الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

أشعر بالحزن و الوحدة

بقلم : مانوليا - تركيا
للتواصل : [email protected]

أشعر بالحزن و الوحدة
أصبحت أقل قدرة على الظهور بمظهر القوية أمام حبيبي

 أنا فتاة لاجئة أعيش في مدينة صغيرة وحدي و أهلي مازالوا في وطني الأم ، أعمل في مجال الترجمة في إحدى المصانع لمدة 12 ساعة يومياً و براتب غير مناسب أبداً لشهادتي و لا للمجهود الذي أبذله أو عدد اللغات التي أجيدها ، أعيش وحدي و لا وجود لحياة اجتماعية في محيطي منذ سنة على الأقل باستثناء حبيبي الذي أتواصل معه بشكل شبة يومي لكن فقط عبر الانترنت ، وهو يقيم في دولة أخرى و أصيب بمرض السرطان قبل أربعة أشهر

 ما حدث في الفترة الأخيرة هو أنني أصبحت حساسة جداً و عصبية للغاية و دائمة البكاء و لم أعد قادرة على التحكم بانفعالاتي و ضعف تركيزي بشكل ملحوظ و لم تفلح محاولاتي المتكررة لممارسة هواياتي عبر الكتابة أو المطالعة أو التسوق في التخفيف من حدة الاكتئاب الذي أعاني منه خاصة بعد صدمة إصابة حبيبي بالسرطان ، لا أعرف ماذا أفعل كي أتجاوز الحالة التي أعيشها خاصة و أنني أصبحت أقل قدرة على الظهور بمظهر القوية أمام حبيبي و لم أعد قادرة على تقديم دعم نفسي له مثلما كنت أفعل في الفترة السابقة ، أرجو المساعدة و لكم جزيل الشكر و الاحترام.

تاريخ النشر : 2017-12-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (12)
2017-12-25 20:56:20
193176
12 -
مجرد ضائع
الله يكون بعونك ولاكنكي موهوبه ورائعه وقوية
بكونك بعيده عن اهلك ومرض حبيبك واللغات وساعات العمل
لا تنسي يمكنك الخروج وتغيير الجو فأنتي في تركيا
مهند في تركيا
2017-12-12 16:53:05
190883
11 -
شيما
عليك بالدعاء ان الله سميع عليم ان الله عليم حكيم ان الله على كل شيء قدير فقط تاملي هذه العبارات سياتيك اليقين وستسعدين ان شاء الله
2017-12-12 16:52:06
190874
10 -
التسعة حكماء
في الحقيقة أنا أراك شخصية قوية جداً
تعيشين في بلد غير بلدك بعيداَ عن أهلك
تعملين لمدة ١٢ ساعة براتب بخيس
لديك مستوى دراسي و تتقنين العديد من اللغات
كل هذه الإجابيات الشخصية تغتصبها سلبيات الواقع
أنا لا أعرف بماذا أنصحك
خاصتا و أنت فتاة شاطرة تحسنين التصرف
ربما عليك بأخذ عطلة و الإستراحة من فوضة العمل
ربما عليك بزيارة طبيب يعطيك شهادة رسمية
توضح بأنك لا تستطيعي العمل لمدة ١٢ ساعة يوميا
إن كان هذا لا يتسبب في ضياع مكان عملك فلا بأس
أرى أنه ممنوع العمل أكثر من ٨ ساعات و ١٠ ساعات بالكثير
ربما هذا ما يجب أن توضحيه لمدير الشركة التي تعملين بها
أن تنجحي في إقناعه بأن تعملي ٨ ساعات إلى ١٠ ساعات
دون أن يتأثر راتبك الشهري
و أستعيني في ذلك بشهادة الطبيب لإقناع مدير العمل
لا أعرف مستوى الأتراك و نظام بلادهم و قوانينهم
لكن صحتك أهم كل شيئ وقبكل شيئ
فكوني بخير
2017-12-12 15:32:43
190851
9 -
fawaz
هو اختبار من الله لك
من لم يأنس بالقرب من الله فلا انيس له
انت انسانه طيبة ..لكن هي اقدار الله..
ليس ذنبك مرض صديقك..
ولمعلوماتك انتم لاتعرفون بعض ..النت لايكفي
عليك بالدعاء له..وهذا ماتستطعين ..
وعليك والاهم الاهتمام بنفسك واهلك وابوك وامك واخوتك..

لابد ان يكون لديك مخطط لحياتك واهداف متوسطة المدى..
شراء بيت في وطنك...فتح مكتب للترجمة..مساعدة اخوانك في الدراسة..
مع احترامي هم اولى بالمساعدة من صديق لم يرحم ضعفك وجالس ينكد عليكي وانه مريض
لو عنده الشهامة لرفض حزنك عليه..
وربما يمكنه نصاب يدعي قصة المرض والله اعلم
وحتى لو صادقا..ليس ذنبك ..

تحياتي...
مشكلة الغربة حين تكون من غير تخطيط مستقبلي ..
العمل لاينفع غيري بلد..حاولي بمكان اخر..
مؤهلاتك اكبر .حرام هذا الاحباط..
بالتوفيق..
2017-12-11 09:24:11
190555
8 -
وليدالهاشمي
 حسنا اعرف شعورك ولكن تصرفي على طبيعتك وتواصلي بدعمك المعنوي من خلال اخباره ان الله معه ويمكن شفاؤه فلكل داء دواء وهذا قدر الله ورحمته وسعت كل شئ ...واشياء من هذا القبيل وعليك الصبر والرضى بالمكتوب ...فشعورك بالضيق نابع من قلقك على حبيبك فتماسكي اعصابك والصبر عند الشدائد ..ادعوااالله ان يفرج كربتك ويشفي حبيبك انه على كل شئ قدير..
2017-12-11 03:49:23
190525
7 -
ام ريم
شفاه الله وعافاه ..الضغوط النفسيه اللتي تحيط بك سببت لك ماتشعرين به حاليا فالغربه والبعد عن الاهل لها دورا كبير فالاكتئاب اذهبي الى طبيب نفسي سيساعدك
2017-12-10 20:15:24
190499
6 -
بيري
السبب الرئيسي لتأثرك هو الوحدة التي تعانين منها بما أنك لاجئة وحيدة وبعيدة عن عائلتك ، هذا هو ما علّق قلبك بهذا الشاب الى هذا الحد رغم انه بعيد ولا تعرفينه الا عبر النت ، اظنه شغل كل أوقات فراغك ولا تمتلكين صديقا غيره أو ليس لديك صديقات فبذلك استحوذ على كل عواطفك وهذا خطأ
يجب أن تقوي نفسك وتقسمي حبك على كل من تحبينهم ولا تحكريه في شخص واحد ومع ذلك لا تربطك به علاقة دم ولا زواج ، طبيعي جدا أن تحزني وتتألمي لكن ليس الى حد فقدانك الرغبة في كل شيئ ، لاتنسي أن هناك من تحبينهم ويحبونك غير هذا الشخص وهم عائلتك وفي حاجة إليك ، سيخف حزنك مع الأيام وربما تنسين الأمر وتعودي كما كنت لا تقلقي ، انصحك أيضا بألا تثقي في حب أحد مالم يطلب منك الزواج وينفذ ذلك بالفعل
2017-12-10 20:08:45
190454
5 -
لينا
شفى الله حبيبك ووفقك في حياتك
اتعلمين صديقتي ان هناك اناس كثر يشفون من هاذا المرض رغم خباثته
وترين الايجابيين منهم المتفائلين بالحياة والذين لديهم ايمان بانهم سيشفون يعافون من هذا المرض اسرع وبنسبة اكبر من غيرهم
فتاكدي ان دعمك المعنوي والنفسي له سيعطيه آمالا وليس أملا فقط
ومتى ما اصبحت انت مهزوزة فهذا سيضعف نفسيته كثيرا
والان عليك ان تقوي نفسك وتستعيدي شخصيتك القديمة المتفائلة وتبدأي بتحفيز حبيبك
تماسكي في كل لحظة تنوين البكاء فيها وتذكري هذه العبارات
واكثري من الدعاء له فالدعاء يصنع المعجزات
ختاما دعواتي له بالشفاء ولك بالتوفيق الدائم
2017-12-10 14:53:14
190414
4 -
"مروه"
يبدو ان حبيبك هو كل ما تملكين وهذا خطأ كبير..لماذا وضعتي فيه كل آمالك هكذا! لهذا عندما مرض اصبحتي ضعيفه لأنك متكله عليه..خطأ كبير.كانت صديقه لأمي اهلها كل فرد في حاله وما صدقوا ان يزوجوها لخلصوا من مصريفها وتزوجت رجل اتوا به لها وبعد بضعه سنوات زوجها اصيب بحادث واتكل علي الله وترك لها صبي وعندما عادت لأسرتها تخيلي الموقف!! فعملت واجتهدت هي خريجه تربيه اصبحت تمتلك شقه خاصه عاشت فيها مع ابنها واخيها الصغير ثم اشترت سياره.وانا عندما اراها افرح بها لثقتها بنفسها وقدرتها علي النجاح لوحدها وهي اسآسآ امرأه جميله ولكنها حافظت علي نفسها من المغريات.كوني مثلها وقوي نفسك وقولي يارب وتوكلي علي الله.فهو نعم الوكيل.وكوني دعم لخطيبك ليس له لگ..الله يشفيه ويعافيه
2017-12-10 14:53:14
190412
3 -
هشام
وفقكي الله في عملك تجاه اهلك فانت مكافحه وشفى الله خطيبك
2017-12-10 14:43:00
190395
2 -
شخصية مميزة الى مانوليا
اولا العمار بيد الله وما حصل له هو شيء مقدر من عند الله ما عليكي الا الدعاء له بالشفاء والعافية ولا تفكري كثرا ولا تقهري نفسك بسبب وضعه لأنكي لن تغيري شيء مما قد يحدث سواءا خير او شر لذلك حسني من وضعكي النفسي ولا تحزني واعلمي انه قضاء الله وقدره فلا تغضبي او تسخطي كلنا كان لدينا شخص عزيز علينا لكن اعلمي ان مشيئة الله فوق كل شيء وتفائلي خيرا فربما يشفى باذن الله لذلك استعيدي نشاطكي واهتمي بصحتكي وعملكي حتى فرجها اله من عنده
2017-12-10 14:42:17
190388
1 -
رغد
صراحة اتركيه!!!ربما لن تفعلي ماقلته لكن هذا رأيي فقط!!
move
1
close