما يقدر عليه الطالب .. الكتب الكثيرة التي يحملها الطفل بالحقيبة و تكسر ظهره و غيره الكثير ..

و على فكرة .. الانسان الناجح لا يقول كان ابي او كان جدي بل يقول ها انا ذا ..
2017-04-29 03:20:20
154469
9 -
mr: goran
سيلفيا التعليق 4 .. لقد قلتي بأن الطفل العربي يعاني اود ان اخبرك ان الاطفال في جميع انحاء العالم يعانون هذا الشي للاسف وهذه مشكلة ليست فقط في عالمنا العربي .في جميع المجتمعات هنالك اهل تربيتهم فاشلة و ااباء مريضين نفسيا لاتقولي مجتمعنا العربي هذا بنسبة للتعليم حمدلله مجتمعي الذي اعيش فيه تعليمه عالي المستوى وبيئتي الذي اعيش بها ليست كم قلتي .. لا ادري لماذا دومآ تضعون دومآ الغرب احسن المثقفين و المتعلمين والملائكه ونحن العرب مجرد جاهلين اليس كذلك وشياطين مع ان الحقيقه تقول العكس نحن العرب لدينا تاريخ طويل ولدينا علماء نفتخر بهم
وتطول القائمه على كل اعلم انني خرجت عن صلب الموضوع لكن اامل ان تصلك رسالتي فقط
وسلااام :)
2017-04-28 16:43:00
154425
8 -
ميليسيا جيفرسون
لا يمكنني ان اتكلم بدقة في هذا الموضوع فأنا لست متزوجة او لدي اطفال لكن من وجهة نظري فأن الأهل الجيدون والصحبة الجيدة والجو الأسري المليئ بالمحبة و العطف كل هذه العوامل تصنع شخصية طبيعية مستقرة نفسيا وعاطفيا يعني شخص قادر على الأنخراط بمجتمعه والعكس صحيح فمعظم المرضى النفسيين وآفات المجتمع هم ضحايا لطفولة أليمة و تربية فاشلة
2017-04-28 03:41:01
154316
7 -
ميهرونيسا
ايضا اريد ان اضيف ان القصة تبدأ بالأم و تنتهي بالأم ان كانت صالحة فالأولاد سيكبرون بشكل جيد وان كانت غير ذلك فغير ذلك الكثير من الأمهات يربون اطفالهم على اخلاق و افعال سيئة كأن ينقلو لها الاخبار و يتجسسو على الناس و يوقعون العداوة بين الاقرباء و الاحبة عن طريق النميمة و اشياء اخرى و كثير منهن -و هذا واقع مشهود- ترسل اطفالها الى السحرة لجلب الطلبات او ترسلهم لرمي اشياء من هذا النوع وغيره امام ابواب جاراتها و قريباتها ثم يتفاجأ الأب بأخلاق ابنائه و يبدأ بتعنيفهم و ضربهم اما الأم فستقوم بإلقاء كل اللوم على أطفالها بوصفهم "بالغير مطيعين و المزعجين و لا ينفع معهم الكلام"
الأبوين يحتاجان للتربية في كثير من الحالات اكثر من اولادهم
2017-04-27 20:35:22
154279
6 -
Days pass
مجتمعنا لديه أفكار سلبيه والطفل يتأثر بها لدرجه ان البعض يصبح تفكيره اكبر من عمره وينشغل بهذه الأفكار الكئيبه وقد يعاني من احباط وخوف من المستقبل وهو لا يزال بعمر العاشره للأسف نحن بمجتمع لا يتعلم من اخطاء الماضي أبدا مجتمع متبلد من كل النواحي
2017-04-27 17:37:13
154277
5 -
سيلفيا
الاطفال هم جيل المستقبل .. مشكال الاطفال الان ستصبح مستقبلا فاشلا اسودا كما نعيشه الان و ربما اسوء ..

الطفل العربي يعاني من كل النواحي .. نظام تعليمي فاشل .. تربية اسرية خاطئة .. بيئة محطمة .. حقوق مهضومة .. هذا الطفل سوف يصبح يوما ما ابا متسلط .. طبيب محتال .. معلم حقير .. هؤلاء هم مجتمع الغد .. مجتمع يمشي نحو الحضيض ..
2017-04-27 17:37:13
154276
4 -
ميهرونيسا
اولا اريد ان اشكرك اخي فريد على هذه القضية الهامة التي تستحق ان توضع على طاولة النقاش
يجب ان نحاول قبل اتخاذ اي قرار ان نراعي مشاعر الاطفال و إراداتهم للتوصل لحل مشترك فما يريده الطفل و ما يريده الولي كثيرا ما يكونان مختلفين ان لم يكونا متناقضين
يجب محادثة الطفل كصديق و ليس كشرطي مستجوب سنفهمه ندرس و جهة نظره و ان كان مخطأ فإننا نوجهه بطريقة مناسبة بوعي كبير و مراعات لتصوراته
العلم ضروري لإتمام العمل بالتأكيد لا يكفي لوحده نحتاج الى التكامل
سأربي اطفالي على الدين و الأدب و الأخلاق و ان يكونو وطنيين يحسون بالمسؤولية تجاه وطنهم و مجتمعهم خصوصا و الإنسانية عموما
موضوع حساس و محير فعلا شعرت بالحيرة و انا افكر ليست لدي اية تجارب عن كيفية تنشئة الأطفال , شكرا لك فريد
تجاربي...هموم عظيمة لعبت فيها جدتي اكبر دور
تفيه عليها
2017-04-27 16:32:21
154273
3 -
كينغ
الطفل هو الوتر الحساس في المجتمع هناك ذئاب بشرية تستهدف البراءة الحل لها في وضع اجتماعي هكذا يبقى صعب ونسبي مهما بلغ مستوى الوعي لكن اكبر شطر من المسؤولية سيعود للأسرة والضمير الإجتماعي واتمنى ان يكون الغد أفضل من اليوم لأطفالنا البراءة موضوع جميل فريد مشكور اخي
2017-04-27 15:26:44
154263
2 -
ران
فريييد
موضوعك يسلب العقل:)
اظن انه لا نستطيع محو هذه الآفة الا بالوعي ورفع الجهل عن انفسنا
العلم ليس كل شئ بالانسان لان النزعة الانسانية تطغى على ما سواها
نرتقي بهم عندما نقويهم بانفسنا وندفعهم الى ما هو خير لهم فالاطفال بحاجة الى من يدفعهم واهمالهم من شانه ان يودي بهم الى نهاية ماساوية
هذارايي :)
لكن سؤال الجمل الاخيرة من تاليفك؟؟
2017-04-27 14:29:22
154239
1 -
ميسا ميسا
حقا ذلك انها حقا مشكلة اني في 14 من عمري مع ذلك ارى ما يحدث انه شيء غريب فعلا ان ذلك يتكلم عنه امي و خالتي جدا آرى ذلك بعيني

في سن المراهقة انا اصبحت اعطي الامور اكثر من حقها الطبيعي عندي مشاكل عديدة منها اني طفلة متبنات مع اني اعيش مع اسرة تعطيني كل الحنان لكن ذلك يعد لي مشكلة عندما افكر ان امي قد رمتي ابكي جدا لكن لا احب ان يقال لي بنت غير شرعية لاني لست متاكدة ربما امي ماتت ورميت بعدها لا احب ان يطعن في عرضها حتى ولو كانت فالله حسيب عباده ولسنا نحن

موضوع رائع شكرا
move
1
close